مافيا المخدرات: الحدسيون ضد الحسيون NF vs SF

4
تنبيه: هذه مجرد كوميديا ولاتمت للواقع بصلة 

في أحد الأزقة المهجورة ظهر شبح الرجال الحسيين بملابسهم الجلدية والأوشام المخيفة وملامح وجههم القاسية, وأخذوا يحذقون في الرجال الحدسيين الواثقين من أنفسهم زيادة عن اللزوم, بملابسهم البوهيمية والطلاسم التي تطوق أعناقهم وأذرعهم.

ESFJ مخاطبا ENFJ: هذه المنطقة منطقتنا, لا يمكنكم بيع المخدرات هنا.
ENFJ: نحن لا نبيع المخدرات أبدا, نحن مافيا أخلاقية.
ESFJ مستغربا: ماذا تقصد بمافيا أخلاقية؟
ENFJ: نحن نأخذ المخدرات من الأغنياء ونوزعها على الفقراء.
INFP: نعم تماما, شعارنا المخدرات للجميع.
ENFP: أجل كلنا سواسية من حق الجميع الحصول على المخدرات الصلبة.
INFJ: من غير المعقول أن يستهلك الأغنياء الكوكايين والهيروين في حين يتعاطى الفقراء الحبوب المهلوسة ويدخنون الحشيش.

ESFJ: لا يهمنا هذا الهراء الذي تتفوهون به, لقد أتينا إلى هنا لأننا قبلنا التحدي, أنتم تفسدون علينا تجارتنا اذهبوا لمنطقة أخرى وإلا فإنها نهايتكم.
ENFJ: إذن لنبدأ المواجهة.

التحدي الأول:
يقف INFJ وهو يحمل مسدسه وخلفه يقف ISFJ حاملا مسدسه أيضا.

ENFJ هاتفا: هيا يا INFJ لا تخيب آمالنا فيك.
ESFJ مشجعا: يمكنك التغلب عليه يا ISFJ.
INFJ مخاطبا نفسه: هذا الشخص يبدو متوترا, يمكنني أن أشعر بقلقه تماما, سيسهل علي أن أربكه وأباغته بطلقة نارية من مسدسي.

يبتعد كل من INFJ و ISFJ عن بعضهما البعض عشر خطوات قبل أن يلتفت كل واحد منهما إلى الآخر مشهرا مسدسه.
يضغط INFJ على الزناد ولكن الرصاصة لا تنطلق, فيضغط مجددا دون فائدة.
يصرخ ENFJ: مفتاح الأمان!! المسدس بوضعية الأمان, افتحه.
INFJ: من أين يفتح؟

لكن طلقة باغتته من مسدس ISFJ أرذته قتيلا في الحين قبل أن يتمكن من إيجاد مفتاح أمان المسدس.

التحدي الثاني:
يتقدم ENFP و ESFP.
ينظر ENFP لESFP بنظرات نارية حماسية تبعث بعض القلق في نفس ESFP.
ESFJ مشجعا: لا تقلق يا ESFP يمكنك التغلب عليه.
يدخل ENFP يده في جيب سترته فيتجهز ESFP للهجوم, لكنه يخرج منها صورة كلبه ويقبلها ويعيدها لجيب سترته, فيدخل ESFP يده أيضا في جيب سترته فيتجهز ENFP ولكنه يخرج مشطا يسرح به بعض خصلات شعره ثم يعيد المشط لجيبه, فيشعر ENFP بالاستفزاز ويدخل يده مجددا في جيب سترته ويخرج منها سوارا يضعه في معصمه, فيرفع ESFP حاجبه بغرور ويدخل يده في جيب سترته ويستخرج منه مثبت الشعر ويرش به شعره ثم يلقيه خلفه بكل رشاقة ليلتقطه ISFP ويرش القليل منه على شعره أيضا.

يبتعد الرجلان عن بعضهما البعض عشر خطوات فيستدير ENFP بسرعة قبل ESFP مستخرجا مسدسه المائي ليرش به ESFP
ESFP: ولكن ماذا هناك؟؟ هل ما تحمله فعلا لعبة أطفال أم أنني أتخيل؟
فيصوب ENFP المياه على شعر ESFP مفسدا إياه, فيصرخ ESFP: لا!! شعري!!
ESFP وقد اشتاط غضبا: يا ESFJ ناولني رشاش الكلاشينكوف لأقضي على هذا الشيء قبل أن يتكاثر.
تناول ESFP السلاح الرشاش و ENFP مازال يرشه بالماء, فرشه ESFP بوابل من الرصاص الذي غير ملامحه بشكل نهائي.

INFP مخاطبا ENFJ: لماذا تصرف هكذا؟ هل كان يريد الانتحار؟
ENFJ: لا أبدا, ولكن يبدو أن ENFP كان يستهلك السلعة التي كان عليه أن يوزعها.

التحدي الثالث:
يتقدم ESFJ و ENFJ,
يبتعدان عن بعضهما البعض بضع خطوات وفي الخطوة السادسة يلتفت ESFJ بسرعة ويطلق النار لتستقر الرصاصة في كتف ENFJ.
ENFJ متألما: تبا!! هذا غش, لم ننتهي بعد من الخطوات العشر...
فيطلق عليه ESFJ طلقات أخرى تنهي بها حياته.
ESFJ ساخرا: قال عشر خطوات قال, حولها للعبة هنا.

يصرخ INFP: أنت تغش!!
التفت إليه ESFJ: أتعتقد أننا نلعب هنا؟ نحن عصابة, عن أي غش تتحدث؟
ESFJ لISFP آمرا: هيا اقتله!
ISFP: بدل أن نقتله دعنا نجعله ينضم إلى عصابتنا, لم يبق غيره.
INFP: من المستحيل أن أنضم إليكم, أيها المجرمون, أنا لا أبيع المخدرات أبدا, أفضل الموت على أن أبيع المخدرات للأغنياء والطبقات البرجوازية, المخدرات للجميع.
ESFJ وهو ينظر شزرا لISFP: قلت لك اقتله!!
ISFP: أظن أن بإمكاننا أن نقنعه بالانضمام إلينا, يحتاج فقط لبعض الوقت.
ESFJ وهو يشهر سلاحه في وجه ISFP: اقتله أو أقتلك.
يخرج ISFP سلاحه فورا ويطلق النار على INFP الذي وطوال هذه المدة لم يفكر لا في الهرب ولا في إخراج مسدسه للدفاع عن نفسه.

التعليقات

  1. طريقة مبتكرة وجميلة بحق,,, استمر,,,

    ردحذف
  2. هههه رائع مافيا اخلاقية

    ردحذف
  3. ماهي جنسيتك استاذ جواد ؟

    ردحذف
  4. ستستغرق مراجعة موقعك فترة لا تزيد عن 3 أيام، وسنرسل إليك رسالة إلكترونيه
    جواد ادسنس صار له أزبوع !
    ايش الحل

    ردحذف