شخصية الحالم: عدو المنطق - INFP

52
تنبيه: هذا المقال مجرد سخرية  parody ولا يمت للواقع بصلة.
صحتك أهم من أي مقال بالكون.

هل سبق وصادفت شخصا مثاليا بشكل مثير للغثيان؟
أيمكن للمثالية أن تكون مثيرة للغثيان؟
بلى ممكن ..مع شخصية الحالم, ستكره الخير, وقد تقرر أن تتحول لقاتل متسلسل.
سأخبرك أنا كيف ذلك.
هذا الشخص حساس جدا جدا, بشكل يجعل محاورته تكاد تكون مستحيلة لأن كلامك سيجرح مشاعره حتى وإن كنت تتحدث عن طريقة تحضير الخبز العربي..
لذا من الأفضل أن تتجنب الحديث معه قدر الإمكان.
نحيل عموما لأنه لا يهتم بالطعام أبدا, وبملامح وجه هادئة جدا وابتسامة دافئة, خجول وغير ملفت للانتباه ودون أي كاريزما.
مثالية هذا الشخص ليست نابعة من قيم الكون الذي نعيش فيه, بل له قيمه ومبادؤه الخاصة المقدسة والتي عليك أن لا تنتقدها لأنه سيفقد صوابه ويهاجمك بلا رحمة..هذا الكائن الوردي خارج التغطية, لا علاقة له بالواقع, وقد فاته القطار منذ زمن بعيد.
الأمر الإيجابي أن هذه الشخصية نادرة بالمجتمع وهذا من لطف الله وفضله.

شخصية الحالم فوضوية جدا, فمكتبه غير مرتب بالمرة, وإذا طلب منه شخصية المتزمت أن يرتب مكتبه لأن الفوضى تؤذي بصره فإنه سيدافع عن نفسه وفوضويته: لماذا علي أن أرتب الكتب فوق بعضها؟ ما الذي يضرك أنت أن تكون كتبي موضوعة بهذا الشكل؟ لا يوجد غبار يعلوها وهذا يكفي, أنا أحب أن تكون أمامي بهذا الشكل اعتبر أن هذا هو ترتيبي, لماذا علينا أن نعتبر أن وضع كتاب فوق كتاب آخر ترتيبا؟ لماذا لا يمكن اعتبار وضع كتاب إلى جانب كتاب ترتيبا؟
حينها سيضطر المتزمت لأن يصمت مرغما لأن كلاما كهذا لا يعمل معه المنطق, فهو فاقد له وغير قادر على استيعابه.

كما أن هذا الفتى الحالم الحساس يرى المعاني في أشياء بلا أي معنى, فهو يجمع القمامة في خزانته ويجد صعوبة بالغة في التخلص منها. لا يتعلق بالأغراض ماديا بل بالمعاني الخلابة والذكريات الرائعة التي تحملها, وإذا قامت سيدة التنظيف بتنظيف خزانته وجمع القمامة بكيس لرميها, فإنه سيفقد أعصابه ولكنه عكس شخصية المتزمت الذي سيصرخ في وجه المنظفة فإن هذا الفتى الحساس ستغرورق عيناه بالدموع, وسيقول بكل حب وحنان للمنظفة: لماذا رميت أشيائي الثمينة؟ لقد كان بالخزانة أول حفاظة ارتديتها بعد ولادتي, وكان بها السطل الذي تقيأت فيه أول مرة قبل عشرين عاما وكان يعني لي الكثير لأنه يذكرني بأيام مرض جميل..

هذا الفتى الحالم قد يتحول لمزعج كبير إذا شاركك وزملاءك بالعمل حواركم اليومي التافه, لأنه لن يعجبه شيء من كلامكم وسيجد دائما ما يمكن انتقاده بشكل مثير للاعجاب؟ فقدرته على انتقاد الأشياء البديهية تكاد تكون لا تصدق.
فإذا شاهدتم مقطع فيديو كوميدي لرجل يعنف زوجته, فإنه سيغتاظ ويبدأ هوايته المفضلة في التنغيص عليكم: ما الذي يضحككم؟
- المقطع مضحك, ألم ترى كيف ضربها على رأسها بالسمكة المقلية؟
- بلى رأيت, لكنه غير مضحك البتة, كيف لكم أن تضحكوا من مقطع لرجل يعنف زوجته؟
- ولكنه مجرد مقطع كوميدي ليس واقعا.
- أعلم ولكنه يبقى تعنيفا, وأنتم الذي أضحككم هو التعنيف, لا يجب الضحك من أمور كهذه.
- حبيبي هذا تمثيل, كوميديا والله.
- أعلم, لست غبيا!! لكنه يبقى تمثيلا لتعنيف, وأنتم تضحكون من التعنيف وهم يسخرون من أمر فظيع كهذا ويصورونه بشكل كوميدي.

ثم تغرورق عيناه مجددا, فهو لا يستطيع أن يستحمل كم الشر بهذا العالم السيء.

وإذا تحدثتم عن روعة صوت مغني ما عالمي, فإنه قد ينطق ويقول لكم أنه لا شيء مميز بصوته وأنكم فقط تعتقدون ذلك لمجرد أنه عالمي وأنه يفضل صوت جاره أبوجمعة إذ به بحة ألم ويبدو أكثر صدقا من صوت ذلك المغني المزيف, وإذا انتقدتم رأيه فإنه سيغضب كثيرا كالعادة ولكنه لن يسيء لكم لا تقلق, فقط سيندم على إبداء رأيه وسيستغرق الأمر منه بضعة أسابيع كي ينسى الموضوع.

هذا الإنسان الذي فاته القطار قد ترونه يقرأ باهتمام بالغ رواية هاري بوتر للمرة الخمسين لأنه يجد نفسه فيها بعالم الأحلام والأوهام والسحر والخيال, وإذا أراد شخص ما انتقاد الرواية تماما كما انتقد هو من قبل صوت المغني العالمي فإنه لن يتقبل ذلك أبدا وسيأخذ الأمر بشكل شخصي وسيدافع باللامنطق مجددا, ثم ينغلق على نفسه ويستغرق خمسة أسابيع أخرى كي ينسى الموضوع مجددا.

يعتبر الحوار مع هذا الكائن الوردي تحديا كبيرا بالنسبة لك, مناقشته مؤلمة للغاية... بسبب كم الهراء الذي يدافع عنه بعواطف جياشة دون أي حس عقلاني.

شخصية الحالم شخصية غير اجتماعية, فهو يحب العزلة ولا يحبذ حضور الحفلات والتجمعات, وإذا قمت بدعوته لحفلة ما فإنه سيعتذر لك, ولكنك إذا لم تدعه في الحفلة المقبلة فإنه سيحزن لأنك لم تدعه, إذ عليك أن تدعه ويرفض, فهو لا يهمه أن يحضر المهم أنك تدعوه لحفلتك وهذا يعني له الكثيييير...

وإذا قررت أنت وأصدقاءك الخروج في رحلة فإنه سيطلب مهلة للتفكير, وإذا استعجلته في اتخاذ القرار قد يتوتر ويغضب, إذ يحتاج لزمن كاف حتى يتخذ أي قرار مهما كان, (لذا يفوته القطار دائما)  المهم أنه سيوافق أخيرا بعد تفكير دام سبعة أشهر, فهو يحب الطبيعة كثيرا في آخر المطاف, وإحساسه أخبره أن الرحلة ستكون ممتعة.
ستبدؤون مناقشة ما تحتاجونه في الرحلة من عتاد وستتحدث الشخصيات الأكولة عن نوع الطعام الذي يجب جلبه معهم وسيدور الحوار حول الأكل, مما سيزعج الفتى الحالم الذي سيقول لكم موبخا أن الطعام ليس مهما, وأنكم ذاهبون في رحلة لتأمل الطبيعة الخلابة وأنها فرصة لتنقية أرواحنا من شوائب الشر بهذا العالم.
وبالطبيعة الخلابة سيجلس متأملا طالبا منكم الانصات لأصوات حفيف الأشجار وخرير المياه وهو مغمض عينيه, وإذا مر كلب أجرب وقام أحد الشخصيات الكريهة بركله ليبتعد, فإن الفتى الحالم سيصرخ بهستيرية: كيف لك أن تركل حيوانا بائسا كهذا؟ أنت بلا قلب!!
- هذا كلب أجرب.
- هذا كائن حي قبل كل شيء, لا أصدق أنك ركلته, كيف فعلت ذلك؟

وسيهرع للكلب الأجرب يحتضنه وهو يجهش بالبكاء... وستقررون ترك مسافة بينكم وبينه لكي لا يعلق القراد بكم أنتم أيضا كما علق به, لكن عموما وكنصيحة مني يجب أن تترك مسافة بينك وبينه دائما, مسافة للأمان تكون بمعدل مترين تقريبا, خصوصا إن كنت من النوع الذي تسري القشعريرة بجسده إذا لمسه شخص ما, فهذا الفتى الحالم يحب الأحضان كثيرا, وقد يحضنك في أي لحظة على حين غرة وأنت تحدثه عن مشكلة ما ألمت بك.
لذا إن قررت أن تشكو له همومك فاحترس هاه!! نبهتك.

شخصية الفتى الحالم ليس لها حظوة لذا رئيس العمل, لأنه غير منتج ولا يعمل بالجد المطلوب فهو يسرح بخياله جل الوقت, ولا يمكنه الاشتغال على مهمتين أو أكثر في نفس الوقت, وحتى مهمة واحدة تستغرق منه مدة طويلة لانجازها, كما أنه يطلب تغيير طبيعة العمل كل مرة, إذ لا يعجبه أي عمل كيفما كانت طبيعته بالشركة, فهو يريد عملا يخدم الإنسانية ويحقق فيه رؤيته المثالية لهذا العالم لجعله مكانا أفضل للعيش لنا جميعا, ليس عملا تجاريا ماديا يدر على الشركة مالا وفيرا يدس في جيوب أصحابها.
 لذا قد يقرر رئيس عمله أن يجعله متخصصا في حل مشاكلكم الاجتماعية والتوسط فيما بينكم, لأنه لا يكره أحدا منكم ويحبكم جميعا وسيعمل كل ما بوسعه لكي تكونوا سعداء لأن هذا يسعده كثيرا.
جميل أليس كذلك؟
لكن المشكلة هنا أنه لا يعرف ما معنى المنطق لذا إن تشاجرت مع زميل لك كسول لم ينجز شيئا من العمل وتوسط هذا الحالم بينكما وسمع كلامك حول أن العمل كثير عليك وأن زميلك كسول واستغلالي, ثم يسمع رد الكسول الذي سيشكو له مشاكله النفسية التافهة والتي جعلته كسولا, فإنه سيبكي ويحتضن الزميل الكسول ويقف إلى جانبه وقد يتهجم عليك لأنك قاس جدا وغير متعاون ولا تضحي من أجل الغير.

 أما إن حصلت له مشكلة ما مع أحد الأشخاص بسبب انتقاد قيمة من قيمه الغبية حول نظرته المعاقة للواقع, فإنه قد يلجأ إليك لأنك صديقه الوحيد الذي يطيق سماعه, ولكنه سيفضل أن يرسل لك ايمايل يروي فيه ما حدث واصفا مشاعره تلك اللحظة العصيبة التي قال له فيها ذلك الشخص أنه عنيد جدا (تصور!!), وعندما ستفتح الايمايل ستجده ملفا مكونا من 45 صفحة مما يجعلك تظن أنها أطروحته الجامعية قد بعثها لك عن طريق الخطأ, لكنك ستكتشف بعد الاطلاع عليها أنها رسالة, وربما تلجأ لوضع الرسالة في موقع من مواقع العمل الحر لطلب تلخيصها, إذ أنك لست مستعدا لقراءة هرائه... فرسائله إليك دائما عبارة عن أطروحات ماجيستير وأحيانا دكتوراه..

عموما الفتى الحالم يتجنب إبداء آرائه للغير مباشرة لأنهم أشرار ولا يفهمونه, لذا يلجأ لمواقع التواصل الاجتماعي للتعبير بأريحية عن أفكاره الخزعبلية الوردية التي تلقى قبولا وترحيبا في العالم الافتراضي الغير واقعي حيث يضع المنافقون والمنافقات إعجابا على كلامه المعسول الذي لو طبقه في الواقع للقي سخرية وتجريحا.

الفتى الحالم يريد أن يصير فنانا ولكنه لا يعرف كيف, لأن العمل يستهلك كل وقته, وهو غير مهتم بالمادة التي تلهثون وراءها أنت وأصحابك الأشرار الذين لا تفهمونه, لذا قد يستقيل من عمله ليحقق طموحه في أن يصير فنانا ويخدم قضية عالمية عادلة لكي يعيش الجميع سعداء, وهذا سيثير غضب والديه (لأنه يعيش مع والديه دائما فهو لا يتزوج, إذ لا توجد فتاة بهذا العالم تفهمه, كلهن ماديات شريرات), قد يسبب غضب والديه صدمة عاطفية له ويدخل في حالة اكتئاب حاد.

وعندما ستزوره أنت وأصحابك لمساعدته على تجاوز محنته القاسية, سيسعد كثيرا أنكم أتيتم من أجله, لأن هذا يعني له الكثير وهو كفيل بأن يجعله يعود إليكم للشركة من جديد ويتراجع عن الاستقالة, وستضطرون مرغمين لاحتضانه واحدا تلو الآخر لعشر دقائق متواصلة لكل واحد منكم بعد أن تكونوا قد جهزتم أنفسكم نفسيا قبل ذلك لأيام عديدة بتلقيكم دورات تدريبية مكثفة في علم الأحضان.

تتوافق شخصية الحالم مع بقية شخصيات أحلام اليقظة الأخرى: شخصية المهرج, شخصية الحشري, شخصية الغراء, شخصية المازوخي, الشخصية النمامة, شخصية المعقد, شخصية التافه, شخصية المماطل وشخصية الثرثار.

إذا كنت عزيزي القارئ INFP فأنا آسف حقا, لم أكن أقصد أن أجرحك صدقني, أرجوك لا تبكي.
أعلم أنك لن تحقد علي, تعال لأحضنك.

التعليقات

  1. غير معرف8/18/2016 09:30:00 ص

    هذا ENTP وليس INFP

    ردحذف
    الردود
    1. أبدا يا صديقي
      ENTP
      العكس تماما, فهو شخص غير حساس بتاتا وعقلاني واجتماعي وليس خجولا بالمرة.
      راجع خصائص الشخصية مجددا.

      حذف
  2. جميل يا صديقي ..

    ردحذف
  3. اوه .. من خلال وصفك شككتني بكوني INFP ..

    ردحذف
    الردود
    1. هلا وسهلا يا عزيزي
      هذا يعني أنك أطيب قلب :)

      قم باجراء الاختبار, هنا:
      https://www.16personalities.com/ar
      ليس جد دقيق لكن ممكن تظهر لك نتيجة أخرى مقاربة.
      المهم أنك تعرف نفسك أكثر منهم.

      حذف
    2. حسناً على الأقل الINFP الذي أعرفه ويشكل نفسي لا يحب الأحضان والتلامس بشكل عام ): + لا أحب أن أثقل على أحدهم والأغلب أكتمه بداخلي فكيف ب45 صفحة .. على العموم الباقي كان مُضحكاً

      حذف
    3. لأنه لا يمكن تقسيم 7 مليارات من البشر ل 16 نمطا للشخصية فقط.
      كل شخص يختلف عن الآخر بتفاصيل كثيرة.
      بشكل عام كل أصدقائي الINFP كانوا يبعثون لي رسائل مطولة, كما أنهم يحبون الأحضان, لذا عممت ذلك في المقال كي يصير ساخرا لا غير, لا يعني أنه سينطبق عليك أو على أي شخص آخر, كل منا يختلف عن الآخر, حتى التوائم تختلف فيما بينها فبالأحرى ملايين من البشر من ثقافات وبيئات مختلفة, أنا عموما لا أؤمن بجدوى هذه الاختبارات النفسية.
      هذه مجرد مقالات ساخرة بشكل مبالغ فيه من شخصيات الاختبارات وليس من الأفراد بحد ذاتهم.

      حذف
    4. وبشكلٍ عام أيضاً ، الكثير ممن أعرفهم لا يحبون الأحضان ، مثلما قال أحدهم ، لكل بشري من البشر الكليين نمط خاص به في الأصل (: .. إذاً هدفك التالي الانياجرام ؟

      حذف
    5. بلى البشر أعقد من مجرد 16 نمطا.
      ولهذا أنا أسخر من هذه الأنماط, فأنا وصديقي مثلا بنفس نمط الشخصية ونختلف بشكل صارخ وأحيانا لا نتفاهم مطلقا, وأجد نفسي مع صديق آخر بنمط شخصية مكتوب عنه أنه لا يمكن أن يتفاهم مع نمط شخصيتي وأنه غير عاطفي وغير حساس, في حين أنه أكثر شخص حساس قابلته.
      بلى إن شاء الله لما أنتهي من MBTI أنتقل للانياجرام, ثم الأبراج الغربية والصينية, أي جديد أقابله قد أكتب عنه :)

      حذف
    6. انا infp حسنا انت كنت تتحدث عني بالفعل، ولكن ما زالت هناك بعض الاختلافات بين الأشخاص الذين يشاركون نمط الinfp , فأنا مثلاً حساس و ابكي على ابسط الاشياء لكن ليس أمام أحد، افضل البكاء في الحمام على البكاء أمام اعز الأشخاص على قلبي ، و لكنني في النهاية احاول تجنب حساسيتي في بعض الاوقات.

      و اجل انا املك ٠٠.٠٪ منطق.

      و مع انني احب الطعام و اعشقه، إلا أنه هناك أشخاص من نمطي ليسوا اكولين مثلي.

      شكراً على هذا المقال الساخر عننا لا تقلق انا لن ابكي أو ما شابه فلقد اعتدت على ذلك، و في النهاية انا استمتعت شكرا لك.

      حذف
  4. غير معرف9/14/2016 07:25:00 ص

    اشعر بالألم بعد قرائته ..يؤلمني اكثر أنه صحيح.يبدو انك infj تشبه جدا كتاباتهم الساخره ..بانتظار INFJ اخونا غير الشقيق

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا وسهلا بك :)
      أنا لست INFJ أول مرة أعرف أن INFJ بكتابات ساخرة, يبدون متهجمين طول الوقت هههه
      أنا ENFP لقد كتبت عن ENFP قبل يومين فقط

      حذف
  5. غير معرف9/19/2016 01:29:00 ص

    صنعت يومي

    ردحذف
  6. غير معرف9/20/2016 11:47:00 ص

    ماشاء الله ، تعرف كيف تخلي الشخص يكره نفسه ☺ ،
    وأيضاً ليس "جميع" الـ INFP يحبون الأحضان أنا أكرهها بكلما تعنيه الكلمة
    وأغلب الـ INFP يكرهونها ، رجاءاً لا تتكلم عن شخصية إنت ماتعرف تفكيره
    ويستحسل على شخص "بغيض" مثلك أن تعلم ماهية شخصية الـ INFP :)
    الـ INFP لن يصرخ على أصدقائة ويرغمهم على الإستمتاع بـ الطبيعة لأجله
    فهو يسيحيل عليه أن يرغم شخصاُ ما لكي يحقق له مايريده ، نحن لسنا أشخاصاُ"مثاليون" ولكن إذا كنت ترانا كذالك
    فـ "شكراً لك" ، نحن أيضاً قد نتحول لأسوء من "قاتل متسلسل" إذا أهان شخصٌ أحداً عزيز علينا :)
    ولكننا ولطيبتنا لن نتحول لـ "قتلة" لأجل شخص "تافه" أهاننا ، بالنسبة للـ INFP فنحن لسنا نبكي دائماً ونجهش بالبكاء
    نحن لا نحب أن نبكي أمام أحد ! ، فـ حتى لو بكينا فهو بداخلنا ليس أمامك أو أمام شخص ما فلذالك لا تتكلم عن شخصية أنت لا تعرفها جيداً ، نحن نستطيع ان نفر بين الواقع والخيال لا نحتاج لشخص لكي يخبرنا بذالك :) .

    ردحذف
    الردود
    1. هذا مجرد مقال ساخر,الناس صايرة حساسة هذه الأيام.
      سخرية حبيبي parody حاول أن تميز.
      لقد اضطررت لأن أكتبها بالخط الأحمر العريض لأجل عيونك كي تستوعب.
      لا تتحدث بصيغة نحن تحدث بصيغة أنا, لا يوجد اثنان متشابهان في العالم كي تنوب على الINFP جميعا.
      لا أحد ينطبق عليه المقال في الواقع هذه شخصية متخيلة حاول تشغل مخك.
      أنا لا أحاول أن أخبرك بشيء -_- أنت تعرف نفسك أكثر مني لأنني لا أعرفك أصلا يا عمري.

      حذف
    2. غير معرف9/20/2016 04:57:00 م

      انا infp وعلى عكس هذا الشخص لم اتحسس، وبما ان المقال ساخر طبيعي سيكون مبالغ به وإلا من سيحتفظ بتقيئه للذكرى؟ لا اراه تافه ملهم جدا ابهجني واضحكني، انصفتنا من بين جميع من كتبت عنهم ولا ادري إن كنت متعمد ام لا.

      حذف
    3. أهلا يا صديقي شكرا على ردك :)
      لم أتعمد مطلقا, ولكن هذا ما خرج مني كمقال ساخر عن الشخصية.
      وأنا سعيد أنه أبهجك :)

      حذف
    4. شوضعكم كلكم لغه عربيه شككتوني ف نفسي ، المهم حبيت اقول انا م احب احضن احد يعني ااكد الكلام اللي قالوه قبلي و احب الاكل كثير ، و فيه كم نقطه ازعجتني يعني مالها داعي ف المقال وكذا و شكرا.

      حذف
    5. أهلا دينا نتحدث باللغة العربية لأننا لسنا جميعا من نفس بلدك
      وشكرا :)

      حذف
  7. حسنًا لقد جعلتني أضحك ساخرة من أمور حقيقية تتعلق بي كشخصية infp ، أرى ان معظم ما قمت بكتابته في الواقع يصفني بدرجة كبيرة . رغم أنني كنت سأبكي على الأرجح لأنك قمت بالسخريه مني ، لكن هو مقال ساخر وممتع في نهاية المطاف لذلك أجل لن أبكي .. لم أعلم أيضًا أن كثير من infp لا يحبذون العناق وأتعجب من هذا قليلاً فأنا أكاد أعانق أصدقائي في كل يوم وعندما أكون حزينة سأفعل ذلك أكثر حتى.. ربما ذلك لأنني من التقسيم الثلاثي للشخصيات الحسي ؟ بلى على الأرجح . عمومًا شكرًا لك على المقال .

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا بك صديقتي :)
      سعيد بردك.
      أنا كتبت المقال انطلاقا من ملاحظة أصدقائي مع كثييييير من المبالغة طبعا.
      لا يمكن تعميم أي صفة على مجموعة من البشر بشكل صارم, دائما توجد اختلافات.
      هناك تجارب حياتية أيضا تؤثر علينا بشكل كبير وتغير من بعض صفاتنا.

      حذف
  8. ا عجبتني مقالاتك الساخرة كثيرة انا اجده جميلة للتسلية
    لكن هذه النظرية ليست مثل الابراج بل هي نظرية علمية وفيها نسبة لابأس بها من الواقعية

    ردحذف
  9. الفتى الحالم يريد أن يصير فنانا ولكنه لا يعرف كيف, لأن العمل يستهلك كل وقته, وهو غير مهتم بالمادة التي تلهثون وراءها أنت وأصحابك الأشرار الذين لا تفهمونه, لذا قد يستقيل من عمله ليحقق طموحه في أن يصير فنانا ويخدم قضية عالمية عادلة لكي """يعيش الجميع سعداء, وهذا سيثير غضب والديه (لأنه يعيش مع والديه دائما فهو لا يتزوج, إذ لا توجد فتاة بهذا العالم تفهمه, كلهن ماديات شريرات), قد يسبب غضب والديه صدمة عاطفية له. """"

    فععععععععلًا 😭😭

    ___


    ضحكت وبششششششده ..... ومؤلم إنه واقعي بـ ٩٥٪‏
    أدهشني الاسلوب الفكاهي ،

    لكن بالنسبه للاحضان طالما كنت أنفر منها بس من قريب بديت أعلم نفسي أتقبلها من ناس معينه ، لكن إلى الآن أتحسس منها

    والـ infp يحرص تمامًا ما يكون ثقيل على أحد .

    ~

    شكرًا جزيلًا .

    ردحذف
  10. + الاحتفاظ بالذكريات العشوائيه الفوضويه اكثر جزء ضحكني 😂😂😂😂 مذهل مذهل

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا Besha :)
      سعيد أن المقال أضحكك.
      شكرا على تعليقك.

      حذف
  11. اسفة لتخييب ظنك ولكنني لم ابكي XDD
    مقالك ساخر حقا شكرا لك لقد ابهجتني فعلا
    في الحقيقة لا احمل اختبار MPTI بمحمل الجد
    فهو لا يستطيع بالطبع تحليل شخصيات مليارات البشر
    ولكنه يصنفهم بشكل عام تقريبا
    وكالعادة متشوقة لقراءة باقي اعمالك ^^

    ردحذف
  12. شككرا جزيلا على مقالك الساخر اضحكتني كثيرا وجدت نفسي في بعض الاسطر وسعدت بذلك
    وان كانت سخرية لكني تعلمت كثير من مقالك رايت بعض عيوبي بشكل واضح ووجدت بعض الامور الايجابيه في مقالك ��
    لكل شخصية مميزات وعيوب وعلينا تقبل عيوبنا ونحاول جاهدين بان نصلحها وايضا علينا تقبل النقد لانه سيساعدنا للرقي
    شكرا لك مره اخرى ��

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا بك فطوم :)
      أنت أول شخص يقول أنه استفاد من مقال ساخر لي ههههه
      هذا يسعدني جدا, أنا أحب INFP كثيرا غير معقدين, ولا يحملون الأمور أكثر مما تحتمل, لقد صدمت صراحة في أنماط أخرى كنت أحسبها أكثر منطقية طلع بعضهم بطيخ وأعداء للمنطق بشكل جلي ههههه
      شكرا جزيلا لك على التعليق.

      حذف
  13. شكرا على مقالك المفيد لقد اضحكني كما ابكاني :)
    لكنني اظن بانه مبالغ فيه قليلا ، المهم في هذا كله هل ال INFPs ليس لهم اي فائده في قطاع العمل وان كانت الاجابه بنعم فما فائدتنا ؟

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا بك oinfpo gh4 :)
      شكرا على تعليقاتك اللطيفة.
      من قال أنه ليس لهم فائدة بالعمل؟
      هذا مجرد مقال كوميدي ساخر لا ينطبق إلا على بطل القصة لا غير.
      لكل شخص شخصيته الخاصة وطموحاته وإنجازاته في الحياة.
      الأنماط مجرد أنماط لا غير.

      حذف
    2. شكرا على الرد

      حذف
  14. من معرفة لصيقة ب IFNP (لاداعي لذكر تلك القصة اﻷن) فالوصف قريب جدًا جدًا جدًا
    تحية لك يا رجل!

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا أستاذ معاذ
      سعيد بتواجدك في مقالات قديمة بالمدونة :)
      وتحية لك أيضا

      حذف
  15. مستحيل أكون كذا ؛-؛ بس يضحك

    ردحذف
  16. مقال روعة......مدونة جميلة...لكن اسم غير مستحب.....)تعليق حالم)
    بمنطقية و جدية....صحيح انها من العبقرية ولا ابالغ ان تقدم المعلومات و طرح علمي في قالب ساخر...انا مهتمة جدا بنظرية 16 شخصية منذ فترة..المضمون الذي تقدمه.اعجبني جدا...رااائع

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا بك :)
      أنا سعيد أن المدونة أعجبتك

      حذف
  17. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  18. انا infp
    قبل ادخل بس قريت شخصيه الحالم خمنت انو تقصد نمطي وفعلا لقيته هوا
    يمثلني بلحرف الواحد وانا مهتمه بحقوق الحيوان جدا
    بس قريت المقال مت ضحك وقتها فهمت ليه اختي تكرهه تصرفاتي ودراماتي الزايده ووريتها مدونتك قالت شفتي قد ايش تصرفاتك مستفزه ����
    اول مره اشوف احد يصور تصرفاتي قدامي عشان اقيمها فعلا تثير الاشمئزاز بشده اعترف ����
    من ناحيه الرسايل لما ارسل لصاحبتي .. ارسل رساله طويله عريضه مليانه حب وغزل ومدح وكانها شريكي مو صديقتي لدرجه يشكون الي حولي انو حب مو صداقه من طول الرسايل وكثر المدح��
    وفعلا اتحسس بشكل كبير من كل شي .. وابكي بسرعه
    واعشق الضم والبوس لدرجه كل الي حولي طفشتهم والقطه حقتي اذا شافتني تهرب لاني احضنها بقوووه وابوسها وتهرب مني����كمان فعلا احب الفن واحب الاشغال الي تخدم الانسانيه مايهمني اكسب ربح من وراها
    وكل حلمي اصمم فساتين راقيه وانيقه للبنات الفقرا ��
    وفعلا مااعمل كثير ويفوتني كل شي بس بحاول اعدل هالشي فيني
    فعلا فعلا من اجممممل المدونات طبيعتي مو اي شي يضحكني بذات انو كتابه .. بس مدونتك خلتني ميته ضحك كانو فلم مو كتابه شكرا لك كثيرر صرت يوميا فيها .. وفعلا حساسيتي مبالغه فيها واتاثر بلجميع لدرجه لما صاحبتي تكح ابكي لانو احسها تتوجع����‍♀️
    هذا مثال لزسائلي
    https://f.top4top.net/p_555va9090.jpeg
    ����صاحبتي نمطها istj تقولي لما ارسلها رساله ارسلتي لي روايه بلغلط؟
    بس والله احاول اقلل كلامي ������‍♀️

    ردحذف
  19. حلو الموضوع وشكرا لك فعلا انا فوضويه ولي مبادئي الخاصه ورغباتي تعاكس رغبات مجتمعي ومحيطي واريد ان احقق احلامي لاكن اكره الاحضان جدا جدا واكره اللمس مهووسة بالنظافه بس شكرا وصف قريب
    انا infp

    ردحذف
    الردود
    1. ايوه بالنسبه اننا لمن نرسل رسايل نرسل رسايل طويله اوافقك الراي فعلا انا اذا ارسلت رساله لاحد في وسائل التواصل الجماعي ارسله مسوده !!! والله زي كدا انا دايما, الشي الوحيد الذي اخالفك في اني احب الاحضان شوف تبغا الصراحه انا لمن يكون شخص قريب مني زي امي مثلا احب الاحضان لاكن لم يكون شخص مو قريب مني يعني مثلا صديقتي او قريبتي جدا اكره الاحضان واللمس وا بطبيعتي انعزاليه فما عندي اشخاص قريببين جدا احب ان اكون حذره فبلمجمل اكره الاحضان واللمس واكره اثقل على احد احب انعزل واكون عالمي الخاص وشي اخير كمان انت قلت انوا الي زينا نادرين لاكن انا اقول لك ان الذين مثلك هم المميزين النادرين وبالنسبه ليه شيء سلبي فلسوء الحظ لا يوجد مثلك كثيرين

      حذف
  20. ايوه كمان بستي احب احضنها وابوسها واشمشمها ههههههههههه سارت تكرهني وتهرب ونقطه اظافيه انا متعلقه جدا بحاسبي اشبه intp

    ردحذف
  21. انا اكره الاحضان و لكني احب المغني صاحب البحة ههههههه #الكائن الوردي

    ردحذف
  22. السلام عليكم انا فقط اريد ان أسالك انت من اي بلد؟

    ردحذف
  23. فعلا دي اغلب سلبياتنا :) وموضوع عدم الانتاجيه في العمل موضوع كبير ولازم نشوفله حل .. في حد عرف يلاقي حل للمشكله دي ؟ :)

    ردحذف
  24. ابو جمعة ههههههههههههههه تحياتي اخي جواد .. انا
    INFJ المحامي * هتلر ههههههه

    ردحذف
  25. 😂😂 ..
    واللّٰه حلو لولَا بعض المُبالغَة ..
    استمِر ، أنا Infp ..
    كثير أشيَاء من اللّي كتبتهَا صحيحَة بالنِّسبة لي سيّما مايتعلّق بالبُكاء ، أنا أبكِي عـ كل شَيء تقريبًا 😂 ..
    أتمنّىٰ لك التّوفيق وأن تُصبح أشهَر كاتِب ساخِر ..
    طابَ نهارك 💙💙💙 ..

    ردحذف
  26. المقال يلي كاتبو عنجد بكاني ضحكك وما زعلت ابدا لان كلامك كلو صح

    و اصلا عادي العناق شي حلو :)) وما يحتاج تدريب انا بعانقك وانت لا تتحرك عادي ههههه
    ذكرتني بصديقتي هي من نمط المهندس intj ومن اكبر كوابيسها العناق بس انا ما اقدر اتحمل احيانا بتقول لي كلام لطيف ما اتوقع تقوله هي لي انا ابدا وكذا :)

    انا عنجد فخورة بكوني infp احب نفسي *.*

    ردحذف
  27. ههههه كأنك تصفني و تراني رأي العين 70 بالمئة...لقد جعلتني أضحك من أعماق قلبي

    ردحذف