سيغموند فرويد والكابالا اليهودية (الجزء الثاني)

4
الكابالا كما عرفناها في الجزء الأول هي الجانب الباطني من اليهودية ظهرت بقرون أوربا الوسطى وقد تم تبنيها وتطويرها في العصر الحديث من طرف اليهود الحاسيديم ويعد اليهود الحاسيديم الأكثر اعتناقا للكابالا وهم فرقة يهودية باطنية روحانية نشأت في أوربا الشرقية نهاية القرن السابع عشر عمدوا على تطوير التراث الكابالي والمعتقدات الكابالية, وكان فرويد ينتمي لأسرة حاسيدية.
ولد سيغموند شلومو فرويد بامبراطورية النمسا سابقا, وهو سليل أسرة متدينة فقد كان جده الأكبر حاخاما كما وجده لأبيه شلومو فرويد حاخاما بدوره وقد سمي على اسمه...تلقى سيجموند فرويد منذ صغره تعاليم الديانة اليهودية الحاسيدية والتي تعد الكابالا جزء لا يتجزء منها, إلا أنه لم يستطع الاطلاع على كتب الكابالا بشكل مباشر إلا بعد بلوغ سن الخامسة والثلاثين كما هو التقليد الجاري به العمل, عندما أهداه والده كتاب الزوهار.

مظاهر الكابالا بنظريات فرويد: 
إن مظاهر الأفكار الكابالية بنظريات فرويد عديدة وقد عمد فرويد على إخراجها من سياقها الديني الروحاني ليسقطها على عالمنا المادي النفسي, ثم ليقدمها في قالب علمي, أي أنه وكما وصف دافيد باكان في كتابه "فرويد والتراث الصوفي اليهودي" أقدم على علمنة الأفكار الكابالية بوعي منه أو بلاوعي, وأعاد صياغة الموروث الباطني اليهودي بشكل معاصر ليوالم علم النفس.
لقد سبق وأفردت بعض التدوينات حول مختلف النظريات لذا ستكون المقارنة غير مفصلة لكي لا يطول المقال, ويمكنك عزيزي القارئ العودة إليها لفهم أدق.
كما سيصعب عليك فهم أوجه الشبه إن لم تكن قد قرأت الجزء الأول الذي تطرقت فيه لبعض مبادئ الكابالا.

أولا الوعي واللاوعي:
يشتهر التحليل النفسي الفرويدي بمفهوم الوعي واللاوعي, ورغم أن كُتّابا أشاروا لمصطلح اللاوعي قبل فرويد, إلا أن هذا الأخير كان أول من قدمه بشكل علمي وأكسبه شهرة كاسحة, حيث يتمثل هدف التحليل النفسي إلى استكشاف أهداف هذا اللاوعي ودوافعه والتحكم به قدر الإمكان, وفي واقع الأمر فإنهما مفهومان وجدا بالكابالا وغيرها من المعتقدات الدينية.
إن شجرة الحياة بالكابالا (سيفيروت) تقسم أيضا الوعي الإنساني إلى مستويات وعي عليا وسفلى, فالثالوث (تاج - حكمة - فهم) يمثلان أعلى مستويات الوعي التي يحاول الإنسان الحكيم أن ينشدها من خلال استكشاف الذات العميق والتأمل الروحاني, فيكون مدركا لدوافع نزواته متخلصا من شرورها, ولايقع في شباك "آليات الدفاع النفسي" كما عرفها فرويد, والتي ترتبط بالمستوى الإنساني السفلي "الراوخ" كما بالكابالا.

ثانيا أقسام النفس البشرية:
قسم فرويد النفس البشرية لثلاثة أقسام وهي:
1- الهو:  التي تمثل الجانب الغرائزي الشهواني من النفس البشرية, يسعى دائما هذا الجانب لحث النفس على تلبية مختلف الرغبات.
2- الأنا الأعلى: وهي الجانب المثالي من النفس البشرية وتضم مختلف المبادئ والقيم التي راكمها الإنسان على طول حياته, وهي تسعى لتطبيق هذه القيم والمبادئ وتحييد الهو.
3- الأنا: وهي الأنا الظاهرة للعيان والتي تجمع بين الأنا الأعلى والهو وتحاول الموازنة بينهما بتلبية الرغبات الغريزية الشهوانية تحت وصاية الأنا الأعلى.

يمكنك القراءة بتفصيل عن الموضوع: أقسام النفس عند فرويد
 
إذن لو عدنا للكابالا فإننا سنجد تقسيما للروح البشرية مطابقا تماما للتقسيم الفرويدي للنفس البشرية, وما الهو إلا (نفيش - نفس) بالكابالا وما الأنا الأعلى إلا (نشامة - نسمة) ومقر الأفكار العليا بالكابالا, في حين أن الأنا التي توازن بين الهو والأنا الأعلى والتي تمثل هوية الإنسان وصورته الظاهرة هي ذاتها (راوخ - روح) التي تمثل المستوى الإنساني الظاهر بالكابالا.
وقد تجاهل فرويد المستويين الأخيرين بالكابالا لأنهما يرتبطان بالمعتقدات الدينية الخالصة الروحانية ولم يكن فرويد الملحد بحاجة إليهما لضمهما لنظريته التي من المفترض أنها علمية خالصة لا تشوبها عقائد دينية.

ثالثا العضو الذكري رمز القوة:
يشير فرويد في نظريته الجنسية إلى قلق الإخصاء لدى الأطفال الذكور وإلى الحسد القضيبي لدى الإناث.
فالطفل الذكر يخاف من أن يفقد عضوه لأنه يميزه عن أمه ويمثل هويته ورمزا للقوة والهيمنة فيخاف من الأدوات الحادة بسن الأربع والخمس سنوات, في حين أن الطفلة الأنثى التي سماها فرويد في بداية تكوينها "الرجل الصغير" ستكتشف كيف أنه ليس لديها رمز القوة والهيمنة هذا وستشعر بالغيرة, وستبدي الطفلة بعمر الأربع خمس سنوات ولعا بالأشكال التي تشبه العضو كتعويض لهذا النقص.
عودة للكابالا فإننا نجد أن انبثاق (ياسوود - الأساس) يرتبط بالعضو الذكري وهو الانبثاق الذي يشكل أساس الوجود والذي تمر منه كل الانبثاقات التي يتم الدفع بها (للملكوت).
بمعنى أنه بإسقاطنا مراحل الخلق الكابالية على تكوين النفس الإنسانية فإنه يجب على النفس أن تمر عبر هذا (الأساس) كيفما كان جنسها ذكرا أو أنثى, وبالتالي فسرها فرويد على أن الذكر يدرك لأهمية هذا العضو في حين أن الأنثى أيضا تمر عبر هذا الأساس فتعتقد أن لها عضوا وهي طفلة قبل أن تكتشف أنه غير موجود.

رابعا الجنس يفسر كل شيء:
يفسر فرويد كل مشكل نفسي على أن له أساسا جنسيا.

يمكنك القراءة عن النظرية الجنسية عند فرويد.

بالكابالا حسب مفهوم انبثاق (الأساس) الذي يعد أصل انبثاق (الملكوت), فإن كل الخطايا ذات أصل جنسي لذا تم تشريع الختان تطهيرا وترفعا وعهدا مقدسا بين الله وشعبه.

خامسا الأنا الأعلى عند المرأة أقل منزلة عند الرجل:
من بين الأفكار التي جرّت على فرويد انتقادات واسعة من عالمات النفس تحديدا هو رأيه القائل أن الأنا الأعلى لدى المرأة أضعف من الأنا الأعلى لدى الرجل وأنها أخلاقيا أقل منزلة من الرجل.
في واقع الأمر فإن رأي فرويد في المرأة برسائله الخاصة المتبادلة كانت أكثر تطرفا منها في كتاباته العامة.
وهذه هي النظرة اليهودية القديمة للمرأة, لأن الختان المرتبط بالعهد بين الله وشعبه للتطهر من الخطايا هو للرجال وليس للنساء, فيتم ربط بذرات الشر كعنصر أنثوي, وبالكابالا لا يمكن أن يصل أعلى درجات الوعي إلا الرجال طبعا, كما كان يحرّم على النساء الاطلاع على كتب الكابالا في قديم الزمان ولا حتى بقية الكتب الدينية.
ففي تعاليم بعض الحكماء بالأدبيات اليهودية أن المرأة "لا يجب أن تدرس التوراة فعقلها خفيف وغير مهيأ لهذا", وفي تعاليم أخرى أنه "إذا سقط رجل وامرأة بالنهر فيجب عليك أن تنقذ الرجل أولا لأنه ملزم بتطبيق المزيد من الوصايا في حين أن حكمة المرأة تكمن في مغزل الصوف".  ومن بين الأدعية الواردة أن على الرجل "شكر الله أنه لم يخلقه وثنيا أو امرأة أو جاهلا".
في عصرنا الحالي قام اليهود الأورتوذكس الغربيون بتطوير وإعادة قراءة للنصوص بما يتناسب مع مستجدات العصر, لذا يقدمون تفاسير لمثل هذه المقولات وإعادة لصياغتها بما يتناسب مع مستجدات العصر وتغير نظرة العالم الغربي للمرأة إلخ...أي لو عاش فرويد عصرنا الحالي لكانت أفكاره تشابه أفكار الكاباليين المعاصرين.

سادسا الرمز بالأحلام وزلات اللسان:
يقوم فرويد بتفسير الأحلام على أنها رموز تشير لمعاني خفية في حياة الإنسان فيتم إعادة صياغة الحلم على أساس ما يشير إليه من رمز في الحياة الواقعية تماما كما يفسر "الشيخ مفسر الأحلام بالتلفاز", إلا أن تفسير فرويد "علماني" لا يرتبط بالعالم الروحاني بل بالحياة المادية الدنيوية للفرد.
التفسير وقراءة الرموز وفك شيفرة النصوص, هذا ما يطبقه اليهود الأحبار في قراءاتهم للنصوص المقدسة في أدبيات "المدراش" وقد طُبّقت في كتاب الزوهار لاستخراج معاني جديدة خفية حسب المعتقد غير ظاهرة للقارئ العامي.

سابعا العلاج بالتداعي الحر:
عالج فرويد مرضاه عن طريقة أسلوب التداعي الحر, وهو الأسلوب المتبع بالتحليل النفسي الفرويدي, أي أن الشخص يتمدد في أريكة ويبدأ بالتحدث عن نفسه ومشاكله بحرية تامة, والمحلل النفسي الذي هو فرويد يجلس خلف المريض, بحيث لا يرى المريض المحلل ليشعر بالأمان وليسترسل بالكلام حول طفولته ومخاوفه, بينما يدون فرويد الكلام المهم الصادر من المريض والذي يمكن تحليله وفك شيفرته على أنه رمز لمكبوتات يحاول المريض إخفاءها...فإذا قال له المريض أنه يخاف من الأفاعي فإن فرويد سيفسر الأفاعي على أنها رمز للعضو التناسلي.
أي أن أسلوب التداعي الحر لا يختلف أبدا عن منهجية المدراش في التفسير التي تستخرج معاني خفية من النص الظاهر, بإعتبارها رموزا.

ثامنا الله هو رمز للأب:
حسب فرويد -الملحد بلا شك- فإن الدين ما هو إلا عصاب جماعي, والله مجرد وهم يمثل حاجة الطفل لصورة الأب القوي في حياته, فيترعرع الإنسان باحثا عن صورة أب قوي متمثلة في مفهوم الله.
لقد خلص فرويد إلى هذه النتيجة لأن الله في التلمود والكتب المقدسة اليهودية كثيرا ما يشار إليه على أنه الأب وأن اليهود أبناء الله وأحبابه, كما وأن بالدين المسيحي ثالوث الله الأب والابن والروح القدس, وهذا ما رآه فرويد بالديانتين السائدتين بمجتمعه, ولكن مفهوم الله بديانات عدة لا يشار إليه بالأب أبدا أو على أنه ذكر, وهناك ديانات عدة منقرضة ومستحدثة بها آلهة إناث.
أي أن محاولة تحليله لمفهوم الله من الناحية النفسية لا تنطبق على جميع البشر, في حين من المفترض أن دراسات علم النفس تتناول الإنسان كموضوع, فلا يكون مرتبطا بعرق دون آخر أو بمعتنقي ديانة دون أخرى, فالنظرية يجب أن تنطبق على الإنسان بشكل عام.
لماذا استوحى فرويد نظرياته من الكابالا؟
لا يمكن الجزم ما إذا كان فرويد قد بنى نظرياته من الثرات الكابالي بوعي منه وبتعمد مع إخفاء مصادره, أم أنه فعل ذلك وهو لا يعي أن نظرياته هي نتاج معتقدات وسطه الذي ترعرع فيه.
فقد يكون فرويد وقع في ظاهرة ما يطلق عليها "Cryptomnesia" النسيان المشفر, إذ يحدث للإنسان أن يقرأ مؤلفات وأفكار ينسى أمرها مع مرور الزمن ويكتب حول نفس الأفكار ظنا منه أنها أفكاره الخاصة الخالصة.


فمثلا لنفترض أن عالم نفس ملحد من العالم الاسلامي ترعرع ببيت والده شيخ وجده شيخ, فصاغ نظرية نفسية تقسم النفس البشرية إلى ثلاثة أقسام:
نفس سماها الضمير المؤنب الذي يؤنب ضمير الإنسان كلما أقدم على تصرف يناقض قيمه ومبادئه التي نشأ عليها.
ونفس لاأخلاقية تهتم بالمصالح الذاتية بعيدا عن القيم والمبادئ.
ونفس هادئة تمكنت من المزاوجة بين مصالها وقيمها.
إذن سيأتي من يستخرج الأصل الاسلامي لهذه النظرية وأن الأمر يتعلق بالنفس اللوامة والنفس الأمارة بالسوء والنفس المطمئنة, وكلها واردة بالقرآن الكريم, وقد يكون هذا العالم الملحد المفترض غير مدرك لأصل نظرياته ويعتقد أنها من إنتاجه الخالص.

وسواء كان الأمر هذا أم ذاك فإنه لن يختلف كثيرا فحتى لو اقتبس فرويد عن قصد ووعي منه فهذا لأنه وجد هذه الأفكار قابلة للتطبيق العملي.
إذ أن فرويد كملحد كان يصنف هذا التراث اليهودي على أنه أعمال أدبية وإنتاجات فكرية بشرية تثير الإعجاب ومحاولات بدائية لتفسير الكون والنفس البشرية ونحوه...وهي محاولات مبنية على ملاحظات رجال أذكياء يمكن الاستفادة منها ومعالجتها.
فاليهودي الكابالي المؤمن مقتنع أن كتاب "الزوهار" مثلا وحي من الله أملاه نبي من أنبياء بني اسرائيل على أحد الأحبار لتفسير خفايا الكون الواردة بالتوراة, وأن عمره أزيد من ألفي عام.. لكن بالنسبة لغير المؤمنين بالكابالا, فإنه إنتاج فكري لموشي بالقرن الثالث عشر وهو رجل عبقري بلا شك لأن كتابه أثر على ملايين من البشر على مر التاريخ بغض النظر عن محتواه وعقائده.

هل هذا يعني أنه يجب عدم الأخذ بنظريات فرويد؟
من المسائل التي تصيبني بالصداع كتابات البعض حول الحذر من نظريات فلان أو علان لأن أصلها يهودي أو هندوسي أو وثني...
لاعلاقة لأصل النظرية للحكم عليها!!  إن كانت نظرية علمية فيجب عرضها على ميزان العلم وما إذا كانت صحيحة أم خاطئة ...لأنه بالنسبة لنا كمسلمين الديانات التي لا نؤمن بها هي إنتاجات بشرية مبنية على ملاحظات وتخمين وتأمل البشر في محاولة لتفسير كيفية سيرورة الكون.
فإن ورد مثلا باحدى الديانات الوثنية أن الأرض كروية فهل هذا يعني أنه علينا أن نؤمن أن الأرض مسطحة لنخالفهم؟ هم بشر مثلنا وخمنوا وأعملوا عقولهم وتأملوا الكون ووصلوا لنتيجة مفادها أن الأرض كروية ضمنوها معتقداتهم وصنعوا أشكال كروية مثلا عبدوها, وهذا شأنهم ومعتقداتهم...ولكن من الناحية العلمية فإن رأيهم صواب كون الأرض كروية, إلا إن أتبث العلم العكس.
فالغربيون أخذو العديد من التشريعات الاسلامية وضمنوها قوانينهم الوضعية, ولايعني هذا أنهم يعشقون المسلمين بل لأنه بالنسبة لهم إنتاج إنساني لحضارة من الحضارات به الكثير مما يمكن الاستفادة منه..

إذن نظريات فرويد ذات الأصل اليهودي هل هي علميا معتبرة؟
الإجابة: قليل منها جدا كذلك وأغلبها متجاوز وتبث خطؤه "علميا" بغض النظر عن أصله اليهودي البوذي الهندوسي...

يجب أن يكون حكمنا للأمور "واقعيا" كما أفضل أن أطلق عليه, بعيدا عن الحس المؤامراتي الذي ابتلينا به.

هل كان فرويد يهوديا أم ملحدا؟
كان فرويد يطلق على نفسه لقب اليهودي الملحد.

لاتعد اليهودية مجرد ديانة ومعتقدات يعتنقها الإنسان فهي بالنسبة لليهود هوية متكاملة وعلى خلاف الإسلام والمسيحية فإن اليهودية تتحدد منذ الولادة, حيث يعتبر كل مولود من أم يهودية يهوديا حتى وإن ترك دينه لأنه يبقى من بني اسرائيل ومن شعب الله المختار حسب معتقداتهم, ولا يعتبر كل إنسان ولد لأم غير يهودية يهوديا حتى وإن اعتنق دينهم, فاليهودية ديانة غير تبشيرية عكس المسيحية والإسلام.
لذا ستجد عددا من الملاحدة اليهود يقدمون أنفسهم على أنهم يهود ملاحدة  فهم يقصدون باليهودي كعرق أو اثنية, في حين لن تجد من يقدم نفسه على أنه ملحد مسلم أو مسيحي.
لقد كان فرويد يشير ليهوديته ويعتز بها كل حين فهو مستوعب لحقيقة أن شطحاته في الدين لن تنفي عنه هذه الهوية, وقد غذى هذا الشعور بالإنتماء النظرة الأوربية في ذلك الوقت التي رأت اليهودية صفة ملازمة لليهودي حتى وإن تخلى عن دينه كما حدث مع ألفرد أدلر وإريك إريكسون وغيرهما, مما جعلهم يتكتلون كعرقية وليس كطائفة دينية, أي أن فرويد عندما كان يدافع عن شعبه اليهودي فلأنها بالنسبة له هويته الاجتماعية وليست مجرد ديانة أو معتقد يمكن التخلي عنه والتبرء منه...تماما كما يتكثل أبناء الأقليات في أي بلد دفاعا عن أنفسهم.

هل كان فرويد صهيونيا؟
إن قلت نعم وسكتت, فهذا مثل قراءة الآية منقوصة: ويل للمصلين.
عاش فرويد في حقبة عرفت اضطهادا لليهود بأوربا, حيث كانت تشن حملات عدوانية كحرق محلاتهم وحتى قتل وتنكيل بهم في بعض الأحيان ولم تكن الدول الأوربية الشرقية تدافع عن مواطنيها اليهود بالشكل اللازم بل كانت تخلق جوا من الميز العنصري ضدهم, ففضل عدد كبير منهم التحول للدين المسيحي مثل عالم النفس ألفرد أدلر الذي لم يشفع له تحوله للدين المسيحي من إغلاق عيادته من طرف النازيين لأن علمه بالنسبة لهم "علم يهودي", كما كان يقوم بعض اليهود  بتنشئة أبنائهم على الدين المسيحي لينذمجوا وسط المجتمع الأوربي بدل العيش في تجمعات يهودية منعزلة تجلب لهم الوبال, في حين فضل آخرون الهجرة إلى أمريكا هربا من النازيين كما فعل ألفرد أدلر واريك اريكسون وأينشتاين وغيرهم الكثير...
كان فرويد ناقما على هذا الوضع وكان يؤكد كل حين أنه يهودي مفتخر بإنتمائه الثقافي, وقد انضم لعدة تنظيمات يهودية, وكان ينصح الآباء بعدم تحويل أبنائهم للدين المسيحي لأن اليهودية حسب ما جاء في رسائله "تحمل عمقا وأسرار أكبر", وقد كان عضوا شرفيا بالصهيونية, ولا ننسى أن الصهيونية في عهد فرويد كانت في بداياتها ولم يكن الصراع العربي اليهودي قد احتدم بقوة.
كان فرويد يرغب في أن يكون للقومية اليهودية دولتهم الخاصة وقد كان من بين المقترحات أوغندا, أي أن فرويد كان موافقا مبدئيا على الاستيلاء على دولة مواطنين آخرين, ولكنه كان يعارض أن تقام بدولة فلسطين ليس لأنه يحب المسلمين بل كان يعارض أن تقام دولة يهودية بأي دولة بها مقدسات دينية لأقوام آخرين تخلق صراعا مطولا معهم.

ولأنه ملحد فلا تهمه المقدسات التاريخية ولا الهيكل ولا حائط المبكى ولا أرض الميعاد, لأن رأيه كان أن اليهود متفوقون بعقولهم وفكرهم وتراثهم وبالتالي يجب إنشاء دولة قوية بعيدا عن صراعات لا طائل من ورائها حسب رأيه
وهذا يظهر جليا في رسالته التي رد فيها على أحد الصهاينة الذين طالبوه بتوقيع عريضة استنكار وإدانة للعرب وتقديمها لبريطانيا عن أحداث 1929 بفلسطين, حيث وقع اشتباك عنيف بين اليهود المستوطنين والمسلمين بسبب حائط البراق, الذي حاول اليهود المهاجرون الاستيلاء عليه.
ولأن فرويد كان يتساءل طوال حياته سبب الكره والحقد الذي يطاله وشعبه بأوربا والذي عجز عن إيجاد تفسير تاريخي شامل له, أشعره فتح صراع جديد وأحقاد جديدة على شعبه من طرف فئات جديدة بالعالم  بالأسى.

فكتب فرويد الآتي في رده:

"لا أستطيع القيام بما ترغب فيه (توقيع العريضة) أنا غير قادر على تجاوز شعوري بالنفور من إقحام اسمي لدى العامة, وحتى في هذه اللحظات لا يبدو لي الأمر مبررا.
كل من يرغب في التأثير على الجماهير عليه أن يقدم لهم أمرا مثيرا ومحفزا في حين أن حكمي الرصين على الصهيونية ليس كذلك, بكل تأكيد أتعاطف مع أهداف الصهيونية وفخور بجامعتنا بالقدس ومسرور لرخاء مستوطناتنا, لكن من ناحية أخرى لا أعتقد مطلقا أن فلسطين يمكن أن تصير دولة يهودية, فلا العالمين المسيحي والإسلامي على استعداد بأن تخضع أماكنهم المقدسة لوصاية اليهود. كان يبدو أكثر عقلانية أن تقام دولة يهودية في منطقة أخف ثقلا من الناحية التاريخية, لكنني أعلم أن وجهة نظر عقلانية كهذه ما كانت لتثير حماس الجماهير ولا الدعم المالي من الأثرياء.
أنا أعترف بكل أسى أن تعصب شعبنا الأعمى يتحمل جزء من اللوم في إيقاظ مشاعر عدم الثقة بنا لدى العرب. لا يمكنني أن أبدي أي مشاعر بالتعاطف بالمرة مع التدين الخاطئ الذي حول جزء من جدار هيروديان (حائط البراق) إلى مقدسات وطنية, وبالتالي الإساءة لمشاعر السكان الأصليين.
والآن احكم بنفسك, وبوجهات نظري المحرجة, ما إذا كنت أنا هو الشخص المناسب الذي تقدمه كعزاء لشعبنا المخدوع بالآمال الكاذبة.

خادمك المطيع فرويد."  

Vienna: 26 February 1930: Letter to the Keren Hajessod (Dr. Chaim Koffler)

سيغموند فرويد والكابالا اليهودية (الجزء الأول)

2
لا يعد إنتماء فرويد لليهودية والخلفية الدينية لنظرياته سرا من الأسرار إذ سال مداد كثير حول هذا الموضوع منذ عقود مضت وألفت كتب ونشرت مقالات لكتّاب يهود وغير يهود حتى لكان يطلق على علم النفس الفرويدي في ألمانيا النازية لقب "العلم اليهودي".
وأحرق النازيون مؤلفاته وفر فرويد إبانها لبريطانيا.
إلا أنني لاحظت في المقالات العربية نوعان إما دفاع مستميت وتبجيل حد القدسية للعالم أو تهويل وحس مؤامراتي حول الخلفية اليهودية له, فيما تنذر الكتابات المحايدة, لذا بدا لي أن أتناول الموضوع في جزئين بشيء من الواقعية, بعيدا عن التهويل والتبجيل.

ولابد بداية وفي هذه التدوينة من شرح بعض من أفكار الكابالا اليهودية التي استوحى فرويد منها لصياغة أهم نظرياته, وإن كنت عزيزي القارئ ملما بنظريات فرويد فإنه سيتجلى لك أوجه الشبه بين علم النفس التحليلي والكبالا بكل سهولة.

ما هي الكابالا؟
الكابالا أو القبالا من الاستقبال ويمكن ترجمتها بالتقاليد, مدرسة فكرية تمثل الجانب الروحاني الباطني من الديانة اليهودية (صوفية), تتمحور حول ما يطلقون عليه أسرار الخالق والخلق والكون, نضجت أفكارها على مر الزمن بين يهود أوربا بالقرون الوسطى خصوصا يهود الأندلس, حيث كان الأحبار يضيفون كل حين أفكار وتعاليم جديدة يتناقلونها بسرية من جيل لجيل شفهيا حيث جرت التقاليد ألا يدرس الكابالا إلا الرجال اليهود الذين بلغوا سن الأربعين من العمر من دون النساء, إلا أنها صارت حاليا بمتناول الجميع.

وللكابالا عدة كتب أهمها على الاطلاق كتاب "الزوهار" تعني الضياء, والذي ظهر بالقرن الثالث عشر ميلادي بالأندلس على يد الحبر موشي بن شيم حيث ادعى أنه عثر على النصوص الأصلية التي ألفها الحبر شمعون بن يوحاي بالقرن الثاني قبل الميلاد, أملاه عليه أحد أنبياء بني إسرائيل طوال اثني عشر عاما, أثناء إختفائه بالسرداب قصد شرح المعاني الباطنية للتوراة, في حين يرى بعض المؤرخين اليهود غير الكباليين أن موشي هو مؤلفه الحقيقي ضمّنه أفكار السابقين وأن ادعاءاته بالعثور على النصوص الأصلية باطلة, وأن الزوهار ما هو إلا كتاب منحول.
طبعا لا يؤمن كل اليهود بالكابالا, ويمكننا أن نشبه المسألة بالصوفية والعرفان في الإسلام, حيث لا يهتم كل المسلمون بهما.
علي أي فإن الزوهار يتكون من عدة أقسام تتناول شرح معاني التوراة الخفية حسب المعتقد ومواضيع روحانية من قبيل الله وصفاته وشرح معاني أسمائه اليهودية وتجلياته, والكون, والروح والخير والشر إلى آخره من الموضوعات التي تناقشها مختلف العقائد الدينية عموما...ويهدف الزوهار حسب معتنقي الكابالا لاستكشاف الذات للوصول لأعلى درجات الروحانية.
تنقسم مجالات دراسة الكابالا إلى ثلاث مجالات:
1- كابالا نظرية: تتطرق للمجال الفلسفي الروحاني وتناقش مختلف المواضيع كما بكتاب الزوهار.
2- كابالا تأملية: وهو المجال الذي يتطرق للممارسات التأملية التي يكون الغرض منها التوحد مع الله من خلال التأمل والوصول لأعلى مراتب الروحانية, وهناك عدة رواد لعدة طرق (صوفية) يهودية.
3- كابالا عملية: وهو المجال الذي يتطرق للطقوس العملية السحرية, والذي يكون عبارة عن طلاسم وتعويذات وطقوس لجلب الحظ والثروة والحب ونحوه, ويرفض عدد من الكباليين التطرق لهذا المجال. (يمكن تشبيه الأمر بكتاب شمس المعارف الكبرى)

وسأتناول المجال الفلسفي الذي يهمنا طبعا:

مفهوم الله في الكابالا:
بالنسبة للكباليين فإن للذات الالهية جانبا ظاهريا وباطنيا خفيا, فالجانب الظاهر هو الجانب الذي تتناوله التوراة بشكل مباشر عن علاقة الله بمخلوقاته, في حين أن الجانب الخفي الذي تتعرض له الكبالا هو الذات الالهية بحد ذاتها وجوهرها ويطلقون على هذا الجوهر "عين سوف" والتي تعني اللامتناهي الأزلي الخارج عن حدود الزمان والمكان, ولا يمكن للعقل استيعابه ولا فهمه, وينزه الكباليون عين سوف من أي لقب أو اسم أو صفة, ويتجلى عين سوف للكون بانبثاقات عشر يطلق عيها "سفيروت", وهي سمات إلهية تتفاعل فيما بينها بالكون, وهي أساس الخلق.

كابالا
1- تاج (كيتير بالعبرية): أول انبثاق من نور عين سوف ولُقب بالتاج لأنه يقع فوق الرأس رمزا لما هو فوق وخارج نطاق العقل... نقطة الخلق الأولى ويمثل الوعي الخالص لاتصاله بنور عين سوف (الإله)... ويُشار إليه بالأب بمعنى الأصل.
2- حكمة (حوخما): انبثاق ينهل من التاج وهو أولى بذرات الوجود الحقيقي بالعالم, ويمثل الحكمة الإلهية والبصيرة والحدس الذي يومض من الوعي الصافي والذي يسبق التفكير والتحليل,  ينهل من الوعي الخالص "التاج"...سمة ذكورية يُشار إليها بالابن بمعنى البذرة.
3- فهم (بينا): ثالث انبثاق واعي يتسلم مشعل نور الحكمة وهو الاستقرار والهدوء الذي يغذي بذرة الحكمة وينميها, فومضات حدس وبصيرة الحكمة تُستوعب وتحلل بانبثاق الفهم...سمة أنثوية يشار إليها بالأم بمعنى الحاضنة لبذرة الحكمة.
0- معرفة (داث): ليتميز الكباليون اليهود عن ثالوث المسيحية أضافوا المعرفة بوسط الرسم التخطيطي وهي لا تمثل انبثاقا وإنما انعكاسا لكل الانبثاقات, والنتيجة النهائية لتفاعلها وهي صورة لاواعية من التاج الواعي.
4- رحمة (حيسيد): انبثاق ينشأ من تدفق الثالوث الواعي (تاج- حكمة- فهم) وهو أول انبثاق بالعالم المحسوس العاطفي ويمثل الخير اللامحدود كالعدل والحب والكرم وغيرها من سمات الخير... وهي سمة ذكورية.
5- شدة (غيفورا): انبثاق من العالم المحسوس العاطفي يلي الرحمة ويمثل القوة والشجاعة والدفاع عن الحدود, هي القوة التي تسعى للتغلب على القيود والخصوم, ومعاقبتهم والانتقام منهم وتتضمن بذرة من الشر...وهي سمة أنثوية.
6- جمال (تيفيريت): جمال أو تناغم أو تناسق انبثاق يدمج بين (رحمة - شدة) وهي التي تعطي الانسجام والتوازن بين مختلف الانبثاقات لذا هي تتوسط الرسم البياني لأنها تكوّن أناة الإنسان التي تناغم بين الرحمة والشدة.
7- نصر (نيتساح): مكان العواطف والمشاعر التي تحفز الإبداع والعمل, إذ يتلقى انبثاق النصر من نور انبثاق الجمال لتبدأ المرحلة العملية بالنسبة للإنسان والتعبير عن أناه التي تكونت في انبثاق الجمال...سمة ذكورية.
8- مجد (هود): انبثاق يعمل إلى جانب النصر بالتحكم به وإعطائه دفعة أكثر عملية للعمل بشكل متوازن نحو تحقيق الأهداف والمجد...سمة أنثوية.

9- أساس (ياسوود): تمر كل الانبثاقات الثمان في الأساس ليعطيها قالبا ماديا ويدفع بها للملكوث, فهو يعطي الإنسان قدرة على التواصل مع بقية الانبثاقات وترجمتها, طاقة خفية تعمل على تحفيز الأجسام المادية والطاقة الجنسية, وهو يرتبط بالقضيب الذكري.

10- ملكوت (ملخوت): هو العالم المادي الذي يعيشه الإنسان والذي تتمظهر فيه بقية الانبثاقات.
أنواع الروح الإنسانية بالكابالا:
تنقسم الروح عند الكباليين إلى خمسة أقسام:
1- نفس (نفيش): هي النفس الدنيا الحيوانية, والمستوى الخفيض من الوعي وتمثل الإدراك بالعالم المادي المحسوس الحاضن لمختلف الغرائز والشهوات الحيوانية, وبهذا المستوى من الروح يدرك الإنسان ويعي فقط لاحتياجاته التي يشترك فيها مع الحيوان.
2- روح (راوخ): هي الروح الإنسانية والمستوى الأعلى من (النفس)  والتي تمثل عالم العواطف والأفكار وبالروح تبنى الأنا لدى الإنسان الذي تميزه عن بقية الكائنات, وبهذا المستوى يدرك الإنسان أن له هدفا من وجوده.
3- نسمة (نشامة): مقر الأفكار العليا ومستوى أعلى من (الروح) ووعي جد مرتفع يمكنه من استخلاص جوهر الأمور والتركيز على المفاهيم الإلهية والحكم من الوجود.
4- حياة (خياه): مستوى أعلى مجددا من الوعي ويمثل الوعي الصافي بالأنا.
5- وحدة (يهيدا): المستوى النهائي والذي يتوحد فيه الإنسان مع الله.

حسب  كتاب الزوهار فإن المستوى الأول (نفس) يتواجد عند الحيوان أيضا, والمستويين الثاني والثالث (روح - نسمة) يتوافران لدى جميع البشر ولكن يتطوران أكثر عند من يتلقى نوره من الله, في حين أن المستويين الأخيرين لا يمكن أن يصلهما إلا من تلقى أعلى درجات الوعي الروحاني من الكباليين اليهود والأنبياء.
منهجية تفسير التوراة بالكابالا:
اعتمد الكباليون في تفسير التوراة على منهجية الأولين لاستنباط المعاني الخفية له حسب اعتقادهم, فقد أخذوا من أدبيات "المدراش" وهي إنتاجات الأحبار الذين سبقوا الكباليين في تفسير التوراة واستخلاص الأحكام  منه (مثل كتب الفقه والتفسير عند المسلمين).
يحتوي التوراة على قصص وأحكام متناقضة المعاني وأخرى بمعاني غير واضحة, فعمد الأحبار على محاولة التوفيق فيما بينها واستخلاص العبر الموحدة من النصوص المقدسة عبر منهجية مقسمة لثلاثة أقسام:
1- إعادة صياغة النص: وهي إعادة لصياغة النصوص المقدسة بلغة مختلفة تغير المعنى الظاهر.
2- التنبؤ: وهي قراءة استشرافية مستقبلية للنص المقدس على أساس أن أحداثه ليست بنفس الزمن الوارد بالنص.
3- الرمز: تأويل النص أو الكلمات الواردة بالنص المقدس على غير ظاهرها وبأنها رموز لمعاني خفية أخرى.

كانت هذه نبذة مختصرة عن الكبالا يتخبطها بعض الارتباك طبعا لأنني لست ملما بها, ولكنها تعطي فكرة عنها خصوصا ما أود مقارنته مع نظريات فرويد.
و بالجزء الثاني نقارن أوجه الشبه مع إنتاجات فرويد الفكرية. 

التفكير الرغبوي وتأثير الأمنيات في التفكير المنطقي

1
يدعي الجميع منا بأننا ننساق خلف ما يقوله المنطق والحقائق المجردة, فترى النقاشات الساخنة تحتدم بقوة بين حاملي مختلف الأفكار والكل يرفع شعار الموضوعية, في حين لو أمعنت النظر في هذه النقاشات ستتمكن من تحديد خلفيات ودوافع كل فرد يناقش الفكرة وستتمكن بكل سهولة من تحديد العديد من المعلومات الشخصية كالجنسية, الجنس, الديانة, التوجهه السياسي, النادي الرياضي الذي يشجعه إذا كان الموضوع رياضيا كرويا.
ففي نقاش عن من سينال لقب أفضل لاعب مثلا, ستدرك على الفور نادي كل شخص وجنسيته لأن تقييمه لا يكون على أساس موضوعي بل على أساس رغبته في أن يكون فلان أو علان أفضل لاعب لأنه ينتمي لناديه الذي يشجعه أو لبلده أو لديانته أو لتسريحة شعره...

ما هو التفكير الرغبوي؟
التفكير بالتمني هو بكل بساطة فكرة أن ما يرغب الناس في أن يكون صحيحا يؤثر على ما يعتقدون أنه صحيح, فيميلون لإظهار أمنياتهم ورغباتهم أثناء عرضهم ما يعتقدون أنه حقيقة حاصلة, وهذا تفكير نقع فيه جميعا من حين لآخر كبشر أثناء استشرافنا للأحداث المستقبلية أو المخفية, أي أنه نوع من أنواع التفاؤل اللاعقلاني.

يمكن اعتبار عدد كبير من أنواع الانحيازات والمغالطات تمثيلا أو نتيجة للتفكير الرغبوي كالتنافر المعرفي, والانحياز التأكيدي ووهم التفوق , والانحياز للمصالح الذاتية وهو انحياز يعزو فيه الشخص لأي أمر طيب يحصل له على أنه من اجتهاده ومن ذكائه وحسن تصرفه في حين أن كل ظرف سيء هو ناتج عن عوامل خارجية وليس نابعا من غبائه وسوء تقديره.
"فَإِذَا جَاءَتْهُمُ الْحَسَنَةُ قَالُوا لَنَا هَذِهِ وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَطَّيَّرُوا بِمُوسَى وَمَنْ مَعَهُ"
"أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُم مِّثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّىٰ هَٰذَا ۖ قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنفُسِكُمْ"
"وَإِن تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌ يَقُولُواْ هَذِهِ مِنْ عِندِ اللّهِ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَقُولُواْ هَذِهِ مِنْ عِندِكَ"

وقبل أن أقلب الموضوع لكتاب فقه وتفسير, فإن التفكير الرغبوي يتجلى بشكل جد واضح في توقعات الفرد المستقبلية حول نتائج المسائل الاقتصادية والسياسية, لذا سترى كيف أن المصطلح يستخدم بكثرة في هذه المواضيع.
لأن هذان المجالان بالنسبة للعامة من الناس غامضان ومفتوحان أمام كل التوقعات ويؤثران على معيشة الفرد بشكل مباشر, فحتى أثناء التحليل الموضوعي قد يقع الشخص فريسة الرغبة وهو ينسج توقعاته المستقبلية.

عندما يخطط شخص ما لمشروع اقتصادي صغيرا كان أم كبيرا فإنه يبالغ في توقع النجاح والأرباح, ويرى المحيطون به جليا كيف أن توقعاته مبالغ فيها, لأنها ناتجة من رغبته في النجاح والكسب وليس من الواقع.
قد يقوده التفكير الرغبوي للانحياز التأكيدي فتراه يبحث فقط عما يدعم وجهة نظره من دراسات ويؤكد صحة توقعاته في النجاح بعيدا عن بقية الدراسات التي تعدد المخاطر ونسب الفشل.
لتحليل ظاهرة التفكير الرغبوي قام أحد الاقتصاديين بجامعة اكسفورد بإجراء اختبار على مجموعة من المزارعين والخبازين.
حيث طلب باحث الاقتصاد من الخبازين والمزارعين توقع سعر القمح لهذه السنة, مقابل تقديم تحفيز مادي لمن يكون توقعه أقرب للسعر الحقيقي.
فكانت النتيجة أن توقعات المزارعين لسعر القمح أكثر ارتفاعا مقارنة مع توقعات الخبازين.

السبب يكمن في أن المزارعين يرغبون في أن يكون سعر القمح مرتفعا كي يكسبوا مالا أوفر من محصولهم من القمح, في حين يتمنى الخبازون أن ينخفض سعر القمح لهذه السنة لأن ثمن الخبز والحلويات التي يبيعونها تابث لا يتغير فلو انخفض سعر القمح سيكسبون الفارق.

أي حتى أثناء التوقع لسعر القمح وبوجود جائزة لصاحب التوقع الأقرب للحقيقة وقع المزارعون والخبازون تحت تأثير التفكير الرغبوي, وقد سأل صاحب التجربة هؤلاء المزارعين والخبازين في ما إذا كانوا مدركين لوقوعهم تحت تأثير الأمنيات وهم يحددون سعر القمح, فأجاب بعضهم بالإيجاب.

التفكير الرغبوي عقلاني أم لاعقلاني؟
 إن نحن نظرنا للتفكير الرغبوي ظاهرا فإنه سيبدو لنا سلوكا لا عقلانيا يمكن أن يؤدي لتوقعات تدفع الشخص للمخاطرة والتخطيط لمشاريع غير متوقعة النتائج, هو إذن كبقية المغالطات والتحيزات التي يقع بها المرء, إلا أن هذه التحيزات والمغالطات لم توجد بالطبيعة البشرية عبثا فلو نظرنا لعمق الظواهر والحكمة من وراء وجودها فإننا سندرك أن لكل تحيز وظيفة مهمة بحياتنا.

بمعنى لو افترضنا أنني أريد إنشاء معمل شكلاطة بنكهة ما وبدأت بالعمل على المشروع, فإنه ليس لدي المعلومات الكافية حول المستقبل وما ستصير إليه أسعار المواد الأولية, وما إذا كانت الدولة سترفع رسوم استيراد بعض المواد الضرورية للمشروع مستقبلا, وسلوك المستهلكين وما إذا كانت الشكلاطة ستعجبهم, وما إذا كان سيظهر منافسون جدد, وغيرها من المخاطر غير المتوقعة التي قد تؤدي بي للفشل والإفلاس, ومع ذلك سأبدأ بالتبجح حول النجاح الباهر الذي سيحققه المشروع, في واقع الأمر فإن المشروع الافتراضي قد ينجح وقد يفلس بنسب ما لا أعلمها.

يرى بعض العلماء أن التفكير الرغبوي استراتيجية عقلانية مقارنة بالمعلومات والموارد التي يتوفر عليها البشر, إذ يتطلب تحديد أفضل قرار في حالة معينة كما بمشروع معمل الشكلاطة الافتراضي النظر في جميع النتائج المحتملة وعواقبها طويلة المدى. وبالتأكيد فإن النظر في كل هذه الاحتمالات كما بالمثال والأخذ بها لأمر يستعصي على أغلب حاملي المشاريع لأن لا أحد يعلم المستقبل أو لنقل يصعب ويكاد يستحيل دراسة مستقبلية استشرافية لكل خطوة نخطوها, لذا قد يساعد التفكير الطموح المتفائل الرغبوي في التعويض عن حقيقة أننا لا نستطيع تقييم النتائج طويلة المدى بشكل كامل.
 ولإتباث أن التفكير الرغبوي استراتيجية عقلانية في المسائل مجهولة التوقعات, لجأ بعض العلماء لمراقبة سلوك مجموعة من الأشخاص بتفكير رغبوي حول مستقبلهم المهني, تبين أن التفكير الرغبوي أدى لتحسن الأداء لديهم, وقد استخدم لدراسة الاحتماليات العمليات الرياضية التصادفية (قرارات عملية ماركوف) التي وفر من خلالها عالم الرياضيات الروسي ماركوف إطارا رياضيا لنماذج صنع القرار التي يكون فيها جزء من النتائج عشوائيا غير معلوم وجزء آخر متحكم فيه.
(تستخدم قرارات عملية ماركوف في مجالات عدة كالطب والإدارة والاقتصاد...)

لتبسيط المسألة أكثر بعيدا عن سلاسل ماركوف لنفترض أن مائة فرد جميعهم خططوا لمشروع معمل شكلاطة, لنقسمهم لمجموعتين:
 1- خمسون فردا بتفكير رغبوي لاعقلاني حول توقع نجاحهم.
2- خمسون فردا بتفكير لارغبوي عقلاني يتوقعون الفشل بنسب تساوي نسب توقعهم للنجاح.
إن أصحاب التفكير الرغبوي سيلجؤون للمخاطرة والذهاب بعيدا في توسيع النشاط ونحوه, لأن الفشل غير حاضر نصب أعينهم, في حين أن عددا كبيرا من أصحاب التفكير اللارغبوي لن يخاطروا لأن احتمالات النجاح غير مضمونة.

النتيجة إذن ستكون في مجموعة العقلانيين سلبية لأنهم لن يوسعوا نشاطهم وقد يتراجع كثير منهم في المضي قدما بالمشروع لأن احتمالات النجاح غير معلومة, ولن يرغبوا في خسارة رأس مالهم, ويكون نسبة من أتمم المشروع ونجح منهم هي خمسة أشخاص فقط كمثال في حين فشل وأفلس عشرة أشخاص بينما تراجع البقية عن المخاطرة وباعوا الفكرة.
أما أصحاب التفكير الرغبوي فقد ركبوا المخاطر جميعا لأنهم جميعا يدفعهم التفاؤل والتفكير اللاعقلاني في توقعهم للنجاح وإغفال الفشل, فيفشل عدد كبير منهم فعلا لنقل ثلاثين شخصا مثلا نالوا الإفلاس والتقريع من أفراد أسرهم والسخرية من أصدقائهم الذين نعتوهم بالأغبياء والبلهاء, في حين نجح العشرون الباقون وهو عدد يفوق الناجحين ضمن مجموعة التفكير اللارغبوي.
أي بالنتيجة الاجمالية لو نظرنا لكلا المجموعتين ومن ناحية الصالح العام فإن التفكير الرغبوي مفيد للبشر عموما لأنه يدفع عددا كبيرا نحو النجاح.

إذن كخلاصة فإننا لو نظرنا من أعلى فإن التفكير الرغبوي مفيد للبشر يدفعهم للعمل وتوقع الأفضل لتستمر الحياة, ولكنه في ذات الوقت مدمر لعدد كبير من البشر أيضا.
كلنا نقع ضحية التفكير الرغبوي ويقودنا أحيانا للأفضل وأحيانا للأسوء, هل تذكر عزيزي القارئ بعض المواقف التي كنت تفكر فيها برغبوية سواء بخصوص الدراسة أو العمل أو الرياضة أو نحوه؟

انسجام مع الأنا وعدم انسجام مع الأنا

8
انسجام الأنا وعدم انسجام الأنا مصطلحان من مصطلحات علم النفس التحليلي الفرويدي الذي حاول فرويد من خلالهما تفسير حالة الصراع الداخلي و الانسجام التام لدى بعض حاملي الاضطرابات النفسية كالنرجسية.
قسم فرويد النفس البشرية إلى ثلاثة أجزاء هي الهو (Id) والتي تعبر عن الجانب الحيواني فينا وتمثل مختلف الغرائز والرغبات والعواطف الطبيعية, والأنا الأعلى (Super Ego) الذي يمثل مجموع القيم العليا والمبادئ والأخلاق التي نكتسبها في مراحل حياتنا, بينما يعتبر الأنا (Ego) مزاوجة بين الهو والأنا الأعلى وبالتالي فالأنا يعكس الهوية وشخصية الإنسان التي توازن بين الهو والأنا الأعلى.

ما هو الانسجام مع الأنا و عدم الانسجام مع الأنا؟ 
يرى فرويد أن مفتاح الصحة العقلية والنفسية هو الوعي بمختلف الدفاعات النفسية والمحفزات والصراعات التي تدور بين الهو والأنا الأعلى, والتي تمثلها وتعكسها الأنا, لذا يتمحور علم النفس التحليلي الفرويدي على الغوص في أعماق النفس البشرية والبحث عن هذه المحفزات والصراعات والدفاعات لتفسيرها للفرد قصد علاج اضطراباته النفسية.
جميعنا لدينا قيم ومبادئ ورغبات ودوافع ومحفزات إلى نحو ذلك, وفي بعض الأحيان نجد أن بعض المشاعر والأفكار تنسجم تمام الانسجام مع ذواتنا في حين تنتابنا أفكار ومشاعر لا تنسجم مع الأنا فنحاربها رغبة في التخلص منها.

- يقصد بانسجام الأنا أن الشخص يكون في توافق وتناغم مع مفاهيم أناه وذاته متقبلا لمشاعره وسلوكاته وأفكاره وشخصيته وهي بالتأكيد أمر ايجابي إن كانت هذه الأفكار والمشاعر تعكس الواقع  وكانت ذات طبيعة إيجابية, كأن يكون الشخص انطوائيا وهو يعلم أنه انطوائي ولا يجد أي إشكال في كونه انطوائيا, إنه لأمر جيد إذن.

- يقصد بعدم الانسجام مع الأنا أن الشخص يشعر بغربة أفكاره أو مشاعره عنه ولا يتوافق معها ويرغب في إخمادها وتغييرها, كأن يكون الشخص انطوائيا ولكنه دائم البحث عن وصفات بالنت تزيد من قدراته التواصلية ويود لو أنه شخص أكثر اجتماعية وإقداما على محادثة الآخرين.

لكن الانسجام مع الأنا لا يكون ايجابيا في كل الحالات كذا لا يكون عدم الانسجام مع الأنا سلبيا دائما...تخيل معي الآن أن شخصا حسودا ومتناغما مع مشاعره وأفكاره أخبرك أنه يحسد فلانا ويتمنى زوال النعمة عنه, وإذا حاولت أن تناقشه حول كون الحسد مذموما أخبرك أنه لا يجد إشكالا في كونه حسودا.
هذا شخص إذن لديه انسجام تام مع الأنا ومتسامح مع مشاعر الحسد لديه وبالتالي يصعب تغيير رؤيته, وهذا سينطبق حتى على من يستخدم آلية الدفاع النفسي كالحسود الذي ينكر أنه يشعر بالحسد, إذ لو أخبرت شخصا أن يتوقف عن حسد الناس واستحقار إنجازاتهم فإنه على الأرجح سيخبرك أنه لا يشعر مطلقا بالحسد وأنه ينتقد انتقادا موضوعيا لإنجازات الآخرين وأن كلامه منطقي ويمثل الحقيقة, وسيصعب عليك إقناعه بأن كلامه نابع من مشاعر الحسد لأنه يعيش حالة إنكار وكذب على الذات, فالأنا الأعلى لديه تذم الحسد وهو يشعر بالحسد فما كان منه إلا أن كذب على نفسه وأقنعها أنه لا يشعر بالحسد بل يتحدث من منطلق الواقع.

اقرأ عن التنافر المعرفي.

والآن تصور شخصا شعر بالحسد من نجاح زميل له فانتابه عدم انسجام مع هذه المشاعر ولام نفسه على مشاعره وحاول كبتها وإخمادها واعترف بنجاح زميله وهنأه على عمله الدؤوب, إذن عدم الانسجام مع المشاعر السلبية أدى لمحاربتها لدى هذا الشخص.
اضطرابات الانسجام مع الأنا.
لاحظ فرويد في مساره المهني وبعد محاولة علاج عدة حالات  أنها أحيانا تعيش عدم انسجام مع ما يعتريها من مشاعر وأفكار في حين لا ترى حالات أخرى أي مشكل في مشاعرها وأفكارها, بل تلقي باللائمة على محيطها والآخرين.
 وقد انتبه كيف أن حاملي بعض اضطرابات الشخصية يعيشون انسجاما تاما مع الأنا وإنكارا لحقيقة شخصيتهم وأفكارهم غير السوية فهم عاجزون تماما عن لمس مكمن الخلل في شخصياتهم.
ركز فرويد في هذا الشأن على حامل الشخصية النرجسية, إذ ينكر النرجسي أنه نرجسي ويطلق على عجرفته مسمى ثقة عالية بالنفس, واستخفافه واحتقاره للآخرين مسمى قوة وصرامة إذ يحيط النرجسي نفسه بدفاعات نفسية عالية ينكر من خلالها واقع وحقيقة اضطراب شخصيته, لذا وجد فرويد أنه من الصعب ويكاد يستحيل علاج أصحاب الاضطرابات المنسجمة مع الأنا, لأن التركيز يجب أن ينصب حول إقناع المريض أنه مريض أولا قبل علاجه.

من بين اضطرابات الأنا المنسجمة سنجد اضطراب الشخصية النرجسية واضطراب الشخصية شبه الفصامية الذي لا يرى صاحبها أن أفكاره غريبة ومنفصلة عن الواقع, واضطراب الشخصية الوسواسية الذي قد يضيق الخناق على أفراد أسرته وأصدقائه بدعوى الحرص والنظام وهو لا يعلم كون تصرفاته وأفكاره وسواسية, واضطراب الشخصية الشكاكة التي يشك ويرتاب حاملوها من المحيطين بهم وهم على اقتناع تام بمنطقية أفكارهم.
اضطراب الشخصية المضادة للمجتمع (سيكوباثي وسوسيوباثي) شخص لا يشعر بأي مشاعر بالذنب أو المسؤولية اتجاه تصرفاته وقد يسيء للآخرين وهو مدرك لحجم الأذية التي يسببها لهم ولكنه لا يبالي مطلقا لأنه منسجم مع ذاته.

قد يقع صاحب السلوك الادماني في انسجام مع الأنا فيجلس الشاب أمام لعبة الفيديو يقضي ساعات طوالا من اللعب منكرا كونه مدمنا مدعيا أنه قادر على التوقف عن اللعب متى شاء, في حين أنه لا يفعل أي شيء آخر غير اللعب مهملا حياته وواجباته.
كذا المقامر الذي ينكر حقيقة إدمانه على القمار, وغيرها من السلوكات الادمانية, بل حتى متعاطوا المواد المخدرة يعيشون في حالة انسجام مع الأنا أحيانا وينكرون حقيقة إدمانهم وبالتالي يصعب ويستحيل إقناعهم بالعلاج لأنهم لا يرون أنفسهم مدمنين أصلا.

اضطرابات الأكل, كفقدان الشهية العصابي الذي تمتنع فيه المراهقات عن تناول الطعام بسبب اعتقاد راسخ بأنهن بدينات واللائي يتحولن لهيكل عظمي, هو اضطراب جد منتشر بين مراهقات وشابات العالم الغربي, فالفتاة لا ترى أنها هيكل عظمي مطلقا بل تعتقد أنها تبدو رائعة بمظهرها المرعب, وتصر على أنها تتناول الطعام باعتدال في حين أنها لا تتناول الطعام إلا نادرا, ويكون مصير عدد كبير جدا منهن الموت المحقق, هن منسجمات مع سلوكهن وعاجزات عن رؤية مكمن الخلل بتصرفاتهن وأجسادهن.

انسجام الأنا بهذه الاضطرابات وغيرها يجعل من مهمة الأهل والأصدقاء إقناع الشخص بضرورة العلاج صعبة وحتى أثناء العلاج تكون الاستجابة جدا ضعيفة وفي الغالب لا يستمر المضطرب بتلقي العلاجات لأنه لا يقتنع أبدا بأنه مريض.
ويكون الضحية في الغالب هم المحيطون بالمضطرب الذين يعانون من تصرفاته, في حين تتدمر حياة المضطرب شيئا فشيئا وهو لا يدري أنه السبب بل يلقي باللائمة على الآخرين والظروف.

اضطرابات عدم الانسجام مع الأنا.
بعض الاضطرابات النفسية يعاني أصحابها من غربة أفكارهم وعدم انسجام مع صورة ذواتهم كما هو الحال مع الشخصية التجنبية التي يعاني منها حاملها من مشاعر القلق والخجل من تفاعله مع الآخرين, وهو يرغب في التخلص من مشاعره وأفكاره دون جدوى, أيضا حاملوا اضطرابات الوسواس القهري وعلى عكس أصحاب اضطراب الشخصية الوسواسية (سنتحدث عنه لاحقا) يعانون من وسواسهم ويرغبون في التخلص منه وهم غير منسجمون مطلقا مع مشاعرهم وأفكارهم, في حين اضطراب الشخصية الوسواسية وهو اضطراب آخر لا يرى حامله أنه يوسوس ويبالغ في حرصه ونظامه.

أصحاب بعض السلوكات الادمانية يعانون أيضا من إدمانهم ويرغبون في التخلص من إدمانهم ويعيشون عدم انسجام مع الأنا, فقد يدمن الشاب على ألعاب الفيديو كما بالمثال السابق ولكنه يعلم أنه يضيع ساعات طوالا أمام الشاشة ويرغب في التخلص من إدمانه وحد ساعات لعبه ولكنه يعجز عن ذلك فيقع في دوامة تأنيب الضمير.
وهذا ينطبق على بقية السلوكات الادمانية, فكما قد ينسجم البعض مع إدمانهم يشعر البعض الآخر بعدم انسجام.

حاملوا اضطرابات القلق والفوبيات أيضا يشعرون بأن قلقهم ومخاوفهم غير مبررة ويرغبون في التخلص منها ولكنهم عاجزون عن ذلك.
وغيرها الكثير من الاضطرابات.

وبشكل عام فإن حاملي اضطرابات عدم الانسجام مع الأنا أكثر قابلية للجوء للعلاج ومحاربة أفكارهم ومشاعرهم المزعجة, كما أنهم يعانون في حياتهم أكثر من حاملي اضطرابات الانسجام مع الأنا, لأن الصراع النفسي لديهم شديد وهم في حرب يومية مع اضطرابهم.

ماذا عنك؟
والآن عزيزي القارئ هل لديك أفكار ومشاعر لا تنسجم مع ذاتك والأنا لديك؟ هل يمكنك جرد هذه المشاعر والأفكار؟
هل لديك أفكار ومشاعر سلبية مدمرة وأنت منسجم معها؟ هل سبق وأخبرك الآخرون أن سلوكات أو مشاعر أو أفكار صادرة منك بها خلل وأنكرت أنت ذلك؟
طبعا لا يمكنك رصدها أو تذكرها لأنك منسجم معها ولا ترى خللا فيها, ولكنها تبقى موجودة لدينا جميعا, لا نرصدها نحن بل يرصدها الآخرون فينا ونجد نحن لها مبررات ومسميات أخرى.

أنماط الانطوائيين

7
لازال علماء النفس يبحثون في أغوار النفس البشرية وسلوكها ومزاجها ويحاول كل عالم إضافة تفاصيل ونسج نظريات حول الشخصية الإنسانية, وتحظى سمة الانطوائية والاجتماعية بدراسات عديدة كونها مازالت عصية عن الفهم والإحاطة الشاملة لمختلف جوانبها.

كان أول من فصل في هاتين السمتين هو عالم النفس التحليلي كارل يونغ والذي كان انطوائيا هو ذات نفسه, إلا أن تعريفه للانطوائية والاجتماعية كان نابعا من ذاته ومشاعره الشخصية ولم يكن قد صاغ نظريته بتجرد بعيدا عن ذاته, إذ ليس كل انطوائي كما وصف وليس كل اجتماعي أيضا كما وصف, لعل الصفات التي ساقها كانت تنطبق على شخصه هو فعممها على الجميع.
أتى بعد ذلك عدة علماء نفس للشخصية ومن بينهم عالم النفس آيزنك الذي أعطى تعريفا مختلفا عن تعريف يونغ ولكن تعريفه ظل يتطرق لجانب واحد من جوانب السمة الانطوائية والاجتماعية.

اقرأ عن نظرية يونغ للانبساطي والانطوائي

اقرأ عن تعريف آيزنك للانبساطي والانطوائي

سأحاول اليوم عرض نموذج وتصنيف حديث للانطوائية غير شهير ولا يحظى باهتمام بالغ ولكنه يبقى مفيدا.

الصورة النمطية للانطوائي:
لاحظ جوناتان تشيك وهو بروفيسور أمريكي في علم النفس يدرّس حاليا باحدى جامعات أمريكا أن المفاهيم التي خصصها العلماء للانطوائية متعددة بشكل كبير وتختلف فيما بينها مما يجعل السمة يعتريها الغموض إذ لا وجود لتعريف حالي متفق عليه للانطوائية والاجتماعية, بالإضافة لكون تعريف الانطوائية بمختلف الأعمال والنظريات ومن بينها سمات الشخصية الخمس الكبرى تعريف مبني على مقارنة الانطوائية بالانبساطية, بمعنى أن العلماء جعلوا الانطواء هو مقابل للاجتماعية في مختلف نظرياتهم (انطوائي VS اجتماعي) وهذا ما يراه تشيك غير صحيح بالضرورة.
 بناء على هذا عمد تشيك على محاولة صياغة تعريف أكثر دقة للانطوائية وذلك بدراسة السمة في معزل عن بقية السمات كخاصية إنسانية متفردة بعيدة عن كونها مجرد مقابل للاجتماعية, وتأتّي له ذلك عن طريق العودة لأعمال العلماء الذين سبقوه وأخذ مقاييسهم المختلفة والتي تحدد مختلف جوانب الشخصية (مقياس الاجتماعية, مقياس الخجل, مقياس الانفتاح بسمات الشخصية الخمس, مقياس الحساسية, مقياس النرجسية...وغيرها الكثير من المقاييس) وطرح أسئلة مختلف المقاييس على عينة ضخمة من المتطوعين قصد استخلاص العوامل والفوارق بين مختلف الانطوائيين. فخرج أخيرا تشيك في دراسته بأربعة أنماط للانطوائية.
1- الانطوائية الاجتماعية:
 هذا هو المفهوم الشائع بين البشر لمفهوم الانطوائية, وهو نمط من الانطوائيين لا يتفاعل مع عدد كبير من البشر فهو شخصية تفضل أن تكون دائرة معارفها ضيقة, وقد يفضل أصحاب الانطوائية الاجتماعية الشديدة الوحدة بدلا عن التفاعل مع الآخرين.
يمكن القول أن صاحب الشخصية ذات الانطوائية الاجتماعية هو فعلا مقابل لصاحب الشخصية الاجتماعية.
يحبذون قضاء وقت مع أنفسهم بالمنزل في أنشطتهم الشخصية كعالم الانترنت أو القراءة أو اللعب أو مشاهدة التلفاز أو أي نشاط يزاولونه بمفردهم في عزلة عن الآخرين ويجدون متعة في البقاء بمفردهم أكثر من أنهم يشاركون أنشطتهم الآخرين.
يفضل أصحاب الانطوائية الاجتماعية المعتدلة التفاعل مع مجموعة صغيرة من الأصدقاء والأقارب ويرحبون بحضور الحفلات التي لا تحتوي على عدد كبير من الغرباء, ولكنهم سرعان ما يشعرون بالإرهاق بعد كل حفلة ومناسبة اجتماعية.
انطوائيتهم ليست بسبب الخجل أو القلق أو كره للبشر ولكنه مجرد تفضيل للعزلة وإيجاد متعة وراحة بقضاء الوقت مع أقل عدد من المعارف.
يشعر بالغالب الانطوائيون اجتماعيا بأن الآخرين يسيئون فهمهم وينعتونهم بصفات لا تمثل واقعهم "كالخجل, الأنانية, العقد..." بسبب تكتمهم وعدم حديثهم عن ذواتهم, هم لا يتعمدون عدم الحديث عن أنفسهم ولكنهم لا يجدون ما يقولونه ولا يشعرون أن هناك ما يمكن قوله بهذا الخصوص, بل أحيانا يشعرون وكأن ذهنهم صار عبارة عن ورقة بيضاء إذا ما طلب منهم الحديث في موضوع ما يخصهم, وقد يبذلون مجهودا في تجميع الأفكار, هم لا يشعرون بالريبة من البشر أو القلق هم فقط يفضلون قضاء الوقت مع أنفسهم أكثر من الآخرين.

2- الانطوائية القلقة:
عكس الانطوائية الاجتماعية فإن هؤلاء الأفراد يلجؤون للانطواء بسبب القلق, هم يجدون صعوبة في التفاعل مع الآخرين بسبب وعيهم الذاتي الشديد, قد ينعتون أنفسهم على أنهم سيئون من ناحية المهارات الاجتماعية أو لا يجيدون الكلام أو التصرف أمام الآخرين أويعانون من الخجل من الغرباء, هم يشعرون بانزعاج مستمر من أنفسهم لذا يفضلون الانطواء والبقاء في عزلة وتجنب المناسبات أو اللقاءات الاجتماعية كي لا يتعرضوا لمشاعر القلق والخجل, إذا دخلوا قاعة مليئة بالبشر فقد تضايقهم الأعين المحذقة ويشعرون وكأنهم محط أنظار الجميع.
ورغم تفضيلهم للعزلة إلا أنها لا توفر لهم الراحة لأنهم يجترون أحداث اليوم في تفكير مستمر ومزعج, فيلومون أنفسهم على كلام قالوه ما كان يجب أن يُقال أو تصرف ماكان يجب أن يتصرفوه أو يفكرون في معاني وخلفيات كلام الآخرين الموجه لهم أو موقف محرج تعرضوا له, يصابون بالإرهاق الشديد من التفاعل حتى مع أصدقائهم المقربين, فلا يتصرفون على سجيتهم معهم وقد يتكلفون معهم أو يظهرون شخصية لا تمثل واقع شخصيتهم ولا يبوحون بأفكارهم ومشاعرهم لأصدقائهم لأن هذا يضايقهم بشدة, وكثيرا ما يصرحون أن أصدقاءهم والمحيطين بهم لا يعرفون شيئا عنهم, وعكس الانطوائي الاجتماعي الذي لا يقصد إخفاء حقيقته فإن الانطوائي القلق يسعى لإخفاء حقيقته لأن إظهارها محرج ومزعج ومقلق بالنسبة له, وقد يلوم نفسه ويندم لاحقا إن باح لصديق له بمكنوناته.

3- الانطوائية التفكيرية:
هي انطوائية يتمتع أصحابها بخيال واسع وتفكير مستمر في قضايا عديدة وكثيرا ما يضيعون وسط خضم أفكارهم المتزاحمة, يتمتعون بوعي بمشاعرهم ودواخلهم ويفكرون كثيرا في ما يدور بعوالمهم الداخلية, هم لا يعانون من القلق أمام الآخرين ولا ينفرون التجمعات الكبيرة كما بالانطوائية الاجتماعية أو الانطوائية القلقة, قد يكون للشخص دائرة واسعة من المعارف حتى, هم فقط يعيشون في عالمهم الخاص, فقد يظهرون أمام الآخرين بمظهر الانطوائي لأنهم مشغولون بالتفكير في أحلامهم والقضايا التي تشغل بالهم وربما مشاركتها الآخرين من حين لآخر, ولكنهم بشكل عام لا يجدون أي مشكل أو إرهاق في التفاعل مع الآخرين وقد يرحبون بحضور الحفلات من حين لآخر ولكنك سرعان ما تراهم شاردين منزوين في ركن بالحفل تائهين في أفكارهم.
إذا قرأ أحدهم كتابا أو شاهد فيلما مثيرا قد يتخيل نفسه مكان شخصيات القصة, قد يتخيل نفسه في المستقبل أحلام يقظة, ويحب تحليل ذاته ومشاعره, يميل هذا الشخص للانطواء والانزواء بذاته فقط للغوص في أحلام يقظته وعيش عالمه الخاص.

4- الانطوائية المقيدة:
وهو آخر نوع من الانطوائية عند تشيك وهم الأشخاص الانطوائيون ليس لأنهم يفضلون التفاعل مع مجموعة صغيرة بل قد يكونوا عكس ذلك يحبون قضاء الوقت وسط التجمعات الكبيرة من حين لآخر ولا يعانون من القلق كما أنهم لا يتيهون وسط أفكارهم هم بكل بساطة بطيئون في حركتهم وفي تفكيرهم وردات فعلهم.
هم يفكرون مليا قبل البدء بالحديث لإبداء آرائهم, يتحدثون بوتيرة بطيئة وتكون نبرة صوتهم بالعادة منخفضة, وحتى أثناء سيرهم تكون خطواتهم بطيئة وقد يستغرقون مدة طويلة للقيام بعمل واحد, مما يجعلهم يقعون في خانة الانطوائية بسبب هذا البطء.
إذا استيقظوا مكثوا في أسرتهم مدة قبل أن يتحركوا, قد يجلس الواحد منهم مدة طويلة قبل أن ينهض وكأنه يشحن نفسه بالطاقة, لا يندفعون أبدا للقيام بأمر ما وليد اللحظة بل تجدهم يفكرون مليا في ما يجب عمله, طاقتهم منخفضة ويتمتعون بالاسترخاء ويميلون لحب الاسترخاء وعدم شغل أنفسهم أو إرهاقها بالعمل غير الضروري.

ماذا عنك؟
قد تكون عزيزي القارئ قد وجدت أن لديك شيئا من كل نمط وهذا صحيح فحتى لو كنت اجتماعيا قد تجد أن بعضا من الصفات تنطبق عليك سواء المتعلقة بالقلق أو البطء أو التفكير ولكنها تبقى بنسب ضئيلة مقارنة مع الانطوائيين.
أنت كشخص انطوائي قد تتوفر على نسب من كل نمط بتفاوت فمثلا هذا نموذج لفرد بانطواء قلق غالب وانطوائية اجتماعية غالبة أيضا.
 قام تشيك رفقة تلميذاته بتطوير مقياس خاص (اختبار) بالانطوائية لمساعدة الفرد على معرفة نوع الانطواء الأكثر هيمنة في شخصيته وقد ترجمته ولكن حدث خطأ وضاع مني بعد جهد ووقت ضائع فكسلت إعادة كتابته مجددا, وعلى كل حال فهو اختبار غير دقيق.

اقرأ عن قصة الثعلب والعنب الحامض


مقارنة نموذج تشيك ببقية نماذج نظريات الشخصية:
لابد وأنك لاحظت تشابها بين نموذج تشيك ونماذج للشخصية أخرى كنموذج يونغ وآيزنك وغيرهما, وهذا صحيح لأن تشيك لم يأتي صراحة بالجديد بل عمد على مدنا بخلاصة مختلف النظريات بعد تجميعها لدراسة سمة الانطوائية, حيث أن لكل عالم تعريفه الخاص بالانطوائية وقد حاول تشيك وتلميذاته التفصيل في أجزاء كل تعريف ومن تم استخلاص أربعة أنماط للانطوائية.

نظرية العجز المتعلم, كيف نكتسب اليأس

5
نظرية العجز المتعلم أو المكتسب واحدة من النظريات المهمة بعلم النفس والتي سلطت الضوء على ظاهرة نفسية خطيرة ألا وهو اكتساب العجز عن طريق التعلم, إذ يصاب الكائن بالعجز ويستسلم أمام محفز مزعج أو مؤلم دون محاولة التخلص منه.
اكتشف هذه الظاهر عالم النفس الأمريكي مارتن سليجمان (ولد عام 1942) في ستينيات القرن الماضي عن طريق الصدفة, إذ كان الشاب سليجمان حينها يحاول محاكاة إشراط بافلوف الكلاسيكي على الكلاب فأحضر بضعة كلاب ربطها كي لا تهرب ووضع أمامها
مصباحا كلما استنار صعقهم تيار كهربائي مؤلم, وذلك قصد تعليم الكلاب الهرب كلما استنار أمامهم المصباح لاحقا.
بعد ذلك وضع سليجمان هذه الكلاب بدون رباط في ما يشبه القفص به جانبان أحدهما به تيار كهربائي والآخر بدون تيار فكان ينير المصباح معلما الكلب أن الصعقة قادمة قصد الهرب للجهة الأخرى الآمنة
ولكن هذا لم يحدث إذ أن الكلب كان ينبطح أرضا في استسلام تام كلما رأى المصباح يستنير ويبدأ بالأنين من آلام الصعقة الكهربائية منتظرا زوالها.
استغرب سليجمان من تصرف الكلاب, فأحضر كلابا أخرى لم يسبق أن صعقها بأي تيار كهربائي ووضعها في القفص وعند تسليط الصعقة الكهربائية أخذت الكلاب تعوي وتئن وتتبول على نفسها من الفزع باحثة عن مهرب ومن تم تقفز للجانب الآخر من القفص لتنجو من الصعقة.
استنتج سليجمان حينها أن الكلاب التي قام بربطها بداية مسلطا عليها الصعقة الكهربائية تعلمت أنه مهما حاولت الهرب والافلات من الصعقة فإنه لافائدة ترجى من المحاولات بسبب الرباط وحتى بعد إزالة الرباط لم تحاول أبدا الكلاب الهرب رغم أن الحل موجود أمامها وما عليها إلا الخطو خطوة واحدة للتخلص من الآلام, أي أن الكلاب تعلمت العجز.
التجربة على البشر:
بعد مضي بضعة أعوام قرر سليجمان تكرار التجربة وهذه المرة على البشر وبالتأكيد ليس عن طريق الصعقات الكهربائية بل بالضجيج.
حيث أحضر مجموعة من المتطوعين وأفهمهم أنه سيسلط عليهم ضجيجا مزعجا وعليهم إيقاف الضجيج عن طريق الضغط على مجموعة من الأزرار فيما يشبه  حل لغز فإذا قاموا بحل اللغز اختفى الضجيج.
قسم سليجمان المتطوعين لمجموعيتن إحداهما كان يسلط على أفرادها الضجيج باستمرار مهما ضغطوا من أزرار, والمجموعة الأخرى كان الضجيج يتوقف كلما ضغطوا الأزرار بشكل صحيح.
قام بعد ذلك بمراقبة سلوك المجموعتين لاحقا,فلاحظ أن المجموعة التي سلط عليها الضجيج باستمرار توقف أغلب أفرادها عن تجريب ضغط الأزرار وجلسوا منزعجين من الضجيج منتظرين زواله كما فعلت الكلاب, في حين استمرت المجموعة الأخرى في الضغط على الأزرار كلما أتى الضجيج.
أي أن نتيجة التجربة على البشر كانت مماثلة لتلك التي تخص الكلاب.

مؤثرات العجز المتعلم:
 بعد اكتشافه للظاهرة صاغ سليجمان بمساعدة  زملائه نظرية العجز المتعلم والتي فسر فيها آلية حدوثها وذلك بتفصيل ثلاث مؤثرات أساسية:
1- التأثيرات التحفيزية: أي كائن يقوم بمحاولة ما أيا كان هدفها فهو يكون مدفوعا من توقعاته المنتظرة بالحصول على النتيجة المرجوة, بمعنى أن الكلاب لما صعقت بالكهرباء وهي مربوطة فقد كانت تقوم بمحاولات للتخلص من الكهرباء, والبشر الذين كانوا يضغطون الأزرار فلأجل التخلص من الضجيج أي أن الذي يحفزهم على العمل وتكرار المحاولة هو توقع الحصول على النتيجة المنتظرة, وبالتالي فعدم حصولهم على نتائجهم المرجوة يضعف الحافز لديهم للاستمرار في المحاولات.

2- التأثيرات المعرفية: بسبب المحاولات الفاشلة لوضعية غير متحكم بها كالصعقات الكهربائية والضجيج فإن الكائن يتعلم أن هناك انفصالا بين محاولاته وتوقف الضرر, أي أن دماغ الكائن سيحدد المعادلة (أ) لا تؤدي إلى (ب) وسيتوقف عن القيام ب(أ) وينتظر حدوث (ب) التي لا يعرف كيف ومتى تحدث, أي أن عجزا معرفيا يحدث للكائن, فالكلاب والبشر بالتجربة لا يعرفون ما هو الإجراء الذي يجب القيام به للحصول على النتيجة ولا الفعل الذي يؤدي لتوقف الصعقة والضجيج.
هذا العجز المعرفي يبقى ملازما للكائن, فحتى عندما وضعت الكلاب في صندوق يمكنهم الهرب من الصعقات عن طريق خطوة واحدة فضلوا الانبطاح وانتظار زوال الصعقة, وكذا فعل البشر مع الضجيج الذين لم يجربوا أبدا مجددا الضغط على الأزرار حتى وإن كان الضغط هذه المرة سيجعل الضجيج يزول, أي صار لديهم ما يشبه القصور المعرفي, والخطير بالموضوع أن الكائن يتعلم بسرعة فائقة العجز ويصعب تغيير هذا التعلم, حيث أن الكلاب التي تعلمت العجز استغرقت مدة طويلة جدا كي تقتنع مجددا بأن خطو خطوة واحدة سيبعدها عن الصعقة وكذا البشر.
 

3- التأثيرات العاطفية: عند وضع كائن ما في حالة مشابهة بتسليط محفز كريه مؤلم أو مزعج غير قادر على التحكم به فإن هذا الكائن سيختبر بالتأكيد عواطف سلبية من غضب وخوف وقلق وغيرها من العواطف السلبية, وستتطور حالته العاطفية إلى الرضوخ التام والاستسلام للأمر الواقع فيصير متقبلا بوضعه الحالي كما حصل مع الكلاب التي انبطحت منتظرة الصعقة لتتألم وهي مستكينة صابرة عكس الكلاب التي صعقت أول مرة والتي فزعت وتبولت ونطت من مكان لآخر قصد التخلص من التيار الكهربائي.

العجز المتعلم بالحياة:
الآن عزيزي القارئ لابد وأنك تفكر في نماذج حياتية للعجز المتعلم, بالتأكيد قام سليجمان وزملاؤه بدراسة العجز المتعلم في حياتنا اليومية, ودعنا نخمن في بعض النماذج ولنبدأ بالمدرسة, فإن الأستاذ الذي يعطي طلابه اختبارات صعبة كل حين سيكسبهم العجز فيتعلمون أنه مهما درسوا مادة هذا الأستاذ فإن مصيرهم الفشل وبالتالي حتى وإن كان اختبار الأستاذ سهلا فإن النتائج لن تكون كنتائج من يختبر تلك المادة لأول مرة دون المرور بتجارب فاشلة.
قد نرى بعض الأفراد الذين يعيشون عنفا أسريا غير قادرين على التخلص من الحالة التي يعيشون فيها حتى وإن بدا الحل بالنسبة للملاحظ سهلا لأنهم عاشوا العجز طوال سنوات عديدة فحتى عند توفر الحل فإنهم لا يلجؤون إليه.
هذا ما يحدث مع الاغتصاب أيضا حيث يعتاد الطفل الذي يتعرض لاعتداء جنسي على أن محاولاته للتخلص من المغتصب تبوء دائما بالفشل كونه طفلا, فيصير عاجزا مستسلما حتى بعد بلوغه سنا يمكنه من التخلص من المعتدي, فيتساءل الناس بعدها ... ولكن لماذا لم يقاوم المعتدي بعد أن كبر بالسن؟
الأسوء من ذلك أن الشخص الذي يتعرض للتعنيف في صغره قد يبدي عجزا لاحقا في مجالات عديدة, فلو افترضنا أن طفلا تعرض للتعنيف من والديه باستمرار لأسباب لا يتم شرحها للطفل مسبقا, فإن الطفل سيتعلم العجز لأنه غير مدرك لمكمن الخلل الذي يؤدي به للعقاب وقد يصير عاجزا فاشلا حتى في أمور حياته كالعمل والزواج وغيرها, فلا يلجأ لتغيير حياته للأفضل بالشكل المطلوب لأنه تعلم منذ صغره أن المحاولات لا ترتبط بالنتائج.

وعلى أي فإنه لا يكون هذا هو الحال دائما فمهما كان الأمر نبقى بشرا نختلف بتركيبتنا المعقدة عن بقية الكائنات, فقد يمر الإنسان بظروف يحصل فيها عجز ولكنه يتجاوز هذا العجز أو لا يتوقف عن الاستمرار بالمحاولات قصد التغيير للأفضل, ومسألة الاستسلام تتفاوت من فرد لآخر بتدخل معايير أخرى عديدة.
وبالتالي لا يمكنك توقع سلوك كل فرد من البشر على حدة بعد اختباره لحالة العجز, ولكننا نستطيع على الأقل تفسير جانب منه.

الميثومانيا أو الكذب المرضي

7
الكذب سمة إنسانية طبيعية وفطرية ننميها بطفولتنا بمرحلة تطور شخصياتنا ومهاراتنا الاجتماعية, حيث يختلق الأطفال العديد من الأكاذيب لتجنب العقاب أو نيل الأهداف أو حتى دون سبب.

هل يبدو لك كلامي غريبا؟
لا أدافع هنا عن الكذب بل أفسره.
الكذب نوع من الخداع المتمثل بمد الآخر بمعلومات مغلوطة عن قصد, وهو سلوك تمارسه بعض أنواع الحيوانات أيضا التي قد تتظاهر بأنها ميتة أو أن تحفر حفرة متظاهرة أنها تخفي فيها طعامها في حين أنها تخفيه في مكان آخر لإبعاد المنافسين وغيرها من الأساليب التي تبقيها على قيد الحياة, ولأن الإنسان كائن كبقية الكائنات فهو يطور أيضا في طفولته مهارة الكذب للبقاء على قيد الحياة في المواقف التي تتطلب تغيير الحقائق للنجاة أو نيل الأهداف وللتفاعل السليم مع المجتمع.
قد يزعج الآباء لجوء طفلهم للكذب, وقد يعتبرون الأمر انتكاسة أخلاقية خصوصا إن أكثر الطفل من اختلاق الأكاذيب, لذا إن كان طفلك أو أحد أقاربك من الأطفال يكذب فاطمئن لأن حاله سيتغير مع مرور السنين, ما عليك إلا تبيان سوء صنيعه باللين.
ويمكنك مشاهدة هذا الفيديو الذي يمثل تجربة وضع فيها الأطفال لكبح رغباتهم وعدم لمس قطعة الحلوى, إلا أن ثلاثة أطفال من أصل أربع لجؤوا للكذب بخصوص عدم لمسهم للحلوى بشكل مقنع تماما للسائل, وقد بينت التجارب كيف أن أكثر من ثلثي الأطفال يكذبون لنيل أهدافهم أو هربا من التوبيخ.

الطفل ليس بريئا: 
يبعث الأطفال كل سنة عددا كبيرا من الآباء والأقرباء والغرباء للسجون ظلما بسبب إختلاق قصص اعتداء وسوء معاملة أو ادعاء مشاهدة جريمة لم تحدث حيث تعتد بعض القوانين حول العالم بشهادة الأطفال, يلجأ الأطفال للكذب للتخلص من سطوة آبائهم أو إخوانهم أو كنوع من العقاب لعدم تلبية رغباتهم, وقد يكذبون دون سبب حول حادث لم يشهدوه مطلقا.
لا تعتد بشهادة الأطفال في القوانين العربية إلا إن رافقتها الأدلة, فيفلت عدد كبير من المعتدين على الأطفال من العقاب للأسف.
هي مشكلة إذن تحتاج لمعالجة, كي لا يظلم أحد.
الكذب في المعتقدات الدينية: 
لا يطور البشر سمة الكذب بالطفولة عبثا, فهي كغيرها الكثير من السمات الضرورية التي تحتاج لتأطير.
بشكل عام فإن الكذب يعد بالإسلام وكما بغالبية الأديان إثما من الآثام, إلا أنه مباح في مواضع ثلاث, الحروب وإصلاح ذات البين والكذب بين الزوجين لتوطيد العلاقة بينهما من قبيل الغزل ونحوه, وكل ما دخل في نطاق هذه الحالات كإجازة بعض الفقهاء الكذب على المريض بخصوص حالته الصحية لرفع معنوياته (شخصيا لا أوافق هذا) أو الكذب على من يهدد حياة الشخص وممتلكاته وذلك للإفلات منه والنجاة... 
في معتقدات أخرى دعوة للتجنب المطلق للكذب مهما كان غرضه ساميا حتى لو تهددت حياة الإنسان, في حين لم تتطرق بعض المعتقدات الدينية للكذب مطلقا.
وفي أديان أخرى والتي عاش معتنقوها على مر العصور كأقليات وبسبب الاضطهاد الذي عانوا منه من طرف الأغلبية التي كانوا يعيشون في كنفها, عمد الكهان والأحبار على تطوير معتقداتهم على مر الزمن لتبيح الكذب بإطلاق على غير معتنقي نفس ديانتهم.

متى نكذب؟
بعيدا عن المثالية فإن أغلب البشر يكذبون لنيل أهداف بعيدة عن كونها حالات حرجة أو ذات نوايا حسنة, فحسب بعض الإحصاءات فإن الإنسان الطبيعي الغربي قد يكذب بمتوسط خمس كذبات باليوم (تزيد أو تقل) ولا أظن الأمر مختلفا عن الإنسان العربي إلا من رحم ربي.
الصورة مترجمة من مقال بمجلة ناشيونال جيوغرافيك تحتوي متوسط النسب المئوية لأنواع الكذب لدى الإنسان الطبيعي السوي.
وكما تعلم عزيزي القارئ فإن الإنسان الطبيعي السوي ليس مثاليا, وبالتأكيد فإن النسب تتغير من فرد لآخر حسب شخصيته والظروف التي يعيشها وخلفيته الثقافية.

الكذب كمرض:
الأن لننتقل لموضوعنا الأساس الكذب المرضي, والذي يقصد به الإفراط في الكذب بمعدل يفوق المتوسط ولأهداف غير واضحة, فكما نرى بالصورة فإن الإنسان السوي يكذب لأهداف واضحة ونادرا ما يكون كذبه بلا أي معنى مجهول الأسباب.
فالإنسان على أي حال يرتكب في حياته العديد من الآثام لأغراضه الشخصية.
بالنسبة للكذب المرضي فإن الشخص يكذب كذبا غير واضح الأسباب غالبا, أو بأهداف غير مقنعة لا يجد الإنسان السوي داعيا لها, وبشكل مزمن متكرر.

لا يصنف الكذب المرضي مرضا بحد ذاته بل عرضا مرافقا لبعض الاضطرابات النفسية كاضطرابات الشخصية: النرجسية, المضادة للمجتمع, الحدية, الدرامية...
- الشخصية المضادة للمجتمع: يعاني صاحب هذا الاضطراب من ضعف حاد في الشعور بالذنب والمسؤولية لذا يقدم على الكذب والخداع لنيل أهدافه أيا كانت أو طلبا للمتعة, فيتنوع كذب الشخص المضاد للمجتمع ليشمل كل مناحي حياته, لنيل المآرب ولأذية الآخرين وللمتعة ولغيرها الكثير...

- الشخصية النرجسية والدرامية: يشترك صاحب اضطراب الشخصية النرجسية مع اضطراب الشخصية الدرامية في كونهما يعشقان لفت الانتباه والتقدير, لذا يتمحور كذب هاتين الشخصيتن عادة في الأمور المرتبطة بتحسين صورة الذات كادعاء الحصول على شهادات عليا أو وظائف مرموقة أو عيش قصة حب عارمة, أو نيل جوائز ونحوه من الأكاذيب التي تعلي من شأن المضطرب....

- الشخصية الحدية: بسبب عدم وضوح الهوية وضبابية الأنا وعدم السيطرة على الاندفاعات فإن صاحب اضطراب الشخصية الحدية يلجأ للكذب بشكل اندفاعي دون أن يكون لكذبه أهداف واضحة.

- اضطرابات الجهاز العصبي: قد يفرط في الكذب بعض مرضى الصرع بسبب تأثر جهازهم العصبي, كذا من تعرضوا لإصابات بالدماغ أو عدوى بالجهاز العصبي.

- اضطرابات الجسدنة: بعض أنواع اضطرابات الجسدنة تتمحور أكاذيبهم حول صحتهم أو صحة مقربيهم فيدعون المرض للفت انتباه وشفقة الآخرين.

الميثومانيا أو الكذب المبهر:
في بعض الأحيان يرصد الكذب المرضي لدى أشخاص لا يعانون من أي اضطرابات نفسية, وهذا فتح باب الجدل بين العلماء في كون اعتبار الكذب المرضي اضطرابا نفسيا قائما بذاته وليس مجرد عرض مرافق لاضطرابات أخرى.
يكذب البعض بشكل اندفاعي ومستمر في أمور لا معنى لها, ويكون كذبهم عادة غرضه إبهار السامع...
وربما عزيزي القارئ سبق وصادفت شخصا كذلك, يروي عن نفسه قصصا عارية عن الصحة, فيكذب بخصوص كل شيء بحياته, ابتداء من تاريخ ميلاده ومكان ازدياده ليوهمك أنه أصغر سنا ومن أسرة مرموقة إنتهاء بتزوير شهاداته...ويروي أحداثا يدعي أنها حصلت له لم تحصل فعلا كنجاته من انفجار أو اعتراض عصابة سبيله, أو مشاهدته لوقائع لم تقع أو لم يكن شاهدا عليها...سيروي بالتفاصيل المملة عن العصابة المزعومة, سيدعي التقاءه بشخصيات لم يلتقي بها, أو علاقته الغرامية مع شخص لم يسبق أن تحدث إليه, وأنه نجى من حادث مميت وأنه بطل في رياضة لم يسبق أن زاولها وغيرها من الأكاذيب المبهرة التي يكون الغرض منها تحسين صورته وإبهار المستمع وإدهاشه بكذبه.

يتمتع من يعاني من الميثومانيا عادة بذكاء لغوي إذ يجيد التحدث والتواصل ورواية القصص المختلقة بكل ثقة ودون أن يرمش له جفن, وعادة ما يصدق الآخرون قصصه لأنه هو ذاته يصدق كذبه ويقتنع به وقد يبلغ به التصديق مبلغ الوهم, فيصعب إقناعه هو ذاته أنه يكذب, لذا لا يعرف العلماء ما إذا كان مصاب الميثومانيا مدركا حقيقة لكذبه أم لا, كونه قد يقدم على إبلاغ الشرطة على حادث وهمي حصل له ويضع نفسه في المشاكل القانونية وقد ينتهي به المطاف في السجن بسبب كذبه بخصوص معلوماته الشخصية وشهاداته الدراسية أو انتحال صفة.

لا يعرف سبب علمي يؤدي بالأفراد للكذب المبهر...وعادة ما يرصد الأهل بسن مبكر كذب ابنهم المستمر, ولكن لا يمكن الحكم على الطفل إلا بعد بلوغه سن الرشد.
يصعب ويكاد يستحيل علاج صاحب الميثومانيا للتخلص من كذبه لأنه نمط حياة متكامل بالنسبة له فهو غير قادر على العيش إلا في خضم الأوهام, ولكن هذا لا يمنع تحمله لمسؤولية كذبه ولا يبرر أبدا لجوءه للكذب خصوصا إن كان مؤذيا للغير كفتح عيادة طبية مثلا دون دراسة الطب أو اتهام الغير زورا بجرائم لم يرتكبوها.

نظرية فرويد الجنسية

10
كنا قد تحدثتنا في موضوع سابق عن تقسيم فرويد لمكونات النفس البشرية.
اقرأ عن الأنا والأنا الأعلى والهو
الآن سنتحدث عن الجزء الذي يفسر حسب فرويد كل شيء.
إنها نظرية مراحل النمو الجنسي النفسي للإنسان, والتي من خلالها يعتقد فرويد أنها أصل المشاكل النفسية قاطبة.
ولابد من التأكيد هنا كالعادة أن هذه النظرية هي نظرة فرويد الشخصية للأمور وليست نظرية علمية جاري بها العمل, لأنها صارت متجاوزة حاليا.
وأيا كان الأمر فإن الإطلاع على نظرية فرويد جد ضروري لأنها جزء مهم من تاريخ علم النفس المعاصر.

ربما لعب المجتمع الذي كان يعاصره فرويد دورا كبيرا في تطويره للنظرية, إذ لا ننسى أن فرويد عاصر القرن التاسع عشر حيث كان الجنس يمثل "طابو" لا يمكن الحديث عنه بتلك السهولة, خصوصا في المجتمع اليهودي المحافظ الذي كان ينتمي له فرويد مما يفسر ظهور مرضى كثر بعقد ذات أصل جنسي عاينهم فرويد.

إن مفهوم الجنس عند فرويد جد موسع ولا يقتصر على العلاقة الحميمة بين الرجل والمرأة, إذ يعتبر أن النشوة التي يقدمها لنا الجلد كالدغدغة مثلا يدخل في إطار "الجنس".

قام فرويد بملاحظة نمو الأطفال وتطور نشأتهم وسلوكهم, وقد اعتمد على مراسلاته مع والد الطفل "هانز" الذي كان يرتعب من الأحصنة نتيجة شهوده حادث انقلاب عربة يجرها حصان, إلا أن فرويد فسر رعب الطفل في كتابه أنه ناتج عن رؤيته لقضيب الحصان الضخم.

قسم فرويد مراحل نمو الأطفال لخمسة مراحل:
1- المرحلة الفموية: وهي تبدأ من الولادة إلى غاية سنتين من عمر الرضيع وفيها يكون تركيز الرضيع على فمه لاكتشاف العالم, فهو سيرضع أولا من أمه, وسيجد متعة في عض ومص أي شيء تقع عليه يداه, من ألعاب وغيره.

2- المرحلة الشرجية: وهي تبدأ من سنتين إلى غاية أربع سنوات تقريبا, وفيها يتعلم الطفل التحكم في عملية الإخراج والذهاب للحمام, وحينها سيجد الطفل متعة في عملية الإخراج.

3- المرحلة القضيبية: من ثلاث سنوات أو أربع إلى غاية سبع سنوات تقريبا وحينها يكتشف الطفل عضوه التناسلي وقد يجد متعة في العبث به.

4- مرحلة الكمون: من ست سنوات أو سبع إلى غاية سن البلوغ, وحينها يدخل الطفل مرحلة الكمون الجنسي.

5- المرحلة التناسلية: عند البلوغ يدخل الطفل مرحلة عمرية جديدة وتصير لديه مشاعر جنسية, ويصير جسمه قادرا على إقامة علاقة جنسية متكاملة.

عقدة أوديب:
 لابد وأن هذا المصطلح قد سبق ومر عليك, ولكن ما المقصود بعقدة أوديب؟
حسب فرويد فإن في كل مرحلة من المراحل الخمس يواجه الطفل تحديا للانتقال للمرحلة الموالية, فهو في المرحلة الفموية سيواجه تحدي الفطام, وفي المرحلة الشرجية سيواجه تحدي تعلم الحمام وفي المرحلة القضيبية سيواجه عقدة أوديب.
أوديب هو شخصية من شخصيات الأسطورة اليونانية والذي قتل أباه وتزوج أمه دون أن يدري.
حسب فرويد فإن الطفل يكون في بداية حياته متعلقا بأمه بشكل كامل وتمثل هذه الأم حبه الأول, لذا فالطفل يريد أمه حتى بالمفهوم الجنسي...وكما سبق وأشرت فإن مفهوم الجنس عند فرويد جد واسع ولا يقتصر على الجماع.
إذن هذا الطفل لن يرغب في أن يشاركه أمه أحد, لذا سيُكوّن عقدة أوديب وسيشعر بمشاعر الكراهية اتجاه أبيه, أي بمعنى آخر فإن الطفل سيغار على أمه من أبيه.
في هذه المرحلة القضيبية أيضا سيشعر الطفل بأهمية عضوه التناسلي وسيدرك أنه يختلف عن الإناث وعن أمه التي ليس لها عضو ذكري وهكذا سيخاف الطفل الذكر على قضيبه كثيرا وسيُطور ما أسماه فرويد بقلق الإخصاء, إذ أن الطفل الذكر سيخاف من كل ما هو حاد من سكاكين ومقص وغيره...
في حين أن الطفلة الأنثى ولأنها بدون قضيب ستدرك أيضا أنها ليست كالذكر وستشعر بالامتعاض من هذه الحقيقة لأن العضو الذكري رمز القوة والهيمنة, وبالتالي ستُطور ما أطلق عليه فرويد بالحسد القضيبي أي أنها ستغار من الذكور وسترغب في أن يكون لديها قضيب أيضا وهكذا تُظهر ولعاً اتجاه أي شيء يشبه القضيب كالأشياء البارزة.
إلا أن الطفلة التي تحب أيضا أمها في بداية علاقتها بها أيام كانت رضيعة لن تُطور قلق الإخصاء كما الذكر لأنه ليس لديها قضيب وبالتالي فحسب فرويد فإن الجنس عند المرأة ليس جد صارم التوجه من حيث الميل للرجل, كما هو عند الذكر الذي يميل بشكل صارم لأمه, فالأنثى تميل لأمها ثم بعد ذلك لأبيها لاحقا...كما أن الأنا الأعلى عند المرأة أضعف منه عند الرجل أي أنها أخلاقيا أقل منزلة من الرجل.
وأعود وأكرر أن هذا حسب ما يعتقده فرويد.
المشاكل النفسية المرتبطة بكل مرحلة:
 مشاكل في المرحلة الفموية نوعان سلبي وعنيف, السلبي متمثل في أن تقوم الأم بفطم رضيعها مبكرا قبل أن يشبع مرحلته الفموية, قد يُؤدي بالطفل لاضطرابات في الشخصية عندما يكبر فيصير مرتبطا أكثر بالآخرين ويبدأ بالقيام بنشاطات متعلقة بهذه المرحلة كإدمان تناول الطعام أو التدخين, في حين أن العنيف يتعلق بفطم الرضيع المبكر بعد أن تنمو له أسنان فيبدأ بعض حلمات أمه, فيكبر ليُطور سلوكات عصبية كعض القلم أو مضغ العلكة وعض الأشياء.

مشاكل المرحلة الشرجية أيضا نوعان سلبي وعنيف, فالطفل الذي كان يتعرض للعقاب من طرف والديه في مرحلة تعلم الحمام فإنه قد يتحول عندما يكبر لشخص جد محافظ ومرتب وعنيد وربما بوسواس نظافة..في حين أن الطفل الذي كان يستعطفه والداه كي يقضي حاجته بالحمام ويكافئانه كلما فعل ذلك بشكل صحيح فإنه سيكبر ليصير غير مرتب ومستهتر.

مشاكل المرحلة القضيبية: إذا تعرض الطفل الذكر للإهمال بهذه المرحلة من طرف أمه في حين كان يتعامل فقط مع والده فإنه سيكبر ليصير ضعيف الشخصية وبمشاكل جنسية وقد ينغلق على نفسه وينصرف للتركيز على التحصيل العلمي أو أن يتحول لمخنث.
أما الطفلة التي تتعرض للاهمال من طرف والدها والاهتمام من طرف أمها فإنها أيضا ستكبر بشخصية ضعيفة وستصير فتاة جد مؤنثة.
والعكس إن تعرض الطفل بهذه المرحلة للإهمال من طرف والده و الاهتمام من طرف والدته فقط, فإنه سيكبر ليصير باعتقاد راسخ أن لا أحد يحبه بهذا الكون مثل أمه وسيصير "ابن ماما" في حين أن الطفلة التي تتعرض للاهمال من طرف أمها والاهتمام من طرف أبيها فإنها قد تصير مسترجلة.

حسن الآن أدركت ملامح نظرية فرويد الجنسية.
يمكنك القراءة عن الانتقادات الموجهة ضد فرويد: انتقادات التحليل النفسي

كتاب نظرية الذكاءات المتعددة و MBTI - تأليفي

14
أهلا بك عزيزي القارئ
بعد مضي عام على كتيب إلكتروني ألفته حول نظرية يونغ للوظائف المعرفية, بدا لي أن علي تأليف كتيب آخر حول أنماط الشخصية مقترنة بنظرية الذكاءات المتعددة, وهذا بعد أن لمست إقبالا على تحميل الكتاب السابق بالمئات رغم أن طريقة التحميل معقدة وتتطلب الايمايل والمقدمة حوله كانت ساخرة ومستنقصة....-هو ليس استنقاصا بل وسيلة جذب حقيقة-.
أشكر كل من وثق وقام بتحميل الكتاب السابق.
كنت أرغب في إصدار هذا الكتيب قبل أسابيع ولكن وعكة صحية حالت دون ذلك وأخرتني كثيرا, لذا أعتذر من كل من راسلني ولم أرد عليه.
على كل فإن هذا الكتاب قد لا يكون كسابقه فبه بعض التعقيد وقد لا يروق الأشخاص غير المهتمين بالعلوم, لكنه بالنسبة لي أفضل من سابقه وغني بالأفكار وتنوع المصادر.
أما لماذا مجددا نظرية MBTI؟
فهي كما تعلم عزيزي القارئ وسيلة جذب ممتازة للقراء, إذ كنت بداية أود تأليف الكتاب حول نظرية الذكاءات منفردة ولكن قد لا يحظى الكتاب بعدد القراءات المرجوة لذا أضفت فيه فصلا للمقارنة بين النظريتين لعشاق MBTI.
أما إن لم تكن مهتما بMBTI أو لا تعرف ما هي وترغب فقط في القراءة عن نظرية الذكاءات المتعددة فلن يخيب ظنك لأنني اعتمدت الفصول ويمكنك تجاوز الفصل الذي أتحدث فيه عن MBTI
 لن أطلب الايمايل كما بالسابق كي يقرأ أكبر عدد ممكن.

تحميل الكتاب

أنماط الفكاهة, أي نوع من الفكاهيين أنت؟ اختبار

2
الاختبار هنا

الفكاهة لغة مزاح ودعابة وطرائف, وما يتمتع به من الكلام المسلي.
على مر العصور حاول العلماء دراسة روح الدعابة والفكاهة لدى البشر, وقد تم تناولها على عدة مستويات ومقاربات: اجتماعية, نفسية, بيلوجية... حيث درس كل عالم الفكاهة من مقاربته الخاصة.
وقد انبثقت عدة نظريات واختبارات لقياس حس الدعابة, كل من زاوية نظرته.
اليوم سنتطرق للفكاهة من وجهة نظر نفسية وتحديدا نظرية أنماط الفكاهة الأربع واختبار عالم النفس رود مارتن الذي يحظى اختباره بقبول بالأوساط العلمية.

حسب مارتن تبنى الفكاهة على عدة مراحل وعناصر: السياق الاجتماعي, العملية المعرفية الادراكية, الاستجابة العاطفية, التعبير السلوكي والصوتي للضحك.
لنشرح هذه العناصر الأربع:
أحيانا قد تردد حدثا حصل بالمدرسة أو بالعمل فيضحك زملاؤك منه, في حين أن الآخرين لن يفهموا مطلقا لماذا أنتم تضحكون... قد ينزلق شخص ما ويقع أرضا فيضحك أصدقاؤه, وهذا ما يمكن اعتباره السياق الاجتماعي, إذ لابد من وجود سياق اجتماعي للنكت أو الطرفة أو الحدث المضحك.
إذن عندما تلمح لصديقك بحدث طريف حصل لكما فإنه سيستخدم عقله وذاكرته وسيدرك قصدك وقد لا يتذكر الحدث أو لا يفهم تلميحك فتضطر لتفسير قصدك كي يفهم ويضحك وهذا ما يسمى بالعملية المعرفية الادراكية
بعد أن يفهم صديقك كلامك وطرفتك سيستجيب لها عاطفيا وسيشعر بالابتهاج والسرور من الطرفة...استجابة عاطفية.
بعد الاستجابة العاطفية سيضحك وستظهر تعابير وجهه وحركات جسده وصوت ضحكه ابتهاجه ومشاعره اتجاه الطرفة...التعبير السلوكي والصوتي
جميعنا كبشر نمتلك حس الدعابة والفكاهة وهي آلية جد مهمة في حياتنا وسمة من سمات الشخصية, إلا أن توظيفنا لهذا الحس يختلف ويتباين من شخص لآخر, لذا فقد تم تقسيم توظيف الفكاهة في حياتنا لأربعة أنماط, وجميعنا نستخدم هذه الأنماط الأربعة لكن بتفاوت, حيث نغلب نمطا على آخر.
وهي كالتالي:

1- الفكاهة الاجتماعية: إضحاك الآخرين
فكاهة إيجابية تعمل على توطيد العلاقات وبنائها, فهي تسهل التفاعل مع الآخرين, فالناس تفضل التعامل مع شخص يظهر مرحا وحس دعابة مقارنة مع الشخص الجاد, لذا يلجأ بعض الباعة مثلا للدعابة من أجل جذب الزبائن مثلا...قد يلجأ الأستاذ للدعابة ليصير متقبلا أكثر من طرف طلابه.
تخلق الفكاهة الاجتماعية بيئة تفاعلية مع الآخرين, وقد تفيد في الخطابات العامة لتقليص التوتر, فيلجأ من سيلقي عرضا أمام العامة لإلقاء بعض النكات لإضحاك الحضور وليحظى قبولا من طرفهم وبالتالي يقلل توتره الاجتماعي.
تعمل الفكاهة الاجتماعية كذلك على تقبل الأفكار وتجنب الانتقادات, فقد يسوق الشخص فكرته في قالب فكاهي فتصير متقبلة لكونها مضحكة في حين لو تم عرضها بقالب جاد قد تتعرض للانتقاد, ولهذا ترى كوميديين ينتقدون السياسيين أو ينتقدون المجتمع أو المعتقدات حول العالم في قالب ساخر فكاهي ليتم تقبل الانتقاد أكثر.

2- فكاهة تعزيز الذات: تسلية النفس
فكاهة إيجابية مهمتها القطع مع التوتر ومختلف المشاعر السلبية, يمكن لمسها على المستوى الفردي أو الجماعي, حيث يعمل الشخص على التفكير الإبداعي في الجوانب المضحكة والمسلية في مختلف المواقف الحرجة لإبقاء معنوياته مرتفعة, قد يسعى الشخص للبحث عما يسليه ويضحكه عند الشعور بالغضب أو الحزن, ويبدل جهده للقطع مع التوتر.
يعزز هذا النوع من الفكاهة الذات والتعامل الإيجابي مع مختلف المشاكل لحلها, هو نوع من الهروب الايجابي المتفائل.
فكاهة تعزيز الذات مفيدة أيضا في العلاقات الاجتماعية حيث يبحث الشخص عن الجوانب المسلية مثلا في شجاره مع الآخر, ومحاولة استسهال الصراعات للخروج من الحالة السلبية.

3- فكاهة تدمير الذات: السخرية من الذات
فكاهة سلبية مهمتها اجتماعية أيضا تعمل على توطيد العلاقات وذلك بالانتقاص من الذات والسخرية منها, فالشخص الذي يروي مواقف مضحكة حول نفسه يحظى بقبول من طرف الآخر لكونه يعطي انطباعا بالتواضع, وجميعنا نستخدم هذا النوع من الفكاهة من حين لآخر أمام العائلة والأصدقاء والغرباء أحيانا, إلا أنها قد تتخذ شكلا غير صحي مبالغ فيه.
تعمل هذه الفكاهة أيضا على تقليص التوتر في مختلف المواقف الحرجة بالسخرية من الذات, وقد تكون مؤشرا على الهروب من المشاكل أو إنكارها بشكل سلبي, فمثلا قد يشرح الأستاذ درسا لطالبه فيخبره طالبه أنه لم يفهم الدرس عن طريق وصف نفسه بالغبي في قالب فكاهي يضحك الأستاذ وذلك قصد الهروب من الانتقاد والتوبيخ كونه لم ينتبه للدرس.
وقد يسعى الشخص للاستنقاص من ذاته بشكل مبالغ فيه ليحظى بالقبول من طرف الآخرين بشكل يرتبط بضعف احترام الذات, فيتقبل أن يكون محط سخرية وتنكيت من طرف أصدقائه وأسرته ليبقى محبوبا من طرفهم, لأنها وسيلته الوحيدة للقبول الاجتماعي.

4- فكاهة عدوانية: السخرية من الآخرين
فكاهة سلبية مهمتها تعزيز الذات أيضا, وهي السخرية من الآخرين والضحك على مختلف المواقف التي يقعون فيها, وجميعنا أيضا نستخدم هذا النوع من الفكاهة بتفاوت سواء بوعي منا أو دون وعي, وسواء برضى الطرف الآخر (فكاهة تدمير الذات) أو بعدم رضاه, فقد يقع الشخص أرضا فيضحك أصدقاؤه من الموقف.
الهدف من هذا النوع من الفكاهة هو ذاتي وغير اجتماعي كونه يشعر الإنسان بالابتهاج هو ذاته عند السخرية من الآخر, وقد تتخذ شكلا مؤذيا مضرا عنصريا أحيانا أو تمييزيا (نكات حول عرقية ما, نكات حول جنس ما...).
هذا النوع من الفكاهة عكس بقية الأنماط يرتبط بقوة بالدين, حيث وجدت بعض الاحصاءات أنه يقل في أوساط المتدينين من مختلف المعتقدات التي تحرم السخرية من الآخر (الإسلام, المسيحية...إلخ) كما أنه عكس بقية الأنماط أيضا ينتشر بين صفوف الرجال أكثر من النساء لارتباطه بالهيمنة على المكان... إذ يلجأ الإنسان أيضا للفكاهة العدوانية في الخصومات أو لفرض هيمنته على الغير بالانتقاص من الآخر في قالب فكاهي ليتم تقبل الانتقاص أكثر من طرف المجتمع.
فلكي يتبث الشخص أنه أفضل منك أو أن وجهة نظره أفضل منك فإنه لن يلجأ للخطاب المباشر بل للسخرية منك والتنكيت حولك ووجهة نظرك.

وظائف الفكاهة:
مازالت الفكاهة ظاهرة غامضة وتحتاج المزيد والمزيد من الدراسات والأبحاث بمقاربات شتى.

وكما رأيت فإن الفكاهة متعددة الأبعاد ولها عدة وظائف منها: تقريب وجهات النظر, توطيد العلاقات الاجتماعية وخلق بيئة تفاعلية, القطع مع التوتر ورفع المعنويات, والهيمنة أيضا.
اعتمدت أغلب الدراسات على الفكاهة في بيئة العمل أكثر حيث يحدث التقاعل مع الأشخاص على أعلى مستوى, وقد تبين كيف أن الأداء يرتفع بين المستخدمين والموظفين الذين يخلقون جوا مرحا وفكاهيا فيما بينهم.
الاختبار الذي وضعت رابطه بالأعلى يعطيك فكرة عامة حول أنماط الفكاهة لديك, وهو ليس بدقة الاختبار الأصل, على كل بأخذك الفكرة العامة يمكنك العمل على تحسين أدائك الفكاهي وتقوية الأنماط الايجابية وتقليص الأنماط السلبية, وذلك قصد خلق شخصية وعلاقات اجتماعية صحية.

إغماءات جماعية أو الهستيريا الجماعية

7
ظاهرة أخرى مرتبطة بقوة في الأذهان بالسحر والمس والجن ألا وهي الهستيريا الجماعية...الحالة الجنونية التي يدخلها عدد كبير من الأشخاص في وقت واحد والذين يعيشون ظروفا موحدة في وسط بيئي مشترك, لتشمل الحالة الصراخ والعويل والبكاء والإغماءات وأحيانا تشنجات وحركات بهلوانية وإصدار أصوات غريبة مثيرة للرعب في نفوس المحيطين بالمصابين.
أشرت في العنوان للإغماءات الجماعية تحديدا لكونها الأكثر شيوعا خصوصا في المدارس. حيث تسجل كل سنة تقريبا حوادث إغماءات وبكاء جماعي متفرقة لطالبات المدارس بعدة دول نامية.
الظاهرة عموما نادرة الحدوث ولكنها عندما تحدث تشكل لغطا وتفسيرات ميتافيزيقية بعيدة عن الواقع.
ما هي الهستيريا؟
مصطلح هستيريا ذو أصل يوناني استخدمه أبو الطب أبقراط وتعني "الرحم" فلكونها مجموعة من الأعراض التي ارتبطت بالإناث فإن أبقراط اعتقد مصدرها الرحم وتشنجاته, توالت لاحقا التفسيرات إلى أن ألف فرويد كتابا حول الاضطراب.
يمكن وصف الهستيريا كحالة عاطفية شديدة وقلق وتوتر غير متحكم به, فتفقد المصابة السيطرة على جسدها لتتمثل هذه الحالة العاطفية على شكل أعراض جسدية (آلام, إغماء, صرع, شلل...)
الصور شهيرة جدا تعود لعام 1878 لفتيات صغيرات في حالة هستيرية, كان يتم معالجتهن في ذلك الوقت بما كان يعرف بالتنويم المغناطيسي...حيث انتشر بين نساء بريطانيا بالعصر الفكتوري حالة من الهستيريا, ويرجح السبب لوعي النساء بكونهن يعشن ظلما وأوضاع مزرية, فترجمن الحالة النفسية لأعراض جسدية...وقد كان يتم علاجهن أيضا بتدليك الرحم ظنا أنه السبب.

لم يعد مصطلح هستيريا مستخدما في عصرنا الحالي في الطب الحديث, وتم تفصيل مختلف الحالات بشكل أكثر دقة فيما صار يعرف الآن باضطرابات الجسدنة...حيث كان يتم فيما مضى التتشخيص الخاطئ لأي اضطراب نفسي يصيب المرأة على أنه "هستيريا" بما في ذلك الفصام وحتى الصرع.
حاليا مصطلح هستيريا يتم استخدامه بشكل عامي للإشارة للحالة العاطفية الشديدة التي يدخلها الإنسان في مختلف المواقف العصيبة, كالصراخ والعويل, والارتماء أرضا, والإغماء إلخ...
فمثلا نقول:  أصيب الأطفال بحالة هستيرية بعد سماع ذوي انفجار...

الهستيريا الجماعية:
هي حالة عاطفية شديدة, تتمثل برعب أو قلق يعم مجموعة من الأشخاص في آن واحد لتنتقل من شخص لآخر على شكل عدوى, فيصدر منهم تصرفات وأعراض من قبيل:
- صراخ وبكاء.
- إغماء.
- حركات غريبة.
- تشنجات وما يشبه الصرع.
- شلل, أو عمى.
وكل هذه الأعراض تكون مؤقتة وبلا أي عارض صحي لتختفي بعد دقائق أو أيام.

كما أشرت في المقدمة فإنها ظاهرة تكثر في المدارس حول العالم, لأنها تضم فئة أكثر هشاشة نفسيا وهي فئة الأطفال والمراهقين, كما أنها لا تصيب عادة إلا الإناث ومن النادر أن تشمل الذكور أيضا, في أمريكا في القرن السابع عشر أصيبت الفتيات المراهقات والطفلات في احدى القرى بأعراض غريبة كالقيام بحركات بهلوانية وسلوكات غريبة وقد انتشرت الظاهرة شيئا فشيئا لتصيب عددا كبيرا من صغيرات القرية, ولم يكن لأهل القرية أي تفسير إلا الأرواح الشريرة, فاتهموا مجموعة من النساء بممارسة السحر على الفتيات ليكون مصيرهن الإعدام...تم إنتاج عدة أفلام هوليودية حول الحادثة التاريخية.
 في المكسيك عام 2006 أصيبت حوالي 600 فتاة تتراوح أعمارهن بين 12 و16 سنة باحدى المدارس الداخلية بأعراض اضطرابات الجسدنة ففقدن القدرة على السير دون أي سبب, وفي ماليزيا أصيب مجموعة من الطلاب بحالة هستيرية فبدؤوا يقلدون النمور ويتشاجرون فيما بينهم كالنمور, ويقومون بحركات بهلوانية أصيبوا على إثرها بجروح بالغة.

الأمر ذاته يحصل بالدول العربية, ويمكنك القراءة عنها في الجرائد الالكترونية: المغرب, الجزائر, مصر, السعودية...

بالتأكيد فإنك بقراءتك لهذه الأخبار بهذه الجرائد العربية ستجد أن التفسيرات المساقة من الصحفيين أو الأهالي هي إما: جن, سحر أو تمثيل إغماء...وذلك بسبب غرابة الموقف.

إذن ما التفسير العلمي لهذه الظاهرة؟
في علم الاجتماع تعد الهستيريا الجماعية نمطا من أنماط السلوكات الجماعية والتي تتميز بكونها عفوية ومؤقتة ومتزامنة مع حدث أو ظرف معين...
فلأننا كبشر كائنات اجتماعية فإننا خُلقنا بشكل يجعلنا نتأثر ببعضنا البعض وذلك لنتمكن من البقاء على قيد الحياة, فلو لم تكن لدينا خاصية الكائنات الاجتماعية وكنا كالنمور المرقطة يشق كل فرد طريقه بمفرده, لما قامت لنا حضارة, ولكنا نعيش حاليا حياة العصر الحجري, إذن خاصية "القطيع" هذه لدى البشر آلية مهمة.
إن رأيت شخصا لا تعرفه يضحك فإن هذا سيبعث في نفسك أيضا رغبة بالضحك وقد تبتسم من ضحكه, وإن تثاءب شخص بغرفة الاجتماع فإن الجالسين سيبدؤون بالتثاؤب أيضا الواحد تلو الآخر..."الإيحاء".
الأمر ذاته بالنسبة للقلق والمشاعر السلبية, ولنفترض طفلا وقع أرضا فلو ابتسم الجميع في وجهه فإن الأمر سيهون في نفسه, في حين لو فزع الجميع وصرخوا فإن الطفل سيفزع وسيهول مسألة سقوطه ويبدأ بالبكاء والصراخ أيضا.

الهستيريا الجماعية إذن ما هي إلا استجابة جماعية للقلق الذي يعم المكان, لذا فأغلب هذه الحالات تسجل في القرى بالدول النامية التي تعرف نمط عيش متدني عموما, إذ من النادر تسجيل حالات مشابهة بالدول المتقدمة, لقد كانت مثل هذه الحالات الهستيرية تنتشر بأوروبا في القرون الماضية بشكل كبير جدا.
لو قرأت خبر الهستيريا الجماعية بالمدرسة بالجزائر, فإن الفتيات انتابتهن حالات إغماء بعد تأثرهن بما أصاب زميلتهن التي توفي جدها, في حين أن الطالبات بخبر المغرب انتابتهن حالة هستيرية بعد تلاوة القرآن, وذلك لأن شائعات قديمة كانت تحوم حول أن هناك جنا وشياطين يقطنون بالمدرسة, فالطالبات لصغر سنهن كن يعشن قلقا ورعبا من الموضوع, فما إن بدأت احداهن بالصراخ بعد تلاوة القرآن حتى انتقلت العدوى لبقية الطالبات, الأمر ذاته لطالبات السعودية حيث لما أحضر أولياء الأمور شيخا لتلاوة القرآن على الطالبة المريضة ساءت حالتها أكثر, لأنه بأذهان هؤلاء الفتيات يرتبط القرآن بطرد الجن بشكل لاواع, فيرتعبن عند تلاوة القرآن, وهذا ما يحدث لعدد كبير ممن يرفض سماع القرآن بحجة أن به مسا والشيطان يرفض سماع القرآن.

قد تنتاب الطالبات حالات إغماء بالامتحانات أحيانا بسبب صعوبة الأسئلة, فالطالبة التي تخرج من القاعة لترى الكل يضحك ويسخر من صعوبة الأسئلة قد يبعث هذا بنفسها بعض الارتياح, في حين لو خرجت من القاعة لترى الكل يبكي ويولول ستبكي بدورها...ولهذا يغمى على الطالبة ليغمى بعد ذلك على عدد آخر من الطالبات.

لماذا الإناث وليس الذكور؟
كما رأينا فإن أغلب الحالات إن لم تكن كلها لإناث, فمدارس المغرب والجزائر مختلطة, الذكور والإناث يدرسون في حجرة درس واحدة, ومع ذلك انتابت نوبة هستيرية الفتيات دون الفتيان.
في واقع الأمر فإن التفسيرات متعددة وكلها مجرد تخمينات لا تحسم المسألة, إلا أن التفسير الأكثر قبولا بالنسبة لي يعود للتنشئة والبيئة وليس لطبيعة الإناث المختلفة عن الذكور, إذ أن مثل هذه الظاهرة الهستيرية انقرضت في أوربا تقريبا في حين مازالت حاضرة في الدول النامية خصوصا التي تعرف فصلا صارما في أدوار الإناث والذكور, فلو كان الأمر مرتبطا بطبيعة الأنثى لما انقرضت بالدول المتقدمة.
ولأقرب المسألة أكثر, فإن المرأة الدكتورة الجامعية لن تصرخ ويغمى عليها في حفل غنائي أمام فنانها المحبوب, أيضا هذه الدكتورة لما تتلقى خبر وفاة ابنها فإنها لن تخرج للشارع تمزق ملابسها وتلطم خدودها ولن تضع فوق رأسها التراب, بالعادة تتصرف هذا التصرف النسوة ذوات التعليم المتواضع واللائي يعشن في وسط بيئي يعرف وعيا منخفضا.