لماذا يعتقد كثر أن الصعود للقمر كذبة؟

4
 لن أستعرض هنا أدلة صعود أو نزول أحد, لم يسبق لي أن اشتغلت بأي وكالة فضاء.
لا يتوفر أحد من العامة على العلم الكافي لمناقشة مسألة صعود إنسان أو حيوان للقمر, لأنها مرتبطة بعلوم شتى تقع تحت مظلة علوم الفضاء (هندسة الطيران الجوي والفضاء,الفلك وتفرعاته: فيزياء فلكية, علم الكون الفيزيائي, علم الكواكب ... الطب الفضائي والعديد من العلوم الأخرى غير المتوفرة لدينا) وبالتالي من يخرج علينا من العامة يدعي تمكنه من تحليل الأدلة فهو يعاني من مستوى جد متقدم من وهم التفوق.

لكن السؤال يبقى مطروحا وهو لماذا يوجد عدد كبير من الناس حول العالم قاطبة يكذّبون مسألة صعود الأمريكان للقمر بل وتتزايد أعدادهم مع مرور السنوات؟ في حين لم يكذّب أحد الرّوس لما أرسلوا أول إنسان للفضاء مثلا.
وهذا ما سأناقشه وأفسره, بتناول النفسيات والخلفيات والحيثيات.

لنتفلسف إذن بما فيه الكفاية.

1- الصعود للقمر حدث بشري وليس نظرية علمية:
النظرية العلمية: هي تفسير لظاهرة من الظواهر الطبيعية بشكل يمكن اختباره والتحقق من صحته مرارا وتكرارا وفق منهجية علمية واضحة المعالم.
ولنأخذ مثال كروية الأرض فإن الأرض إن كانت كروية فهي كروية دائما وليس لبضع ساعات قبل ست سنوات, وبالتالي يمكن التحقق من كرويتها عن طريق عدة طرق علمية وبشكل متكرر.
صعود الأمريكان للقمر: ليس نظرية علمية بل حدث بشري حصل في مدة زمنية معينة ولم يتكرر طبعا.

وبالتالي فإن مناقشة الأدلة بخصوص هذا الموضوع أخذت على مر العقود شكل تحريات واستقصاءات صحفية بالعادة, كإجراء حوارات مع رواد الفضاء الذين صعدوا للقمر, وخبراء بهذا الخصوص ورجال استخبارات عاصروا الأحداث إلخ...
ولأن المسألة حدث بشري حصل بالماضي فإنه يسهل انتشار فكرة التكذيب والتشكيك في حدوثه بين العامة بسهولة.
والتفلسف حول الأدلة العلمية لن يجدي نفعا في إقناع من تسرب الشك إلى نفسه وصار في ريب عظيم.

ولأفسر أكثر سأقترح السيناريو التالي: أنا جواد سافرت لزيمبابوي بعد العيد السعيد وصادفت أثناء تجولي بالسافانا أسدا كان على بعد مائتي متر فركضت بسرعة نحو معداتي واستخرجت سكين المطبخ وما إن وصل الأسد ونط لينتهش رقبتي قفزت وطعنته باتجاه القلب مباشرة فوقع صريعا.
طبعا ستكذبني حتى وإن أرفقت لك أدلة علمية مفصلة عن أن الإنسان قادر فيزيائيا على السفر من المغرب لزيمبابوي بالطائرة ومن تم العودة في ظرف وجيز, كما يمكن للإنسان فيزيائيا وبيولوجيا القفز بارتفاع أزيد من المتر كما يمكن لسكين المطبخ فيزيائيا أن يخترق أضلاع الأسد إن كان مندفعا بقوة وفيزيولوجيا فإن الأسد سيموت بظرف وجيز بعد تلقي طعنة بالقلب.
لكن رغم كل الأدلة العلمية المفصلة لن تصدقني, لأن الأمر مرتبط بحدث وبشخصي أنا وليس بنظرية علمية حول ظاهرة طبيعية وستقول لي أنت جواد معتاد على تأليف التفاهات المثيرة للغثيان والآن أنت تؤلف لنا فيلما بوليوديا ماسخا بعد إفلاسك طمعا في لفت الانتباه!

وهذا ما حدث للأمريكان تماما, بسبب بعض الحيثيات المرافقة لسياساتهم, يكذّبهم الناس حتى وإن صدقوا.
صدقوا أم لم يصدقوا صراحة لا أدري!
على أي

لنروي القصة منذ بداياتها:
باختصار بالموسم الأول من المسلسل دخلت العمة والخالة أمريكا وروسيا (الاتحاد السوفياتي سابقا) حربا باردة بعد انتحار هتلر, شملت هذه الحرب سباقا محموما نحو غزو الفضاء, إذ أطلقت روسيا أول قمر صناعي بالخمسينات, ثم أول إنسان للفضاء الطيار الروسي يوري غاغارين عام 1961 ولارتفاع حوالي 300 كيلومترا فوق سطح الأرض, وقد عاد عودة الأبطال, ثم بعد عامين أرسل الروس أول امرأة للفضاء فالنتينا تريشكوفا تلاها حدث أول إنسان يخرج من قمرته ليسبح بالفضاء وهو الروسي أليكسي ليونوف عام 1965..
حتى أول حيوان بالفضاء كانت كلبة روسية... ولقد حقق الأمريكان في الستينات إنجازات فضائية أيضا إلا أنها لم تكن خلابة بذلك الوقت كإنجازات الروس لذا كانوا بحاجة لانتصار فضائي خارق للعادة إذ انتشر بين عامة الشعوب أن روسيا هي القوة العظمى الغازية للفضاء, ولم يكن للأمريكان من خيار إلا المضي قدما لإتباث العكس, لذا سأل الرئيس الأمريكي كيندي معاونيه عن وسيلة لهزيمة الروس سواء بإطلاق مختبر بالفضاء أو إرسال رجل يحلق حول القمر أو حتى يحط فوق سطحه, فأعلموا الرئيس أن المسألة قد تكون صعبة جدا أو حتى مستحيلة وأن الميزانية ستكون خيالية كما أن  ذلك لن يتحقق إلا بعد عمل دؤوب لعشر سنوات, فلم يردع هذا كيندي لأنه كان بحاجة ماسة لتحقيق انتصار خارق على الروس, وبعد معارضة شديدة بدأ العمل فعلا على مشروع أبولو ولم يتحقق الصعود للقمر إلا بعهد الرئيس نيكسون لأن كينيدي كان حينها مقبورا تحت التراب.
فبعثت فعلا وكالة ناسا الأمريكية ست رحلات للقمر بين أعوام 1969 و 1972 وعلى بعد أزيد من 300 ألف كيلومتر.لينتصر الأمريكان أخيرا بشكل أبهر العالم.
فبكى الروس... انتهى.

مكالمة نيكسون التاريخية للقمر
بالموسم الثاني من المسلسل مباشرة بعد ذهاب الأمريكان للقمر خرج المكذبون والمشككون من داخل أمريكا ذات نفسها وانتشرت فكرة التكذيب بتأليف بيل كايسينغ كتابا بعد أربع سنوات فقط من انتهاء برنامج أبولو يفنذ فيه مسألة الصعود للقمر, بيعت منه ملايين النسخ وانتشرت نظرية المؤامرة كالنار على الهشيم, حتى هوليود أخرجت فيلما تدور أحداثه حول تلفيق ناسا لكذبة إرسال بشر للمريخ مستوحية الفكرة من كتاب كايسينغ, ثم أنتجت قناة فوكس الأمريكية فيلما وثائقيا يكذب حدث الصعود للقمر, فتوسعت رقعة التكذيب لتشمل بقية دول العالم وباتت أعداد المكذبين والمشككين تزداد عاما بعد آخر.

2- الصعود للقمر قرار سياسي وليس لأغراض علمية:
وضعنا الأحداث بسياقها التاريخي إذن, الصعود للقمر لم يكن مجرد رحلة استكشافية ذات أغراض علمية محضة, بل قرارا سياسيا لتحقيق انتصار على الروس.
ولأن المسألة سياسية ولأن أغلب البشر لا يصدقون السياسيين خصوصا الأمريكان منهم فإن التشكيك لاقى صداه ترحابا لدى الكثيرين, فالسياسة هي فن الممكن وليس بالسياسة أخلاق بل تحقيق للمصالح, فإن كان تلفيق مسألة الصعود للقمر ممكنة وأسهل من الصعود بحد ذاته فإنهم سيعملون على الفبركة بكل بساطة, وأي دولة إن تمكنت من تلفيق انتصار ما ستفعل حتما إن كان هذا يصب في مصلحتها ويعود عليها بالمنفعة, أي دولة "حرفيا".

يعتبر الشعب الأمريكي من بين أكثر الشعوب المؤمنة بنظريات المؤامرة في شتى المجالات, ولهذا التشكيك مبرراته لأن السياسة الأمريكية جد مراوغة ومحتالة وقد افتضح أمر العديد من السياسيين الأمريكان في أكثر من مناسبة في خضم صراعاتهم الداخلية بالتسريبات ونحوه, كما أن طبيعة النظام لديهم يبعث في النفوس الريبة والشعور أن هناك الكثير مما يتم إخفاؤه على المواطنين ويتم خداع الآخرين به لكسب المصالح...وإذا كان الشعب الأمريكي ذات نفسه يشكك عدد كبير منه في عدة مسائل فمن الطبيعي أن ينقلوا هذه المشاعر لبقية سكان العالم بوسائل الإعلام والتواصل التي يهيمنون عليها.

طبعا هذا لا يؤكد ما إن كانت المسألة ملفقة فعلا, هو مجرد تفسير لأسباب التشكيك.
3- هوليود مبهرة:
لقد أبهرت أفلام هوليود على مر الزمن العالم بأفلامها المتقنة ذات التقنيات العالية والميزانيات الخيالية في إنتاج الأعمال السينيمائية, كما وأن هوليود لعبت دورا جد محوري في توجيه الرأي العام حسب أهواء الحكام فهي سلاح بأيد السياسيين بل أن بعض السياسيين ذات أنفسهم خرجوا من رحم هوليود كالرئيس الأمريكي رونالد ريغان الذي لم يكن سوى ممثلا محترفا.

هذا جعل البعض يطرح تساؤلا حول إمكانية أن تخرج هوليود بقدراتها وتقنياتها العالية وبالتعاون مع وكالة ناسا فيلما محكم الدقة يحاكي الصعود للقمر؟
خصوصا وأن هوليود دأبت على تحسين صورة أمريكا أمام العالم وخلق تصور ذهني حول السوبرمان الأمريكي الخارق الذي ينقذ العالم ويحقق انتصارات للبشرية جمعاء, مثلما هو الحال عند إخراج أفلام الغرض منها التعاطف مع الجيوش الأمريكية بالحروب الفاشلة, كحرب فيتنام وما تلاها من أفلام لأبطال خارقين.

4- عدم تكرار المسألة:
من الأمور التي جعلت رقعة المشككين تتسع وهو عدم تكرار الذهاب للقمر مجددا, وكما أسلفت الذكر بالأعلى فإن الميزانية كانت جد خيالية للصعود للقمر من أجل تحقيق انتصار سياسي على الروس إبان الحرب الباردة, فالقمر ليس سوى كتلة صخرية بلا غلاف جوي, لا يمكن خسارة ميزانية ضخمة جدا مجددا للحط فوقه بهذا الظرف الوجيز, لأن لا فائدة من تكرار ذلك فهناك أولويات أخرى.
مؤامرة عدم الصعود للقمر
ولنضرب مثالا وهو أن وكالة ناسا كانت قد قررت بعث امرأتين للسباحة بالفضاء بمفردهما بدون رفقة رجالية لأول مرة بالتاريخ قبل ثلاثة أشهر من اليوم ولكن بسبب توفر بدلة فضاء واحدة بمقاس صغير ألغيت المسألة, وتم بعث امرأة واحدة فقط.
لو كنا بالستينات لتكلفت الدولة ميزانية ضخمة لتصميم بدلة أخرى صغيرة شفافة لتحقيق انتصار على الروس ببعث أول عارضتي أزياء تسبحان بالفضاء, ولكن لأننا ب2019 فهناك أولويات أهم من تحقيق الألقاب غير المجدية, تصميم بدلة فضاء جد مكلف, يمكن صرفه في أبحاث علمية أو مشاريع مستقبلية, إذ يتم التخطيط لبعث النساء والرجال للمريخ, حسب زعم ترامب والله أدري وأعلم!

5- إشعاعات حزام فان ألان وعدم تجاوز مدار الأرض:
ليس كل المشككين على مستوى واحد من العلم والاطلاع, فهناك مشككون لا يملكون أي فكرة حول موضوع علوم الفضاء مطلقا في حين يمتلك بعض المشككين خلفيات علمية تؤهلهم للتساؤل حول الموضوع.

إذ ليس فقط عدم تكرار الصعود للقمر ما أثار الريبة في نفوس العباد بل عدم تجاوز البشر لمدار الأرض.
تطوق الكرة الأرضية حزمة من الإشعاعات القادمة من كل أرجاء الفضاء مشكلة حزامات من الجسيمات المشحونة حول الكرة الأرضية على ارتفاع حوالي 1000 كيلومتر وأحيانا في بعض المناطق تنخفض لأقل من 600 كيومترا, وقد أطلق عليها اسم حزام فان ألان حسب اسم مكتشفه, وتعد إشعاعات الحزام قاتلة للخلايا البيولوجية محطمة لحمضها النووي ومدمرة للعديد من الأجهزة الالكترونية, لذا يحلق البشر حول مدار الأرض المنخفض للبقاء بعيدا عن حزام فان ألان الذي يشكل ومازال تحديا أمام العبور الآمن.
لقد فسرت ناسا كيفية عبور الحزام القاتل في رحلات أبولو ونشرت دراسة مفصلة ومتوفرة للعموم حول الكميات الاشعاعية التي تلقاها المكوك, حيث لم يستغرق الأمر إلا بضع دقائق بالنسبة للمكوك وهو يخترق الحزام الإشعاعي أي ما يعادل تلقي أشعة مقطعية بالمستشفيات, وهي كمية ضعيفة جدا وغير قاتلة, إلا أن المشككين ينكرون تماما إمكانية عبور حزام فان آلان بالنسبة للكائن البشري, وأن الإشعاعات جدا قوية وقاتلة وليست بتلك البساطة التي تصورها ناسا.

وبالتأكيد لا أحد من العامة يمكنه مناقشة حزام فان ألان لأنه بعيد المنال.

6- الجهل بعلوم الفضاء:
من أهم أسباب التكذيب الجهل بعلوم الفضاء.
أغلب من يكّذب صعود الأمريكان للقمر من العامة, قلة قليلة جدا من علماء الفضاء حول العالم يشككون في المسألة, ستجد أن الأدلة المبعثرة هنا وهناك على قارعة اليوتيوب تتناول أدلة تم تفسيرها ودحضها بتفصيل.
وأكثر الكتب مبيعا حول نظرية المؤامرة ليست لعلماء, كما أن أكبر قنوات اليوتيوب الأجنبية التي تناولت المسألة وحظيت بملايين المشاهدات هي لشباب لم يكملوا تعليمهم بعد الثانوية مطلقا فبالأحرى تناول مسألة معقدة كعلوم الفضاء.
حتى العلماء الذين يشككون بالمسألة بينهم وبين أنفسهم "افتراضا" لا يملكون الشجاعة العلمية للإنتقاد لأنهم على دراية بتعقيد المسائل, ولا يمكنهم الاعتماد على مشاعرهم وتعريض أنفسهم للسخرية والانتقاد اللاذع بوسطهم العلمي, عكس غير العالم الذي لا يملك ما يخسره.
شخصيا شاهدت فيديو لشخص يناقش الأصوات بفيديو رحلة أبولو على سطح القمر وكيف أنه يستحيل سماع صوت الطرق بوسط فارغ لا يوجد به هواء ينقل الصوت وقد أقنعني كلامه, وبعد أن بحثت عن الموضوع وجدت ردا من مهندس صوت يفسر أن الصوت ينتقل ليس فقط عبر الهواء ويمكن سماع الطرق عبر الميكروفون الذي يتبثه رائد الفضاء لأنه يحمل المطرقة بيده, وقد أقنعني كلام مهندس الصوت, لأنه بكل بساطة ليس لدي خلفيات علمية حول الموضوع ولست بمهندس صوت أو صورة وبالتالي أي تكذيب أو تفنيذ قد يسهل إقناعي به, أي أن جهلي بعلوم الفضاء يجعلني أصنف نفسي مع الذين كانوا لا يعلمون, ولا أدري ما إذا كانوا قد صعدوا أم لا.
لا أستطيع الجزم.
ولنكن صرحاء حتى لو افترضنا جدلا أن ناسا لفقت القضية هم ليسوا بهذا الغباء الذي يجعلهم يهملون مسائل مهمة, لابد وأن يكون كل شيء محكم الدقة لأنه تطلب سنوات عديدة قبل إخراجه للناس, المسألة ليست بهذه السذاجة.

7- نظرية الأرض مسطحة:
سبب آخر يجعل الناس تنكر تماما الصعود للقمر وهو انتشار موضة الأرض المسطحة, وهي نظرية ظهرت قبل سنوات عديدة من طرف مجموعة من الفلكيين والفيزيائيين الأمريكان أصحاب الخلفيات الدينية (يهود, مسيحيين) والذين كان هدفهم التوفيق بين الكتب المقدسة والعلم, فرؤوا أن كتبهم المقدسة تنكر كروية الأرض, وأننا محور الكون.
توسعت النظرية مع ثورة مواقع التواصل الاجتماعي, وتبناها أناس كثر بدون أي خلفيات دينية وعلمية على الأرجح, دافعهم هو الإثارة والغموض والتميز بين الآخرين بالإيمان بما يخالف معتقدات المجتمع.
وفي استقصاءات الرأي يصرح عدد كبير من الأمريكان بأنهم يؤمنون أن الأرض مسطحة, وفي هذا إشارة إلى فقدان الثقة التام بحكومة بلادهم وروايات الوكالات التابعة لها, (عدد كبير من الأمريكان يكنون الكره لناسا).
ومن أمريكا انتشرت نظرية الأرض المسطحة طبعا إلى كافة بلدان العالم, حتى وإن كانت النظرية ظهرت بدول أخرى (لاأدري) ولكن الجديد يصلنا دائما من أمريكا بسبب الهيمنة على وسائل الاتصال والاعلام.
شخصيا أرى نظرية الأرض المسطحة ما هي إلا ردة فعل من طرف بعض أفراد المجتمع ضد أكاذيب السياسيين, لقد صار الناس يعيشون في شكوك وريبة طول الوقت من السياسات بسبب الغموض الذي يلف كل القضايا حول العالم حتى صاروا يشككون في البديهيات ككروية الأرض, وهذا يعد مستوى أعلى من التشكيك بناسا تجاوز مجرد التشكيك بالصعود للقمر.

8- نظريات المؤامرة ممتعة:
من بين الأسباب التي تدفع الناس للإقبال على نظريات المؤامرة عموما هو كونها ممتعة ومثيرة, فالإنسان بطبيعته يحب الأشياء الخارجة عن المألوف والغامضة التي تدفعه للتحري والتقصي, فلو كنت تسير بالشارع ورأيت طفلا رفقة أمه يبكي فإنك على الأرجح لن تهتم لأن الأطفال يبكون طول الوقت وهذا أمر مألوف, لكن لو رأيت رجلا رفقة أمه يبكي بالشارع فإنك قد تهتم وتتساءل بفضول عن الأسباب التي دفعته للبكاء, لأنه ليس بالأمر المألوف.
صعود الأمريكان للقمر هو الأمر المألوف والرواية الرسمية التي يسوقها الكل حول العالم, وبالتالي الحديث عن أنه كذبة أمر مثير وغامض ويحب الناس البحث فيه وحتى تصديقه.
شخصيا لو سألتني هل تريد أن تكون المسألة حقيقة أم كذبة سأخبرك أنه لو تم الاعتراف بأنها كذبة فهذا سيكون ممتعا أكثر بالنسبة لي, تصور أن الرئيس الأمريكي يخرج بخطاب يعتذر فيه للعالم مثلا, أو تسريب من ناسا يقيني بأن كل شيء كان ملفقا, أو اعترافا من أحد رواد الفضاء الأحياء أنه لم يصعد مطلقا للقمر, سأتابع الأخبار طول الوقت بكل تأكيد.
نحن نحب الفضائح أكثر لأنها لا تحدث دائما ولأنها خارجة عن المألوف, إنها الحقيقة! مرة كانت أم حلوة لا يهم.

خلاصة:
إذن خلاصة القول أن الناس يكذبون الصعود للقمر بسبب ارتباطه تحديدا بأمريكا ذات الباع الطويل في الكذب والتلفيق السياسي, وبسبب توفرها على هوليود.
وهذا أدى بالناس للبحث عن أدلة الإدانة لسياسيي أمريكا وما التفصيل في "الأدلة العلمية" إن جاز لنا تسميتها كذلك ما هي إلا نتيجة للتكذيب وليست الأصل في التشكيك.
تماما مثلما ستكذبني عندما أخبرك أنني ذهبت للسافانا, حتى وإن كنت فعلا قد ذهبت أليس كذلك؟

الانتقام الدنيوي بالخطاب الديني

13
التحذير من الانتقام الدنيوي بالخطاب الديني تفاقم حتى صار محط تنذر وسخرية ومن المسائل التي يستشهد بها البعض للدلالة على تخلف المسلمين, في حين هو  ليس من الدين في شيء حسب زعمي, أو هكذا تبدت لي الأمور.
فأنا كما تعودت من حين لآخر أرتدي جبة العالم وأتسلق وأتصدر للعلم الشرعي!
وكتنبيه فقد استعرت مصطلح "الخطاب الديني" وهو مصطلح تستخدمه في الغالب جهات وفئات تحمل أيديولوجيات وأفكارا المقال بعيد عنها تماما, وإنما استخدمت المصطلح لغاية في نفسي أقضيها.

مظاهر الانتقام الدنيوي بالخطاب الديني:
لاحظت أن عددا كبيرا من الناس بخطاباتهم يتوعدون أصحاب الآثام بعقاب دنيوي وإنتقام إلاهي بحياتهم الدنيا سواء بغرض نهيهم عن ارتكاب المزيد من الآثام أو رغبة منهم في نيل المجرمين جزاءهم دنيويا أمام أعين الأشهاد تشفيا وشفاء لغليلهم, مما سطّح كثيرا من التشريعات الإسلامية بأذهان البعض, حتى لإنه يصل أحيانا مبلغ مناقضة صريح النصوص وعمق الدين الاسلامي.
ولحث المسلمين على العبادات صاروا يركزون على فوائد الصيام الصحية وأهمية صلاة الفجر لنشاط الذهن وطاقة الجسم.
وهذا لايقتصر أحيانا على العامة من الناس بل حتى بعض ممن يتصدرون للإفتاء والدعوة الذين نراهم بالتلفاز وبالكتيبات والمؤلفات وصراحة لا أدري ما مدى أهليتهم لأكون أكثر إنصافا, ربما من نراهم بالتلفاز هم أيضا من العامة المترامين على الدعوة والإفتاء مثلي تماما الآن وخيل إلي عكس ذلك.
بعض من الأمثلة:

1- اعمل ذنبا مع غيرك وستجده بأهلك:
- امرأة ركلت جروا وعندما عادت للبيت وجدت طفلها قد رفسه جحش... فكما تدين تدان!
- شاب خدع فتاة بريئة ووعدها بالزواج فمن شدة البراءة خلعت ملابسها, وعندما عاد لمنزله وجد أمه بأحضان صديقه... تكبير!
- عذبته زوجة أبيه فدخلت السجن فتزوج أبوه من امرأة أخرى عذبت أبناء الزوجة المسجونة, فبكت الزوجة بسجنها ندما.

2- اعمل ذنبا مع نفسك وستمرض وتموت:
- لحم الخنزير يحتوي على ديدان قاتلة!
- إذا تناولت الكحول ستفقد توازنك وتقع أرضا من الطابق السادس!
- العادة السرية تسبب مع مرور الزمن العجز الجنسي!

وإلى آخره من الأمثلة التي تتوعدك بالويل والثبور وعظائم الامور "دنيويا" إن أنت أقدمت على ذنب من الذنوب, أو خالفت شريعة من الشرائع, في حين إذا لم ينل أحد هاتكي أعراض الإنسان والحيوان على حد سواء جزاءه الدنيوي وعاش ومات مليونيرا محاطا بالجواري والغلمان, وإذا أتبث العلم أن لحم الخنزير لا يحتوي على ديدان, بهت الذين ينتظرون الانتقام الدنيوي, فنراهم ينقسمون لثلاث فئات:
- فئة كفرت بالذي بعث تبدأ بسب الدين والملة تنثر الدراسات العلمية يمنة ويسرة وبمناسبة وبدون مناسبة, تسأله كيف الحال يرد عليك برابط دراسة علمية حول مخاطر صوم رمضان, وإن أصريت عليه السؤال عن حاله اتهمك بأنك إرهابي داعشي.
- فئة تكذب الواقع وتعيش في الوهم وتروي لك كيف أن جارهم زنى فمرض بالايدز ثم تعذب فمات, وتستمر بنشر فيديو خروج الديدان من لحم الخنزير, وإن أخبرتهم أنه فيديو كذب يشتمونك ويقذفون عرضك من شدة نور الإيمان.
- وفئة تحاول تفسير المسألة مثلما أفعل أنا حاليا على أمل ألا أكون من الذين تعسّفوا.

اقرأ عن التنافر المعرفي.

أسباب التفكير الانتقامي بالخطاب الديني:
لدى الإنسان عموما حساسية نحو ثنائية الخير والشر والعدل والظلم, ويعود تقدير لما هو عدل وما هو ظلم لكل فرد ومجتمع على حدة,  ولهذا في أغلب القصص والأعمال السينمائية والدرامية تدخل البهجة على نفوس المتفرجين بهلاك الشرير أخيرا.

التفكير الانتقامي سمة إنسانية موجودة إذن قصد تحقيق العدل على وجه البسيطة, فأنت عزيزي القارئ لربما سيسعدك سماع خبر رسوب زميل لك سبق له وأن سرق بحثك.

عندما يتبنى إنسان ما مجموعة من المعتقدات التي يرى أن على الآخرين نهجها في حياتهم, وأيا كانت طبيعة هذه المعتقدات, فإنه سيقع في شراك التفكير الرغبوي, وسيطور مع مرور الزمن أفكارا انتقامية بالنسبة لمن لا يؤمن بمعتقداته, وسيبدأ بالبحث فقط عما يعزز معتقداته من أبحاث.

اقرأ عن الانحياز التأكيدي

ولنأخذ مثال بعض الأشخاص النباتيين بالغرب, ففئة عريضة منهم لديهم ثقافة أن الإنسان كحيوان ليس أرفع مقاما من بقية الحيوانات وبالتالي من الناحية الأخلاقية لا يجب استغلال بقية الحيوانات بأي شكل من الأشكال لصالحنا...ورغم أن هذه هي الفكرة الرئيسية لهؤلاء النباتيين الغربيين "الأخلاقيين" ولكنهم بسبب غضبهم من بقية البشر الذين يتناولون المشتقات الحيوانية طوروا أفكارهم وصاروا ينشرون في مواقعهم دراسات وهمية عن كون اللحم يسبب السرطان وأن الحليب سبب أمراض المناعة الذاتية والمضار الكارثية لتناول البيض وغيرها من الأوهام الانتقامية.
سترى أيضا مجموعة من الملحدين بالعالم الاسلامي ينشرون دراسات وهمية كل شهر رمضان عن مخاطر الصيام وأنه يسبب السرطان, وعن مخاطر ختان الذكور والمشاكل الجنسية التي يسببها وغيرها من الهلوسات الانتقامية والأفكار الرغبوية.
فيرد عليهم بعض المسلمين بدراسات تشير إلى أن الصيام يقي من السرطان وأن عدم الختان يسبب السرطان.

المهم وباختصار شديد أنه لردع أي شخص وجعله يؤمن بمعتقداتك عليك أن تنقلب لاختصاصي في علم الأورام Oncology و تخبره أن تصرفه يسبب السرطان وتصرفك يقي من السرطان, وإن وُجد مستقبلا علاج شاف للسرطان بإذن الله فحينها عليك أن تخبره أن تصرفه سيؤدي لانتشار فيروس الايبولا بمؤخرته لعل وعسى يقتنع بمعتقداتك.

مثال واقعي:
ليس لدي شخصيا أي مشكلة مع الشق الأول من الفتوى ولا أدري لماذا لم يكتف بها الشيخ المفتي هنا لأن كلامه بالشق الثاني غير صحيح وهو يتعلق بالمدمنين, مع احتراماتي للمفتي ولكنه تحمس كثيرا حتى حسبته سيقول أنها تسبب السرطان.

أهداف الشريعة الاسلامية:
بشكل عام هدف التشريعات الدينية سواء الإسلام أو غيره الكثير من الأديان هو تنظيم المجتمع ونبذ ما يهدد كيانه, وقد أعطت هذه التشريعات الأولوية لتماسك المجتمع على حساب مصلحة الفرد, وهذا هدف التشريعات الوضعية أيضا, فمن مصلحة الفرد احتكار السوق, ولكنه تصرف يهدد الاقتصاد وكيان المجتمع إن أطلق له العنان, لذا أطره الفقه الاسلامي وكذا القوانين الوضعية, كقانون منع الاحتكار بالاتحاد الأوربي, من مصلحة التاجر الفردية أن يخسر الميزان ويغش بالسلعة وهكذا...

إذن الإسلام لما شرع حرمانية شرب المسكرات كمثال فهذا لمصلحة المجتمع حتى وإن كانت فيه بعض المنفعة للأفراد.
والآية صريحة: "يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما".
لذا أن تنتظر من مسلم يشرب الكحول باعتدال أن يصاب بالسرطان ويموت لأنه فاسق متحدي لحدود الله, فيؤسفني أن أخبرك وبعيدا عن التفكير العاطفي الرغبوي أن احتمال وفاته بسبب الكحول ضعيف جدا, بل أن دراسة تقول أن شرب كمية يسيرة من الكحول يقي من الازهايمر وبعض أنواع السرطانات.... ولكن لو فكر الجميع بهذا الأسلوب وقرروا شرب الكحول باعتدال فإنه سينتهي المطاف بعدد كبير منهم للوقوع ضحية الإفراط فيه من حين لآخر حد السكر أو حتى الإدمان ومن تم انتشار المشاكل الصحية والاجتماعية بالمجتمع ولنا في إحصاءات معهد الولايات الأمريكية لإدمان الكحول عبرة.
لذا تسن الدول قوانين للحد من استهلاكه المفرط, كاحتكار الحكومة لبيعه بالدول الاسكندنافية وعدم ترخيص بيعه بالمحلات, ومنع شرب المواد الكحولية بالأماكن العامة بعدة دول أوروبية وغير أوروبية كالشوارع والحدائق والمنشآت الحكومية وأماكن العمل...إلخ.

وهناك تشريعات إسلامية أهدافها غير واضحة لنا يخترع لها المخترعون أهدافا من أمخاخهم وكلها تحوم حول الوقاية من السرطان.
كحرمانية لحم الخنزير فنحن لا ندري هل الحكمة من تحريمه صحي أم بيئي, أم روحاني فقط كتحريم الشحوم على بني اسرائيل بقوله تعالى: "ومن البقر والغنم حرمنا عليهم شحومهما إلا ما حملت ظهورهما".

انتقام الله تعالى من أهل المذنب:
هذا ما يروج له البعض بشكل غير مباشر وأحيانا بشكل مباشر, كما بالأمثلة التي سقتها سابقا, من أن على الرجل حفظ عرض أخته بعدم اللهو بأعراض بقية النساء, أو عدم الإساءة لأبناء الآخرين كي لا يسيء أحد لابنه...
يصل هذا الاقتناع أحيانا حد التطاول على أبرياء لا ذنب لهم سوى صلة القرابة مع المذنب وتمني وقوع سوء لهم, في حين الآية هنا صريحة أيضا: "ولا تزر وازرة وزر أخرى ۚ وإن تدع مثقلة إلى حملها لا يحمل منه شيء ولو كان ذا قربى ۗ إنما تنذر الذين يخشون ربهم بالغيب وأقاموا الصلاة ۚ ومن تزكى فإنما يتزكى لنفسه ۚ وإلى الله المصير ".

الخلفيات وراء هذا التفكير الرغبوي في حصول سوء لأهل المذنب تعود للنظرة المستنقصة من الطفل كإنسان له كيانه المستقل واعتباره مجرد تابع لوالديه وكذا اعتبار المرأة تابعا لرجال أسرتها كمتاع البيت وأغراضهم الشخصية.
بمعنى لو حطم أحدهم سيارتك قد تنتقم منه بتحطيم سيارته, لأنه غرض تابع له.
والآن لنأخذ مثال امرأة ضربت طفلا فإن أم الطفل قد لا تعتبر الطفل ندا للمرأة وكي تنتقم منها ستضرب طفل المعتدية, تماما كما حطمت أنت سيارة خصمك بعد أن حطم سيارتك, أي أن النظرة للطفل قاصرة واعتباره من طرف المرأة غرضا من أغراض أمه الشخصية, وكثير من النساء بالمجتمع ينتقمن من قريباتهن بأذية أبنائهن.

لو اعتدى رجل على رجل آخر بالضرب فإن أخ الضحية سينتقم من المعتدي بالاعتداء عليه هو شخصيا انتقاما لأخيه لأنه ند له, ولو فر المعتدي ولم يتمكن من الانتقام منه, لن ينتقم من قريب له, لأنه لا يعتبره تابعا له ومن أغراضه الشخصية.
لكن لو قلبنا الجنس وكان الضحية هذه المرة امرأة صفعها رجل وفر بعيدا وعلم أخ الضحية بالحادث, فإنه قد يبحث عن أخت المعتدي لينتقم منه لسان حاله (مثلما صفعت أختي أوسع أختك ضربا), أي أنه يعتبر أخت المعتدي تابعا لأخيها كأنها غرض شخصي له وليس لها كينونة مستقلة.

وفي خبر قرأته أنه ببعض قرى احدى الدول النامية الآسيوية التي تعرف نظام أحكام عرفية, أقدم رجل على اغتصاب امرأة, فاجتمع كبار القبائل وحكموا على الرجل أن يقوم أفراد أسرة المرأة الضحية باغتصاب النساء من أسرة الرجل المجرم.

طبعا لا يصل الأمر بمجتمعاتنا حد الاعتداء على الأبرياء إلا في حالات شاذة, ولكن الفكرة تبقى حاضرة بالذهن, بمعنى أن الناس لن يعذبوا أبناء زوجة الأب الشريرة ولكنهم سيشعرون بشيء من الارتياح وتحقق العدالة إذا علموا أن الزوجة الشريرة التي عذبت طفلا قامت امرأة أخرى بتعذيب أبنائها.
وستبتهج بعض النسوة من سماع خبر أن أخت رجل كان يخدع الفتيات قد تعرضت للاغتصاب.

اعبد الله كما أمر:
أطلت الثرثرة حتى نسيت ما المطلوب.
على أي!
وأنا هنا أتحدث إلى المسلمين
ما حدث لعدد كبير من الناس أنهم صاروا ينظرون للتشريعات نظرة غير واقعية بالمرة تغلب عليها العاطفة, فلأنهم نشؤوا عليها وصارت جزء من هويتهم الذاتية فإنهم يشعرون بالتهديد لشخصهم إن أتى أحدهم بما قد يحسبونه مسا للمعتقد.
لذا عزيزي القارئ المسلم المؤمن إن رأيت دراسة تنصح بشرب الكحول من حين لآخر للوقاية من بعض الأمراض فلا داعي للوقوع فريسة الفزع والبدء بالبحث عن تكذيب لها, لأنها قد تكون صحيحة -وقد تكون خاطئة- ولكن التحريم باق لا يتزعزع ولأن الآفات التي تسببها باقية أيضا لا تتزعزع, فلا حاجة للإنسان بتكذيب العلم كل مرة شعر فيها بالتهديد.
فلو فرضنا جدلا أن دراسة علمية نشرت أن الصلاة تضر مفاصل الجسد سيكذبها عدد كبير جدا من المسلمين, وسينكرونها ويهاجمون أصحابها وناشريها.
شخصيا كمسلم سأنظر مدى مصداقيتها وإن تبثت مصداقيتها وكان البحث دقيقا سأصدقها وأستمر بالصلاة لأن الحياة يا أخي العزيز ويا أختي العزيزة لا تحوم حول الهوس بالصحة, الصلاة عبادة وتقرب إلى الله ومن المفترض أننا نصلي ليس كممارسة للرياضة وليس لتعزيز الذاكرة ولا لأي هدف دنيوي مادي محض, ونحن لا نصوم كحمية غذائية لفقدان الوزن أو لتنظيف الجسم من السموم كما يشاع بل نصوم لنشعر بالجوع والتعب تقربا إلى الله كما أمر, ولو فيه مضرة طفيفة -جدلا وفرضا طبعا لم يتبث العلم ذلك أبدا- فإننا سنستمر بالصوم.
 
بسبب التفكير الدنيوي بالخطابات الدينية لم نعد مسلمين بالمرة, تسطحت النظرة كثيرا, المراهق يخشى العادة السرية كي لا يصاب بالعجز والبنت تخاف على غشاء البكارة وبعض المسلمين ممن يسمون أنفسهم عقلانيين يقولون لك لا أشرب الكحول لأنه مضر ويحسب أنه أفحم الأعداء, وهذا العقلاني يقول لك أن المرأة ترتدي الحجاب لأن أشعة الشمس تسبب السرطان -آسف ولكن من الضروري إقحام السرطان- وهكذا انتقل النقاش والحوار مع غير المسلمين لمنافع ومضار كل تشريع.
في حين ببقية الديانات طقوس تضر وطقوس لا تنفع ومع ذلك يتمسك بها معتنقوها ولا ينكرون ضرر بعضها ولكن بالنسبة لهم الضرر الطفيف غير مهم, وإنما المسألة روحانية محضة.
لازال اليهود المتدينون يمارسون طقوس سبتهم كل أسبوع, فما فائدة تحريم بعض الأعمال الروتينية بالسبت؟ كعدم إيقاد النار؟
ما فائدة إنارة الشموع لدى المسيحيين؟ يوجد أزيد من مليار إنسان معمد, فما فائدة التعميد؟ وتبليل الرضيع بالماء؟
ما المضار التي يحملها لحم البقر بالنسبة للهندوس؟

الكثير الكثير من الطقوس بمختلف الديانات...

ولكن موضة البحث عن الدراسات العلمية التي تتبث صحة الدين لا توجد إلا لدينا على ما أظن, ربما ظهرت مع موجة ما يسمى بالإعجاز العلمي.
حسن أظن أنني خرجت تماما عن الموضوع.

هل الإنسان حيوان؟

10
سؤال قديم حديث مكرر كل حين, إلا أن الإجابات عنه لا تخرج عن إطار معين, حيث أن السائل يبحث عن إجابات على شكل فتاوى.
هذا الموضوع بالنسبة لي جدا مهم بحكم أن مواضيع علم النفس والاجتماع لا يمكن الفصل بينها وبين علم الأحياء لأنها تنهل منها الكثير, يتم توظيف الحيوان كثيرا لفهم سلوك البشر, كون البشر من الحيوانات وهذه مسألة بديهية.
كنت قد طرحت هذا السؤال بتويتر على العينة التي تتابعني والتي أعتقد أن نسبة كبيرة منها أو ربما جلها من الطلاب.
 النتائج غير متوقعة بالنسبة لي لأن 49 بالمائة فقط من ترى أن الإنسان من الحيوانات.
ربما لكل فرد وجهة نظره للموضوع أو فهمه للسؤال, إلا أن هذا الاختلاف في الفهم والتأويل لن تجده ببقية الطلاب حول العالم, بمعنى أنك لو طرحت نفس السؤال على طلاب أي دولة متقدمة فإن النتائج ستكون ربما 99 بالمائة, ولن يعمد أحد لتأويل السؤال أو تعداد التعاريف والمفاهيم لأن الأمر لا يستحمل أي تأويل آخر في واقع الأمر, الخلل في المنظومة التعليمية التي لا تولي اهتماما لمادة العلوم, أو أن منهجية تدريسها معقدة أو غير مفهومة حسب كل بلد عربي...
إذا سألت هل الأرض كوكب؟ فإن الكل ستكون إجابته نعم, ولا أحد سيؤول سؤالي أو يجيبني إجابتين أو ثلاث حسب السياق لأنه لا وجود لأي سياق آخر غير كون الأرض كوكبا مثلها مثل المشتري وزحل حتى وإن كان هذان الأخيران عكس الأرض غازيان ولا حياة بهما, فهذا هو التعريف المتفق عليه علميا وعالميا كون الأرض كوكب مثل المشتري.
 الاتفاق العلمي العالمي أن الإنسان حيوان أقوى من الاتفاق العلمي للكواكب.
هل الإنسان حيوان في الإسلام؟
على كل دعني عزيزي القارئ أولا نعرض وجهة النظر الشرعية.
يقول بن عثيمين رحمه الله في إجابته على سؤال هل الإنسان حيوان ناطق: "الحيوان الناطق يطلق على الإنسان كما ذكره أهل المنطق، وليس فيه عندهم عيب، لأنه تعريف بحقيقة الإنسان، لكنه في العرف قول يعتبر قدحاً في الإنسان، ولهذا إذا خاطب الإنسان به عامياً فإن العامي سيعتقد أن هذا قدحٌ فيه، وحينئذ لا يجوز أن يخاطب به العامي، لأن كل شيء يسيء إلى المسلم فهو حرام، أما إذا خوطب به من يفهم الأمر على حسب اصطلاح المناطقة، فإن هذا لا حرج فيه، لأن الإنسان لا شك أنه حيوان باعتبار أنه فيه حياة، وأن الفصل الذي يميزه عن غيره من بقية الحيوانات هو النطق. ولهذا قالوا: إن كلمة "حيوان" جنس، وكلمة "ناطق" فصل، والجنس يعم المعرف وغيره، والفصل يميز المعرف عن غيره."

يقول الله تعالى في كتابه: ﴿ وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ ﴾ الأنعام (38).
جاء في تفسير الآية: أصناف مصنَّفة تُعرف بأسمائها فكلُّ جنس من البهائم أُمَّةٌ كالطَّير والظِّباء والذُّباب والأُسود وكلُّ صنفٍ من الحيوان أُمَّةٌ مثل بني آدم يعرفون بالإِنس. (الوجيز في تفسير الكتاب العزيز للواحدي).

لماذا الإنسان ليس حيوانا عند البعض؟
طبعا إن أغلب الذين يعارضون كون الإنسان من الحيوان لا يعارضون تفسير بن عثيمين رحمه الله أو تفسير الآية, ولكنهم يقومون بتأويل السؤال وتحميله عدة احتمالات... فما هي هذه الاحتمالات؟
من المؤكد أن لكل فرد رأيه الخاص ولكن الذي لمسته من أغلب المبررات والتفاسير المعترضة أنها تنقسم لقسمين:

1- الحيوان قدح وذم:
الحيوان في الثقافة العربية يمثل قدحا وذما كما العديد من الثقافات حول العالم, أي لو قلت لي "أنت يا جواد حيوان" في مشاجرة فإن الذي سأفهمه من عبارتك إما أنك تقصد أنني همجي, أو أنني لا أفهم أو شهواني أو غيرها من الحمولات القدحية التي تحملها لفظة الحيوان عند توظيفها قصد الاستنقاص من الغير, وبالتالي فإن ردي عليك سيكون "أنا لست حيوانا" لأنني سأحاول حينها أن أنفي الحمولة القدحية التي تحملها لفظة الحيوان في كلامك, أي أنني سأقصد "أنا لست غبيا, أو همجيا أو شهوانيا...إلخ"
إذن باختصار فإنه قد علق بالأذهان أن الحيوان استنقاص للإنسان, فحتى عند طرح سؤال مباشر هل الإنسان حيوان ربما يتبادر للأذهان هذه الصفات الذميمة التي تنفر المجيب والذي يحاول فيها الترفع عن الاستنقاص من البشر, كون الإنسان مكرم عن الحيوان.

2- الإنسان ليس قردا:
بسبب نظرية التطور صار البعض يربط مسألة حيوانية الإنسان بالانتصار لداروين, فعدد كبير ممن أخبرهم أن الإنسان حيوان يؤكدون لي أن الإنسان ليس قردا, دون أن يكون في سؤالي أي تلميح أن الإنسان قرد.
لو سألت المسلمين قبل ظهور نظرية التطور عما إذا كان الإنسان حيوانا فإنهم على الأرجح سيجيبونك بالإيجاب بكل سهولة, إلا أن الوضع تغير بعد نظرية التطور حيث صار إقران حيوانية الإنسان بالانتصار لنظرية التطور والإلحاد.
فصار البعض يفصل في المسألة ويعطي إجابتين أو ثلاثا لنفي بقية التأويلات.

لماذا الإنسان حيوان؟
فماذا سيكون إذن؟ نبات أم من المعادن أم الصخور؟
نحن عندما نقول أن الإنسان حيوان فنحن نقصد أنه يصنف ضمن مملكة الحيوان وليس ضمن مملكة النبات, أو الفلك أو الجيولوجيا. لن تجد للإنسان تعريفا في مجال الجيولوجيا أو الفلك, سيشار إليه بعبارة جسم كبقية الأجسام.

حسن إذن سأعرض هنا تصنيفا مختصرا ومبسطا لمملكة الحيوان وتموقع الإنسان فيها لفهم أمثل لماذا الإنسان حيوان,
وأنبه أنه تصنيف ليس له علاقة بنظرية التطور, تطمينا لمن يعاني من فوبيا داروين.

1-  ثنائيات التناظر vs لاثنائيات التناظر:
تنقسم مملكة الحيوان لقسمين, قسم له مدخل ومخرج (فم وشرج) وقسم ليس له مدخل ومخرج.
يعد اسفنج البحر sea sponge كائنا لا يتوفر على مدخل ومخرج وغير متناظر بمعنى أن شقه الأيمن لا يماثل شقه الأيسر كما لدى بقية الكائنات من حشرات وحيتان وثديات...إلخ. فهو يشبه النباتات في شكله.
 إذن البشر كائنات ثنائية التناظر مثلها مثل جل الكائنات التي نعرفها.

2- فقرية vs لافقرية:
الكائنات ثنائية التناظر هذه تنقسم بدورها لقسمين فقرية ولا فقرية, فالحشرات وبعض الكائنات القشرية البحرية كائنات ثنائية التناظر ولكنها لا تتوفر على عمود فقري.
الإنسان ضمن الكائنات الفقرية.

3- فكيات vs بلا فك:
الكائنات الثنائية التناظر والفقرية تنقسم مجددا لقسمين كائنات بفك وكائنات بلا فك مثل بعض الحيوانات البحرية.
إذن الإنسان كائن متناظر فقري وبفك.

4- رباعيات الأطراف vs لا رباعية الأطراف:
سنقسم الكائنات الفكية لقسمين كائنات رباعية الأطراف وكائنات لا رباعية الأطراف كالأسماك بالبحر, في حين أن الحيتان والدلافين رباعية الأطراف إذ أن هيكلها العظمي يشير لأطراف سفلية صغيرة جدا متنحية وغير مستخدمة عكس الأسماك, الطيور رباعية الأطراف والثعابين أيضا رباعية الأطراف لأن هيكلها العظمي أيضا يشير لأطراف رباعية متنحية وغير مستخدمة في التنقل ولكنها تبقى موجودة.
الإنسان كائن رباعي الأطراف.

5- ثديات vs لا ثديات:
 تنقسم الكائنات رباعية الأطراف لكائنات ثدية وكائنات لا ثدية, أي كائنات لها ثدي وترضع صغارها, وكائنات كالطيور والسحالي لا تتوفر على ثدي.
الإنسان من الثديات.

6- ولودة vs تبيض:
الكائنات الثدية بعضها يبيض مثل آكل النمل الشوكي echidna وهو حيوان يشبه القنفذ, يبيض ولما تفقس الصغار من البيض ترضع من ثدي أمها.
في حين أن بقية الثديات ولودة...والبشر ولود ولايبيض...أكيد
  7- مشيمية vs دون مشيمة:
الكائنات الثدية الولودة بعضها لا يتوفر على مشيمة حيث يولد الجنين قبل اكتمال نموه بحجم حبة الحمص ليكمل نموه بالجراب, كما لدى بعض حيوانات استراليا الجرابية, كالكنغر الذي يلد جنينه صغيرا جدا فيكمل نموه خارجيا بجراب أمه بدل رحمها.
في حين أن بقية الكائنات ومن بينها الإنسان يتوفرون على مشيمة, تسمح بإيصال الغذاء من الأم للجنين إلى أن يولد مكتمل النمو.
  8- الأصابع:
الآن سنقوم بتقسيم هذه الكائنات المشيمية حسب أصابعها, فهناك أحادية الأصبع كالحصان والحمار التي تستخدم في تنقلها أصبعا واحدا, وثنائية الأصابع كالخرفان والجمال والزرافات والخنازير, وثلاثية الأصابع كوحيد القرن, ورباعية الأصابع كالسباع والكلاب والقطط, ثم الكائنات التي تتوفر على الإبهام كالقردة أي خمسة أصابع... والإنسان يستخدم خمسة أصابع تماما كالقردة.

9- الذيل:
لمختلف أنواع القردة ذيل وكذا بقية الكائنات رباعية الأطراف, إلا أن الشامبانزي والغوريلا (apes)...لا تتوفر على ذيل والإنسان أيضا لا يتوفر على ذيل مثلها تماما.

إذن كان هذا مجرد تصنيف مختصر ومبسط ولم أحترم فيه المصطلحات العلمية أو الشكل العلمي للتصنيف لأنه معقد ومطول وغرضي هو فهم الفكرة العامة للقارئ وليس الإغراق في تفاصيل لا تهم.
كما ترى يمكننا تصنيف البشر بدقة مع أي فئة من الحيوانات عن طريق المظهر المورفولوجي (الخارجي), وتخبرنا المورثات أيضا تفاصيل أدق عن هذا التصنيف, وهو يتغير كل حين فيتم إزالة هذا الحيوان أو ذاك من تصنيف معين ووضعه في تصنيف آخر بعد ظهور حقائق جديدة حول جيناته أو هيكله العظمي أو غيره...
يتم دراسة هذا التصنيف بالعالم العربي بشكل مفصل بالجامعات بتخصصات البيولوجيا والبيطرة وغيرها...

عرض وشرف الحيوان, هل الخنزير ديوث؟

5
ربما لا يمت العنوان ولا الموضوع لنوع المواضيع التي أنشرها بالمدونة بصلة, ولكنني أرى علاقة غير مباشرة لأن الرسالة التي أرغب في إيصالها من موضوع الخنزير هذا هو نمط وأسلوب التفكير والتدبر الموصل للجواب عن السؤال وليس الجواب بحد ذاته, الذي بمنظوري ليس له كبير الأهمية.
وقد تكون عزيزي القارئ لا تعلم أن الخنزير يوصف بالديوث لدى فئة عريضة من الناس, فقد ورد عن أهل العلم رحمهم الله كشيخ الإسلام بن تيمية وابن خلدون والفخر الرازي وغيرهم أن أكل لحم الخنزير يذهب الغيرة والنخوة كونه لا يغار على أنثاه.
وقد نقل ابن عثيمين رحمه الله عن أهل العلم في فتواه عن حكم تحريم لحم الخنزير فقال: "وقد قيل: إن من خلق هذا الحيوان النجس قلة الغيرة، فإذا تغذى الإنسان به فقد تسلب منه الغيرة على محارمه وأهله؛ لأن الإنسان قد يتأثر بما يتغذى به...".

لم يرد في القرآن ولا في السنة الإشارة لحكمة التحريم غير كونه رجسا, وقول ذهاب الغيرة هو اجتهاد من أهل العلم للبحث عن العلة والحكمة من التحريم, وقد ظل هذا القول متوارثا لغاية يومنا هذا. 
اعتقد العرب منذ قديم الزمن وغيرهم من الشعوب الآسيوية بتأثير الطعام على سلوك البشر حيث يكتسب الإنسان بعض خصائص الحيوان الذي يأكل لحمه, وليس لهذا القول أي دليل علمي بل مجرد معتقدات وفلسفات قديمة, لا يضر أبدا اعتقاد العلماء قديما بها ولا يحط هذا من قدرهم لأنهم عاشوا في عصر غير عصرنا وكان هذا هو المعتقد السائد بين الجميع في ذاك العصر, إذ لم تتوفر لهم العلوم والتكنولوجيات فكانوا يحاولون تفسير الموضوعات بالملاحظة والاستنتاجات.
إذن علينا أن نعمل على تجديد هذه المعتقدات.
هل الخنزير ديوث؟
لنعرف ما إذا كان الخنزير ديوثا علينا أولا أن نعرف هل لبقية الحيوانات نخوة وغيرة.
في واقع الأمر فإن الغيرة كعاطفة لا وجود لها إلا لدى البشر والكائنات الرئيسية التي تضم مختلف أنواع القردة ويحاول العلماء حاليا البحث في ما إذا كان للكلب عاطفة الغيرة أم أن ما يظهره من سلوك نفسره على أنه غيرة هو عاطفة أخرى كالغضب أو الخوف.
ويجب أن أشير هنا أن عاطفة الغيرة المقصودة هي الشعور بالخوف من فقدان الشيء, أي أن الأم عندما تلاعب ابنها أمام أخيه الرضيع الذي يبلغ عاما واحدا فإنه سيبكي وقد يضرب أخاه, لأنه يخشى فقدان أمه لصالح أخيه.
هذا الخوف من فقدان الشيء أو الشخص كعاطفة لا يتم رصدها لدى الحيوانات جميعا, أي أن بقية الحيوانات تدافع عن ممتلكاتها وفرصها من طعام وتزاوج وتدافع عن صغارها وبيئتها كغريزة للبقاء ولكنها لا "تشعر" بعاطفة الغيرة, فالإخوة الصغار لدى الحيوانات سيتنافسون على الرضاعة والطعام لأنها غريزتهم للبقاء على قيد الحياة لن يشعر الخروف الصغير بالغيرة من أخيه إن رآه يرضع من أمه.
لا تعد الغيرة من العواطف الرئيسية التي تحدثنا عنها في موضوع سابق.

إلا أن الغيرة المقصودة بموضوع الدياثة ليست مجرد عاطفة الخوف من فقد الشيء أو الشخص كما لدى الأطفال وبعض الكائنات الرئيسية بل هي أكثر تعقيدا وتدخل ضمن نطاق عواطف الوعي الذاتي التي تشمل العار والذنب والفخر والاحراج.
لا يشعر الحيوان بهذه الغيرة المنطوية على الشرف والعرض مطلقا لأنه وبكل بساطة لا عرض ولا شرف للحيوان, إذ أن مفهوم العرض والشرف يتطلبان وعيا ذاتيا بالأنا (ego) وليس للحيوان أنا.
هل سبق ورأيت حيوانا يشعر بالاحراج؟ طبعا لا, وما قد يعتقده البعض رصدا للاحراج بالحيوان هو ليس كذلك بل عاطفة رئيسية تظهر ملامحها على الحيوان فيفسرها الإنسان حسب مشاعره هو, فالاحراج عاطفة وعي ذاتي.
الحيوان يشعر بالخوف والحزن ولكنه أبدا لن يشعر بالذنب, فالذنب عاطفة تتطلب تقييما ومراجعة للذات والحيوان لا يراجع ذاته لأنه "غير عاقل" تحركه الغرائز التي بالنسبة له لا تخطئ, لكنه يخاف من عواقب تصرفه  فيسرق القط الطعام ويهرب, ويطأطئ الكلب رأسه أمام صاحبه بعد تكسير غرض ما, فإذا اعتبرنا أن الحيوان يشعر بالذنب فهذا يعني أنه يمكن للحيوان أن يخطئ فيتوب عن خطئه, وبالتالي فهو بعقل... نحن لا نعاقب الحيوان على خطئه بل نعلمه, أي أنك عندما تضرب حيوانا تعتني به أتى بسلوك ما فهذا بغرض عدم تكراره للسلوك وليس كضربك رجلا بالشارع تود الانتقام منه.
اقرأ عن نظريات التعلم
ولكي لا نخرج عن الموضوع سأتحدث لاحقا عن عواطف الوعي الذاتي.

بالإضافة لانعدام عواطف الوعي الذاتي فإن مفهوم العرض والشرف يعدان ثقافة إنسانية مرتبطة بالدين والعادات والتقاليد ولا نجدها لدى كل الشعوب بل لدى شعوب بعينها سواء كانت شعوبا تحمل عادات وتقاليد من بينها العرض والشرف المرتبط بالممارسات الجنسية كالعرب الغير مسلمين وغيرهم من الشعوب, أو تدين بدين يولي الأهمية لمفهوم العرض والشرف كالإسلام الذي يدين به غير العربي أيضا.
فهل للحيوان دين أوعادات وتقاليد كي نقول أنه ديوث لا يغار على أنثاه؟
نحن إذن نسقط مفاهيمنا ومعتقداتنا وعواطفنا الإنسانية المحضة على الحيوان ونقيمه بها وهذا غير معقول بتاتا.

أكل لحم الخنزير يذهب الغيرة:
قد يقول قائل, سم الأمور كما شئت فهي مجرد مسميات ولكن الهدف هو أن أكل لحم الخنزير يذهب الغيرة كونه لا يدافع على أنثاه أمام بقية الذكور فيكتسب الإنسان لهذه الصفة وهي قبول مشاركة الآخرين للأنثى, تسليما بتأثير الطعام على سلوك آكله طبعا.
حسن إذن وماذا عن بقية الحيوانات؟ هل تغار على إناثها؟
بهذا المنطق فإن الأسد ملك الحيوان ورمز النخوة والكرامة أكبر ديوث في الغابة, إذ أن الأسود تعيش في جماعات مع عدة لبؤات وعند بلوغ الأشبال الذكور سن البلوغ تطردهم اللبؤات والأسود لشق طريقها بمفردها, فيشكل هؤلاء الأسود الشباب الإخوة المطرودون ما يشبه العصابة يصطادون بمفردهم ويعيشون مدة من الزمن بمعزل عن الجماعات الأخرى إلى أن يشتد عودهم ثم يهجمون على أسد آخر قائد جماعة من اللبؤات فيقتلونه ويقتلون أشباله ثم يتزاوجون بالتناوب مع لبؤاته, إذ بالنسبة لهؤلاء الأسود الإخوة فإنهم يحملون نفس الجينات وستورث لأشبالهم وسواء كان الشبل ابن الأسد أم ابن أخيه فهو سيعتبرهم جميعا أشباله وسيدافع عنهم ويحميهم...إذ في قانون الانتقاء الطبيعي بالنسبة للأسود الإخوة فالجينات يتقاسمونها نفسها ولا داع للقتال من أجل التزاوج.
وهذا فيديو يبين عملية تزاوج بين ثلاثة أسود مع لبؤة واحدة في حال رغبت التأكد من دياثة الأسد وعهر اللبؤة.

أغلب ذكور الحيوانات تتزاوج مع الأنثى وتنصرف في حال سبيلها كالدببة والنمور والقطط والكلاب والفيلة وغيرها...فهي لا تعيش في جماعات كالأنعام أو ثنائيات كالعصافير لأنها ليست بحاجة لذلك, هي تتقاتل فيما بينها لفرض هيمنتها وحظيها بفرصة تزاوج.
لا يختلف سلوك الخنزير عن سلوك أي كائن آخر, فالذكر يتقاتل مع بقية الذكور لينال فرصته في التزاوج وفرض هيمنته.
إذن لماذا تم وصف الخنزير بالذات بالدياثة؟
لأنه تمت مقارنة سلوكه مع سلوك بقية الأنعام من غنم وبقر, في حين أن سلوكه شبيه بسلوك الفيل, إذ تعيش الخنازير البرية في جماعات مكونة من الإناث تماما كجماعات الفيلة, في حين يشق الذكور طريقهم بمفردهم ويعيشون بعيدا عن الجماعة ولا يقصدون جماعة الإناث إلا من أجل التزاوج, عكس الغنم والبقر وغيرها من الأنعام التي يعيش فيها الذكر وسط الجماعة لأن عيشه منفردا يهدد حياته من طرف الأسود والذئاب وغيرها من الوحوش التي تتغذى عليه بشكل رئيسي, مما يحتم اتخاذ قائد ذكر للجماعة مهيمن على بقية الذكور, فيتزاوج الذكر مع أمه وأخته وابنته ومع ذلك فأكل لحمه لا يكسب المرء سلوك زنى المحارم.

حرمانية أكل لحم الخنزير بالإسلام:
حرم الله سبحانه وتعالى أكل لحم الخنزير في عدة آيات قرآنية قطعية الدلالة, وقد حرم أكل عدة أنواع من اللحوم الأخرى, قال سبحانه وتعالى: ﴿ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ الله بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ ﴾ [المائدة: 3].
كما حرمت السنة النبوية أكل أنواع أخرى من اللحوم كأكل لحم بعض الحيوانات اللاحمة كالسباع والجوارح من الطيور, وفي هذا اختلاف بين الفقهاء.

رأيي الشخصي:
هنا سأعرض رأيي الشخصي وأؤكد أنني لست من أهل العلم, فلا تأخذ كلامي على نحو أنه الحقيقة, بل هي محاولة للتخمين فقط والتدبر.

يعد الخنزير من فصيلة مزدوجات الأصابع  Artiodactyla وهي فصيلة حيوانية تضم عددا كبيرا من الفصائل (البقريات والتي تشمل الخراف والماعز والجواميس والبقر وغيرها من الحيوانات المجترة... الجمال واللاما وغيرها, الزرافيات, فرس النهر, الحيتان والدلافين, الظباء...) القاسم المشترك بين كل هذه الحيوانات أنها تستخدم أصبعين في أطرافها للحركة وتكون بقية الأصابع متنحية.
 إن أبعدنا الحيتان بالبحر فإن كل هذه الكائنات مزدوجات الأصابع البرية عاشبة herbivore باستثناء الخنزير الذي يعد حيوانا قارتا omnivore يتغذى على الأعشاب والمشتقات الحيوانية على حد سواء, إذن الناظر للخنزير سيعتبره من الأنعام لأن مظهره الخارجي يوحي بذلك في حين أنه ليس بحيوان عاشب بل أن نظامه الغذائي شبيه بنظام بعض القوارض كالجرذان التي تأكل كل شيء.
بسبب مظهره الخادع فقد عمد الإنسان على تدجين الخنازير مع بقية الأنعام من أجل لحومها منذ زمن بعيد جدا, قبل أن يحرمه الله على اليهود والمسلمين من بعدهم.
لماذا تم تخصيص تحريم الخنزير بالقرآن الكريم دون بقية الحيوانات الضارة كالجرذان مثلا والمحرم تناول لحمها أيضا؟
الجواب حسب اعتقادي لأن البشر على مختلف مشاربهم زاولوا تدجين الخنازير وتربيتها في كل بقاع العالم على أساس أنها من الأنعام في حين أنه لا تتم مزاولة تدجين الجرذان أو أي حيوان مضر آخر من طرف البشر إلا في تجمعات أقلية أو حالات فردية.
أي أن لحم الخنزير يعد من الأغذية الرئيسية للبشر في شتى بقاع العالم, لا توجد قارة من القارات إلا ويُؤكل فيها الخنزير, فنزل تحريم أكل لحمه بالقرآن الكريم, لأن الله سبحانه وتعالى حرم الممارسات الضارة الشائعة التي كان يزاولها المجتمع, كتحريم القمار وشرب الخمر والربى مثلا.
فهناك من يأكل لحم الكلاب والسباع ولكن كم عددهم؟ وهل يأكلون لحوم هذه الحيوانات بشكل شبه يومي كما يُؤكل الخنزير؟

سيقول قائل ما الفرق بين تناول لحم حيوان قارت وآخر عاشب؟ إذ لو كان الأمر متعلقا بالقذارة فإن بعض الخراف تأكل من الأزبال ويصير لحمها ساما, وهذا صحيح ولكن الخراف التي تأكل من الأزبال تبقى حيوانات عاشبة في الأصل في حين أن الخنزير حتى وإن لم تطعمه إلا الأعشاب سيبقى حيوانا قارتا, فالخمر حرام والعصير حلال ولكن العصير الفاسد قد يقتلك شربه عكس الخمر...الخراف التي تأكل من الأزبال إذن هي كالعصير الفاسد, فبهذا المنطق علينا تحريم العصير لأنه يفسد ويصير مضرا وقاتلا أحيانا.
يمكن للكلب أن يعيش على تناول الغذاء النباتي دون أكل اللحم فهل يمكنك تناول لحم كلب لا يتغذى إلا على الأعشاب؟ كلا, لأن جيناته وتركيب جسده وخلاياه وهرموناته وأنزيماته هي لحيوان لاحم.

أهمية الخنزير بالطبيعة:
الخنزير مخلوق من مخلوقات الله, لا يجوز تعذيبه أو قتله دون سبب, وقد حرم الله سبحانه وتعالى أكل لحمه ولم يأمر بلعنه وسبه لأنه مجرد حيوان خلقه على نحو معين قصد تحقيق التوازن البيئي فينظف البيئة بنظام غذائه الجد موسع فهو يأكل تقريبا كل شيء حتى الجثث, وهذا مهم للبيئة.

هل لحم الخنزير مضر؟
مقارنة بلحم بقية الأنعام فإن لحم الخنزير مضر كونه جد غني بالذهون المشبعة, وليس بالشكل الفانتازي الذي يصوره لنا البعض بالكذب تارة وبالمبالغة تارة أخرى, قد تكون له مضار أخرى لم يثبتها العلم بعد, لكن بشكل عام فإن شعوب أوربا وآسيا وافريقيا يتناولون الخنزير منذ الأزل وأمد الحياة لديهم مرتفع, ولكن هذا لا يمنع ضرره, فالخمر مضر ومن العوامل التي ترفع من نسب الإصابة بالسرطان وأمراض القلب والشرايين وتشمع الكبد وغيرها.... ولكن هناك من شرب الخمر طول حياته وعاش 100 عام فهل هذا ينفي كون الكحوليات مضرة للصحة؟ بالتأكيد لا ينفي.

لم يحرم الله سبحانه وتعالى أمرا إلا لحكمة يعلمها, وسواء أدركناها أم لا فنحن نؤمن بها لورود التحريم الصريح القطعي الدلالة بالقرآن الكريم الذي نؤمن بصحته كمسلمين.
إذن نقبل البحث في الحكم والعلل والتجديد فيها ما دام لا يوجد شرح صريح للعلة بالقرآن والسنة, وتكرار كلام غير علمي لمجرد أن رجالا أفاضل قالوه ليس من المنطق في شيء لأنهم في آخر المطاف بشر يصيبون ويخطئون, وعدم الأخذ بمعتقداتهم في هذا الخصوص لن ينال من قيمتهم.

كيف تصير حكيما

11
العنوان يشبه عناوين برامج الأطفال أعلم.
إن كنت غير مهتم بمطالعة الكتب أو أنك لا تبدل في سبيلها جهدا فهذا يعد اختيارك الشخصي وأنت حر في اختياراتك وفي حياتك التي لا يحق لأحد التدخل فيها وواجب على الآخرين احترامها, ولكن لنتفق منذ البداية أن الحكمة مرتبطة بمطالعة الكتب بانتظام وغير ذلك سيكون مجرد كلام منمق الغاية منه جذب أكبر عدد ممكن من القراء, لأن هذا سيشبه الحديث عن عالم رياضيات يكره الحساب.

ما هي الحكمة؟
جاء في المعجم الوسيط: الحِكْمَةُ العلَّةُ
أي أن تصير لك إمكانية التبصر والنظر لما وراء الحقائق المجردة والبحث عن علتها, ودعونا هنا نستعين بهرم الحكمة (DIKW) لتفسير مستويات معالجة المعلومة والذي يعد نموذجا تم تطويره ليستخدم في مجال علوم الحاسوب والاقتصاد...
وأنا هنا سأستخدمه لشرح فكرتي لعلي أوفق في ذلك.
ربما يذكرك هذا الهرم بهرم مراحل التعلم
يتكون هرم الحكمة من أربع مستويات كما بالصورة
- المعطيات Data: وهي المستوى الأول وتضم المعطيات الخام كما يستقبلها الشخص دون أي معالجة, كالمثال بالصورة لسائق سيارة صادف إشارة مرور حمراء, فالمعطى الخام أن هناك لونا أحمرا على عمود, وهو معطى سيستقبله أي إنسان أحضرته من القرون الوسطى لا يعلم شيئا عن إشارات المرور.
إذن نحن نستقبل معطيات عديدة في حياتنا ولا نتوقف عند الكثير منها بل نتجاوزها لمعطيات أخرى.
مثال: يتساقط التفاح من الشجر كل يوم.

- المعلومة Information: وهي المستوى الثاني والذي يطرح فيها سؤال ماذا؟ ما معنى هذا؟ وجميعنا نحمل مخزونا ضخما جدا من المعلومات, كالمثال بالصورة الذي أدرك فيه السائق أن العمود الذي به لون أحمر هو إشارة مرور تشير لقف...فإنسان القرون الوسطى سيطرح تساؤل ما هذا؟
وكمثال التفاح المتساقط يوميا والذي سقطت احداهن  فوق رأس نيوتن كما ادعى أو أمامه لا أدري, فجعلته يتساءل مامعنى أن يسقط التفاح للأرض ولا يصعد لأعلى؟ ومن تم وصارت لديه معلومة أن للأرض جاذبية.

- المعرفة Knowledge: وهنا صرنا في مستوى متقدم, وهي وضع المعلومة في سياقها الصحيح, المرحلة التي تحاول الإجابة عن سؤال كيف؟
وعودة لمثال تفاح نيوتن الذي ادعى أنها وقعت فوق رأسه, فإن معلومة أن للأرض جاذبية جعلته يتساءل مجددا عن كيفية حدوث هذه الجاذبية فقام لاحقا بإيجاد قانون الجذب العام والذي ينص على أن هناك قوة تجاذب بين أي جسمين بالكون.

- الحكمة Wisdom: وهي أعلى مستوى وتهتم بالنظر خلف هذه الحقائق المجردة والبسيطة لمعرفة علتها والسؤال المطروح هنا هو لماذا؟
فنيوتن وتفاحه توقف في مرحلة المعرفة وعجز عن الإجابة عن سؤال لماذا تحدث الجاذبية؟ ولماذا تنجذب الكتل لبعضها البعض أصلا؟
هنا ظهر أينشتاين ونسبيته وفسر لنا لماذا تنجذب الأجسام لبعضها البعض وأن الجاذبية هي انحناءات تسببها الكتل.


تطبيق النموذج في حياتنا:
الأمثلة التي سقتها كانت للتبسيط والشرح فقط فلا تأخذها بشكل حرفي.
نحن في حياتنا إذن نمر بمراحل عدة من مجرد معطيات لمعلومات ومعارف ثم حكم, ربما لو طرحت سؤالا لماذا يسقط التفاح أرضا على مزارع لم يلج المدرسة فإن إجابته لك ستكون على الأرجح: لأنه يسقط على الأرض! أي أن إجابته في هذه الحالة مجرد معطيات ولكنك لو سألته عن سبب كساد الزرع فإنه سيجيبك بمعارف أنت ربما لا تملك عنها إلا معطيات أو معلومات.
إذن لكل منا معلومات ومعارف هي بالنسبة للآخرين مجرد معطيات.
وهدفنا هو التوسيع من دائرة المعارف المكتسبة التي قد تجعلك  تنتقل من مرحلة الاطلاع والبحث لمرحلة الانتاج (الحكمة)
وهنا سأتحدث عن ما أراه من وجهة نظري يحقق هذه الغاية.

مطالعة الكتب:
لبلوغ هذه الغاية كما أخبرتك بالمقدمة فالأمر مرتبط بقراءة الكتب بشكل محوري, لايمكننا الحديث عن مثقف غزير المعارف لا يقرأ الكتب, قراءة الكتب ضرورة وليست ترفا.
وإن كنت قارئا فعليك أن تكون قارئا جيدا يتذوق الكتب وهنا بعض النصائح:
- لا تقرأ الكتب الفارغة: هناك كتب خالية من أي محتوى ومؤلفون مزورون يملكون بعض المال فيقررون طباعة أي كلام على نفقتهم الخاصة, ويحق لأي كائن أي يطبع ما يشاء ويخرج بأي منتج وهذا حقه, ولكنك كقارئ جيد عليك أن لا تنساق خلف هذه الأنواع من الكتب, فهي فارغة تماما وخالية من أي محتوى قيمي ولن تضيف لك أي إضافة سوى تبذير وضياع للمال والوقت وربما تمدك بأفكار خاطئة ومغالطات تعيدك خطوات للوراء.

- لا تقتصر على الروايات فقط: يقتصر العديد من القراء حول العالم على قراءة الروايات, وأنا لا أقلل من شأنها فعلى العكس تماما أنت مطالب بالاطلاع عليها وعلى الأقل أشهرها, ولكن الاقتصار فقط على قراءة الروايات لن يجعل منك مثقفا.

- لا تقتصر على مجال واحد: هناك من يقتصر على مجال واحد فقط ككتب العلوم البيلوجية أو الفلسفة فقط أو علم النفس فقط أو الدينية فقط, وهذا خطأ كبير لأنه في واقع الأمر لن يجعلك تعرف الكثير عن ذلك المجال, فالشخص الذي يقرأ مئات الكتب الفلسفية لن يجعله هذا فيلسوفا بل بالعكس قد يحمل مغالطات هو لا يدركها.
العلوم بمختلف مشاربها مرتبطة بعضها البعض ومكملة لبعضها البعض, قد تقرأ فكرة فلسفية ما وتبدو لك جد مقنعة ولكن العلم في مجال آخر قد أتبث عدم صحتها وأنت لا تدري لأنك لم تطلع عليه, قد تكون فقيها وذو باع في العلوم الشرعية ولكنك تقول كلاما خاطئا في مجالات لم تطلع عليها, وربما جميعنا رأينا تسجيلات لبعض الشيوخ الذين يتحدثون في أمور طبية أو فزيائية بشكل مثير للسخرية وهذا يحز في النفس كثيرا صراحة, لأنهم يكرسون في الأذهان صورة نمطية سيئة عنهم ويفسحون المجال للانتقاص منهم.
وبين قوسين لماذا لا نرى عالما فقيها ودارسا للعلوم؟ إن كنت تود عزيزي القارئ السعي نحو العلوم الشرعية فيجب عليك أن تطلع على بقية العلوم لأنها ضرورة ملحة في عصرنا الحالي.
وما ينطبق على الشيوخ ينطبق على أعدائهم, وأذكر كيف أن أحد الملاحدة الملمين بنظريات علمية إلماما كبيرا قال لي بأن القرآن يحرم السعادة والمرح على البشر ولما سألته كيف ذلك أجابني: "ولا تمش في الأرض مرحا".
:)

- اقرأ كل شيء: اقرأ كل شيء مهما كان ولا تخف, لا تنصت لتحذيرات المحيطين بك وتسفيه البعض لهذا الكتاب أو ذاك, وأنا هنا أتحدث عن كتاب حقيقي لمؤلف حقيقي وليس لمؤلفات تويتر وفيسبوك.
نسمع كثيرا من يحذرنا من قراءة هذا الكتاب لأنه كتاب إلحاد, أو ذاك الكتاب لأنه كتاب كفر...اذهب يا عزيزي القارئ وافتحه واطلع عليه ولا تخف ولاتقلق فإن كنت مسلما حقا فكتاب لن يخرجك من الملة أما إن أخرجك من الملة فعلا فهذا لأنك لم تكن مؤمنا منذ البداية بل تتبع ما اتبع آباؤك الأولون.
وربما تستغرب من نصيحة كهذه ولكنك إن كنت قارئا نهما ومحبا للكتب ستدرك ما أقصده تماما, فنحن نعيش في عالم صار الاطلاع على كل شيء فيه ضرورة لتعرف وجهات نظر الآخرين, أنت لن تلحد من مجرد قراءة كتاب واحد صدقني.
النصيحة هنا أن تقرأ كل شيء بمعنى كتب الكفر والإيمان على حد سواء وبعدها في قادم الأيام ستتمكن من تلقاء نفسك من فلترة المعارف التي لديك وتدرك الغث من السمين...قد تطرق بعض التساؤلات ذهنك وتراودك بعض الشكوك وأنت تقرأ وهذا أمر أراه مطلوبا وايجابيا لأنك قد أعملت عقلك وسيصير إيمانك ليس ما ألفت عليه آباءك بل قناعة معقلنة نابعة عن ذاتك.
وهناك نماذج إسلامية عدة "غير عربية" نشأت في بيئة تكرس لثقافة الاطلاع على كل شيء, كالشيخ أحمد ديدات رحمه الله والذي كان قادرا على الارتجال أثناء نقاشاته الحامية لاطلاعه المكثف على كتب الأديان المختلفة وكتب الالحاد... في حين لا نرى مثل هذه النماذج بعالمنا العربي لأنهم يحذرون من الاطلاع على كتب الغير طول الوقت.
ولكن كيف يمكنك مناقشة شخص لا تعرف شيئا عن معتقداته؟

ما ينطبق على المؤمن ينطبق على الملحد الذي ينفر من كتب الدين ولا يقربها وهو بذلك فوت عليه معارف شتى كمثال الملحد الذي قال لي أن القرآن يقول لا تمرح, أو كؤلائك الذين يظهرون على شاشات التلفاز يهاجمون الإسلام بجهالة ويسوقون أدلة هي ليست من الدين في شيء لأنهم لا يفقهون شيئا في العلوم الشرعية لتجنبهم الدائم الاطلاع عليها.

تعلم الانجليزية: 
المصادر العلمية العربية ضعيفة, إن أنت تعلمت الانجليزية ستفتح أمامك آفاق شتى, على الأقل تعلم بالقدر الذي يجعلك قادرا على قراءة كتاب وفهم أغلبه, فالانجليزية لغة العلوم وأنت بعدم تعلمك الانجليزية قد فوتت على نفسك معارف شتى لأن أغلب العلماء من شتى بقاع العالم بمن فيهم العرب يؤلفون ويصدرون العلوم باللغة الانجليزية لأنها اللغة المتفق عليها عالميا.
وهذا واقع مفروض, عليك أن تتعامل معه ولو كانت العلوم بلغة أخرى فعليك أن تتعلم تلك اللغة..
لذا إن كنت لا تجيد الانجليزية ففكر جديا في تعلمها.

النتيجة:
أنت إن صرت غزير المطالعة ستصبح قادرا من تلقاء نفسك على فلترة المعارف وتنظيمها في ذهنك وسيرتفع وعيك وستلمس ذلك حقيقة, وستميز بشكل كبير بين المعلومات التي يمكن تقبلها مبدئيا وبين تلك التي لا تستند على رجل ولا ساق بما يشبه الحدس, لأن المعارف المخزنة في ذهنك ستقفز من تلقاء نفسها وستصنع الروابط للخروج بالاستنتاجات.
ستراكم المعارف وستفسر المعلومات المنفصلة بعضها البعض وستخلق بسهولة روابط فيما بينها بلاوعي منك.
ربما تنسى تماما الكتب التي قرأتها وتعيد قراءتها وكأنك تقرؤها لأول مرة, ولكنه وفي واقع الأمر أنت قد راكمت المعارف وسينعكس ذلك في أسلوب تفكيرك وتحليلك وتناولك لشتى المواضيع.
يمكن لأي إنسان أن يقرأ معلومات هل تعلم منفصلة ويحفظها عن ظهر قلب ولكنه أبدا لن يتمكن من خلق روابط فيما بينها, عكسك وأنت تطلع على كتب من شتى المجالات بشكل مكثف.

ختاما:
أشكرك لأنك تمكنت من قراءة هذه التدوينة كاملة و أتمنى أن تكون مفيدة وغير مملة.
وإن كانت هناك أي ملاحظات فلا تتردد في طرحها.

جيل سبيستون قناة شباب المستقبل

6
 
نحن جيل سبيستون والام بي سي ثري... جيل البوكيمون وأبطال الديجيتال
جيل التسعينات وبعض من الثمانينات
جيل رشا رزق وطارق العربي طرقان, الكرات الزجاجية الملونة, الحبل المطاطي والمسدس المائي, البلايستيشن والاكس بوكس بعد الجيم بوي والأتاري...جيل اللعب بالشارع صغارا وإدمان الهواتف كبارا, نسهر نحن وإياه الليالي, نستيقظ مرضى ولانبالي لا لا لا غنوا معي!
جيل لا يقهر...
جيل انمي اليابان, أغاني كوريا و أفلام الأمريكان...جيل الفيسبوك وتويتر, انستغرام والواتساب, الخيانات الزوجية العابرة للقارات عن طريق رسائل السناب شات!
جيل لم يعد يشاهد التلفاز إلا من أجل المباريات... جيل الكلاسيكو سيختفي بعد الانفصال ولن يرى بعد اليوم أساطيره وخرافاته جيل الألفيات.

جيل كان في سبات وفجأة استفاق...لم تعد تقنعه سذاجة التحليلات الاستراتيجية والآراء الحربائية
جيل الثورات الفاشلة, الانقلابات الناجحة وتضليل القنوات...جيل الاضرابات والمظاهرات
خبر عاجل! سقوط الأنظمة وقليل من القنابل!
جيل حروب حلف الناتو, انقسام السودان والبقية دوره آت
جيل أمراض القرون الوسطى في انتعاش: الملاريا, السل, الكوليرا والانفلونزات التي لا تنفع معها الوصفات
جيل اقرأ وصناع الحياة
جيل اللهم صفحتي!
جيل الرجل يصبح على المنبر مفتيا ويمسي في الخمارة مدمنا
جيل النفاق يجري مجرى الدم
جيل الله في غنى عنه ومع ذلك يدافع عن دينه بالسب والشتم
جيل العنصرية...جيل أخبرني هويتك أخبرك قيمتك...جيل أنصر أخاك ظالما ودائما
جيل لو كانت مفاتيح الجنة والنار بين يديه لأدخل الجنة كل أفاك أثيم من عشيرته التي تؤويه ثم ألقى في الجحيم كل صالح أمين من العشائر الباقين, لأنه جيل شعاره أنا حر وسأضر

إنه نحن شاهدون على العصر فمن أنتم؟ لن نروي ما كنا نفعل لأحد لأن الشيخ غوغل يحتفظ بنسخ من كلامنا في الأرشيف وسيروي بدلا عنا ولن يتيح لنا الفرصة لتزوير تاريخنا كما زوره من هم قبلنا, لن نتمكن من وضع القليل من الماكياج على وجوهنا.
نعم! نحن جيل سبيستون قناة شباب المستقبل, كبرنا وصرنا شبابا وها نحن الآن بالمستقبل.

هل أنت عادي؟

24
يشكل العاديون ما نسبته 99 بالمائة من تعداد السكان وأحيانا ترتفع النسبة حسب الوسط الذي ينتمي إليه الشخص العادي, فقد تبلغ 99,99 بالمائة في بعض البلدان "المزفتة" التي نعرفها جميعا.
أغلب العاديين سيدخلون نار جهنم خالدين فيها مصداقا لقوله تعالى: وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (49 المائدة) ومع ذلك يزعم أغلب العاديين في حواراتهم اليومية بالأماكن العامة أنهم مظلومون.

يعتقد أغلب العاديين أنهم أشخاص متميزون وأنهم يحسنون صنعا, ونرى انعكاس التميز على مواقع التواصل الاجتماعي كفيسبوك, تويتر, سناب شات, انستغرام وغيرها من المواقع التي يستعرض فيها العاديون لبقية العاديين ما يعتقدون أنه تميز, كعبارات من قبيل: "أنا لست كالبقية وأبدا لن أكون"
"أهدافي تبلغ عنان السماء"
"سيمجد التاريخ اسمي"
"الكل غبي وأنا وحدي عبقري"
"خذوني للوغى معكم خذوني"
"خذني في حضنك حبيبي"
إلى آخره من العبارات التي يحب العاديون رصها ومحاولة إقناع بقية العاديين بها.

يحث مدربوا التنمية البشرية هؤلاء العاديين على أن يصيروا من ضمن الواحد بالمائة أو الألف المتميزة, في حين أن مدربي التنمية البشرية ذات أنفسهم من فئة العاديين وهم لايشعرون.
ملاحظة: لايحضر المتميزون دورات (أغمض عينيك وكرر أنا متميز) لأنهم ليسوا بحاجة إليها.

ولكن مهلا! ما تعريف عادي؟
الأمر له علاقة بنمط تفكيرك وبيئتك, فإن كنت تعيش في بلد الفقر المدقع فإن الحصول على وظيفة وسيارة وزوجة جميلة قد يجعلك من الواحد بالمائة من المواطنين المتميزين بالبلد, أما إن كنت تعيش في بلدان الرفاه فربما الحصول على مائة مليون دولار يجعلك متميزا.
قد لاتعتبر الحصول على المال تميزا وإنما هو السعي نحو إنجاز علمي أو فكري فذ يعترف به العالم, أنت حينها ضيقتها على نفسك كثيرا, لأن الحصول على المال أيسر, فقط أنظر لأعداد العلماء والمفكرين ولأعداد الحاصلين على مائة مليون دولار في حساباتهم البنكية.
سامحك الله!


كل يفسر التميز بما يتناسب وأهواءه ليخرج نفسه بالتعسف من قائمة 99 بالمائة العادية المحشور فيها غصبا.
قد يعتبر العادي نفسه متميزا بأخلاقه وسلوكه ورقيه, وهذا كلام يكرره جميع العاديين والعاديات خصوصا, فعدد كبير جدا من العاديين بأخلاق راقية ولايعتبر هذا تميزا بل محاولة يائسة للخروج من فئة 99 بالمائة من سكان المعمور.
قد يعتبر العادي نفسه متميزا إن هو حصل على المركز الأول بدراسته, إلا أن هذا لايخرجه كذلك من دائرة العاديين لأنه في كل مدرسة وفي كل جامعة وفي كل تخصص في كل قرية أصحاب الدرجات الأعلى من المواطنين العاديين.
هناك من يعتبر نفسه متميزا مقارنة مع أقرانه الفاشلين, ولأنه حصل على وظيفة العمر أو صفقة العمر أو لأنه هاجر من البلدة الظالم أهلها ولكننا لو ألقينا نظرة على أعداد العاملين في نفس الوظيفة والمهاجرين وأصحاب الصفقات سنجدها كبيرة جدا وبالتالي لايخرجون أيضا من فئة العاديين, وكلها أمور طبيعية يفعلها الجميع حول العالم.
هناك من يعتبر نفسه متميزا لأنه حصل على مليون متابع لايعرفهم ولا يعرفونه, وآخر يعتبر نفسه متميزا لأن والدته أخبرته بذلك.

من هم المتميزون؟
أحقا لا تعرف من هم؟
ما احتمال أن تصير متميزا؟ وأن تصير عالما يحتذى به, أو رياضيا محطما للأرقام القياسية تعلق صوره على جدران غرف المراهقين, أو مفكرا يقبل السياسيون المنافقون رأسه أمام الكاميرات, أو حتى السياسي الذي يقبل الرؤوس ذات نفسه؟
فقط اجمع أعدادهم واقسمها على أعداد العاديين.
 كم حصلت؟ 0.1 بالمائة؟ 0.01 بالمائة؟
حسن, إذن هذه هي نسبة أن تصير متميزا, لا أريد إحباطك ولكنه الواقع, إن لم تعجبك النسبة يمكنك حضور دورة تدريبية في التعمية البشرية. 
أما إن كنت من بين هؤلاء المتميزين فأنا محظوظ جدا لأن هناك عالما عبقريا يقرأ الآن مقالي.
أرجوك أريد توقيعك!

المفكرون العرب والتخلف

4
دعوني أتجرأ وأتجاسر قليلا على أولائك الملقبين بالعظماء والقامات وأصحاب الكعب العالي, معبودي الجماهير العربية (المثقفة)...لقد جلست مدة طويلة من الزمن وأنا أحاول الكتابة بشكل مختصر عن هذا الموضوع لأن لدي الكثير لأقوله وأثرثر بشأنه كقارئ لبعض المفكرين العرب والغربيين, وانتقادي هنا كقارئ لاغير وليس كمتخصص في القضايا الفكرية أوالمناهج النقدية.
لذا عزيزي القارئ اتركني أحادثك حديث المقاهي و"خذني على قد عقلي".
ويجب أن أشير أنني أقصد في موضوعي هنا المفكرين الغير متخصصين وليس الأكاديميين المتخصصين في مجالاتهم.

التخلف العام:
عندما تكون متخلفا فأنت متخلف على جميع الأصعدة...نحن بدول العالم العربي نعاني التخلف في الطب والتكنولوجيا والتشريعات القانونية والبحث العلمي ومناهج البحث والنقد...إلخ, لذا من الطبيعي أن يكون الفكر متخلفا مادام قد انبثق من مناخ متخلف, ونحن لن نتوقع أن يشكل الفكر طفرة واستثناء...لست هنا ألوم أحدا لأننا جميعا ضحايا منظومة متخلفة نشأنا فيها وولدنا في عصر انحطاط حضارتنا.

مصطلح مفكر:
لنكن صرحاء, مصطلح مفكر صار يطلق في عالمنا العربي على كل من هب ودب, لقد بث أقرأ لقب مفكر يطلق على أشخاص لاعلاقة لهم بالفكر من قريب أو بعيد, أشخاص علا صيتهم فجأة بسبب الفراغ الموجود على الساحة لم يأتوا بأي أفكار جديدة ولم يعالجوا أي قضايا أو إشكالات مطروحة بل أعادوا صياغة ماجاء به الأسبقون ربما بركاكة ولاداعي هنا لذكر الأسماء فأنا لست بصدد المفاضلة بين هؤلاء "المفكرين" كما أنني أيضا لا أعمم على الجميع, بل أتحدث عن الانطباع العام.
بالغرب يطلق لقب مفكر على فلاسفة وسوسيولوجيين ولغويين وباحثين متخصصين في شتى المجالات تمكنوا من إضافة أفكار جديدة للبشرية, أي أنهم قبل أن يطلق عليهم لقب مفكر هم في الأصل متخصصون في مجالاتهم, فلاسفة تخصصوا في الفلسفة أو لغويون متخصصون في اللغة, في حين يطلق اللقب بالعالم العربي على شخصيات تجيد تنميق الكلام الفارغ على شاشات التلفاز واليوتيوب في حين أن تخصصاتهم بعيدة كل البعد عن العلوم الإنسانية, أنت تقرأ لقب الدكتور مسطورا تحت اسم المفكر العربي فتعتقد أنه متخصص في المجال الذي يناقشه سواء كان فلسفة أو سوسيولوجيا أو علوم اللغة, في حين أن الدكتوراه التي حصل عليها هي في الطب أو الكيمياء أو غيرهما, وشخصيا أعتبره نوعا من الخداع...
يقول الفرنسي باسكال بونيفاس في كتابه المثقفون المزيفون متحدثا عن ظاهرة المثقف المزيف بفرنسا: "يروي جان بوتوريل في كتابه الممتع "أعزائي المحتالين" بأن فرانسوا ميتيران, الذي كان قد انتخب قبل وقت قصير رئيسا للجمهورية, وتلقى دعوة من مارغريت تاتشر دعوة لزيارة المملكة المتحدة, طلب أن يلتقي بعدد من مثقفي البلد. أجابه موظفو داونينغ ستريت بأنهم ربما يجدون له كتابا أو مؤرخين أو فلاسفة أو باحثين ولكن ليس مثقفين".
ويبدو أن الحال عندنا لايختلف عن الحال بفرنسا فنحن لدينا مثقفين قد اكتسحوا الساحة وليس متخصصين, رغم أن عصر الموسوعيين قد ولى فلا أحد صار بمقدوره الإحاطة بكافة العلوم الحديثة, لأن عمر الإنسان أقصر من ذلك بكثير أنت بحاجة لعقود عديدة كي يتسنى لك ذلك.


تخلف المنهج:
يلجأ عدد كبير من المفكرين العرب في دراساتهم لشتى المواضيع لمناهج عفى عنها الزمن, بل هناك من لامنهج له يكتب ما خطر على باله دون دراسة أو تمحيص.
أنت عندما تفتح كتابا لمفكر غربي يتناول قضية اجتماعية فإنك ستجد أرقاما وإحصاءات وبيانات ودراسات دقيقة يخرج انطلاقا منها باستنتاجات علمية محكمة, ولاتهمني ما إذا كانت استنتاجاته صحيحة أم خاطئة لأنها ليست قضيتي, بل قضيتي أن المفكر العربي إن تناول نفس الاشكال فإنه سيحاول استخدام عقله وفهمه الشخصي للموضوع لتحليله بعيدا عن المناهج العلمية.

ولنضرب مثالا بسيطا فلو ناقشت موضوع الفروق بين الرجل والمرأة في المجتمع مثلا, فإن الدارس السوسيولوجي الغربي سيحاول تحديد ما إذا كانت تلك الفروق هي فروق ناتجة عن طبيعة الرجل وطبيعة المرأة أم هي نتاج التنشئة والبيئة أم أن عوامل أخرى تتداخل وسيقوم بمحاولة لعزل الفروق الطبيعية والفروق وليدة التنشئة, فتراه يجري أبحاثا واستقصاءات ميدانية ويضع فرضيات قبل تناول الموضوع, ليتبث إما صحة أو خطأ فرضياته.
أما المفكر العربي فإنه سيضع مقدمة أرسطوطاليسية يعتبر فيها أن الفرق بين الرجل والمرأة في هذا الموضوع أو ذاك ناتج إما عن الطبيعة أو التنشئة, أي أنه سيضع فرضية يعتبر مسبقا صحتها حسب فهمه ورؤيته الشخصية ويبدأ من خلال مقدمته بناء استنتاجاته والبحث عن حلول لقضيته والتي تكون هي أيضا حلولا من بنات أفكاره لا تستند على أي دراسة علمية.
تتعدد الأمثلة وتتشعب ولابد وأنك عزيزي القارئ قد حدث وصادفت نماذج لكتب عربية تحلل مواضيع اجتماعية بعيدا عن أي منهجية علمية تذكر.

السطحية وعدم التعمق:
مقارنة أخرى ألمسها وبشدة وهي تناول مختلف القضايا بسطحية عجيبة, أنت عندما تقرأ كتابا لمفكر غربي فإنك لن تستطيع استيعاب كم الأفكار العميقة المتسلسلة والتي تحتاج قراءة متأنية للفهم, في حين أن بعض كتب المفكرين العرب تتناول القضايا وتحللها بشكل مخجل, بل قد يرتمون على تخصصات لايفقهون فيها شيئا, مما يوحي أنهم لا يبدلون أي مجهود يذكر في تأليف كتبهم...ودعوني هنا أستعرض ما قاله إريك فروم لتوضيح هذه النقطة.
يقول إريك فروم في مقدمة كتابه تشريح التدميرية البشرية:
"عندما شرعت في هذا الكتاب قبل أكثر من ست سنوات استهنت كثيرا بالصعوبات التي من شأني أن أواجهها. وسرعان ماصار واضحا أنني لن أستطيع أن أكتب عن التدميرية البشرية على الوجه الذي يفي بالغرض إذا ظللت ضمن حدود ميدان كفاءتي الأكبر, وهو التحليل النفسي. إذ بينما المقصود أن يكون هذا البحث تحليليا نفسيا قبل كل شيء فأنا أحتاج كذلك إلى القليل من المعرفة في ميادين أخرى وخصوصا في فيزيولوجيا الأعصاب وعلم النفس الحيواني وعلم المستحثات والأنتروبولجيا لكي أتجنب العمل في إطار مرجعي شديد الضيق يؤدي من ثم إلى التحريف. كان ينبغي لي على الأقل أن أكون قادرا على التحقق من صحة استنتاجاتي بالمعطيات الرئيسية من الميادين الأخرى لأتيقن من أن فرضياتي لا تناقضها وأحدد كما كان أملي مسألة هل تؤكد فرضياتي...
وإنني لشاكر لعلماء الأعصاب التالية أسماؤهم مساعدتهم لي بالمحادثات الشخصية الموسعة وبالرسائل بين الحين والحين...".

وأعيد وأكرر أنني هنا لا أقصد أن ماجاء به فروم في كتابه صحيح أو خاطئ لأن هذا لايهمني بل يهمني أمانته العلمية.
لا أظن أنني بحاجة لتفسير قصدي أكثر, وماعليك عزيزي القارئ إلا البحث عن المفكرين العرب الذين يلجؤون لغيرهم من العلماء في تخصصات لا يفقهونها قصد التوسع في أفكارهم وعدم التعارض مع بقية العلوم, ستبحث عنهم كإبرة في كومة قش, فكثيرا ما نقرأ كتبا لمفكرين عرب تتعارض أفكارهم مع العلم الحديث.

الماضوية:
بالإضافة للسطحية مازال المفكرون العرب يحصرون أنفسهم في إطار ماضوي يتحدثون بلسان من مات قبل قرون من المفكرين, مازالت الكتب الفكرية الحديثة تعج بابن سينا والفارابي وبن خلدون ومازالت تستشهد بابن حيان وابن عربي وابن رشد وغيرهم من المفكرين.
ليس استنقاصا من ثراتنا الفكري ولكن الفكر العربي الحديث أشعر به مايزال ينبش في القبور بحثا عن أفكار يعيدون صياغتها من جديد بلغة عربية حديثة, ألجأ للمكتبة فأقرأ عناوين من قبيل دراسة فكر ابن خلدون, عبقرية ابن سينا, دراسة فكر الفارابي...وهكذا, وحتى تلك الكتب التي لا تتمحور حول المفكرين القدامى تستشهد بأفكارهم وتستند عليها لتحليل الحاضر.
وأكرر مجددا أنني لست أنتقد دراسة وتحليل فكر القدامى ولكنه السمة الغالبة على جل كتب الفكر العربي التي أطلع عليها, يندر أن أقرأ أفكارا تعالج بأسلوب حديث مرتبط بحاضرنا لمفكرين عرب.. إنهم يعدون على رؤوس الأصابع.

لا أفكار جديدة:
بالمختصر المفيد لا أفكار جديدة يمكن أن تستشفها من كتب أغلب المفكرين العرب, ستجد مفكرين عرب عظماء بكل ما تحمله الكلمة من معنى ترجمت أعمالهم للغات عدة إن اطلعنا على المناهج التي انتهجوها مثلا البنيوية والتفكيكية في معالجة نصوص ثراتنا الاسلامي فإنهم قد أجادوا التطبيق وسواء اتفقت معهم فيما جاؤوا به أم لم تتفق فإنهم قد التزموا بالعلمية والحيادية في دراستهم.
ولكن...من جاء بهذه المناهج النقدية؟ من أتى بالبنيوية والتفكيكية؟ إنهم الفرنسيون كلود ليفي ستروس, ميشال فوكو, جاك دريدا وغيرهم...
من أتى بمناهج الدراسات اللغوية الحديثة المعتمدة في الدراسات الأدبية؟ إنهم السويسري دي سوسير والأمريكي نعوم تشومسكي... إلخ
من أتى بالمناهج في دراسات علم النفس؟ السوسيولوجيا؟ من أتى بالمفاهيم الاقتصادية والسياسية؟ الديموقراطية والعلمانية والاشتراكية والشيوعية والليبرالية واللاسلطوية وغيرها من المفاهيم؟
إنهم المفكرون الغربيون, أي أن المفكرين العرب يعملون بالقوانين والمفاهيم التي وضعها الغربيون, سنرى المفكر العربي الليبرالي والمفكر العربي الاشتراكي والمفكر العلماني ولن نرى أي مفكر يحاول التأسيس لمفهوم سياسي أو فلسفي جديد.
لم نقرأ فلسفة جديدة لمفكر عربي معاصر تنافس وتزاحم الفلسفات الغربية, بل كل مايفعله المثقف العربي هو استخدام الأدوات الغربية الجاهزة لدراسة القضايا العربية.
أي أن المفكر الغربي يخترع المفاهيم والمفكر العربي يطبق هذه المفاهيم...هذا إن طبقها أصلا.

ختاما:
ختاما لست حقيقة من أصحاب عقدة الخواجة أو عقدة الآخر ولكن الحقائق لايمكن أن نحجبها والهوة أضخم من أن نتجاهلها...ولقد كانت هذه مجرد خواطر وملاحظات بدت لي عند انصرافي عن قراءة الكتب العربية للكتب الغربية
-للأسف-.

تبا لك! لا تؤمن بنظريتي

16
سأتحدث عن شيء نصادفه كثيرا وهو العصبية والقبلية في النظرية.
أصادف مخلوقات بشكل يومي من كل الجنسيات في العالم الواقعي والعالم الافتراضي على أمل ألا أصادفها في العالم الآخر.
هم أولائك الذين لا يؤمنون بالنظرية فقط بل يتخذونها عقيدة دينية يقدسونها ويعبدونها ويدافعون عنها كدفاعهم عن آبائهم أو أشد دفاعا.

لقد سبق وقلت لأحدهم أنني لا أؤمن بجدوى نظرية ما X, فما كان منه إلا أن شن علي هجوما كاسحا وقال لي خسئت وخسئ أبوك.
 -في الحقيقة لم يقل ذلك-
 لكن المعنى كان كذلك, لقد كان يسب ويشتم وكأنني قلت له أنني لا أؤمن بالله, ربما لو قلت له أنني لا أؤمن بالله كان سيتلطف بالقول وسيقول لي: لكم دينكم ولي دين, ولكن إيمانه بنظرية قرأ عنها هنا وهناك أقوى لديه من أي شيء آخر, ربما أقوى من إيمانه بالله ذاته سبحانه وتعالى... قلت ربما, لا أدري, فأنا لا أعرفه!!
اضطررت لحذف تعليقاتي خشيت أن أفقد زوار مدونتي لما يقرؤون أنني لا أؤمن بX...وقررت أن أتملق النظرية وأتظاهر أنني أؤمن بها لدواع براغماتية...
لم تقرأ تلك التعليقات صح؟ أرجو ذلك.
لذا إن كنت من الذين سيشعرون بالاستفزاز بعد قراءة أنني لا أؤمن بنظرية X وتتمنى موتي واختفائي من وجه هذا العالم, وإن كنت من الذين كنت أروقهم في السابق ولكن شعرت بالصدمة وقررت أن لا تزور مدونتي مجددا لأنني "كافر" بنظرية X وجب مقاطعتي, أقول لك:
لقد كنت أمزح فقط, أنا أؤمن بنظرية X وهي أروع نظرية بالكون, وأفضل شيء قرأته في حياتي, إنها مشكاة حياتي وبلسم جراحي وأشياء أخرى.
اللغز هنا عليك اكتشاف ما هي نظرية X التي لا أؤمن بجدواها, فأنا لن أخبرك كي لا أفقدك.

كنت أقرأ كتابا لاحدى الأيديولوجيات Z فهاجمني أحد معارضي هذه الأيديولوجية واتهمني بالهمجية فأخبرته أنني لا أؤمن بها مطلقا ولكنني أقرأ الكتاب لأنني أقرأ كل شيء, فصمت أخونا ونطق صاحب الكتاب وقد كان يجلس بجانبي, فقال لي وقد انتفخت أوداجه واحمر وجهه من الغيظ فهو كظيم.
قال لي أنه نادم على إعارته كتابه لي لأنني لا أؤمن بالأيديولوجية Z المنزهة عن الخطأ.
فسمع حوارنا المعارض لأيديولوجية Z فانتهز الفرصة ومدني كتابا عن الأيديولوجية Y فأخذت أقرؤه بشغف واهتمام, فسألني: هاه ما رأيك؟ فأجبته: جميل! كتاب مهم يشرح الأيديولوجية Y بشكل دقيق, لقد راقني.
فانشرحت أساريره وقال لي: أليست الأيديولوجية Y رائعة؟ أفضل من الأيديولوجية Z الخرقاء.
فقلت له: لا أؤمن بالأيديولوجية Y ولاب Z وكلاهما عندي واحد.
فصدم وجن وجنونه وسحب الكتاب من بين يدي وهو ينظر إلي شزرا.
لقد كاد يهدر دمي...

عموما قصة الرجلين فوق قصة خيالية حقيقية واقعية.


ومجددا سواء يا عزيزي القارئ إن كنت من مؤيدي  الأيديولوجية Z أو المناهضين لها, أقول لك أنني أؤمن بأن الأيديولوجية Z هي أروع أيديولوجية في الكون وأن الأيديولوجية Y هي أسمى أيديولوجية في المجرة.
 أما إن كنت لا تؤمن بهما مطلقا فأقول لك أنا أيضا مثلك لا أؤمن بهما, ولكن من فضلك لا تخبر من يؤمن بهما بذلك.

لماذا ستشعر بالإهانة لما أقول لك لا أؤمن بما تؤمن به؟ قد أتفهم أن تشعر بالاستفزاز إن قلت مغالطات بشأن شيء تعتقده صحيحا وكذلك أنا, أنا أيضا سأستفز إن أخذ أحدهم يغالط ويقول معلومات غير صحيحة ويكذب ويهرف بما لا يعرف, كأن يقول لي: أنت مسلم لهذا أنت لا تجيد السباحة, فالمسلمون لا يجيدون السباحة.
مثلا! 
لكن أن يقول لك أحدهم ببساطة أنا لا أؤمن بهذه النظرية أو تلك, ركز معي "نظرية" وليس "عقيدة"
 لماذا ستستفز؟

سأقول لك أن هذه النظرية سخيفة وغبية, مممم وبعد؟ هل نقص منها شيء؟ هل اختفت تلك النظرية؟ هل تضررت؟
لماذا ستزبد وترعد؟ مجرد نظرية يا صاح صدقا!!

كتبت في احدى المرات تعليقا في مكان ما فهاجمني أحد الملحدين وأخذ يسب ويشتم لأنني "لست ملحدا" مثله, وأؤمن بوجود الله وهو لا يؤمن بوجود الله ولذا فقد شعر بالغيظ.
قال لي ناقشني بأن الله موجود, فقلت له: ولكن لماذا أناقشك؟ لماذا تريد أن تقنعني بأن الله غير موجود؟ يا سيدي اعتبرني اقتنعت وآمنت أن الله غير موجود هل سيريحك هذا؟ هل سيريحك أن شخصا لا تعرفه ولا يعرفك في الجانب الآخر من العالم آمن بما تؤمن به؟
ستموت قبل أن تؤمن البشرية بذلك... استمتع بحياتك القصيرة فهذا أولى لك.
سأتفهم أن يحاول شخص ما من ديانة أخرى أن يقنعني بدينه لأنه يعتقد أنه الخلاص لي وأنه سيكسب ثوابا وأجرا, ولكن يا صاح أنت ملحد, ماذا ستكسب؟ لا شيء البتة أنت تهدر وقتك.

أنا لست مهتما بما تؤمن به يا عزيزي القارئ, يمكنك أن تؤمن بأن الفيلة تطير يمكنك أن تؤمن بأن الأمريكان صعدوا للقمر يمكنك أن تؤمن بأنهم لم يصعدوا مطلقا وكان ذلك مجرد تمثيلية, فهذا لا يهمني أنا شخصيا ولن أشعر بالاستفزاز, ولن أشعر برغبة في لكمك لأنك تؤمن بشيء لا أؤمن به فأنا ذاتي لست متأكدا ما إذا كان الأمريكان قد صعدوا أو لم يصعدوا, لم يسبق لي أن اشتغلت في الناسا ولست عالما فزيائيا لأبدأ بالتفلسف حول الدلائل القطعية لصعودهم أو عن قطعية عدم صعودهم, ولا يهمني في شيء أن يؤكدوا لي, فكل شيء ممكن عندي, الحقيقة نسبية وبالتالي لا أضع أحكاما صارمة في أمر لست خبيرا فيه.
لماذا يلعب البعض دور الخبير الفزيائي رغم أنه ترك مقاعد الدراسة بسبب رسوبه في مادة الفزياء؟ ثم يبدأ بسرد الدلائل الفيزيائية القطعية عن صعود أو عدم صعود البشر للقمر؟
 يمكنك أن تكتب حول ما تحب كما يفعل الجميع, لكن من فضلك لا تهاجم من لا يصدق هراءك.
ويمكنك أن لا تصدق هرائي وخزعبلاتي التي أدعي فيها أنها حقائق, فإذا قلت أنني لا أؤمن بنظرية الاحتباس الحراري, أو نظرية المؤامرة أو نظرية داروين أو نظرية النسبية أو نظرية الكوانتم أو نظرية الفيلة الطائرة, أو أنني لا أؤمن أن الحرب العالمية الثانية حقيقة وأنها مجرد خيال أو أن نابوليون لا وجود له في الكتب المدرسية أو أنه لا توجد مستشفيات بالعالم ومانظنه مستشفيات هو في الحقيقة كليات, أو أن الثلاجة بمطبخي تشتغل بالبنزين أو أن دراجتي النارية تشتغل ببطارية ساعة المنبه, فإنه من المقبول أن تخطئني وتناقشني في الموضوع وإن كنت غير مهتم بمناقشة أحد لا أعرفه, لكن عموما المبدأ مقبول بالنسبة لي, ولكنني لا أستطيع تفهم أن يستفزك أنني مجنون وأتفوه بالهراء وترد علي ب : أيها الوغد, الكلب كيف تؤمن أن الثلاجة تشتغل بالبنزين, أيها المتخلف القذر تبا لك!!
لماذا تغضب من شخص لم يشرب دواءه قبل النوم آمن بأشياء لا تؤمن بها؟

الخلاصة وقد أطلت عليك عزيزي القارئ, لا داعي لأن تهدر وقتك بنقاشات لا طائل منها مع أشخاص لا تعرفهم ولن يفيدك شيء جدالهم...النت مليء بآراء مختلفة وبشر من كل الجنسيات والثقافات والطبقات الاجتماعية والعلمية, قد تجد نفسك تجادل طفلا وأنت لا تدري, أو شخصا يعاني اضطرابات عقلية.
لا داعي لأن تشعر بالاستفزاز من معتقدات الآخرين على الأقل فيما يخص النظريات والأفكار التي لا تضرك ولا تنفعك, لأن هذا لا يهمك في شيء صدقا!!
ولا يهمني ومع ذلك أجدني أناقش وأستفز لماذا؟
أتراني من الذين يقولون ما لا يفعلون؟
ممم احتمال وارد وبشدة.

الجريدة الأكثر اصفرارا في العالم

5
الجريدة الأكثر اصفرارا في العالم جريدة ناطقة باللغة العربية ولاريب, تمر عليها صبح مساء تراها في الأكشاك لا تصلح أوراقها لمسح الزجاج لأنه رخيص جدا يعلق فتاته بالنوافذ فيتركه أصفرا فاقع لونه لا يَسُرّ الناظرين.. أما حبرها فيعلق بالأيدي تُضطر بعد تصفحها لفرك كفيك وغسلهما سبعا آخرها في التراب.

الجريدة الأكثر اصفرارا بالعالم هي جريدة سرمدية تُقاوم وتجاهد التغيير ولم يُفلح الزمن في التأثير على ملامح صفحاتها, فهي نفسها بكل مكوناتها منذ أن ظهرت للوجود قبل الاستعمار الفرنسي والبريطاني وقبل اختراع الورق الغير أصفر.
لا زالت الجريدة الأكثر اصفرارا تصر على أن تصارع الموت وتأبي التحول للعالم الافتراضي لأن مدير التحرير يريد أن يبقى دائما مديرا للتحرير والتحوير والتبوير.

لا أحد صار يقرأ الجرائد لأنها تصفر يوما بعد يوم, أخبارها بائتة تفوح منها رائحة الحموضة كالطعام الذي قضى يومين خارج الثلاجة...
يلجأ أصحابها للرأي والتحليل للأخبار الزائفة بعد أن تقبّلوا واقع أنهم غير قادرين على مجاراة السخافة الالكترونية الغير مطبوعة, وقنوات خبر عاجل...

تمر على الكشك فتقرأ عنوانا عريضا لجريدة محلية اخضرت أوراقها من العطن تُعنى بشؤون منطقتك: "أب يغتصب ابنته القاصر", تتعوذ من الشيطان الرجيم وتبسمل وتحوقل وتتأسف على مجتمعك الذي لم يعد كما كان بالسابق وينتابك الفضول حول هوية الأب وما إذا كان قد سبق ورأيته... قد يكون جارك غريب الأطوار!!
تشتري الجريدة بدافع الفضول وتنتقل مباشرة لقراءة الخبر كاملا فتقرأه كالآتي: "تجرد بيل في ولاية كاليفورنيا من كل مشاعر الرحمة والأبوة وهو يغتصب ابنته القاصر كاترين ذات الخمس عشرة ربيعا".

تحاول التجول بين صفحات جريدتك الصفراء لأنك اشتريتها وانتهى الأمر ووقعت في مقلب عناوين الإثارة والتسويق.
تقلب الصفحة تقرأ أخبارا فنية عن سقوط ملكة جمال تشيكسلوفاكيا وخبر وقوع فستان تلك الفنانة التي يقع فستانها في كل عناوين مواقع: أدخل بسرعة قبل الحذف!!
تقلب الصفحة لتقرأ تعزية لمسؤول ما في وفاة جدته وتهنئة لنفس المسؤول لزواج ابنة عم جاره.
فهذا المسؤول صاحب شركات ويتملقه مدير التحوير لدواع إعلانية.

تقلب الصفحة لترى ألغازا ونكتا مبكية, تجد أيضا الكلمات المتقاطعة والمبعثرة, شات الأنس, اتصل بنا للتعارف, مسابقة الفائز فيها لا يُعلن اسمه أبدا.

تقلب الصفحة تقرأ تحليلا وتملقا لخبر قيام أحد أصحاب المقام العالي جدا بتدشين مشروع خم الدجاج... قراءة المقال قد تخرجك من الملة بسبب الكم الهائل من النفاق والتملق والتقديس للذات العالية.
المقال يصلح تعويذة لاستجلاب الجن والعفاريت.

تقلب الصفحة فترى إعلانات ليمونادا بالحنة وبسكويت بالشمة.

تقلب الصفحة ترى صفحة مخصصة لمواهب الشباب المتابع الوفي للصحيفة السخيفة, خواطر شابة تحاول جاهدة أن تبدو غامضة ساحرة في كلماتها التي لا يفهمها غيرها وقرينها, ومقال تحليلي لشاب يحسب نفسه خبيرا استراتيجيا يتحدث وكأنه يَحضُر جلسات مجلس الشيوخ الأمريكي السرية.
يُسَخّر هؤلاء الشباب الواعد أقلامهم الغير واعدة للكتابة المجانية في جريدة رئيس التحوير الصفراء تلبية لرغبة الظهور والبروز أمام الأهل والأصحاب وليضيفوا بمواقع التواصل الاجتماعي جملة: كاتب رأي في جريدة ورقية...
وااااو إنه يكتب في جريدة ورقية!! ماذا نحن فاعلون؟
أما رئيس التحوير بصحيفة ورق النوافذ فإنه سيطير فرحا كلما بعث له أحد هؤلاء الشباب والشابات مواضيع يحشو بها جريدته ليُكمل عدد المواضيع التي ينشرها كل يوم ولأن عدد الموظفين والصحفيين بالجريدة ضئيل لأسباب مادية فهؤلاء الكُتّاب يقدمون خدمة جليلة لصاحب الجريدة بكتاباتهم المجانية.

أيضا تقلب الصفحة تجد نصائح (طبية) لإطالة ما يُمكن إطالته ووصفات تضخيم بقية الأغراض مع تعهد من طرف الجريدة بطرح الأسئلة التي قد تُحيّرك وتُثير فضولك بهذا الخصوص سيدي سيدتي على خبير هذه الأشياء بالعدد القادم.

لا تنسى شراء العدد القادم من الجريدة!!