شخصيات MBTI في مباراة كرة القدم

9
تنبيه: هذه مجرد كوميديا ولا تمت للواقع بصلة.
إن كنت لا تعرف ما معنى كوميديا أو إن كنت ستبدأ بمقارنة نفسك بشخصيات وهمية فلا أنصحك بالقراءة.

يجلس مدرب الفريق ESTJ وهو يهز ساقه بعصبية منتظرا انطلاق صفارة الحكم لإعلان بدء المباراة.

يمرر ENFJ الكرة بانسيابية لESTP الذي ينطلق بقوة رأسا إلى شبكة المرمى موجها تسديدة قوية باتجاه حارس المرمى ESFP الذي يقفز برشاقة بشعره الطويل المتطاير ويمسك الكرة بكل فخر تحت تصفيقات وهتافات الفتيات المندسات بين الجماهير الهائجة المجنونة, يعدل ESFP من شعره ثم يركل الكرة بعيدا باتجاه ISFP الذي يستقبلها بصدره ثم يطير بها.
يصرخ المدرب ESTJ واللعاب يتطاير من فمه: أوقفوه!
يراوغه المدافع INTJ ويتمكن من انتزاع الكرة من ISFP ويطير بها هو الآخر لمرمى الخصم.
ESTJ صارخا: مرّرها وعد لمنطقة الدفاع يا INTJ!
إلا أن INTJ يرفض تمرير الكرة ويقرر أن يتحول من مدافع لمهاجم, لاعتقاده بأنه يستطيع كسب المباراة وحده دون الحاجة لعشرة لاعبين إلى جانبه.
ESTJ: قلت لك مرر الكرة يا #&$#"*$!

يتمكن ISTP من الفريق الخصم من انتزاع الكرة من بين أقدام INTJ, وتمريرها لENFP الذي ينطلق بقوة ورشاقة قبل أن يتدخل ESTP ويتظاهر أنه يريد ركل الكرة فيركله بين ساقيه بدل ذلك ليقع ENFP أرضا مغمى عليه, وبعد أن يتأكد ESTP من سقوط خصمه يرفع يديه بالهواء متظاهرا أنه لم يفعل شيئا.

يشد مدرب الفريق ESTJ شعره وهو يصرخ والزبد يتطاير من فمه صارخا.
ESTJ: أيها ال#&$#"*$... ما الذي فعلته!

يركض حكم المباراة ISTJ بوجه صارم نحو مكان الحادث ويشهر البطاقة الحمراء بوجه ESTP الذي يحتج ويقسم بأغلظ الأيمان أنه لم يلمس ENFP وأن هذا الأخير ارتمى عليه متعمدا.
يتجاهل الحكم كليا تفسيرات ESTP ويشير للاسعاف لإخراج الضحية من الملعب لإكمال المباراة, فيسارع المسعف  INFP لحمل ENFP خارجا, في حين يتولى ENFJ مهمة تلطيف الأجواء وإقناع ESTP بالخروج دون مشاكل لاستئناف اللعب.
يخرج ESTP من الملعب تحت تصفيرات الاستهجان من الجماهير الغاضبة التي أخذت تتففوه بعبارات عنصرية ضده, فيشير لهم ESTP بحركة نابية بيده...يحاول المسؤولون على البث المباشر تغيير اللقطة بسرعة إلا أن الأوان كان قد فات إذ رآها جميع المشاهدين بالتلفاز بمن فيهم والد ESTP الذي كان جالسا يشاهد مباراة كرة القدم رفقة أصدقائه وجيرانه بالمقهى.

يعلن الحكم إنتهاء الشوط الأول بتعادل صفر لمثله.

يجتمع المدرب ESTJ بلاعبيه رفقة مساعده INFJ
ESTJ: اسمعوا يا #&$#"*$, أنتم اليوم تلعبون كأبناء ال#&$#"*$
ENFJ هامسا في أذن INTJ: ما به المدرب يشتم طول الوقت؟
ESTJ: لقد سمعتك يا ENFJ, أنا أشتم لأن فضائحكم ملأت الجرائد, البارحة فقط نشرت احدى الصحف صورك وأنت تدخن الشيشة ومحاط بالفتيات في مقهى بباريس.
ENFJ: هذه حياتي الخاصة ولا شأن لأحد فيها.
ESTJ: هذا الكلام قله لأهلك وليس لي, ما تعيشه يؤثر على لياقتك وأدائك, ألم ترى كيف كنت تلعب؟ لقد كنت كال#&$#"*$
INTJ: أظن أنك شتمتنا بما فيه الكفاية.
INFJ: أرجوك يا ESTJ, خفف من حدتك قليلا, هذا ليس في صالح أحد.
يجلس ESTJ على الكرسي ويتنهّد بحسرة ثم يشعل سيجارة.
ESTJ: أنتم لا تفهمون! لقد عشت حياة ماجنة مثلكم يا أبنائي وأنا الآن أجني ما زرعت, أظن أن هذه هي آخر مباراة لي معكم.
ESTP: ولكن لم ينته عقدك بعد.
ESTJ: سينتهي عقدي مع الحياة قريبا, فقد تم تشخيصي بأني مصاب بمرض عضال.
INFJ: هذا مستحيل!!
ESTJ: إن كنت حادا معكم فهذا لأنني أود أن تفوزوا, أنا سأرحل قريبا عن هذه الحياة وأنتم مازلتم في مقتبل العمر يمكنكم إتمام المشوار من بعدي, أتمنى أن تتذكروا فوزا حققتموه رفقتي.
INTJ وقد تأثر: سنرفع رأسك عاليا في هذه المباراة ولن تكون آخر مباراة لك معنا.
ESTJ وهو يحاول الابتسام: أتمنى ذلك!
يغادر بعدها ESTJ فيلحق به مساعده INFJ وهو جد متأثر.
INFJ: لم تخبرني بهذا من قبل, ما هو مرضك وماذا قالوا لك؟ أرجوك أخبرني لقد صدمني الخبر.
ESTJ: اصمت! لست مريضا! أنا بخير مثل ال#&$#"*$ دعهم يعتقدوا أنني مريض أبناء ال#&$#"*$ كي يلعبوا بمسؤولية.

في استوديو التحليل الرياضي يجلس المذيع المخضرم ESFJ  والمحلل الرياضي INTP واللاعب الدولي السابق ENTP.
ESFJ: إذن أعزائي المشاهدين هكذا انتهى الشوط الأول, ونطرح سؤالا على ضيفنا INTP هل برأيك ENFP بعد الضربة التي تلقاها قادر على الإنجاب؟
INTP: هاه! ممممم في الحقيقة....
 ESFJ مقاطعا وقد حول وجهه لجهة ENTP: أنت لاعب دولي سابق, ما رأيك في حركة ESTP اللاأخلاقية للجمهور؟ أظن أنها ستتصدّر صفحات الجرائد غدا, أم ما رأيك؟
ENTP: أولا مرحبا بك وبالمشاهدين الأعزاء و....
ESFJ مقاطعا: حسن, قبل الإجابة على السؤال نخرج لفاصل إعلاني أولا ثم نعود إليكم أعزاءنا المشاهدين.
فقرة الإعلانات:
-الإعلان الأول: مرحبا أنا ESFP ولابد وأنكم تتساءلون عن سبب نعومة شعري, السر يكمن في شامبو النعومة.
لقد كان شعري في ما مضى منفوشا قذرا ومليئا بالقمل, ولقد كان يسبب لي الإحراج ولم أكن قادرا على صدّ الكرات لأن شعري كان يحول دون أن أراها, لكن اليوم بفضل شامبو النعومة صرت الحارس الأروع دون منازع.
تريد أن تصير ناجحا مثلي؟ ما عليك إلا استخدام شامبو النعومة.

- الإعلان الثاني: مرحبا أنا INTJ, لقد سطع نجمي فجأة في عالم الكرة وهذا بفضل معجون أسنان اللمعان, لقد كنت في ما مضى بأسنان صفراء متعفّنة وبرائحة فم كريهة, ولكن اليوم بفضل معجون أسنان اللمعان أصبحت أسناني تلمع وصرت أكثر ثقة بنفسي ومحاطا بالفتيات طول الوقت حتى اسألوا زوجتي.
تريد أن تصير لاعب كرة قدم ساطع مثلي؟ ما عليك إلا بمعجون أسنان اللمعان.

- الإعلان الثالث: مرحبا أنا ISTP والكل يتساءل لماذا أنا الهداف رقم واحد, السبب يكمن في مزيل العرق ياسمين, لقد كنت أعاني من مشاكل عدة مع زملائي بسبب رائحة عرقي النفاثة, لكن بعد استخدام مزيل العرق ياسمين صرت أحقق الأهداف وأحصد الألقاب, تريد أن تصير هدافا مثلي؟ ما عليك إلا بمزيل العرق ياسمين.

- الإعلان الثالث: مرحبا أنا ENFP  (الإعلان +18 للمتزوجين فقط)
تريد أن تصير لاعب كرة قدم محترف مثلي؟ ما عليك إلا باستخدام ذلك الشيء.

إنتهاء فقرة الإعلانات.

ESFJ: إذن أعزاءنا المشاهدين عدنا إليكم بعد فقرة الإعلانات المقرفة والتي نعتذر عنها.
يلتفت ESFJ للمحلل الرياضي INTP: لدي سؤال...برأيك لماذا يلجأ لاعبوا كرة القدم للإعلانات؟
INTP: هاه! ممممم أنت تسألني في أمور بعيدة عن كرة القدم, نريد الحديث عن المباراة.
ENTP: أنا أجيبك بدلا عنه...الشركات الكبرى تقدم المال الوفير مقابل بضع ثوان بالاعلان فلماذا نرفض؟
ESFJ: أنت يا سيد ENTP كلاعب دولي سابق رأيناك في إعلانات الحفاظات والشكلاطة ومستحضرات التجميل النسائية أليس كذلك؟
ENTP: أجل, كان هذا فيما مضى قبل أن أعتزل اللعب.
ESFJ: تعتزل؟ ولكننا جميعا نعلم أنك لم تعتزل, لقد كانت فضيحة تعاطيك للمخدرات مدوية.
ENTP: احم احم, دعنا نتكلم في المباراة, فهذا أفضل.
ESFJ: إذن يا INTP ما رأيك في أداء فريق  ESTJ؟
INTP: لقد كان أداؤهم سيئا للغاية, والآن يلعب الفريق بعشرة لاعبين فقط بعد طرد ESTP, لقد كانوا جد متوترين وعلى غير عادتهم, ربما تلقوا ضغوطا كبيرة في معسكر ESTJ التدريبي.
ENTP: أجل تماما, لقد لاحظت التوتر حتى على المدرب ذات نفسه, ولم يكن أداء ESTP احترافيا لقد بدا كهاو بفعلته التي تسببت بطرده, أظن أن رئيس النادي ENTJ تسرع بصفقة الشراء.
ESFJ: على ذكر رئيس النادي فقد أجريت معه حوارا نبثه لكم أعزاءنا المشاهدين في هذا الروبورتاج, ثم نعود إليكم.

الروبورتاج:
ESFJ سائلا ENTJ: هل يمكنك أن تخبرنا كيف تمت صفقة شراء ESTP؟ وكيف قررتم ذلك؟
ENTJ : ذهبت الأسبوع الماضي لسوق اللاعبين المجاور لسوق السمك رفقة زوجتي لنقتني بعض اللاعبين المعروضين للبيع فرأت زوجتي الشابة الجميلة, عارضة الأزياء التي تزوجتني لترثني ISFP معروضا للبيع فأعجبها وطلبت مني شراءه للنادي لأنه كيوت, شعرت بالغيرة الشديدة ورفضت ذلك ولإغاظتها قررت شراء ESTP بدلا عنه لأنه لم يبدو لي كيوت بالمرة, تفاوضت مع البائع طويلا وقد رفض إنقاص الثمن أخبرني أن سلعته من النوع الممتاز وأصلية غير مقلدة, فوافقت على المبلغ وتمت الصفقة.
ESFJ: شكرا لك سيدي على هذا السبق الحصري المثير.

عودة للاستوديو:
ESFJ: ما رأيكم في كلام رئيس النادي؟
INTP: هاه! هل قلت شيئا؟ لم أركز في ما قاله رئيس النادي ... سرحت.
ENTP: هل كان هذا كلاما حقيقيا أم أنه مقطع مفبرك؟ هل نحن بالكاميرا الخفية؟
ESFJ: لا يا سيد ENTP المقطع حقيقي, ولقد كان هذا تصريح رئيس النادي مباشرة بعد خروجه من احدى الحانات.
ENTP: ولماذا أخذتم تصريحاته وهو في حالة سكر؟
ESFJ: لأننا صحفيين, عموما ننتقل الآن للبث المباشر للشوط الثاني.

بداية الشوط الثاني:
يمرر ISTP الكرة لISFP وينطلق بحماس برشاقته المعهودة, يحاول ENFJ مراوغته وانتزاع الكرة من بين أقدامه دون جدوى, فيصل للدفاع حيث يقف له INTJ بالمرصاد متذكرا كلام مدربه العزيز ESTJ وأنها آخر مباراة له معهم, فاغرورقت عينا INTJ بالدموع واستمات في مراوغة ISFP محاولا انتزاع الكرة منه دون جدوى.
ESTJ: انتزع منه الكرة يا #&$#"*$
تقرع الشتيمة طبلة أذن INTJ فيشتاط غضبا ويغير رأيه ويتمنى موت مدربه, ولكنه مع ذلك يستمر في محاولات صد ISFP.

ESFJ معلقا: يراوغ ISFP بالكرة, يركض يقفز ويمرر لISFJ الذي دخل بدلا عن ENFP ثعلب يا ISFJ ثعلب...يجري ISFJ ويسدد... يسدد... يسدد! كلا لا يسدد, يركض يقفز يمرر مجددا لISTP, يتدخل INTJ مجددا يمررها لISFJ يجري ويسدد...يسدد...يسدد!! نعم يسدد! وهدف؟ هدف؟ لا ليس بهدف؟ بلى هدف...هدف... هدف... وغوووووووووووووووووول غول غول غول غول غوووووووول غ غ غ غ غ غ غوووووووول كح كح كح المعذرة!! غوووووووووول نعم إنه هدف من ISFJ الخارق, اللاعب الصاعد, الشاب الرائع, بارع يا ISFJ سلم من علمك, سلم من لقنك, ملك أنت ملك, خلاب, سبحان من خلقك, ويقع ISFJ أرضا فجأة!! سلامات يا ISFJ... أظن أنني أصبته بعين!

يركض زملاء ISFJ إليه يتفقدونه فيرونه وقد اضطرب تنفسه واضطربت دقات قلبه.
يصرخ ISTP: الاسعاف بسرعة إنه يموت!!
يسارع المسعف INFP ويبدأ باسعاف ISFJ لانقاذ حياته بالتنفس الاصطناعي.
ساد صمت رهيب بين الجماهير, وجلس ISTP أرضا فزعا, في حين أخذ ISFP يبكي على كتف ESFP.
ارتسمت علامات الحزن على وجه ENFJ وتقدم يربت على كتف خصمه ISTP مواسيا له, وبقي INTJ واقفا من بعيد مترقبا بكل رهبة لما سيحصل.
وفجأة اتقى ESTJ الله وصار يذكره.
دخلت سيارة الإسعاف وتم إخراج ISFJ تحت تصفيقات الجمهور من كلا الفريقين بعد أن نجح الاسعاف في إنقاذ حياته.

أعلن بعدها الحكم إنتهاء المباراة بفوز فريق ISFP الكيوت, فتعانق الجميع وتبادلوا أقمصتهم المبللة بالعرق, ولوحوا لجماهيرهم فصرخت الفتيات المندسات بين الجماهير طلبا لتذكار من اللاعبين فرمي لهن ESFP حذاءه فأغمي عليهن.
من الرائحة طبعا.

التعليقات

  1. هذه المباراة كارثة حقيقية هههههههههههههههه.

    ردحذف
  2. خهههه رهيييبة ��
    كنت منتظرتها زمان *^*
    وبأنتظار تكملة القصة الي قبلها ��✨✨

    ردحذف
  3. هههههههههه ISFJ كان بطل المباراة
    حتى جاته عين صاروخية نووية من ESFJ و كادت أن تتسبب في موته
    أما فقرة استديو التحليل و الإعلانات لوحدها حكاية ثانية خههههه

    ردحذف
  4. متى ينزل حق المنزل المهجور؟:(

    ردحذف
  5. لقد بت بحال يشبه ما جرى لـ ISFJ من شدة الضحك ..

    ردحذف
  6. أحلى مباراة هههههههههههههههه اهم شي الفريق الكيوت : >

    ردحذف
  7. ضحكت فعلًا يوم كان intj حزين على المدرب ويوم سمع السب منه تمنى له الموت حسيته يمثلني تمامًا هنا

    ردحذف
  8. النهاية ESFP خطير هههههههه واهم شي ISFP الكيوت حقاً لطيفين

    ردحذف
  9. اخيرا طلع ISTP بدور كويس 😂❤
    بس لو بدون مزيل العرق 🙂💔

    ردحذف