ما الفرق بين السحر والمرض النفسي؟

3
سأتحدث عن موضوع أراه مهما بسبب تخبط ومعاناة عدد كبير من المرضى, لست هنا لأفتي ولا لأتحدث في أمور عقائدية لأن هذا ليس هدفي, بل هدفي هو محاولة فهم بعض المشاكل الصحية المرتبطة بالسحر أو التي يعتقد أصحابها أنها مرتبطة بالسحر ومحاولة حلها.

أنواع السحرة والمشعوذين:
ممارسوا السحر والشعوذة كثر وأغلبهم من الرجال وزبائنهم من النساء, يلجأ بعض الأشخاص لامتهان السحر والشعوذة لما لها من مكاسب مالية طائلة دون أن يكون ما يمارسه سحرا حقيقة.
هناك أشخاص عاديون لا يعرفون شيئا عن السحر ولا يفقهون شيئا عنه, لكنهم يدعون امتلاكهم لقدرات سحرية كأي نصاب بالعالم يريد كسب المال, فالسحر ليس وظيفة مقننة ولا تحتاج لمزاولتها شهادة أكاديمية تتأكد من صحة قدرات حاملها السحرية وبالتالي فليس كل ممتهن للسحر بساحر فعلا, بل هو باب مفتوح لكل من هب ودب من الجشعين الذين يستغلون سذاجة وقلة إيمان بعض النسوة لما تغدقه عليهن من أموال.

أنواع السحر وعلاجه:
اطلعت على فتوى بن عثيمين رحمه الله فوجدت أنه يقسم السحر لنوعين وهذا كلامه باختصار

السحر ينقسم إلى قسمين :
الأول: عقد ورقى، أي قراءات وطلاسم يتوصل بها الساحر إلى الإشراك بالشياطين فيما يريد لضرر المسحور....
الثاني : أدوية وعقاقير تؤثر على بدن المسحور ، وعقله ، وإرادته ، وميله وهو ما يسمى عندهم بالعطف ، والصرف ، فيجعلون الإنسان ينعطف على زوجته أو امرأة أخرى حتى يكون كالبهيمة تقوده كما تشاء والصرف بالعكس من ذلك ، فيؤثر في بدن المسحور بإضعافه شيئاً فشيئاً حتى يهلك ، وفي تصوره بأن يتخيل الأشياء على خلاف ما هي عليه.
 سنتحدث عن النوع الثاني أولا, حيث تستخدم فيه أدوية وعقاقير لا يتدخل فيها لا جن ولا عفريت ولا أي قوى خارقة وإنما هي مجرد مواد كيميائية تعمل على تسميم الضحية.
أي بشكل أوضح فإن الساحر في هذه الحالة سيمد الضحية بسموم يتناولها أو يستنشقها أو تلمس جلده ليمتصها فتؤثر على وظائف جسده.

أعراض التسمم:
المواد المستخدمة في السحر النوع الثاني -الذي ما هو إلا عملية تسميم- عديدة ولا تعد ولا تحصى فكما علمنا فباب امتهان السحر مفتوح لكل من هب ودب ويمكن لأي ساحر أن يمد الزبون بأي مواد سامة ربما هو ذاته لا يدرك فتكها لجهله بها.
في الغالب تكون سموما عصبية, Neurotoxin ذات مفعول مدمر للجهاز العصبي فتظهر على الضحية أعراض شبيهة بأعراض الاضطرابات النفسية.
يمكن للسموم العصبية أن تأخذ عدة أشكال فنجدها على هيئة معادن كالزئبق والليثيوم وكادميوم وغيرها الكثير.. أو كأعشاب وطحالب أو حشرات وحيوانات أو أي مصادر أخرى...كما يمكن للضحية أن يتسمم عن طريق تناول هذه السموم أو استنشاقها أو احتكاك الجلد بها حسب نوع السم, وقد يحدث التسمم بتعرض المصاب لجرعات صغيرة من المادة بشكل متكرر مدة طويلة من الزمن.

ومن الأعراض الشائعة التي قد تحدثها هذه السموم العصبية نذكر:
- اكتئاب وقلق واضطرابات بالنوم وكوابيس.
- تغير بالسلوك بشكل جد ملاحظ.
- سلوكات قهرية واندفاعية وأفكار وسواسية.
- مشاكل واضطرابات جنسية.
- فقدان الاتزان وفقدان القدرة على معرفة الوقت.
- تساقط الشعر في حالة التسمم ببعض أنواع المعادن مثلا...
- آلام بالعضلات وتعب مزمن.
- صداع مزمن.
- تشوش البصر.
- تشوش الذاكرة وفقدان التركيز.
- قد يحدث تخلف عقلي بسبب التلف الشديد للخلايا العصبية.
- ضيق بالتنفس وعدم انتظام بدقات القلب.

هذه فقط بعض من الأعراض التي تسببها مختلف أنواع السموم العصبية, لكل سم عصبي أعراضه الخاصة وقد تؤدي بعضها للموت المحقق في آخر المطاف.
للأسف لا يمكن للأطباء تشخيص كثير من الحالات لأن الأعراض تشبه أعراض أمراض عديدة وتحتاج لتحاليل مخبرية خاصة قد لا يخطر للطبيب أن المريض مسمم فيفسر الأمر على أنه مجرد اضطراب نفسي فلا تنفع معه الأدوية النفسية, مما يدفع بالمصاب للجوء للرقية ظنا منه أنه يعاني من سحر, خصوصا إن علم أنه فعلا مسحور, وهو وإن كان ما تعرض له يقع تحت مسمى "السحر" إلا أنه في حقيقته سم لا يمكن للرقية إخراج المعدن من جسمه, أو إحياء الخلايا العصبية التالفة بدماغه.
ليس بالضرورة أن يحدث تسمم للمصاب عن طريق سحر فقد يحدث بشكل عرضي كالتسمم بالبطاريات التي يتركها الآباء للأطفال يلهون بها والتي تحتوي على معادن سامة كالكادميوم.
لذا إن كنت تشك في تعرضك أو لأحد أفراد أسرتك لسحر من هذا النوع أو لتسمم بشكل عام فعليك إخبار شكوكك للطبيب وإن كنت تحتفظ بالمادة التي تعتقد أنها السبب كمخلفات الطعام أو عطر أو أي مادة مشكوك في أمرها, فخذها معك لتحويلها للمختبر لدى المختصين بعلم السموم لتحليلها قصد معرفة نوع السم ومن تم إيجاد الترياق والعلاج المناسبين.

أمراض نفسية أم سحر ومس؟
الآن سأعرج للنوع الأول الذي يستخدم فيه الجن, لقد اطلعت على أعراض السحر بالجن أو المس ببعض الكتب ووجدتها تشبه لحد كبير أعراض بعض الاضطرابات النفسية, ودعونا نلقي نظرة على أعراض السحر كما جيئت في كتاب "الصارم البتار في التصدي للسحرة الأشرار".
يقول الكاتب أن من أعراض سحر الجنون هي كالتالي:
- الشرود والذهول والنسيان الشديد.
- التخبط في الكلام.
- شخوص البصر وزوغانه.
- عدم الاستقرار في مكان واحد.
- عدم الاستمرار في عمل معين.
- عدم الاهتمام بالمظهر.
- وفي الحالات الشديدة, ينطلق على وجهه لا يدري أين يذهب, وربما نام في الأماكن المهجورة.

ذكر الشيخ في كتابه عددا كبيرا من أنواع السحر, ولكنني سأكتفي بهذا النموذج فقط لشرح الفكرة.
هذه الأعراض المسطورة فوق يمكننا أن نراها في عدة اضطرابات نفسية, دعنا نضع بعض السيناريوهات التي نراها بشكل متكرر والتي يتم تفسيرها على أنها سحر:

- تأتي امرأة لشيخ وهي تتحدث بلسان جني يقول أنه لا يريد أن يخرج من جسدها أو أن عددا كبيرا من الشياطين تقطن جسدها, فيبدأ الشيخ بالأخذ والرد مع الجني الذي قد يكون كافرا أو مسلما أو يسلم لاحقا...المرأة تعاني من انفصام بالشخصية وهي تتحدث بلسان شخصيتها الأخرى التي اختارت لها أن تكون جنيا.

اقرأ عن الاضطراب التفارقي
 
- يسارع الأهل بابنتهم المراهقة للشيخ كونها أصيبت بالعمى أو الصمم أو الشلل في حين أكد لهم الطبيب أنها لا تعاني من أي مشكل صحي وأن عيناها سليمتان تماما ويمكنها الرؤية, أو أن ساقيها طبيعيتين ولا يوجد أي مشكل من شأنه أن يسبب لها عدم القدرة على المشي, فيقرأ الشيخ على المراهقة القرآن فتقع أرضا في حالة صرع, فيتأكد الأهل أن عينا قوية أصابتها, في حين أنها تعاني من الاضطراب التحولي أو ماكان يعرف سابقا بالهستيريا التحولية.

سنتحدث عن هذا الاضطراب لاحقا

- فجأة يتراجع طالب مجد في دراسته ويتحول لشخص شكاك, ويغلق على نفسه الباب ويهمل نظافته وملابسه على غير عادته, ويبدأ يتفوه بكلام غريب وأحيانا يسمعه أهله يتحدث مع شخص ما بغرفته وعندما يفتحون الباب يصمت, وعند سؤاله يخبرهم أنه كان يتحدث مع شيطان, يأخذه الأهل للراقي بسبب أعراض السحر أو المس التي أصابته في حين أنها أعراض بداية مرض الفصام.

اقرأ عن الفصام

الأمثلة عديدة جدا وقد سبق وخصصت لبعض الاضطرابات مقالات منفردة يمكنك الاطلاع عليها ومقارنتها مع بعض الحالات التي تراها فعلا بوسطك أو تلك التي سمعت عنها والتي يتم تفسيرها على أنها سحر أو مس وأغلبها لنسوة لأن أغلب مرضى الاضطرابات التفارقية والاضطرابات التحولية هم نسوة وليس لأن الجن يعشق النساء أكثر من الرجال.

لست هنا لأنفي وجود السحر أو الجن فأنا أسلّم على أننا جميعا مسلمون ومؤمنون بالسحر والجن لذكرهما بالقرآن الكريم والسنة, كما أنني لست مفتيا أو شيخا لأخوض في ماهية السحر أو المس, ولكن الفكرة التي أود إيصالها هي أن عددا كبيرا من المرضى النفسيين يفسرون أمراضهم على أنها سحر أو مس مما يجعلهم يفوتون على أنفسهم علاج أمراضهم في بداياتها حيث أن اضطرابا كالفصام يحتاج لعلاج دوائي في أسرع وقت ممكن قبل تدهور صحة المريض, إلا أن هذا لا يحدث للأسف بسبب لجوء أهل المريض للرقية لاعتقادهم أن المريض مسحور. 

كيف يمكن التمييز بين السحر والمرض النفسي؟
كما رأيت لايمكن التمييز بينهما مما يجعل العالم العربي وبعض الدول النامية الغير اسلامية أيضا تعاني من نسب مهولة من المرضى النفسيين الذين لا يتلقون علاجات بسبب تفسير الأهل الدائم على أنه سحر أو مس أو أرواح شريرة حسب معتقد كل مجتمع.

 لذا أنصحك عزيزي القارئ إن كنت تريد أن تسلك طريق العلوم الشرعية أو إن كنت طالب علم وتمارس الرقية أن تطلع على الأمراض النفسية وأعراض التسمم وتأخذ عنها فكرة عامة حتى إذا ما لجأ إليك شخص يعاني من التسمم أو اضطراب نفسي نصحته بعيادة الطبيب.
ما العيب في أن ينصح الراقي المصاب بزيارة الطبيب؟ وأنا هنا أقصد الرقاة التقاة وليس من همه جمع المال.

يا أخي في حالة تعرضه للتسمم كما أسلفنا الذكر فيما ستنفعه الرقية؟ هل ستعود الخلايا للحياة بالقرآن؟ إذا ماتت خلايا الجلد وبدأت بالتقشر هل قراءة القرآن سيجعل القشور تعود للحياة؟ إذا جرحت بسكين هل سيلتئم الجرح بالقرآن؟ إذن لماذا تريد لخلايا الدماغ أن تعود للحياة بالرقية إن كنت تنفي عودة خلايا الجلد للحياة؟
الصورة بالرنين المغناطيسي لدماغ توأمين, على اليسار توأم سليم وعلى اليمين توأم مصاب بالفصام.
والآن أخبرني كيف ستصلح الرقية ما أفسده الفصام؟

انصحه بالذهاب للطبيب للعلاج وإن لم ينفع معه علاج قم بمداومة الرقية, ما العيب في ذلك؟ ما المنكر من زيارة الطبيب؟
لماذا لا يلجأ المريض للطبيب وللراقي في ذات الوقت, بما أنه لا يمكن التمييز بين السحر والمرض النفسي والتسمم أو أي مرض آخر الجأ للطبيب إذا شفيت فنعم هي, وإن لم تشف فالجأ للرقية, أو الجأ لهما معا لأن الهدف هو أن يصير المريض بخير سواء بطب أو رقية.

عند اطلاعي على بعض الكتب وعلى المواقع المتخصصة بالسحر والرقية وجدت كوارث عدة, مصائب لا تعد ولا تحصى قرأت حالة امرأة افتض جني غشاء بكارتها, وأدلة على إمكانية حمل المرأة من الجني وحمل الجنية من الرجل.
حمل المرأة من الجني كلام قاله أناس عاشوا زمنا غير زماننا لا هم بأنبياء ولا بمعصومين ولم تتوفر لهم إمكانياتنا ولا العلوم ولا الطب ولا التكنولوجيا المتوفرة لنا اليوم, لذا فلا يعيبهم أنهم قالوه وهم في القرون الوسطى أما أن يفتي بصحته شخص بعصرنا هذا فمصيبة حقيقية!!
لماذا يردد هؤلاء البشر كلاما كهذا؟
لم أصدق! فأنا أعلم أننا نعيش التخلف ولكنني لم أتوقع الأمر كارثيا لهذه الدرجة, لقد صدمت.

أرجوك يا أخي صاحب النوايا الحسنة والذي يريد علاج الناس بالرقية مستقبلا وفك السحر وصرع الجن أرجوك! أتوسل إليك اطلع على الأمراض النفسية وعلى العلوم, فنحن في عصر الانترنت ويمكنك أن تجد المعلومة بسهولة, حياة الناس بين يديك, يأتيك عدد كبير من المرضى النفسيين الذين لا يعلمون أنهم مرضى وستسأل عما كنت تفعل فلا تتهاون, لست مطالبا بأن تصير طبيبا ولكن اطلاعك سيمدك بفكرة عامة توجه المرضى بنفسك لطلب العلاج, لا داعي لتفسير كل شيء على أنه سحر ومس, لأننا والله صرنا أضحوكة.

هل تنفع الرقية المرضى النفسيين؟
حسب حالة كل مريض, هناك أمراض لا تنفع معها رقية كالفصام وثنائي القطب والاكتئاب لأنها أمراض كالسكري وارتفاع ضغط الدم وأي مرض مزمن لا يعالج إلا بالأدوية, أما في حالة بعض الاضطرابات التي لا تكون بحاجة للأدوية فيمكن للرقية أن تكون جد مفيدة للمصاب المؤمن بجدواها لأن القرآن يطمئنه ويريح نفسيته.
فمرضى الاضطراب التفارقي قد تفيدهم الرقية, وفي بعض الحالات يشفى المريض فعلا وفي أخرى تزداد حالته سوء وتتدهور أكثر فأكثر وإن سألتم الرقاة سيخبرونكم عن حالات استعصى فيها الجن عن الخروج من جسد الممسوس في حين أنه ليس بجني بل شخصية من شخصيات مريض انفصام الشخصية.
ذات الأمر بالنسبة لمرضى الاضطراب التحولي قد تفيد الرقية المصاب ويختفي العرض الذي يعاني منه وقد تتدهور حالة المريض أكثر...كذا بعض الموسوسين بالدين والقلقين.

اقرأ عن الوساوس القهرية وعن اضطرابات القلق

السبب راجع لكل فرد على حدة فهذه الحالات لها ارتباط وثيق بالقلق وقد يفيد القرآن في تهدئة نفوس المرضى وقد لا يفيدهم, بسبب الاستعداد النفسي للمريض لتلقي الرقية, قد يلجأ للراقي وهو متلهف ومؤمن أشد الإيمان بجدواها في شفائه فيحدث الشفاء بإذن الله وفي بعض الحالات يذهب المريض وهو جد متخوف أو بشكوك فيبدأ بالمقاومة أو عدم الاستجابة, لذا على الراقي أن يتوقف عن رقية المريض إن رأى أن حالته تسوء أو بدت منه مقاومة.

ختاما أتمنى أن يكون المقال مفيدا واعذروني على العاطفية (أظن) في بعض الفقرات, لأن مرارتي انفقعت هذا الأسبوع وأنا أطلع على ماكُتب بخصوص السحر والجن تمهيدا لهذه التدوينة.

الاضطراب التفارقي: انفصال عن الواقع وتعدد بالشخصيات

6
لوحة للفنان السريالي البلجيكي رينيه ماغريت

تعد الاضطرابات التفارقية نادرة مقارنة ببقية الاضطرابات النفسية, ومع ذلك فإن الجميع يعرفها بفضل صانعي الأفلام الذين يحبذون هذا الاضطراب كثيرا في أفلامهم, حتى لباتت هذه الاضطرابات رغم ندرتها أكثر شهرة من بقية الاضطرابات النفسية.

ما هو الاضطراب التفارقي؟
التفارق والذي يعني الانفصال يتمثل في انفصال الشخص عن واقعه أو عن جزء من ذاكرته أو هوية شخصيته... يحدث التفارق أثناء الضغوطات والقلق لعدد كبير جدا من البشر الطبيعيين في فترات من حياتهم وتحدث لنا جميعا بعض الأعراض التفارقية الطبيعية مثلا كأن تصل لمكان لا تدري كيف وصلت إليه ولا الطريق المؤدية إليه.
أو أن تجلس في حالة سهو لا تفكر فيها بشيء محدد فيمر الوقت سريعا دون أن تشعر بالوقت قد مر وكأنك لم تكن بهذا العالم.

إلا أنه وفي بعض الحالات النادرة يصير التفارق اضطرابا حقيقيا يستمر طول الوقت بأعراض شديدة معيقة للحياة.
وللتفارق أنماط شتى قد تجتمع بعضها أو جلها لدى مصاب واحد وهي كالتالي:

اضطراب الشخصية الانفصامية (تعدد الشخصيات) :
ومن أعراضه أن يصير للمصاب عدة شخصيات يمكن لأسرة المصاب لمس أوجه الاختلاف بينها بسهولة.
وقد يحاول المصاب مقاومة هذه الشخصيات ومنعها من الظهور دون فائدة, فيشعر بها عالقة في ذهنه.
تتراوح الشخصيات من اثنان إلى مائة شخصية, وتكون لهذه الشخصيات أحيانا أصوات مختلفة وقد تتكلم بلغات مختلفة إن كان المصاب يجيد اللغات, ولكل منها أسلوب تفكير مختلف وأحيانا اسم مختلف وعمر مختلف وجنس مختلف, تحدده كل شخصية بنفسها,
وقد لا يتذكر المصاب ما قاله أو فعله بشخصياته الأخرى.
تجدر الإشارة إلى أن هذا الاضطراب ليس ذهانية وبالتالي فإن المريض مدرك تمام الإدراك للحالة التي يعيشها.

فقدان الذاكرة التفارقي:
يفقد المصاب ذاكرته بخصوص مرحلة ما من حياته لدقائق أو ساعات أو حتى أيام, وفي بعض الأحيان الجد نادرة يفقد الذاكرة لسنوات عديدة, فلا يتذكر مثلا مرحلة الدراسة أبدا, أو فردا من أفراد أسرته وكأن هناك هوة في ذاكرته وثقبا بخصوص هذه المرحلة أو هذا الفرد...فيحاول مثلا تذكر الأيام واللحظات التي قضاها رفقة صديق ما فلا يتذكر أي شيء بخصوصه.

شرود تفارقي:
يسافر المصاب لمكان آخر منتحلا هوية أخرى ليست هويته مع فقدان للذاكرة بخصوص هويته الحقيقية, وهي حالة جدا نادرة.
فالشخص قد يسأله من يكون فيجيب على أنه فلان بن فلان ويعمل مدرسا منذ سنوات, في حين أن هذه المعلومات خاطئة.
هو لايكذب ولكنه يفقد هويته وينسى من هو تحديدا, وقد تدوم الحالة بضعة أيام أو حتى شهورا.

تبدد الواقع:
يشعر المصاب أن محيطه غير حقيقي, فيراه وكأنه متغير في شكله وألوانه, وكأنه ليس هو العالم الذي يعرفه أو أن العالم المحيط به بلا روح ومجرد وهم, وأن الناس مجرد آلات متحركة.
قد يبدو له محيطه عبارة عن ضباب أو أنه يراه من بعيد.
يكون المصاب في هذه الحالة مدركا بحالته ويعلم جيدا أن ما يمر به تجربة غريبة لا تمثل الواقع.

تبدد الشخصية:
على غرار تبدد الواقع يحدث للمصاب تبدد بالشخصية بحيث يشعر بالتغيير بذاته وليس بمحيطه فيشعر وكأنه أصبح آلة أو أنه يخرج من جسده ويراقب نفسه من الخارج, أو يشاهد نفسه كفيلم, أوينتابه شعور بأنه شخص وهمي غير حقيقي أو أنه لا وجود لفواصل بينه وبين المحيطين به أو انفصال عن بعض من عواطفه أو أجزاء من جسده.
وقد ينظر لنفسه بالمرآة فلا يستطيع التعرف عليها.

صرع تفارقي:
في بعض الحالات يحدث للمريض تشنجات في أعضاء جسده كتشنج بذراعه أو ساقه أو جسده كله فيصاب بما يشبه الصرع ويقع أرضا منتفضا وتبيض عيناه وقد تنقبض عضلات مثانته فيتبول لاإراديا تماما كما يحدث لمريض الصرع.
إلا أن هذه الحالة ليست صرعا حقيقيا فعند إجراء فحص لكهرباء الدماغ تظهر النتائج سليمة مائة بالمائة وبأن المريض لا يعاني من الصرع حقيقة وإنما تشنجات تحدث نتيجة الاضطراب النفسي.


الأسباب:
قد تحدث بعض الأعراض بسن المراهقة بشكل جد طبيعي كتبدد الشخصية أو المحيط بسبب التغيير الحاصل للإشارات العصبية بالدماغ بهذه المرحلة, والتي تبدأ بالاختفاء تدريجيا بعد تجاوز الشاب للعشرينات من العمر تقريبا إلى أن تختفي نهائيا, وربما عزيزي القارئ ستتذكر أنه سبق وحصل لك هذا النوع من التفارق أو ذاك, وهو أمر جد طبيعي.
 
أحيانا يكون التفارق مصاحبا لمرض نفسي آخر, كالفصام أو ثنائي القطب أو اضطراب الشخصية الحدية...وأحيانا يحدث التفارق بعد التعاطي لبعض أنواع المخدرات أو الأدوية, وأحيانا ببعض الممارسات والطقوس الدينية التي يحاول فيها الفرد الانفصال عن الواقع.

إلا أن الاضطراب التفارقي الذي لا يكون مصاحبا لأي مرض نفسي آخر يكون سببه في الغالب صدمة شديدة تعرض لها المصاب بطفولته الأولى قبل سن الخامسة وكلما كان سن الطفل صغيرا أثناء تلقيه الصدمة كلما كان احتمال تطويره لاضطراب تفارقي بالمستقبل كبيرا, فنرى الاضطرابات التفارقية مصاحبة أيضا للمصابين باضطراب الكرب التالي للصدمة, كالناجين من الحروب والكوارث الطبيعية أو الحوادث المميتة أو التعذيب والإساءة البالغة.
التفارق في هذه الحالة وسيلة وآلية دفاع نفسية يلجأ إليها عقل المصاب لحماية نفسه, فيحاول نسيان ما حدث بفقدان الذاكرة المؤقت, أو بالتحول لشخصيات أخرى أو بالانفصال عن الواقع.
فالطفل الصغير الذي تعرض لعنف جسدي وإساءة شديدة كالاغتصاب مثلا من طرف أحد أقاربه الذين يحبهم ويقدمون له الرعاية قد لايتقبل عقله الفكرة فينسى الحادث ويتصرف مع قريبه وكأن شيئا لم يحدث, وقد يكبر فعلا وينسى هذه المرحلة من حياته ويحاول عقله كل حين صرفه عنها بالتفارق.
لذا فالمصاب عادة ما يحدث له التفارق كلما رأى, سمع أو شم شيئا يذكره بالحادث.

النساء والرجال:
بشكل عام فالنساء أكثر إصابة بالاضطراب التفارقي مقارنة بالرجال بنسبة جد معتبرة.
بعض الاحصاءات الغربية تشير إلى حدوث اضطراب الشخصية الانفصامية لدى النساء بمعدل 9 مقابل 1 بالنسبة للرجال, أي أن 90  بالمائة من الحالات هي لنساء.
ولا يعرف على وجه الدقة السبب إلا أن بعض التفاسير تحيل الأمر لتعرض النساء للاعتداءات الجنسية بالطفولة بشكل أكبر مقارنة بالرجال, وترى تفاسير أخرى أن نسبة الإصابة بالاضطراب التفارقي لدى كلا الجنسين هي ذاتها إلا أن الاضطراب لدى الرجل يأخذ منحى آخر كفقدان الذاكرة التفارقي أو الشرود أو تبدد الشخصية, إلا أنه لا وجود لإحصاءات تتبث هذا التفسير.

بالعالم العربي يصعب إجراء إحصاء معتمد لأن أغلب الحالات تلجأ للرقاة لغرابة الأعراض التي تجعل الشخص يعتقد أنه مس خصوصا في حالة اضطراب الشخصية الانفصامية التي يظن فيها المصاب وأسرته أن الشخصيات المتعددة ما هي إلا شياطين, وفي أحيان كثيرة تلعب الشخصية دور الجني فعلا فيتحدث المصاب على أنه شيطان وله أسرة وجميعهم يقطنون بجسد المريض, هذا لأن المريض ذات نفسه يقنع نفسه بهذا الاعتقاد, لذا فهو يتحدث بشخصياته الأخرى على أنها شياطين.
 وسأتحدث عن هذا في موضوع مستقل لاحقا بإذن الله.

العلاج:
لا وجود لأي أدوية تعالج أعراض التفارق لذا تقتصر الأدوية على علاج أعراض القلق أو الاكتئاب أو الحالات الذهانية إن وجدت في حين يرتكز علاج المصاب أساسا على العلاج السلوكي المعرفي والتحدث حول الموضوع وبأسلوب علاج حديث نسبيا يدعى 
"إزالة حساسية حركة العين وإعادة المعالجة" لربط التفارق مع الحادث الذي حصل بالطفولة المبكرة والذي كان سببا للاضطراب.

اختبار الشخصية الحساسة

10
اختبار فرط الحساسية من تطوير عالمة النفس إلين أرون وزوجها بعد أن أجرت بعض الدراسات حول عدد ممن يعانون من فرط الحساسية وقد كانت إلين ذات نفسها تعاني من فرط الحساسية.
جرب الإجابة علي الأسئلة بتجرد دون محاولة اختيار الإجابة المثالية.
 وكملاحظة فلم تُخصص أرون اختيارات للأسئلة وقد أضفتها كاجتهاد مني لجعل الاختبار مفهوما أكثر لذا قد لا يكون دقيقا ولكنه سيعطيك فكرة عامة حول مدى حساسيتك

كيف تصير حكيما

8
العنوان يشبه عناوين برامج الأطفال أعلم.
إن كنت غير مهتم بمطالعة الكتب أو أنك لا تبدل في سبيلها جهدا فهذا يعد اختيارك الشخصي وأنت حر في اختياراتك وفي حياتك التي لا يحق لأحد التدخل فيها وواجب على الآخرين احترامها, ولكن لنتفق منذ البداية أن الحكمة مرتبطة بمطالعة الكتب بانتظام وغير ذلك سيكون مجرد كلام منمق الغاية منه جذب أكبر عدد ممكن من القراء, لأن هذا سيشبه الحديث عن عالم رياضيات يكره الحساب.

ما هي الحكمة؟
جاء في المعجم الوسيط: الحِكْمَةُ العلَّةُ
أي أن تصير لك إمكانية التبصر والنظر لما وراء الحقائق المجردة والبحث عن علتها, ودعونا هنا نستعين بهرم الحكمة (DIKW) لتفسير مستويات معالجة المعلومة والذي يعد نموذجا تم تطويره ليستخدم في مجال علوم الحاسوب والاقتصاد...
وأنا هنا سأستخدمه لشرح فكرتي لعلي أوفق في ذلك.
ربما يذكرك هذا الهرم بهرم مراحل التعلم
يتكون هرم الحكمة من أربع مستويات كما بالصورة
- المعطيات Data: وهي المستوى الأول وتضم المعطيات الخام كما يستقبلها الشخص دون أي معالجة, كالمثال بالصورة لسائق سيارة صادف إشارة مرور حمراء, فالمعطى الخام أن هناك لونا أحمرا على عمود, وهو معطى سيستقبله أي إنسان أحضرته من القرون الوسطى لا يعلم شيئا عن إشارات المرور.
إذن نحن نستقبل معطيات عديدة في حياتنا ولا نتوقف عند الكثير منها بل نتجاوزها لمعطيات أخرى.
مثال: يتساقط التفاح من الشجر كل يوم.

- المعلومة Information: وهي المستوى الثاني والذي يطرح فيها سؤال ماذا؟ ما معنى هذا؟ وجميعنا نحمل مخزونا ضخما جدا من المعلومات, كالمثال بالصورة الذي أدرك فيه السائق أن العمود الذي به لون أحمر هو إشارة مرور تشير لقف...فإنسان القرون الوسطى سيطرح تساؤل ما هذا؟
وكمثال التفاح المتساقط يوميا والذي سقطت احداهن  فوق رأس نيوتن كما ادعى أو أمامه لا أدري, فجعلته يتساءل مامعنى أن يسقط التفاح للأرض ولا يصعد لأعلى؟ ومن تم وصارت لديه معلومة أن للأرض جاذبية.

- المعرفة Knowledge: وهنا صرنا في مستوى متقدم, وهي وضع المعلومة في سياقها الصحيح, المرحلة التي تحاول الإجابة عن سؤال كيف؟
وعودة لمثال تفاح نيوتن الذي ادعى أنها وقعت فوق رأسه, فإن معلومة أن للأرض جاذبية جعلته يتساءل مجددا عن كيفية حدوث هذه الجاذبية فقام لاحقا بإيجاد قانون الجذب العام والذي ينص على أن هناك قوة تجاذب بين أي جسمين بالكون.

- الحكمة Wisdom: وهي أعلى مستوى وتهتم بالنظر خلف هذه الحقائق المجردة والبسيطة لمعرفة علتها والسؤال المطروح هنا هو لماذا؟
فنيوتن وتفاحه توقف في مرحلة المعرفة وعجز عن الإجابة عن سؤال لماذا تحدث الجاذبية؟ ولماذا تنجذب الكتل لبعضها البعض أصلا؟
هنا ظهر أينشتاين ونسبيته وفسر لنا لماذا تنجذب الأجسام لبعضها البعض وأن الجاذبية هي انحناءات تسببها الكتل.


تطبيق النموذج في حياتنا:
الأمثلة التي سقتها كانت للتبسيط والشرح فقط فلا تأخذها بشكل حرفي.
نحن في حياتنا إذن نمر بمراحل عدة من مجرد معطيات لمعلومات ومعارف ثم حكم, ربما لو طرحت سؤالا لماذا يسقط التفاح أرضا على مزارع لم يلج المدرسة فإن إجابته لك ستكون على الأرجح: لأنه يسقط على الأرض! أي أن إجابته في هذه الحالة مجرد معطيات ولكنك لو سألته عن سبب كساد الزرع فإنه سيجيبك بمعارف أنت ربما لا تملك عنها إلا معطيات أو معلومات.
إذن لكل منا معلومات ومعارف هي بالنسبة للآخرين مجرد معطيات.
وهدفنا هو التوسيع من دائرة المعارف المكتسبة التي قد تجعلك  تنتقل من مرحلة الاطلاع والبحث لمرحلة الانتاج (الحكمة)
وهنا سأتحدث عن ما أراه من وجهة نظري يحقق هذه الغاية.

مطالعة الكتب:
لبلوغ هذه الغاية كما أخبرتك بالمقدمة فالأمر مرتبط بقراءة الكتب بشكل محوري, لايمكننا الحديث عن مثقف غزير المعارف لا يقرأ الكتب, قراءة الكتب ضرورة وليست ترفا.
وإن كنت قارئا فعليك أن تكون قارئا جيدا يتذوق الكتب وهنا بعض النصائح:
- لا تقرأ الكتب الفارغة: هناك كتب خالية من أي محتوى ومؤلفون مزورون يملكون بعض المال فيقررون طباعة أي كلام على نفقتهم الخاصة, ويحق لأي كائن أي يطبع ما يشاء ويخرج بأي منتج وهذا حقه, ولكنك كقارئ جيد عليك أن لا تنساق خلف هذه الأنواع من الكتب, فهي فارغة تماما وخالية من أي محتوى قيمي ولن تضيف لك أي إضافة سوى تبذير وضياع للمال والوقت وربما تمدك بأفكار خاطئة ومغالطات تعيدك خطوات للوراء.

- لا تقتصر على الروايات فقط: يقتصر العديد من القراء حول العالم على قراءة الروايات, وأنا لا أقلل من شأنها فعلى العكس تماما أنت مطالب بالاطلاع عليها وعلى الأقل أشهرها, ولكن الاقتصار فقط على قراءة الروايات لن يجعل منك مثقفا.

- لا تقتصر على مجال واحد: هناك من يقتصر على مجال واحد فقط ككتب العلوم البيلوجية أو الفلسفة فقط أو علم النفس فقط أو الدينية فقط, وهذا خطأ كبير لأنه في واقع الأمر لن يجعلك تعرف الكثير عن ذلك المجال, فالشخص الذي يقرأ مئات الكتب الفلسفية لن يجعله هذا فيلسوفا بل بالعكس قد يحمل مغالطات هو لا يدركها.
العلوم بمختلف مشاربها مرتبطة بعضها البعض ومكملة لبعضها البعض, قد تقرأ فكرة فلسفية ما وتبدو لك جد مقنعة ولكن العلم في مجال آخر قد أتبث عدم صحتها وأنت لا تدري لأنك لم تطلع عليه, قد تكون فقيها وذو باع في العلوم الشرعية ولكنك تقول كلاما خاطئا في مجالات لم تطلع عليها, وربما جميعنا رأينا تسجيلات لبعض الشيوخ الذين يتحدثون في أمور طبية أو فزيائية بشكل مثير للسخرية وهذا يحز في النفس كثيرا صراحة, لأنهم يكرسون في الأذهان صورة نمطية سيئة عنهم ويفسحون المجال للانتقاص منهم.
وبين قوسين لماذا لا نرى عالما فقيها ودارسا للعلوم؟ إن كنت تود عزيزي القارئ السعي نحو العلوم الشرعية فيجب عليك أن تطلع على بقية العلوم لأنها ضرورة ملحة في عصرنا الحالي.
وما ينطبق على الشيوخ ينطبق على أعدائهم, وأذكر كيف أن أحد الملاحدة الملمين بنظريات علمية إلماما كبيرا قال لي بأن القرآن يحرم السعادة والمرح على البشر ولما سألته كيف ذلك أجابني: "ولا تمش في الأرض مرحا".
:)

- اقرأ كل شيء: اقرأ كل شيء مهما كان ولا تخف, لا تنصت لتحذيرات المحيطين بك وتسفيه البعض لهذا الكتاب أو ذاك, وأنا هنا أتحدث عن كتاب حقيقي لمؤلف حقيقي وليس لمؤلفات تويتر وفيسبوك.
نسمع كثيرا من يحذرنا من قراءة هذا الكتاب لأنه كتاب إلحاد, أو ذاك الكتاب لأنه كتاب كفر...اذهب يا عزيزي القارئ وافتحه واطلع عليه ولا تخف ولاتقلق فإن كنت مسلما حقا فكتاب لن يخرجك من الملة أما إن أخرجك من الملة فعلا فهذا لأنك لم تكن مؤمنا منذ البداية بل تتبع ما اتبع آباؤك الأولون.
وربما تستغرب من نصيحة كهذه ولكنك إن كنت قارئا نهما ومحبا للكتب ستدرك ما أقصده تماما, فنحن نعيش في عالم صار الاطلاع على كل شيء فيه ضرورة لتعرف وجهات نظر الآخرين, أنت لن تلحد من مجرد قراءة كتاب واحد صدقني.
النصيحة هنا أن تقرأ كل شيء بمعنى كتب الكفر والإيمان على حد سواء وبعدها في قادم الأيام ستتمكن من تلقاء نفسك من فلترة المعارف التي لديك وتدرك الغث من السمين...قد تطرق بعض التساؤلات ذهنك وتراودك بعض الشكوك وأنت تقرأ وهذا أمر أراه مطلوبا وايجابيا لأنك قد أعملت عقلك وسيصير إيمانك ليس ما ألفت عليه آباءك بل قناعة معقلنة نابعة عن ذاتك.
وهناك نماذج إسلامية عدة "غير عربية" نشأت في بيئة تكرس لثقافة الاطلاع على كل شيء, كالشيخ أحمد ديدات رحمه الله والذي كان قادرا على الارتجال أثناء نقاشاته الحامية لاطلاعه المكثف على كتب الأديان المختلفة وكتب الالحاد... في حين لا نرى مثل هذه النماذج بعالمنا العربي لأنهم يحذرون من الاطلاع على كتب الغير طول الوقت.
ولكن كيف يمكنك مناقشة شخص لا تعرف شيئا عن معتقداته؟

ما ينطبق على المؤمن ينطبق على الملحد الذي ينفر من كتب الدين ولا يقربها وهو بذلك فوت عليه معارف شتى كمثال الملحد الذي قال لي أن القرآن يقول لا تمرح, أو كؤلائك الذين يظهرون على شاشات التلفاز يهاجمون الإسلام بجهالة ويسوقون أدلة هي ليست من الدين في شيء لأنهم لا يفقهون شيئا في العلوم الشرعية لتجنبهم الدائم الاطلاع عليها.

تعلم الانجليزية: 
المصادر العلمية العربية ضعيفة, إن أنت تعلمت الانجليزية ستفتح أمامك آفاق شتى, على الأقل تعلم بالقدر الذي يجعلك قادرا على قراءة كتاب وفهم أغلبه, فالانجليزية لغة العلوم وأنت بعدم تعلمك الانجليزية قد فوتت على نفسك معارف شتى لأن أغلب العلماء من شتى بقاع العالم بمن فيهم العرب يؤلفون ويصدرون العلوم باللغة الانجليزية لأنها اللغة المتفق عليها عالميا.
وهذا واقع مفروض, عليك أن تتعامل معه ولو كانت العلوم بلغة أخرى فعليك أن تتعلم تلك اللغة..
لذا إن كنت لا تجيد الانجليزية ففكر جديا في تعلمها.

النتيجة:
أنت إن صرت غزير المطالعة ستصبح قادرا من تلقاء نفسك على فلترة المعارف وتنظيمها في ذهنك وسيرتفع وعيك وستلمس ذلك حقيقة, وستميز بشكل كبير بين المعلومات التي يمكن تقبلها مبدئيا وبين تلك التي لا تستند على رجل ولا ساق بما يشبه الحدس, لأن المعارف المخزنة في ذهنك ستقفز من تلقاء نفسها وستصنع الروابط للخروج بالاستنتاجات.
ستراكم المعارف وستفسر المعلومات المنفصلة بعضها البعض وستخلق بسهولة روابط فيما بينها بلاوعي منك.
ربما تنسى تماما الكتب التي قرأتها وتعيد قراءتها وكأنك تقرؤها لأول مرة, ولكنه وفي واقع الأمر أنت قد راكمت المعارف وسينعكس ذلك في أسلوب تفكيرك وتحليلك وتناولك لشتى المواضيع.
يمكن لأي إنسان أن يقرأ معلومات هل تعلم منفصلة ويحفظها عن ظهر قلب ولكنه أبدا لن يتمكن من خلق روابط فيما بينها, عكسك وأنت تطلع على كتب من شتى المجالات بشكل مكثف.

ختاما:
أشكرك لأنك تمكنت من قراءة هذه التدوينة كاملة و أتمنى أن تكون مفيدة وغير مملة.
وإن كانت هناك أي ملاحظات فلا تتردد في طرحها.

الوسواس القهري: أفكار وسلوكات لاخلاص منها

17
الخزانة البشرية, رسمة للفنان السريالي الاسباني دالي سلفادور

يعد الوسواس والسلوك القهري اضطرابا جد شائع يصيب عددا كبيرا من الأشخاص, وقد لا يعلم المصاب أن ما يعاني منه وسواس قهري مما يكلفه الكثير.

ربما خلط البعض موضوع السلوك الإدماني السابق بالوساوس القهرية...لا يعد الوسواس القهري سلوكا إدمانيا, لأن مفهوم السلوك الإدماني أنه نشاط محبب إلى النفوس جالب للمتعة والنشوة للجميع, إلا أن المدمن يمارسه بشكل مفرط يؤثر على مجرى حياته كتناول الطعام أو الانترنت أو ألعاب الفيديو أو الجنس أو التحدث مع شخص يحبه إلى آخره...ولا يعد السلوك الإدماني اضطرابا لأن المدمن في واقع الأمر قادر على التخلص من إدمانه إن كانت لديه إرادة قوية أو مساعدة من الآخرين أو إن وجد بديلا يعوض الاشباع العاطفي الذي يحققه ذلك النشاط.
قد تتحول بعض السلوكات الإدمانية لسلوكات قهرية كالمقامرة أو الجنس ولكن ليس العكس...فالوسواس القهري اضطراب يمكنك أن تستنتج من اسمه أن الشخص يفعله غصبا ,قهرا و رغما عنه دون أن يكون القيام به مبعثا للنشوة والمتعة بل عكس ذلك مقيتا ومبعثا للقلق والتوتر والضيق.

ينقسم الوسواس القهري لقسمين: 
1- أفكار وسواسية استحواذية: وهي أن تستحوذ فكرة أو صورة غير مرحب بها على ذهن المصاب لتتردد كل حين دون أن تكون لديه المقدرة على طردها, هو يحاول جاهدا مقاومتها ومحاولة تجاهلها دون فائدة, والمشكلة هنا أنها تكون أحيانا أفكارا جد مقيتة ومرفوضة بحيث يصعب على الشخص البوح بها للآخرين.

2- سلوكات قهرية: بعض الأفكار الوسواسية تتحول لأفعال وسلوكات يقوم بها الشخص بشكل متكرر عددا غير معقول من المرات دون أن يشعر بالراحة بعد القيام بها, كالاطمئنان من أن الباب مغلق عدة مرات أو غسل اليدين أو إعادة الوضوء عدة مرات أو إعادة الصلاة أو غيرها من السلوكات...

نصاب جميعنا ببعض الوساوس من حين لآخر وهذا أمر طبيعي فنكرر سلوكا نعلم أن تكراره غير ضروري أو أن تستحوذ علينا فكرة مزعجة لا نستطيع طردها, لكن مصاب الاضطراب يعيش هذه الوساوس بشكل عنيف باعث للقلق والضيق.
وعلى غرار دوامة السلوك الإدماني فإن الموسوس يعيش دوامة أسوء بكثير
تراود المصاب أفكاره الوسواسية فيشعر بعدها بقلق شديد حيالها ليقوم بممارسة سلوكه القهري فيمر بفترة كمون مؤقتة لتعود الأفكار الوسواسية مرة أخرى.
مثال: يشعر مصاب بالوسواس أنه نسي الغاز مفتوحا (أفكار وسواسية) فيشعر بقلق شديد حيال ذلك ثم يهرع للمطبخ للتأكد من أنه أغلق الغاز أو يتصل بعد خروجه من البيت بشخص ليتأكد بدلا عنه (سلوك قهري) فيطمئن مدة من الزمن ثم تعود الأفكار الوسواسية مجددا وهكذا....
مثل آخر: يشعر المصاب أنه مريض بالسرطان بعد جسه لانتفاخ بجسده يشعر بقلق وتوتر فيلجأ للطبيب أو يبحث بالنت عن الأعراض أو يسأل الآخرين, فيطمئن من أن ما يعاني منه مجرد انتفاخ طبيعي, ثم تعود الأفكار الوسواسية مجددا والقلق والتوتر حول الموضوع ويعود لزيارة طبيب آخر ليطمئن من أن الانتفاخ ليس ورما وهكذا يبقى في دوامة.

وعليك عزيزي القارئ المعافى أن تعلم أن الوسواس القهري مرض حقيقي وليس مجرد أفكار غبية تراود الشخص, فالمصاب يعلم أن ما يوسوس بشأنه غير منطقي ولكنه مريض هو ذاته يريد التخلص من الحالة التي يعيشها, لذا إن كنت صديقا أو قريبا لشخص يعاني من الوسواس فلا داعي لدعوته كل حين بالتوقف عن ما يفعل أو يفكر فيه لأنه يود فعلا التوقف عن ذلك أكثر منك ولكنه غير قادر.


بعض أنواع الوساوس القهرية:
يمكن للشخص أن يوسوس بشأن أي موضوع وأن يكرر سلوكا بشكل قهري إلا أن هناك سلوكات وأفكارا أكثر شيوعا ونذكر هنا بعضا منها:

- أذية الذات أو الآخرين: قد تستحوذ على الشخص أفكار وسواسية بخصوص أذية نفسه كالانتحار فيتخيل أنه يقفز من أعلى أو أنه يطعن نفسه بسكين, أو أن يؤذي شخصا آخر سواء كان محددا كفرد من أفراد العائلة أو صديق أو بشكل عام... قد تنتاب المصاب فكرة ضرب والديه أو اغتصاب أبنائه, وطبعا لا يستطيع أحد البوح بما يختلجه لأنها أفكار جد مقيتة لن يتقبلها أحد منه.
هو لايفكر جديا في الانتحار ولا في أذية أي مخلوق بل بالعكس قد تجده يحب الحياة أو والديه وأبناءه بشدة
الأمر أشبه بلحن موسيقي رديء يتردد صداه في ذهنك, فأنت لا تحب ذلك اللحن ولا تود سماعه ولكنه مع ذلك يتكرر في ذهنك.
وقد كان فرويد من أوائل من فصلوا في الموضوع بذكره قصة رجل مصاب بوسواس قهري تراوده أفكار استحواذية حول أذية نفسه ووالده في كتابه "رجل الجرذان".

- المعتقدات الدينية: ويعد هذا وسواسا جد منتشر بعالمنا الاسلامي بسبب أهمية الدين بحياتنا فالأفكار الوسواسية دائما ما تلعب على الوتر الحساس من حياة الشخص, كأذية أفراد العائلة بالمثال السابق أو المعتقدات الدينية.
تبدأ تحوم في ذهن المصاب وساوس من أن الدين مجرد خرافة أو أن الله غير موجود, ويحاول جاهدا الخلاص من هذه الأفكار دون جدوى, تتكرر في ذهنه كل حين في دوامة لا يستطيع الخلاص منها, هي أفكار تستحوذ عليه كمثال الأغنية الكريهة التي تعلق بالذهن.
ولا يعني هذا أن كل شخص شكك في الدين مصاب بالوسواس القهري.

- الشعائر الدينية: أي أن الشخص يوسوس حول كونه لم يقم بممارسة الشعائر الدينية على خير ما يرام فيكررها, كإعادة الوضوء عدة مرات أو إعادة الصلاة ظنا منه أنه نسي ركعة أو لم يقرأ الفاتحة أو نقض الوضوء أثناء الصلاة, إعادة الصيام وغيرها من الوساوس..

- وسواس الأمراض: قد تستحوذ على الشخص فكرة أنه مريض ويبدأ بالبحث عن أي عرض بسيط بالنت, أو أن يبذر ماله في زيارة الأطباء للتأكد من أنه بخير ويلجأ للتحاليل المكلفة دون أن يطمئن, وقد يوسوس بشأن مرض محدد بمنطقة محددة بجسده كأن يتفقد كل حين جزء من جسده للتأكد من خلوه من أي ورم سرطاني.

- النظافة: ويعد الوسواس حول النظافة من أشهر السلوكات القهرية بحيث يغسل الشخص يديه عدة مرات دون توقف وقد يغسل يديه حتى دون أن يلمس شيئا, أو أن يستحم أو ينظف منزله أو غيرها من السلوكات التي يوسوس بشأنها كعدم لمس الآخرين لأنهم ملوثين بالميكروبات.

- تفقد المنزل: على غرار تفقد الجسد وخلوه من الأمراض قد يتفقد البعض منازلهم عدة مرات كتفقد النوافذ  أو الغاز أو الأنوار...

- ترتيب الأغراض: حيث يصاب المريض بقلق وانزعاج شديدين عند رؤية الأغراض غير مرتبة فيضيع وقته في إعادة ترتيب كل شيء, أو إعادة ربط خيط حذائه عدة مرات أو ملابسه...

- الخوف من الأذية: يوسوس المصاب من أن شخصا يحبه سيتأذى وفي الغالب يصيب هذا الوسواس الآباء وخاصة الأمهات اللائي يوسوسن حول أبنائهن.

- أنشطة ذهنية: بمعنى أن الشخص يقوم بسلوك قهري بذهنه كعد الأرقام أو تكرار كلمة ما بذهنه بشكل متكرر مرهق ينغص عليه حياته.

- التشوه الجسمي ديسمورفيا: أي أن الشخص يوسوس بشأن جزء من جسده أو كله كأن يعتقد أن شكل أنفه غير جذاب أو لون جلده ليس على ما يرام فيتفقده كل حين بالمرآة أو أي زجاج يصادفه أو ألا يكون راضيا عن شكل أعضائه التناسلية أو أن عضلاته صغيرة الحجم, فتجد المصاب بهذا الوسواس يعمل على تحسين مظهر العضو الذي يوسوس بشأنه فترى الرجل يمارس الرياضة طول الوقت من أجل نمو عضلاته التي أبدا لا يرضى عن حجمها حتى لو كان بطل العالم في كمال الأجسام, والمرأة تجري عمليات تجميل لتكبير بعض أعضاء جسدها ولا ترضى عنها أبدا مهما كبرت لأن وساوسهم مرض نفسي.
ولا يعني هذا أن كل من مارس الرياضة أو عمليات التجميل بإفراط هو مصاب بالديسمورفيا.

- كنز الأغراض: يجد المصاب صعوبة جد بالغة في رمي أي غرض مهما كان, وقد لا يتخلص حتى من علب وأغلفة الطعام الفارغة.

- كشط الجلد وحكه وشده: يعد اضطرابا منفصلا والبعض يعتبره من ضمن اضطرابات الوسواس والسلوك القهري فالشخص يؤذي جلده بالشد والحك والإبر دون أن تكون لديه مقدرة على مقاومة سلوكه.

- نتف الشعر أو تريكوتيلومانيا: أن يقوم المصاب بنتف فروة رأسه أو شعر حاجبيه أو أهدابه أو ذقنه أو أي مكان بجسده يحتوي على شعر بشكل قهري إذ لا يستطيع التوقف عن تصرفه وأحيانا يجد الشخص نفسه ينتف فروة رأسه أثناء التفكير أو عند الشعور بالملل دون أن ينتبه لفعله, وطبعا قد تكون أنت أيضا عزيزي القارئ تقوم بهذا التصرف من حين لآخر إلا أنه لدى مصاب الاضطراب شديد بشكل كفيل بأن يجعله يصاب بالصلع.

السبب:
لا يعرف على وجه الدقة سبب إصابة البعض دون غيرهم بالوساوس القهرية, إلا أن عوامل عدة تتدخل كالاستعداد الجيني والعوامل البيئية وظروف التنشئة, قد يرث الأطفال المولودون لآباء مصابين بالوسواس بالوساوس هم أيضا بالاكتساب أحيانا.
تكون أحيانا لبعض الوساوس منشأ يدركه المريض أو يكتشفه لاحقا بمساعدة المعالج, كموت شخص عزيز بمرض عضال في حالة وسواس الأمراض, قد يصاب الشخص الذي تعرض للاعتداء بالطفولة مثلا بوسواس النظافة أو أفكار بأذية نفسه أو أبنائه.
وأحيانا لا يكون للوساوس أي منشأ.
 
العلاج:
يتمثل علاج الوسواس القهري إما بالعلاج السلوكي المعرفي أو الأدوية أو هما معا, لذا لامناص من زيارة الطبيب والذي يكون الوحيد المخول بوصف الأدوية للمريض إن كان بحاجة لها.
وتعد الأدوية المثبطة لاسترجاع السيروتونين الأمثل لعلاج حالات الوسواس القهري مثل دواء (فلوكستين: اسم المادة الفعالة والذي يباع تحت عدة مسميات تجارية كبروزاك)
يمكن للمريض أيضا زيارة مستشار أو خبير نفساني مؤهل لممارسة العلاج السلوكي المعرفي إن كانت حالته تقتضي ذلك, ويتمثل العلاج غالبا في مواجهة المريض لوساوسه التي تقلقه كمواجهة القذارة مثلا لمن يعاني وسواس النظافة...

السلوك الإدماني: أنواعه وآثاره

9
يزاول الإنسان في حياته اليومية عدة أنشطة تتنوع بين ما هو ضروري وترفيهي, إلا أنه قد يحدث أحيانا أن يدمن على ممارسة نشاط ما بشكل يؤثر سلبا على مجرى حياته.

ما هو السلوك الإدماني؟
يعد السلوك الإدماني شكلا من أشكال الإدمان الذي قد لا يختلف في أثره السيء على حياة الإنسان عن بقية أنواع الإدمان الأخرى.. ويعرف على أنه انخراط للفرد في سلوك أو نشاط بشكل متكرر مزمن بحيث يستحوذ على حيز مهم من وقته وجهده على حساب باقي الأنشطة المهمة دون القدرة على التوقف عنه.
قد يصيب السلوك الإدماني أي إنسان في أي مرحلة عمرية كما أنه يصيب كلا الجنسين مع تفاوت في بعض الأشكال السلوكية التي قد يدمن عليها كل جنس وكل فئة عمرية.
لا يعرف على وجه الدقة السبب الذي قد يجعل الشخص مدمنا على سلوك أو مخدر عموما دون البقية, حيث تتداخل عدة عوامل كالجينات والشخصية والبيئة وغيرها...

أنواع السلوك الإدماني:
يمكن للإنسان أن يدمن على أي سلوك مهما كان مادام يحقق متعة ونشوة للدماغ, إلا أن بعض السلوكات الادمانية تعرف انتشارا أوسع من غيرها ونذكر منها:
- القمار: وهو أشهر سلوك إدماني, ويعد القمار مشكلا حقيقيا بسبب الإفلاس الذي يمنى به عدد كبير من المقامرين معرضين حياتهم وأسرهم للضياع, وينتشر الانتحار بين صفوف المقامرين بشكل كبير مما يجعله مشكلا نفسيا حقيقيا مقارنة مع بقية أنواع السلوك الادماني, وستجد تفسيرا لقوة هذا السلوك عند عالم النفس السلوكي سكينر (التعزيز النسبي) في تجربته مع الجرذان.

- الطعام: يحقق تناول الطعام بعد الشعور بالجوع متعة حسية لنا كبشر, وقد يحدث أن يدمن الإنسان على هذا الشعور بالمتعة فيتناول الطعام فوق حاجته لا لشعوره بالجوع وإنما لتحقيق مزيد من المتعة, ويعد إدمان الطعام مشكلا صحيا إذ عادة ما يدمن الأشخاص على الطعام الغير صحي المشبع بالسكريات والمملح كالأطعمة السريعة والحلويات والمشروبات الغازية, فينتشر بين هذا النوع من المدمنين أمراض السمنة والسكري وغيرها...

- الجنس: على غرار تناول الطعام فإن ممارسة الجنس هي غريزة حيوانية تحقق متعة قد يدمن عليها الإنسان, وينتشر هذا السلوك الإدماني عادة بين صفوف المراهقين والشباب من الذكور أكثر من الإناث وهي تمثل تحديا حقيقيا لهذه الفئة بسبب آثارها النفسية على المراهق خصوصا الذي يتخبط بين الشعور بالذنب وانخفاض الثقة بالنفس...
الإدمان على الجنس يتخذ عدة أشكال كإدمان المواقع الإباحية مثلا أو ممارسة العادة السرية والتي قد يمارسها المدمن عدة مرات باليوم من 3 إلى 5 مرات يوميا مسببة بعض الأعراض الجانبية مثل آلام الظهر, نقص الانتباه والتركيز وضعف الذاكرة, التعب المزمن, غشي البصر, وهناك من ربطها أيضا بتساقط الشعر على المدى الطويل بسبب ارتفاع الهرمون بالدم.
هذه الأعراض تختفي فور التوقف عن الممارسات المزمنة للعادة السرية أو عدم الإفراط في ممارستها فالأمر أشبه بالركض يوميا دون توقف, أنت بحاجة للتوقف عن الركض أو الركض بشكل معقول كي تعود لياقتك البدنية كما كانت.

- التسوق: يحقق التبضع متعة, إذ يستمتع أغلب البشر بالتسوق واقتناء الأغراض الجديدة التي تبهجهم, إلا أنه يحدث وأن يدمن الشخص على اقتناء الأغراض حتى دون أن يكون بحاجة حقيقية لها, وينتشر هذا النوع من الإدمان في صفوف الإناث أكثر من الذكور وتتمثل المقتنيات عادة في الملابس والأحذية والزينة ... بحيث تشتري المرأة ملابس قد ترتديها مرة واحدة أو قد لا ترتديها مطلقا, لا تجد المدمنة عادة متعة إلا بالتبضع بنفسها والمفاضلة بين الأغراض وهي تقضي زمنا طويلا تطوف فيه الأسواق مهدرة بذلك وقتها ومالها مما يسبب لها مشاكل مالية وأسرية جمة.

- الانترنت وألعاب الفيديو: ينتشر هذا النوع من السلوك الإدماني بين شرائح واسعة جدا من المجتمع بحيث يقضي الفرد عدد ساعات جد كبير متصفحا الانترنت أو يلعب ألعاب الفيديو, تحقق هذه العوالم الافتراضية متعة للفرد الذي قد يدمن عليها ويعد أخطر ما في هذا النوع من الإدمان هو السهر ليلا أمام الشاشات والذي يسبب مشاكل صحية على المدى الطويل خطيرة جدا خصوصا للأطفال والمراهقين.

كانت هذه أهم أنواع السلوكات الإدمانيو وأكثرها شيوعا واللائحة طويلة جدا, وقد تكون عزيزي القارئ مدمنا على سلوك ما لم أذكره كالعمل, الاستدانة, التحدث مع شخص ما, القراءة أو أي سلوك آخر... إلا أن القاسم المشترك بينها جميعا هي الآثار النفسية والاجتماعية وأحيانا الصحية السلبية.


مأزق الدمان:
يعيش المدمن في دوامة غير قادر على الخروج منها, فهو يعد نفسه كل حين على أنه سيتوقف عن سلوكه دون أن تكون لمحاولاته أي جدوى, لا تكون هذه هي الحالة دائما إذ وفي بعض الحالات لا يكون الإدمان مسببا للازعاج للمدمن غير مدرك لعواقب ما يفعل ولانعكاس سلوكاته على مجرى حياته ومن حوله, وقد يدرك ذلك ويستمر دون أن يزعجه التفكير في المآل.


يحاول المدمن عدم مزاولة نشاطه الإدماني إلا أن الحاجة العاطفية وعدم إيجاد تعويض لهذه الحاجة في باقي الأنشطة تجعله يشعر برغبة ملحة وباندفاعية للاثيان بهذا السلوك مرارا وتكرارا, فمدمن الطعام لن يشبع حاجته العاطفية إلا تناول الطعام, ومدمن الانترنت أو الألعاب أو الأفلام لن يشبع حاجته العاطفية إلا الانخراط في نشاطه. هو لن يشعر بالاشباع العاطفي من قراءة كتاب مثلا أو بمزاولة الرياضة, لن يرتاح إلا بمزاولة سلوكه الإدماني ليليه شعور بالذنب على إهدار وقته أو ماله أوغيرها من المشاعر السلبية وتأنيب الضمير ثم تأتي الحاجة العاطفية مجددا تليها الرغبة الملحة وهكذا يقضي وقته غارقا في دوامة لا يدري كيف يخرج منها.

الآثار السلبية للسلوك الإدماني:
حياة المدمن لا تسير عموما على ما يرام فمشاعر الذنب تلاحقه كل حين ورغبته في تحسين الأوضاع تؤرقه.
يعيش المدمن حياة فوضوية بسبب انهماكه في سلوكه الادماني, هو لايجد وقتا للقيام بمسؤولياته وواجباته ويصعب عليه ترتيب جدوله الزمني بسبب رغباته الملحة في الانخراط بالسلوك كل حين, إلا تتسم حياته بالفوضوية إذ قد لا يجد وقتا حتى لقضاء حاجاته الضرورية كالاستحمام والاعتناء بنظافة المكان, أو تناول الطعام بالنسبة لغير مدمني تناول الطعام طبعا.

يجبر السلوك الادماني الشخص على عيش حياة انطوائية بعيدا عن التواصل مع الآخرين والقيام بأنشطة اجتماعية مع الأهل والأصدقاء, فمدمن الجنس مثلا يفضل البقاء أيام العطل بالبيت لمزاولة نشاطه ... يمارس المدمن نشاطه منفردا.

يعاني المدمن من مشاكل نفسية عدة كالشعور بالقلق إن هو لم يستطع من مزاولة نشاطه الإدماني, وتدني الثقة بالنفس بسبب عدم قدرته على التخلص من ورطته, وقد يقع فريسة للاكتئاب.

التخلص من الإدمان:
أولا لا يمكن إجبار شخص لا يرغب في الاقلاع عن إدمانه على العلاج, إلا إن كان المدمن طفلا أو مراهقا تحت مسؤولية والديه اللذان يجبرانه على التوقف بالمنع والمراقبة.

أحيانا يكون السلوك الإدماني مؤقتا بحيث يتغير اهتمام الشخص بعد مرور الزمن فلا يبقى ذلك النشاط محققا للمتع كما بالسابق ولكن هذا يحدث بعد إهدار كبير للجهد والوقت وربما الصحة وتفويت فرص عديدة لا تعوض كالدراسة والعمل والاهتمام بالأسرة.

ليس من السهل الحديث عن وصفات سحرية توقف الشخص عن إدمانه, لأن الرغبة تكون نابعة من المدمن ذات نفسه ومحاولاته تبوء بالفشل كل حين لأنه مسلوب الإرادة, كما أنه بحاجة لبديل يسد الفراغ العاطفي الذي يسببه الاقلاع عن السلوك الادماني فمدمن الانترنت والألعاب لايمكنه تصور الحياة دون هاتفه أو حاسبه لذا عليه البحث عن بديل كالانضمام لناد رياضي أو جمعيات لشغل نفسه.

يصعب على المدمن الاقلاع عن إدمانه بمفرده وإلا فما يعاني منه لا يعد إدمانا, هو بحاجة لمساعدة من طرف الأهل والأصدقاء للتخلص من مشكلته, لذا إن كنت مدمنا من سلوك يعيق حياتك ويؤثر سلبا عليها ما عليك إلا طلب المساعدة من الآخرين كطلب منع مدك بالمال للتبضع إن كنت مدمنا على التسوق, أو الطعام مثلا أو قطع الانترنت أو تعويض الهاتف الذكي بآخر لايجري إلا المكالمات الهاتفية, وإن كانت المشكلة محرجة أو أن التخلص منها يكاد يكون مستحيلا كالجنس والقمار فلا يسع المدمن إلا طلب المساعدة من مستشار نفسي لتدارس المشكل والإحاطة به من كل جوانبه.

شخصيات MBTI وسقوط الطائرة

9
تنبيه: هذه مجرد كوميديا تافهة لا تمت للواقع بصلة
لا تقارن نفسك بشخصياتها, كن ذكيا عزيزي القارئ.

قال ربان الطائرة ENTJ للمسافرين من قمرة القيادة: استخدموا الأوكسجين واتبعوا تعليمات المضيفات بعناية فنحن نفقد السيطرة ويبدو أن لأمور تسير من سيء لأسوء فالطائرة تهوي, توبوا بسرعة من ذنوبكم لأن الأوان قد فات على ما يبدو لارتكاب المزيد منها.

صرخ INFJ من بين المسافرين: يا إلهي!! كلا!! لا أريد أن أموت الآن, لم أجرب ركوب القطار بمدينة الملاهي بعد.
يمسك ESTP يد INFJ ويضغط عليها بشدة وهو يصرخ: أنا أختنق!!
INFJ محاولا سحب يده: اتركني أيها السيد أنت تؤلمني.
ESTP: أنا أموت!!
INFJ: لست وحدك من سيموت, لا تخف أنا معك ميت.
ESTP: لا أستطيع التنفس!!
INFJ: ضع قناع الأكسجين.
يضع ESTP يده على وجه INFJ وهو يصرخ: لا أريد أن أموت!
INFJ: أنا أختنق... أبعد يدك عن وجهي.

يلتفت INTP لصديقه ENFP : تبا لك! لقد كانت فكرتك بأن نسافر لحضور مهرجان الأجساد العارية, ها نحن ذا سنموت في طريقنا للمعاصي, سوء الخاتمة التي كان يرعبنا بها الشيوخ بالتلفاز.. أرأيت؟
ENFP برعب: هل حقا هذه هي النهاية؟
INTP: أهوال القبور بانتظارنا.
ENFP: اصمت! متى صرت مؤمنا؟ لقد عشت طوال حياتك فاسدا مفسدا.
INTP: لم يكن الأمر بيدي, كنت فاسدا دون إرادتي, كنت أؤجل التوبة.
ENFP: يا ربي آخر مرة أفكر فيها في أمر سيء, يارب أنجو هذه المرة وسأتوب بعدها, من البيت للمسجد ومن المسجد للبيت.

INTJ للمضيفة: هيه أنت أيتها الفاتنة!! أريد رقمك من فضلك, تبا كم أنت رائعة! أنظري إلي لن تندمي...هيه.
ENFJ: هل جننت يا هذا؟ نحن نموت وأنت تتحرش بالمرأة؟
INTJ: كنت مستقيما طول الوقت وجادا, لم أعش حياتي وأنا نادم الآن, ماذا جنيت من الاستقامة؟ لا شيء مطلقا! ... فيما نفعتني الآن الدراسة... أجبني أيها البروفيسور؟
ENFJ: ستموت عالما.
INTJ: سأموت شابا ولم أعش الدنيا بعد, وأنت السبب! لقد أهلكتني بالبحوث.
ENFJ: أولم تكن تقول لي أنك معجب ببحوثي وتود دراستها؟
INTJ: هذا من طيش الشباب, لقد أكثرت علي البحوث, وأنا الآن لم أعد أريد أن أصير عالما أريد أن أستمتع بحياتي, أريد أن أجرب الانحراف قبل الموت ولو لخمس دقائق...يا صاحبة النظرات القاتلة!! ألن تلتفتي إلي؟ بسبس

في قمرة القيادة صرخ مساعد الربان ESTJ: إنهم لا يجيبون ببرج المراقبة, الكلاب, ال#%&$.
 ENTJ مخاطبا برج المراقبة: أجيبونا ماذا دهاكم؟ ISTP أين أنت؟ ESFP ماذا جرى؟ هل هي مؤامرة ضدي؟
ESTJ: فات الأوان نحن نقع!

أخذت الطائرة تهوي رأسا إلى الأرض, وبدأ الركاب بالصراخ والعويل وأغمي على بعضهم.
ESTJ صارخا من قمرة القيادة: الشهادتين! الشهادتين!  أيها الكفرة!

ولم يتمكن ENFP و INTP من نطق الشهادتين حيث انعقد لسانيهما فجأة, وحاول ENTJ قراءة سورة الفاتحة لكنه لم يتذكرها فأخذ بدلا عنها يغني أغنية ماسخة رغما عنه لأنها آخر ما علق بذهنه والعياذ بالله.

هوت الطائرة مرتطمة بالأشجار التي خففت من قوة الاصطدام قبل أن تقع أرضا.
 ولحسن الحظ نجى الركاب وتمكن البعض من الخروج منها.

INTP: أين أنا الآن؟ لا يبدو أنه الجحيم.
ENFP: نحن أحياء نرزق, الحمد لله.
قفز ENFP معانقا صديقه INTP وأجهشا بالبكاء.

خرج ESFJ مترنحا من الطائرة ممسكا برأسه
ESFJ: أين وقعنا؟ ماذا جرى؟
ISFJ: كيف نجونا؟ وأين هو الربان.
ENTJ: أنا هنا أظن أن على المسافرين جميعا الخروج بسرعة من الطائرة إذ قد تنفجر في أي لحظة.
ISFJ: هيا بنا إذن نسارع بإخراج الركاب بعضهم مغمى عليه.

أخذ ISFJ يجر أحد الركاب المغمى عليهم لخارج الطائرة وحاول أن يوقظه بالصفعات.
ISFJ: استيقظ وخلصنا دعنا نكمل القصة.
ESFJ: ربما هو ميت.
ISFJ: هذا أفضل كي نختصر القصة ونصل للنهاية بسرعة.

أخذ الرجل المغمى عليه بالتململ وفتح عينيه.
ESFJ: ها هو قد فتح عينيه! هل أنت بخير أيها السيد؟
ISFJ: من أنت؟
الرجل: أنا INFJ, أين هو ESTP؟
ISFJ: من هو ESTP؟
INFJ: رجل كان يود ركوب قطار الملاهي وقد حاول مساعدتي على التنفس ومدني بقناع الأوكسجين.
ESFJ بغضب: لماذا تروي لنا ما جرى بينكما؟ أنت تضيع وقتنا.
ISFJ: هيا انهض ساعدنا في إخراج بقية الركاب أخبرنا الربان أن الطائرة قد تنفجر.

ENTJ: هيا أيها الكسالى إلى العمل وكفى ثرثرة.
ESFJ: وأنت أيها الربان ماذا تفعل؟ تمدنا بالأوامر؟
ENTJ: أنا هو الربان الذي يوصل المسافرين لبر الأمان, لولا حنكتي وخبرتي لكنتم الآن أمواتا.
INFJ: أي أمان؟ لقد حطمت الطائرة, لابد وأنك كنت سكرانا...لقد سبق وشاهدت فيلما كان الربان سكرانا.
ENTJ: نحن لسنا بفيلم نحن بالواقع, الواقع أسوء من الفيلم بكثير.
انقض INFJ على ENTJ يمسكه من ياقته وهو يهزه بقوة صارخا بهستيرية: لقد كدت تقتلنا! لقد كدت أموت بسببك!

ENFJ خارجا من باب الطائرة ممزق الثياب: يا رجال, لماذا تتشاجرون؟ أين نحن الآن؟
INFJ: نحن في الأدغال كما ترى, هذا الوغد كان يقود الطائرة سكرانا.
ENFJ: سكرانا!
ENTJ: لا تلقي بالا لكلام هذا المعتوه, لابد وأنه أصيب بارتجاج بالدماغ بسبب الاصطدام.
انقض INFJ مجددا على ENTJ يلكمه: أنا من سيسبب لك ارتجاجا بالدماغ الآن وحالا!
تدخل البقية يحاولون إبعاد INFJ عن ENTJ.
فخرج رجل آخر من باب الطائرة متسائلا: ما هذا الصراخ؟ ماذا حدث لنا؟ وأين نحن الآن؟
ISFJ: نحن بالأدغال, ننتظر قدوم المساعدة.
الرجل: الحمد لله إذن أننا نجونا, ماذا علينا أن نفعل الآن؟
ISFJ: من أنت أولا؟
الرجل: أنا INFJ.
ESFJ: ولكن INFJ هنا, هل هناك اثنان من INFJ؟
ISFJ: هل أنتما توأم؟
ENFJ: تم استنساخك بالمختبر صحيح؟
INFJ: أنا هو INFJ الحقيقي هذا INFJ مزور.
ENFJ: أظنه INFJ تقليد صيني, انظر لعينيه.
INFJ الجديد: كلا أنا INFJ, أنت ESTP هل فقدت الذاكرة؟ لقد كنت تختنق ومددت لك قناع الأوكسجين, وحاولت خنقي بيديك.
ISFJ: يبدو أن ESTP فقد الذاكرة وصار يعتقد نفسه INFJ.

ESTJ: توقفوا عن الجدال علينا إشعال النيران لكي ترانا المروحيات, فالأشجار كثيفة وتغطي موقع الحادث.
ESTP: أيها الوغد! أنت مساعد الربان, ألم يكن الربان سكرانا؟ اعترف.
ESTJ : أظن ذلك, لقد كان يغني والطائرة تهوي.
ESTP: لقد أخبرتكم أن هذا الوغد كان سكرانا.
ENTJ: لم أكن سكرانا أيها الغبي لقد أردت قراءة سورة الفاتحة ولكن لا أدري ماذا جرى لي لحظتها.
ESTJ: لقد سجل الصندوق الأسود الأغنية.
ENTJ: يا للفضيحة!


فجأة سمع الركاب صوت المروحية تطوف فوقهم وقد كان يقودها ISFP ومساعده ENTP... فأخذ الناجون بالصراخ والتلويح بأيديهم دون فائدة إذ كانت الأشجار كثيفة جدا ولم يتمكنوا من رؤية المروحية.
ISFP مخاطبا ENTP: هل ترى شيئا؟
ENTP: نظاراتي بها خدوش تحجب عني الرؤية.
ISFP: لقد قلت لك قبل عامين أن عليك تغيير نظاراتك لم تعد صالحة.
ENTP وهو يمسح نظاراته: أجل سأغيرها.

ببرج المراقبة كان ISTP يغط في نوم عميق لأنه قضى سهرة ممتعة رفقة صديقيه ENTJ و ESFP في الحفلة الغنائية الماسخة.
ISFP وهو يحاول ربط الاتصال ببرج المراقبة: هل تسمعني يا ISTP؟ أنا لا أرى شيئا, لم تحددوا لي الاحداثيات بدقة.
ISTP: م zzzzZZZZZ
ENTP: هل تسمعوننا؟ ماذا يحدث هناك؟
ESFP: أجل نسمعكما, أنا ESFP من يكلمك
ENTP: لم نتمكن من رؤية شيء, الأشجار كثيفة, ونظارات قعر الكأس خاصتي بها خدوش تحول دون أن أرى جيدا.
ESFP: حسن عد إذن سنجري اتصالاتنا لتخصيص وسائل برية للذهاب إلى عين المكان.
ISFP: حسن علم.

 يركل ESFP بقوة كرسي ISTP النائم فيستيقظ ISTP فجأة: ماذا حدث؟
ESFP استيقظ أيها الكسول: مصيبة! كارثة! لقد هوت طائرة الرحلة 125 أثناء نومنا.
ISTP فزعا: هل مات ENTJ؟
ESFP: لا أدري.
ISTP: يا رب يكون مات, سيفضحنا!
ESFP: حتى لو مات فقد سجل الصندوق الأسود كل شيء بالطائرة وسجل اللاشيء من جهة برج المراقبة.
ISTP: ماذا سنفعل الآن؟
ESFP: هيا بسرعة اجمع أغراضك ودعنا نهرب من هنا.

اتجهت مروحية ISFP فوق الاحداثيات التي حددها له برج المراقبة ونزل منها  ISTJ رفقة INFP ليكملا رحلة البحث سيرا على الأقدام بين الأدغال بحثا عن حطام الطائرة, بسبب إستحالة عبور السيارة بين الأشجار.

ISTJ: الحق بي ولا تلتفت يمنة ولا يسرة.
INFP: حاضر.
ISTJ: عندما أسرع أنا أسرع أنت أيضا وعندما أبطئ افعل مثلي.
INFP: حاضر.
ISTJ: عندما أقول لك تنفس, تنفس.
INFP: حاضر.
ISTJ: عندما أقول لك....
INFP مقاطعا: انظر هناك! حطام طائرة... لقد وجدناها.
ISTJ: أسرع إذن.

أسرع ISTJ و INFP إلى حطام الطائرة وألقوا نظرة بداخلها فلم يجدوا شيئا, كانت خالية من الركاب تماما.
ISTJ: ألو! لقد وجدنا حطام الطائرة, وهي خالية من الركاب, وجدنا الصندوق الأسود أيضا.
INFP: أين اختفوا يا ترى؟
ISTJ: لا يهمنا أمرهم, المهم أننا وجدنا الطائرة.
INFP: ولكن الهدف من بحثنا عن الطائرة هو البشر وليس الركام.
ISTJ: بعثونا لنبحث عن الطائرة وقد وجدناها, انتهت المهمة.
INFP: لم تنتهي بعد لأننا لم نجد الكائنات الحية, نحن نبحث عن الكائنات الحية هل فهمت؟ لا نبحث عن الجماد.
ISTJ: لا يهمني, لقد طلبوا مني أن أبحث عن حطام الطائرة وقد وجدته لقد انتهى الأمر وعندما أقول لك انتهى ال...
وقبل أن يكمل ISTJ كلامه كان INFP قد باغته بضربة بصندوق الطائرة الأسود على وجهه مباشرة فوقع ISTJ أرضا.
INFP: لقد استحملتك كثيرا, اكتفيت منك.

رأى الركاب الناجين INFP واقفا من بعيد قرب حطام الطائرة, فابتهج الجميع من قدوم المساعدات, وهرولوا نحو INFP.
ENFJ: مرحى! لقد أتت المساعدة.
ESTJ: أين المساعدات؟ البطانيات والطعام والماء؟
ENFP: والملابس الداخلية والخارجية.
INTP: والحلوى والشكولاطة.
INFP مرتبكا: لقد بعثونا فقط لاكتشاف المكان, سأخبرهم عن مكانكم الآن ليأتوا لأخذكم الواحد تلو الآخر...كم عدد الموتى؟ هل هناك جرحى؟
ENTJ: الكل بخير.
INFP: ألو! لقد وجدنا الطائرة ووجدنا الركاب وجميعهم بخير عدى جريح واحد ارتطم وجهه بصندوق الطائرة الأسود, بسرعة إنه ينزف!

أتت المساعدات وتم نقل الناجين للمستشفى ثم قدمت لهم الاسعافات الأولية وحيث أتى سفراء الدول للاطمئنان على مواطنيهم أمام الكاميرات.
ENFP مخاطبا INTP: اسمع لقد نجونا, هيا بنا لمهرجان الأجساد العارية قبل أن يفوتنا.
INTP: ألم تقل أنك ستتوب؟
ENFP: آخر مرة, وبعدها نتوب.
INTJ: أنا سأذهب معكما أيضا.
ENFP: من أنت؟
INTJ: طالب دكتوراه فيزياء نووية.
ENFP: ومادخل الفيزياء النووية؟
INTJ: أقصد أنه قد ضاع عمري... خذوني معكما أرجوكما, أريد أن أستمتع, أريد أن أنحرف ولو مرة واحدة في حياتي, لقد عشت طفولة صعبة ومراهقة أصعب, كانوا يغلقون علي باب الغرفة بالمفتاح لأدرس... لم أنحرف أبدا, عشت مستقيما طوال سنوات عديدة.
ثم بكى INTJ  فبكى معه ENFP وINTP أيضا.

اضطرابات الشخصية: الشخصية الهستيرية أو الدرامية التمثيلية

2
 لوحة للرسام الفرنسي جيمس تيسو 1870

ما هي اضطرابات الشخصية؟
اضطرابات الشخصية تمسّ مختلف جوانب الشخصية للمضطرب حيث أن الشخص يفكر, يشعر ويتصرف بشكل غير متوقع من طرف إنسان طبيعي, فيؤثر الاضطراب على جوانب عدة من حياة المصاب بشكل سلبي كالتفاعل الغير سليم مع الآخرين, المشاعر السلبية اتجاه الذات, ردات الفعل العاطفية الشاذة في المواقف, وإظهار انفلات في التحكم بالسلوك.
كما وتختلف اضطرابات الشخصية عن بعض الاضطرابات النفسية كالفصام والحالات الذهانية الأخرى كون الوعي والإدراك لا يغيب فيها وبالتالي فإن الشخص يكون واعيا تماما بتصرفاته وسلوكاته وبالتالي متحمّلا للمسؤولية.

كما علمنا أن هناك عشرة أنواع لاضطرابات الشخصية تنقسم لثلاثة أقسام:
1- القسم الأول: اضطرابات شخصية ذات سلوك غريب الأطوار وشاذ: الشخصية الفصامية
2- القسم الثاني: اضطرابات شخصية ذات سلوك درامي, عاطفي أو غير نظامي: الشخصية المضادة للمجتمع, الشخصية الحدية, الشخصية النرجسية.
3- القسم الثالث: اضطرابات شخصية ذات سلوك قلق ومتخوف: الشخصية التجنبية


ويندرج اضطراب الشخصية التمثيلية ضمن القسم الثاني.

ما هي الشخصية التمثيلية الهستيرية؟
الشخصية الهستيرية وكما يشير إليها اسمها شخصية درامية تنتهج أسلوب التمثيل في تعاملاتها اليومية مع الآخرين, يميز المصاب بهذا الاضطراب عرضين وهما المبالغة في إظهار العواطف وردات الفعل الدرامية, والرغبة الملحة في لفت الانتباه إليه بأي شكل من الأشكال, والتي تدفعه للاتيان ببعض التصرفات كالمبالغة في الاعتناء بمظهره الخارجي خصوصا إن كان المصاب أنثى, فهي تلعب بالعادة دور الأميرة الجميلة وتصاب بالقلق والتوتر عندما لا تكون هي محور حديث الآخرين, ولأنها تحب لفت الأنظار إليها كثيرا فغالبا ما تلجأ هذه الشخصية لمجالات تشبع في نفسها هذه الرغبة كمجال الفن أو الاعلام, لذا فكثيرا ما نرى شخصيات هستيرية في أوساط أهل الفن والاعلام.
وإن كان اضطراب النرجسية يشخص أكثر في أوساط الرجال فإن أغلب من يتم تشخيصهم باضطراب الشخصية التمثيلية هن من النساء والسبب يبقى مجهولا دائما, إلا أن بعض الفرضيات تحيل ذلك لاختلاف الأدوار المجتمعية بين الجنسين بحيث تعتبر الأعراض أكثر وضوحا في صفوف النساء منها مقارنة بالرجال.

الأعراض:
1- الرغبة الملحة في أن يكون محط الأنظار ومحور حديث الآخرين, بحيث يشعر بالضيق والقلق إن انصرف انتباه الآخرين عنه فيحاول جاهدا أن يعيد إليه لفت الأنظار

2- سلوك طفولي, إذ يتميز سلوك المصاب الهستيري بقلة النضج فتبدو الفتاة لعوبا متغنجة ومصطنعة, ولا يمكن رصد هذا بسهولة لدى المصاب الرجل لأن الاصطناع لدى الرجل مختلف.

3- الاهتمام المبالغ فيه بالمظهر الخارجي ويمكن لحظ ذلك بسهولة في المرأة التي تكثر من وضع الزينة, وغالبا ما تكون الزينة جد كثيفة محط انتقاد نفس جنس المصاب بحيث تنفر النساء من زينة المرأة الهستيرية.

4- محاولة إثارة الجنس الآخر, بحيث تحب المرأة المصابة أن يتم مدح جمالها من طرف الرجال وكذا الأمر ذاته بالنسبة للرجل وعلى غرار بقية شخصيات اضطرابات القسم الثاني فإنه غالبا ما يتم وصف الشخصية الهستيرية على أنها شخصية كاريزمية وجذابة بالنسبة للجنس الآخر, ولكون الأمر مرتبط بثقافة المجتمع الذي يعيش فيه المصاب وقناعاته الشخصية فإن الأمر يبقى نسبيا, فالهستيري ليس بالشخص الفاقد للإدراك وهو مسؤول عن أفعاله كل المسؤولية وقد تمنعه قناعاته عن فعل ذلك وبشكل عام فإن المصاب يحب بشدة أن يتم مدح جماله وجاذبيته وأن يكون جد مثير للجنس الآخر, وقد يسعى المصاب مثلا في مجتمع لا يمانع من الاثيان بسلوك مشابه على أن يثير الجنس الآخر, ولا يكون غرضه في واقع الأمر الجنس بحد ذاته بل المديح واتباث أنه جذاب ولا يقاوم.

4- المبالغة في إظهار العواطف فالشخص المصاب قد يظهر ابتهاجا كبيرا من هدية بسيطة جدا مثلا أو قد يبكي ويصرخ من مجرد انتقاد بسيط, كما وسرعان ما يتغير مزاجه فقد تبكي المرأة من انتقاد بسيط ثم تعود للابتهاج مجددا بشكل سريع عند مصالحتها, ويتميز سلوك المصاب بشكل عام بالدرامية.

5- عدم تقبل الانتقادات هو جزء لا يتجزء من الشخصية الهستيرية بحيث تثير في نفسه مشاعر الحزن والغضب فهو يصدق كل ما يقال عنه سواء كان إيجابيا أو سلبيا, فإن تم إخبار فتاة هستيرية أنها ليست جميلة فهي قد تبكي مصدقة كلام مخاطبها, وإن تم مدحها أيضا ستصدق المديح.

6- الاعتقاد بحميمية العلاقات مع الآخرين, فالشخص الهستيري قد يصف صداقاته على أنها مثالية أو أنه يعيش قصة حب كبيرة مع شخص ما, أو أن تتحدث الفتاة عن أنها أميرة زوجها رغم أن الواقع يكون غير ذلك, فهو يحب أن يظهر للآخرين وأن يعتقد على أنه يعيش حياة مثالية.

7- لعب دور الضحية... وتبقى هذه الأعراض كلها منصبة في قالب الرغبة في لفت الانتباه, فعندما تنصرف الأنظار عن المصاب قد يلعب دور الضحية, قد تحاول الأم المصابة إثارة شفقة الآخرين عن طريق أبنائها فتبكي من مرض بسيط أصاب أحد أبنائها وتبالغ في إظهار مصابها وترغب من الجميع أن يتعاطفوا معها وأن تكون محط اهتمام الآخرين كون ابنها مريضا.

8- السطحية في الحديث, فالمصاب يتحدث عن نفسه ومشاعره بسطحية كبيرة تفتقر للتفاصيل.

9- الشعور بالملل والضجر بسهولة والسعي نحو التغيير.


المآلات: 
قد تبدو للبعض أن هذه الأعراض مجرد أعراض بسيطة ولكنها في واقع الأمر تؤثر بشكل سلبي على علاقة الشخص بالمحيطين به, فقد يواجه المصاب مشاكل عديدة في المحافظة على علاقاته ومساره المهني, وقد يقع فريسة الاكتئاب بسبب مشاعره وفقدانه لانتباه الآخرين, لذا كثيرا ما يلجأ المصاب للنفساني بسبب الاكتئاب وليس بسبب أعراض الاضطراب, وقد يأخذ الأهل ابنتهم المراهقة للنفساني بسبب السوك الدرامي الذي يكون جد مزعج لهم أحيانا.

الأسباب:
تبقى الأسباب مجهولة كأي اضطراب آخر, ولكن التفاسير عديدة وبعضها يحيل للظروف التي نشأ فيها الطفل بصغره فقد يصاب الطفل بالاضطراب بسبب الدلال المبالغ فيه, فالطفل الذي يكون مريضا بصغره مثلا والذي يتلقى عناية مبالغا فيها من الأهل وتلبية كل رغباته وعدم معاقبته على سلوكاته السيئة يكبر ليتعود على أن يكون محط أنظار الآخرين.
وربما هذا ما يفسر انتشار الاضطراب بصفوف النساء, بحيث يتعود بعض الآباء على تدليل أطفالهم الإناث بشكل مبالغ فيه.

العلاج:
لا وجود لأي أدوية من شأنها أن تزيل الأعراض, وقد يصف الطبيب أدوية للمصاب لفترة قصيرة جدا إذا كانت الأعراض شديدة ولكنها لا تحل المشكلة على الأمد الطويل  لذا يقتصر العلاج الدوائي على محاولة السيطرة على اضطرابات الاكتئاب إن وجدت وكذا أعراض القلق.. في حين يتم تقويم السلوك بالسعي نحو العلاج السلوكي المعرفي لتثقيف المصاب وأهله ومحاولة السيطرة على الأعراض وكبحها.

شخصيات MBTI وتجارة الأسلحة - جزء 2

3
تنبيه: هذه مجرد كوميديا ولا تمت للواقع بصلة

الجزء الأول هنا

انطلق ENTJ وINTP لتقصي أخبار INTJ وما إذا كانوا قد تعرضوا للغدر من طرف أفراد العصابة.
وصلوا للمقر فاستقبلهم أفراد العصابة بحفاوة.
ENTJ: لقد جئنا من طرف INFP للبحث عن رجلنا الذي أرسلناه إليكم واختفى.
INTP: فقط للاطمئنان من أن كل شيء على ما يرام, هل تسمحون لنا بالدخول؟
ESFJ: بالتأكيد ليس لدينا ما نخفيه عنكم تفضلوا بالدخول.
دخل ENTJ وINTP بحذر وهما يحملان سلاحيهما فأخذا يحذقان في المكان بتمعن, لمح INTP قبعة INTJ فوق الطاولة فاتجه نحوها وحملها يتفحصها.
تناولها من يده ISFP قائلا: إنها قبعتي!
ثم وضعها ISFP فوق رأسه لتغطي عينيه بسبب كبر حجمها, حدث INTP نفسه قائلا: القبعة ضخمة جدا هي بالتأكيد ليست لهذا الرجل بل لINTJ الذي يحمل أضخم رأس رأيته في حياتي.
ENTJ: مقاس القبعة لا يتناسب مع مقاس رأسك.
ISFP: أجل إنها الموضة هذه الأيام.
همس ENTJ في أذن INTP: إنها قبعة رأس اليقطينة INTJ
INTP: تماما هذا ما فكرت فيه.
استأذن بعدها INTP وENTJ الرجال للنزول للقبو قصد تفقده.
ENTJ: أتشم؟ إنها رائحة كولونيا INTJ الرخيصة
INTP: أجل, لقد كان هنا ولابد, يبدو أنهم تخلصوا من جثته, فلنلتزم الصمت ونغادر المكان كي لا نقع في ورطة معهم.
ENTJ: أجل هيا بنا لنخبر INFP بهلاك INTJ

في مكتب تاجر السلاح INFP دخل INFJ مبتهجا ليعلم INFP بوصول INTJ سالما.
INFP: ما الذي حدث لك يا INTJ؟
INTJ مرتبكا: في الحقيقة لقد تعرضت لحادث وأنا في طريقي إليهم, لقد اضطررت للتخلص من حقيبة الأسلحة كي أتمكن من العودة بسبب ثقلها.
INFP: لاعليك يا عزيزي, لقد سعدت بعودتك.
INTJ فرحا: شكرا لك يا سيدي.
بعد مغادرة INTJ للمكتب لحق به INFJ وانفرد به
INFJ: لم أقتنع بما قلته قبل قليل.
INTJ وهو يضع يده على فم INFJ: أخفض صوتك وإلا سمعك INFP, سأروي لك ما جرى ولكن لا تفضحني.

وصل INTP وENTJ بدورهما للمكتب ودخل ENTJ متظاهرا بالحزن وقال بصوت أجش: سيدي لدي خبر سيء.
INFP: ما هو؟
ENTJ مطأطأ الرأس مخفيا ابتسامته: لقد هلك INTJ, قتلوه الأوغاد...تظاهرنا أن كل شيء على مايرام كي ننجو منهم.
INFP: ولكن ما هذا الكلام؟ INTJ هنا سالم.
INTP: ماذا؟ هل تمكن من الهرب منهم؟
INFP: كلا! قال لي أنه لم يتمكن من الوصول إليهم.
ENTJ باستغراب شديد: ولكن كيف ذلك؟ لقد كانت قبعته هناك وعطره.
INFP بغضب: تعال إلى هنا يا INTJ, ما هذا الكلام الذي نسمعه؟
INTJ والعرق يتصبب منه: أبدا لم أكن هناك.
INFP: أحدكما يكذب علي, كيف تجرؤون على ذلك؟
INTP برعب: سيدي صدقنا, لقد كانت قبعته هناك, لا أحد يرتدي قبعة بنفس مقاسه, قبعته التي أهديتها أنت له.
ENTJ: يبدو أنه قد أهداها لهم كهدية وكذا الأسلحة, انطق أيها الوغد الخائن! كم دفعوا لك رشوة مقابل عينة الأسلحة؟
INFJ وهو يهز كتفي INTJ: أخبرهم الحقيقة وأنجو بنفسك.
أخرج INFP مسدسه وصوب فوهته نحو INTJ: أيها الخائن!
فر INTJ بسرعة من الطلقات النارية وقفز من النافذة في حين كانت طلقات INFP تلاحقه دون أن تصيبه, فاستشاط ENTJ غيظا وأخرج مسدسه وصوبه بدقة نحو INTJ
ENTJ: أنا أريحكم من رأس اليقطين.
أمسك INFP بذراع ENTJ وصرخ: لا!! دعه يذهب, لقد تعمدت ألا أصيبه, لقد كان يشعل لي السجائر طوال سنوات, الله يسامحه.
ENTJ بغيظ: ماذا! الله يسامحه! هل قلت الله يسامحه!
نظر INFP بنظرات حادة نحو ENTJ ففزع هذا الأخير وطأطأ رأسه بخضوع.

بعد أن لاذ INTJ بالفرار بجلده لم يجد له من ملجئ إلا العصابة التي ورطته, فدق بابهم وطلب من صديقه ISFJ أن يتوسط له لدى بقية أفراد العصابة لينضم إليهم فوافق أفراد العصابة على على مضض لانضمام INTJ إليهم لخبرته بالأسلحة.

في تلك الأثناء كان INFJ قد عقد العزم بعد قلق وتردد طويلين إخبار INFP بحقيقة INTJ وأنه لم يخنهم ويغدر بهم, فدخل مكتب INFP ليجده جالسا مقابلا للنافذة يدخن سيجارته كالعادة وهو شارد الذهن, فخمن INFJ بأنه لربما حزين ومحبط من تعرضه للخيانة من طرف INTJ ولكنه في الواقع كان يفكر في الحلقة الأخيرة من مسلسل فتيات لعوبات التي لم يجدها ENTP بالنت.

INFJ: سيدي أريد أن أكلمك بخصوص INTJ, في الواقع أنه التزم الصمت لأن صديقه رجاه ذلك, لقد كاد يُقتل من طرف أفراد العصابة.
انتصب INFP واقفا وصاح: ماذا تقول! ولماذا لم تخبرني بهذا في الحين؟
INFJ: لأنني لم أرد أن أشي بسر INTJ وقد كنت ألح عليه أن يخبرك دون فائدة.
INFP: والآن فقط تخبرني! ماذا لو كنت أطلقت عليه النار؟ ألن تشعر بالذنب أيها المجرم؟
INFJ: مجرم! من؟ أنا؟
فنادى INFP بأعلى صوته ISTJ: تعال خذ هذا الخائن لغرفة مظلمة واتركه هناك بلا طعام ولا شراب ثلاثة أيام كاملة.
ISTJ: حاضر يا سيدي.
أمسك ISTJ بذراع INFJ يجره وهذا الأخير مصدوم غير مصدق لقرار INFP.


بعد مرور يومين جلس الجميع بمكتب INFP يناقشون صفقات السلاح القادمة, فطلب INFP من ISTJ جلب بعض الماء البارد بسبب الحر الشديد, فذهب ISTJ للمطبخ لجلب الماء..
نظر INFP فجأة إلى ENFJ وقال باستغراب: أين INFJ؟
ENFJ: إنه بالزنزانة مسجون سيدي كما أمرت.
INFP: بالغرفة المظلمة؟ بلا طعام ولا شراب؟
ENFJ مترددا: أجل يا سيدي.
هرع INFP وخرج من المكتب متجها إلى زنزانة INFJ وفتحها ليجد INFJ ملقى على الأرض, فأسند INFP رأسه وسأله: هل أنت بخير؟
INFJ بصعوبة: ماء....أريد ماء....
خرج INFP من الزنزانة غاضبا ونادى ENTJ وطلب منه إحضار الماء لINFJ
INFP: أين ذلك الوغد ISTJ؟
أسرع ISTJ بالماء البارد إلى INFP: الماء سيدي.
INFP: تبا لك أيها الوغد, كيف تتركه هكذا بلا ماء يومين كاملين؟
ISTJ وهو يرتجف: ولكنك يا سيدي أنت من طلب مني أن أسجنه ثلاثة أيام.
INFP: لقد كنت غاضبا حينها, ولقد اشتد الحر البارحة, كان عليك أن تشغل دماغك وتفكر بأنه سيموت هكذا أيها المتوحش.
ثم نظر INFP إلى INTP آمرا بحزم: اسجن ISTJ ثلاثة أيام بغرفة مظلمة بلا طعام ولا شراب ليحس بالمعاناة التي سببها لINFJ.
فارتعب INTP من الأمر لأن نفس الدائرة ستدور ويحين دوره إن هو سجن ISTJ.
INFP: ألم تسمعني؟
INTP بارتباك: نعم سيدي سأسجنه.
فسحب INTP زميله وأدخله الزنزانة تنفيذا لأوامر INFP.

همس ENTP في أذن INTP: ماذا ستفعل الآن؟
INTP: بعد مرور يومين سأطلب من INFP أن يغفر لISTJ لأن الجو حار كي لا يعاقبني أنا الآخر لأنني نفذت أوامره.

بعد مرور يومين اجتمع الرجال مجددا يناقشون صفقات السلاح بمكتب INFP.
INFP: الجو حار اليوم.
INTP مقاطعا: نعم يا سيدي الجو حار جدا, وISTJ بالزنزانة سيلفظ أنفاسه يحتاج ماء, مارأيك في أن تسامحه؟
INFP بغضب: هل أشفقت على ذلك المجرم؟
INTP وهو يرتعد: كلا يا سيدي! إنه مجرم يستحق العقاب, ولكنه سيموت وستلومني على ذلك...
INFP: ما هذا الهراء؟ لا أحد يموت لأنه لم يشرب الماء ليومين, يبدو أنك قد أشفقت على مجرم مثله.
INTP: كلا لم أشفق عليه صدقني.
INFP: إذا لم تشفق عليه لماذا تضيع وقتي بكلام فارغ؟ يا ENFP خذه للزنزانة ستة أيام بلا طعام ولا شراب كي يتأكد أن لا أحد يموت عطشا بعد يومين.
ارتعب ENFP ولم يعرف بما يرد فتظاهر بأن ساقه تؤلمه.
ENFP: سيدي, ساقي تؤلمني لقد وقعت من الدرج.
فنظر INFP إلى ESFP فتظاهر هذا الأخير أن يده تؤلمه, ثم تمارض فجأة الجميع وأخذوا يتلوون ويتأوهون من الألم كي لا يطلب من أحدهم إدخال INTP الزنزانة.
فنهض INFP وقال: حسن سأدخله الزنزانة بنفسي.
ابتهج الجميع لأنهم هكذا لن يتعرضوا للوم إن مات INTP بالزنزانة.

مرت ثلاثة أيام خرج فيها ISTJ من الزنزانة وبقي طريح الفراش بين الحياة والموت بسبب الجفاف الذي أصابه.
عقد الرجال اجتماعا فيما بينهم دون INFP ليتحدثوا عن مصير INTP.
ENFJ: ألم تروا حال ISTJ؟ لن يصمد INTP أكثر أظنه سيموت عطشا بزنزانته.
ENFP: علينا إنقاذ INTP على كل حال يجب أن نطلب من INFP إخراجه وإلا هلك.
ENTJ: ومن سيطلب منه ذلك؟ سيعاقب صاحب الطلب
ESFP: ما رأيكم في أن نذهب إليه ونتحدث جميعا بصوت واحد, لا يمكنه عقابنا جميعا.
ENFJ: فكرة حسنة, هيا بنا إذن.

دخل الرجال على INFP الذي كان جالسا يتابع مسلسله المفضل, فابتهج لرؤيتهم وطلب منهم الجلوس ليسرد عليهم أحداث المسلسل.
الرجال بصوت واحد: سيدي INTP يحتضر.
INFP: أجئتم تحدثونني عن ذلك المجرم.
الرجال: سيدي لم يفعل شيئا.
INFP: كيف لم يفعل شيئا؟ لقد دافع عن ISTJ المتوحش الذي ترك INFJ الخائن يموت الذي لم يخبرني بقصة INTJ الغادر والذي كدت أقتله.
الرجال: ولكن INTJ الغادر وINFJ الخائن وISTJ المتوحش نجوا جميعا.
أطرق INFP رأسه مليا يفكر ثم قال: حسن معكم حق, سأذهب لأخرجه من الزنزانة.

فرح الجميع من قرار INFP ولحقوا به للزنزانة.
فتح INFP الزنزانة فرأى INTP ملقى على الأرض يصارع الموت, ففزع INFP وصرخ في رجاله: الماء بسرعة!!
هرع الجميع وأحضروا له الماء فسقاه INFP جرعة بصعوبة بالغة ثم التفت إلى رجاله غاضبا:تبا لكم! لماذا لم تنبهوني للأمر قبل اليوم؟
انعقد لسان الجميع ولم يجدوا ردا, فأمسك INFP رشاش الكلاشنكوف وأخذ يطلق النار نحوهم بشكل عشوائي ففر الجميع يمنة ويسرة كالحشرات وغادروا المكان إلى غير رجعة.

قصد الرجال الفارين وكر العصابة طلبا للانضمام إليهم, فتساءل أفراد العصابة فيما بينهم عن سر هذا الفرار الجماعي وكيف لهم التخلي عن أشهر تاجر أسلحة.
سأل ESTJ رفيقه ESFJ: كيف يتخلى رجال مثلهم عن حياة العز والغنى قاصدين حياة الفقر والمذلة التي نعيشها؟
ISFP: لقد طرحت نفس السؤال على INTJ فأجابني أن الأمر جد معقد ويصعب شرحه.
ESFJ: سيصير عددنا ضخما هكذا.
ESTP: لدي فكرة, بما أن INFP صار وحيدا حاليا لماذا لا ننضم نحن إليه؟ ونصير رجاله الجدد.
ISTP: هل يقبل بنظركم؟
ISFP: لن نخسر شيئا دعونا نجرب.
ISFJ: أنا لن أرافقكم.
ESFJ: ماذا تخفي عنا يا ISFJ.
ISFJ: لاشيء, ولكنني أثق بINTJ وبما أنه هرب وقصدنا إذن فالأمر جلل.
ESTP: إذن دعك جالسا قربه وإياك أن تفارقه ودعنا نحن نقصد INFP لتحقيق أحلامنا

قصد أفراد العصابة مكتب INFP وولجوا المكان شاعرين بهيبته ووقفوا بخضوع أمامه.
INFP: ماذا تريدون؟
ESFJ: جئنا سيدي طامعين في أن تقبلنا من بين رجالك المخلصين.
ISTP: لقد علمنا بتخلي رجالك عنك.
ISFP: نحن لا نعلم ما هي المشاكل التي واجهتها معهم ولكننا هنا لتعويضهم.
INFP بابتهاج: على الرحب والسعة ولكن القوانين هنا صارمة ولا أقبل من أحد أن يتخطى حدوده أو يكسر القانون.
ESTJ: هذا سهل جدا, نحن موافقون.
فابتسم INFP ونادى INTP و ISTJ و INFJ ليعرفهم بالرجال الجدد.
ISTJ بإشفاق شديد: لا إله إلا الله يبدون صغار السن, هذا محزن حقا.
INFJ والدموع تنهمر من عينيه: هم لا تعلمون ماذا ينتظرهم.
INTP بحزن شديد: لا حول ولاقوة إلا بالله.

سارع ISFP وانتزع معطف INFP وعلقه بالشماعة, ثم مد ESFJ علبة السجائر الفاخرة لINFP ليتناول منها سيجارة, وتقدم ESTP نحوه مادا ولاعته ليشعل له السيجارة...إلخ

شخصيات MBTI وتجارة الأسلحة - الجزء 1

5
تنبيه: هذه مجرد كوميديا ولا تمت للواقع بصلة
إن كنت لا تعرف ما معنى كوميديا فلا أنصحك بالقراءة.

ولج INFP تاجر السلاح الشهير المكتب بخطوات واثقة, وقف وسط الحجرة لهنيهة ثم رمق INTP شزرا فسارع هذا الأخير وانتزع من على كتفي INFP المعطف برفق ثم استدار بارتباك حاملا المعطف لا يعرف أين يضعه فتناوله عنه ESFP بسرعة للملمة الموقف وعلقه على الشماعة... جلس INFP على كنبته الخاصة واضعا ساقا فوق الأخرى بشكل متصالب فتقدم نحوه ENTJ وانحنى بخضوع أمامه مادّا إليه علبة السجائر الفاخرة, تناول منها INFP واحدا ووضعها بين شفتيه فهرع INTJ بالولاعة ليشعل له السيجارة.
نفث INFP دخان سيجارته في الهواء رافعا رأسه لأعلى ودون أن ينظر ل ENFP سأله بصوت هادئ متزن: أين وصلنا في الصفقة؟
ENFJ بارتباك: سيدي لقد طلبوا رؤية عينات من الأسلحة.
INFP: أترانى عبارة عن دكان لبيع البطاطس كي يطلبوا عينات؟
لم يعرف ENFJ كيف يرد فظل صامتا والعرق يتصبب من جبينه, فصمت INFP بدوره واستمر في تدخين سيجارته بلا إكتراث, ثم سأل ISTJ على حين غرة: كم الساعة؟
نظر ISTJ لساعته بسرعة مرتين ليتأكد من التوقيت تماما: إنها الثانية عشر إلا ربع.
اعتدل INFP في جلسته فجأة وصرخ: ماذا!
فارتفعت فجأة دقات قلب الجميع, وتبادلوا النظرات فيما بينهم متسائلين عن الخطأ الذي ارتكبوه.
INFP: تبا! لقد فوّت الحلقة الأخيرة من مسلسل فتيات لعوبات...يا ENTP قم بتحميل كل حلقات المسلسل ابتداء من الموسم الأول إلى الموسم الخامس والستين.
ENTP وهو يبتلع ريقه: كلها!
نظر الجميع لENTP نظرات لوم وتحذير من تردده في تحميل الحلقات, حيث وضع ENTJ يده على فمه مرعوبا, وعض INTJ شفته السفلى فزعا في حين أمسك INTP قلبه بيده خوفا من ردة فعل INFP
فقال INFP بهدوء أمام ترقب الجميع: أجل كلها.
ENFJ: سيدي ماذا بخصوص الصفقة؟
INFP: حسن ستذهب يا INTJ بعينات الأسلحة لتعرضها على أولائك الهواة.
INTJ بحزم: حاضر سيدي!

اتجه INTJ رأسا إلى وكر العصابة ليعرض عليهم عينات الأسلحة كما أمره INFP, وقد كان باستقباله من الطرف المقابل صديقه القديم ISFJ.
INTJ: أهلا بك يا صديقي لم أرك منذ مدة طويلة جدا.
ISFJ: أجل, لقد أصريت على أن أستقبلك بنفسي بعد أن علمت أنك المبعوث إلينا.
INTJ: لقد أحضرت العينات.
ISFJ: تفضل إذن إلى الداخل.
تقدم INTJ إلى حيث وجهه صديقه حيث كان أفراد العصابة متجمعين بانتظاره.
ESTP بسخرية: أهلا وسهلا!
نظر إليه INTJ ببرود ونزع قبعته ووضع حقيبته الثقيلة فوق الطاولة, ثم فتحها وفرد الأسلحة أمام أفراد العصابة.
INTJ: إذن لدينا هنا بعض المسدسات, هذا المسدس عيار تسعة ملم كما ترى وزنه جد خفيف وله مميزات عدة, هنا أيضا مسدس يصلح كثيرا للمبتدئين فهو جد مريح و...
 قاطعه ESFJ: ماذا تقصد بالمبتدئين؟
ISTP: أظنه يقصدنا.
INTJ: أنا هنا أعرض عليكم مميزات الأسلحة فقط.
ESFJ: تقصد أنك مندوب مبيعات.
ESTP ضاحكا: تماما هذه هي, إنه مندوب مبيعات.
أخذ INTJ يجمع الأسلحة ويرتبها في الحقيبة وهمّ بالرحيل دون أن ينطق بكلمة, فباغته ESTJ بضربة على الرأس من الخلف أوقعته أرضا مغشيا عليه.
سارع ISFJ نحو INTJ  محاولا إفاقته وصرخ قائلا: ماذا دهاكم؟ لماذا تصرفتم على هذا النحو؟
ESTJ: لم أستطع تحمل صوت صرير الأسلحة, لقد كان صوتها مزعجا.
ESFJ: لقد أحسنت صنعا يا ESTJ, لم تعجبني ياقة قميصه, بدت لي مبتذلة.
ISTP: ماذا سنفعل الآن؟ سيحضرون للانتقام منا إن علم INFP باعتدائنا على مبعوثه.
ESTP: نخفيه في القبو وننكر أنه قدم إلينا.
ESFJ: فكرة رائعة, سنتصل بهم نسألهم عن العينات ونتظاهر أنه لم يأتنا من طرفهم أي أحد.
ISFJ: لماذا كل هذا؟
ESTJ: أيها الغبي ألا تعلم؟ ليس لنا المال الكافي لدفع تكاليف الأسلحة التي نحتاج إليها بشدة.
ISTP: نحن في أمس الحاجة للسلاح.
ISFJ: ولكنكم لم تخبروني بالأمر.
ESFJ: أنا من اقترح إخفاء الأمر عنك لأنني أعرفك جيدا, ستفسد علينا الخطة, نحن نعرف أنه صديق قديم لك.


في مكتب تاجر السلاح جلس INFP يشاهد مسلسله المفضل "فتيات لعوبات" رفقة رجاله المرغمين غلى المشاهدة معه.
INFP بسعادة وحماس: أليست البطلة جميلة؟
فابتسم الجميع ابتسامة بلهاء مصطنعة تعبيرا منهم عن إعجابهم بالمسلسل.
ENTP معلقا: أوليس المسلسل سخيفا؟
ارتعدت مجددا فرائس الرجال وتجمد الدم في عروقهم من هول تجرؤ ENTP, في حين انتفض INFP من مكانه صارخا: ماذا تقول!! المسلسل سخيف!!
ENTP بارتباك: أقصد أنه مسلسل بنات.
شهق الجميع في آن واحد مستنكرين متبرئين من كلامه, في حين احمر وجه INFP وأخذ يصرخ ويدافع عن مسلسله بكلام غير مفهوم وهو يرتجف من الغيظ, ثم نظر إلى ESFP آمرا.
INFP: خذ هذا المارق رفقة ENFP وأطلقا عليه النار.
فزع البقية وحاول INFJ التوسط ومحاولة تهدئة INFP لكنه هدده بالقتل أيضا إن حاول الدفاع عن زميله.
تردد ESFP و ENFP في تنفيذ أوامر INFP ولم يعرفا ما يصنعان, إلا أن INFP صرخ بهستيريا: تحركا الآن!!
سارع ESFP بجر ENTP لينفذ الحكم في حين أخذ ENTP يتوسل ويرجو INFP أن يغفر له مادحا المسلسل, دون أن يلقى أي مؤشر على تراجع INFP عن قراره.

اصطحب ESFP و ENFP زميلهما ENTP للخارج.
ENFP: اهرب يا ENTP, بسرعة! وأنا سأطلق رصاصة في الهواء.
ESFP: كلا! سيفتضح أمرنا.
ENFP: لا يمكننا قتله.
ESFP: ولكنه سيقتلنا بدلا عنه.
فجأة سمعا INFP وهو يناديهما بأعلى صوته, مهرولا باتجاههما.
ESFP: تبا! لقد تأخرنا في إطلاق النار على ENTP سيحكم علينا بالإعدام الآن.
وصل إليهما INFP وهو يلهث ثم سألهما بفزع: هل قتلتماه؟
 حاول ENFP تدارك الموقف فقال: كلا ليس بعد, كنا نحاول تثبيته لكي لا نضطر لإطلاق عدة رصاصات عليه.
INFP: هذا جيد لقد وصلت في الوقت المناسب...لا تقتلاه دعاه وشأنه, ما كنت لأسامحكما لو أنكما قتلتماه.
ENFP بفزع: الحمد لله إذن.
ESFP بحنق: ولكن لماذا يا سيدي! كنا ننفذ أوامرك.
INFP: لقد قضى الأسبوع كله يحمّل لي المسلسل, كنت في حالة غضب عابرة فقط لأنه استفزني, لماذا سارعتما بجره للخارج؟
ربت INFP على كتف ENTP: لقد سامحتك, ولكن لا تكرر هذا مجددا.
ENTP: أنا حقا آسف فعلا, لن أكرر صنيعي مجددا.
ثم نظر INFP لENFP وESFP مؤنبا: لا تتسرعا مجددا عندما أغضب, تريثا.
فردد الرجلان بخضوع تام: نحن آسفان يا سيدي! سامحنا!
INFP: سأسامحكما هذه المرة فقط.

في وكر العصابة قام ESTP رفقة ESFJ بجر INTJ وهو غائب عن الوعي نحو القبو بالأسفل يلحقهما ISFJ ليتأكد من سلامته
ESFJ: تبا إنه ثقيل جدا!
ESTP: حسن إذن, ماذا سنفعل الآن؟
ESFJ: نحكم وثاقه كي لا يهرب.
بعد أن شدوا وثاق INTJ جيدا أخذ هذا الأخير يتحرك بعد أن بدأ وعيه يعود إليه تدريجيا.
ESFJ: ها قد استفاق.
ESTP: مارأيكم في أن نقتله ونتخلص منه نهائيا.
ISFJ: لن أسمح بذلك, دعونا وحدنا أنا سأتولى أمره, وسأقنعه بالعدول عن فضح صنيعنا.
ESTP: أمتأكد من قدرتك على ذلك؟
ISFJ: أجل, يمكنني إقناعه.
ترك ESFJ وESTP زميلهما وحده رفقة INTJ.
 أسند ISFJ صديقه ثم سأله: هل أنت بخير يا صديقي؟
INTJ: أين أنا وماذا جرى؟ هل صدمتني سيارة؟
ISFJ: في الحقيقة ممممم لا أعرف ماذا أقول.
INTJ: آه تذكرت! أيها الخائن! لقد استدرجتموني لسرقة الأسلحة.
ISFJ: صدقني أنا لم أكن أعلم شيئا عن خطتهم, لم أكن أعلم أنهم يودون سرقة العينة.
INTJ: وماذا ستفعلون بي الآن؟
ISFJ: أظنهم يودون التخلص منك, هم فقط ينتظرون غيابي ليقتلوك, لذا سأؤمن لك طريق الهرب.
INTJ: وماذا سيحصل لك؟
ISFJ: لا شيء, أخبرتهم أنه بإمكاني إقناعك أنك لن تخبر INFP بما تعرضت له هنا كي لا ينتقم منا, تعدني؟
INTJ: هذا مؤكد يا صديقي, أعدك وعد حر, لا يمكنني أن أضعك في موقف حرج.
ISFJ: إذن اتبعني من هنا.
خرج INTJ رفقة ISFJ, فودع صديقه وانطلق عائدا من حيث جاء.

في مقر تاجر السلاح, أخذ يجول INFP المكتب جيئة وذهابا بتوتر وقلق.
ENTJ: مابك يا سيدي؟
INFP: أولم يتأخر INTJ؟ أنا قلق عليه كثيرا...أخشى أن يكون قد حصل له مكروه.
ENTJ مطمئنا إياه: لا أظن ذلك, ربما واجه بعض العراقيل في طريق ذهابه.
اقتحم المكتب INTP بقوة صارخا: سيدي! لقد اتصلوا بنا أفراد العصابة أخبرونا أن INTJ لم يصل إليهم.
INFP: هذا ما كنت أخشاه, أين هو الآن؟
ابتسم ENTJ محدثا نفسه: والآن يا ENTJ بعد أن اختفى INTJ وذهب إلى غير رجعة صرت أنا وحدي المخول بإشعال سيجارة INFP, لن ينافسني أحد في إشعال سجائره.
نظر INFP إلى ENTJ مستغربا: لماذا أنت مبتسم هكذا؟
ENTJ: هاه! لا أبدا, أنا مستغرب مثلك من غياب INTJ, أليس قتله من طرفهم واردا؟
اغرورقت عينا INFP بالدموع وردد: بلى وارد جدا! لقد كان يشعل لي السيجارة يوميا, من سيشعلها لي من بعده؟
ثم حاول INFP إخفاء دموعه ونظر إلى ENTJ وINTP آمرا بحزم: اذهبا إلى وكر العصابة لتقصي الحقائق, ولن أوصيكما بالحذر في البحث عما جرى هناك.
فردد INTP و ENTJ بصوت واحد: حاضر يا سيدي!

التتمة بالجزء الثاني

مجتمعات ثقافة العيب

5
لا تفعل هذا إنه عيب!
جملة نسمعها ونكررها باستمرار
ثقافة العار هي ثقافة مجتمعات عدة حول العالم ولها خصائصها التي تميزها عن مجتمعات ثقافة الشعور بالذنب.
صاغ المفهومين عالمة الانثروبولوجيا الأمريكية روث بندكت (1887-1948) بعد أن قارنت الثقافتين الأمريكية المبنية على الشعور بالذنب واليابانية المبنية على الشعور بالعار.
تم تقسيم المجتمعات إلى نمطين: ثقافة العار والشرف والتي تميز مجتمعات آسيا وبعضا من افريقيا ومن بينها دول الشرق الأوسط, وثقافة الشعور بالذنب والتي تميز المجتمعات الغربية.

لكل نمط خصائصه وسلبياته إلا أنك بإلقائك نظرة سريعة على تحليلات الانثروبولوجيين والنفسيين الغربيين فإنها جميعا مجمعة على أفضلية نموذج ثقافة الشعور بالذنب مقارنة بثقافة العار, وأنا من رأيي أنه نوع من أنواع التحيز.
لست هنا لأحذو حذوهم في المقارنة التفضيلية بين مجتمعاتنا ومجتمعاتهم ولكنني سأتحدث عن سلبيات ثقافة العار دون العروج بالحديث عن ثقافة الشعور بالذنب لأن ما يهمني هنا هو مجتمعي والقارئ الذي يعيش بهذا المجتمع...وبالتالي أنا لا أود أن تفهم من مقالي أنه تبجيل لثقافة الشعور بالذنب كما هي لدى الغرب.

أولا لنفهم خصائص كل نمط اجتماعي بهذه المقارنة البسيطة:


مجتمعات ثقافة العار
مجتمعات ثقافة الشعور بالذنب
وسط عائلي ضخم  (أفراد العائلة, القبيلة, العشيرة...)
وسط عائلي صغير, أسرة نووية (أب, أم, أبناء)
قيم المجتمع مستمدة من الدين, الأعراف والتقاليد
قيم المجتمع مستمدة من الأعراف
تغلب رقابة المجتمع والدين على الفرد في الحول دون الوقوع بالخطأ (رقابة خارجية)
تغلب رقابة الفرد لنفسه دون الوقوع بالخطأ (رقابة داخلية)
عند الوقوع بالخطأ: الشعور بالعار بعد افتضاح الأمر للآخرين
عند الوقوع بالخطأ: شعور الشخص بالذنب بينه وبين نفسه

لنفصل ما ورد بالجدول أكثر:
- من ناحية البنية فإن المجتمعات الغربية تتكون من أسر ننوية تتكون من الأب والأم وأبنائهما يقطنون في منزل مستقل, ولا يكون على الأبناء القاصرين أي سلطة إلا من طرف الأبوين, ولا يشكل بقية أفراد الأسرة من أعمام وأخوال إلا دور السند أحيانا ولا تكون لهم أي علاقة ولادخل في شؤون الأسرة, بالمقابل فإن لمجتمعات العار وسط عائلي جد ضخم يعيش الأبناء في كنف الأب والأم واللذين بدورهما وفي كثير من الحالات يعيشان في كنف أسرة الأب, وحتى وإن لم تكن الأسرة تعيش في وسط عائلي ضخم فإن العلاقة معهم تكون وطيدة وتكون لهم سلطة على هذه الأسرة, فللجد والجدة سلطة على الأب والأم والأحفاد وكذا الأعمام والأخوال والقبيلة أو العشيرة في حالات المجتمعات التي تعرف نظام القبائل والعشائر وغيره...

- من ناحية القيم فإن المجتمعات الغربية تستمد قيمها مما هو متعارف عليه على أنه صواب أو خطأ, وتكون في الغالب لهذه القيم أصل في الدين (المسيحية) أو الفلسفات, وكمثال فإن التنمر اللفظي على الآخرين خطأ بالنسبة لهم لأن هذا ما هو متفق عليه متعارف عليه, مضاجعة الأخ لأخته خطأ لأن العرف يقول ذلك والقانون لا يعاقب في أوربا مثلا الأخ والأخت إن قررا المعاشرة الجنسية.
قيم مجتمعات العار والشرف تكون مستمدة في العادة من الديانات المتبعة سواء كانت إسلاما أو مسيحية أو يهودية أو هندوسية أو غيرها من الأديان, بالإضافة للأعراف والتقاليد والتي تكون لها أحيانا سلطة أقوى من السلطة الدينية, إذ قد يرتكب الشخص ما يمكن اعتباره جرما في ديانته في حين هو تقليد وعرف جرى على ممارسته بمجتمعه, وفي الأحيان يكون لهذا العرف أصل ديني وفي أحيان أخرى تقليد مجتمعي لا علاقة له بالدين.
وكمثال فإن عقوق الوالدين بالإسلام جرم عظيم, إلا أن بر الوالدين لم يعد مجرد عبادة بل عرفا مجتمعيا لا يخرج عنه أحد, بل صار عن طريقه ترتكب المعاصي كعقوق الآباء للأبناء والذي هو أيضا بالاسلام غير جائز ولكن العرف لا يرى غضاضة في ارتكابه, فلا يجوز لدى بعض المجتمعات للابن الذي يظلمه والده ويؤذيه مثلا رفع دعوى قضائية ضده.

- من ناحية الرقابة فإنه بالمجتمعات الشعور بالذنب الغربية تكون الرقابة ذاتية ولا تكون للمجتمع سلطة قوية على سلوكات الأفراد, وإن عدنا لمثال التنمر وزنى المحارم فإنه يتم تسجيل حالات عديدة لزنى محارم مصرح بها بين الإخوة لأن هؤلاء الإخوة لا يرى ما يمنعهم من فعل ذلك إن كانا على إقتناع تام بأن ما يفعلانه أمر غير خاطئ, فلا القانون يعاقب ولا سلطة المجتمع تتدخل وحتى الأبوين لا سلطة لهما على أبنائهما إن كانا قد بلغا السن القانوني, وبالتالي إن لم تمنعهما رقابتهما الذاتية وقناعاتهما الشخصية فإن لا شيء يمكن الحول دون تصرفهما.
بمجتمعات العار فحتى لو افترضنا اقتناع أخوين أن ما يفعلانه صواب فإنه من المستحيل لهما إعلان ذلك لأن رقابة المجتمع تكون شديدة ولا تتسامح مع أفعال تنتهك الدين والأعراف, بل يكون تدخل المجتمع قبل تدخل السلطات القانونية جد عنيف قد يؤذي للقتل أو في أهون الحالات النبذ التام من طرف المجتمع والشعور بالعار, وبالتالي فإن الجرم يتم ارتكابه بالخفاء بعيدا عن أعين رقابة المجتمع.

- من ناحية المشاعر فإن الشعور الغالب على مجتمعات ثقافة الشعور بالذنب عند الوقوع بالخطأ هو طبعا الشعور بالذنب في حين أن الشعور الغالب بمجتمعات ثقافة العار هو العار.
ولنضرب مثالا آخر فإن الرجل الغربي قد يضع أبويه المسنين بدار رعاية المسنين دون أن يكون تصرفه مبعثا للشعور بالعار وانعدام الشرف, لأن المجتمع لا يرى الأمر كذلك مطلقا, لكن قد يشعر هذا الابن بينه وبين نفسه بشعور بالذنب لأنه أبعد أبويه عنه ويبدأ بتقليب صوره رفقتهما.
في حين أنه بمجتمعات العار فإن ارسال الأبوين لدار رعاية المسنين هو تصرف يبعث الشعور بالعار أمام المجتمع الذي سيلومه وسيصمه بانعدام الشرف, فيضطر الرجل للإبقاء على والديه المسنين يعيشان تحت كنفه حتى وإن كان في داخله عاقا ويرغب بشدة التخلص منهما ولكنه يبقيهما لأن المجتمع سيصمه بالعار.
وهذا لا يعني أن الشعور بالذنب منعدم بمجتمعات العار أو أن العار منعدم بمجتمعات الشعور بالذنب ولكننا نتحدث هنا كتركيبة مجتمعية لها خصائص معينة تختلف عن الأخرى.


سلبيات مجتمعات ثقافة العار والعيب:
كما سبق وفسرت فإنني سأتحدث عن سلبيات ثقافة العار دون الوقوف عند سلبيات ثقافة الشعور بالذنب لأن هذا هو المجتمع الذي يهمنا كعرب وليس لأن النموذج الآخر هو نموذج مثالي وقد تعمدت أثناء شرح الفروق بين النمطين إعطاء أمثلة متطرفة منفرة للقارئ كزنى المحارم لبيان الفروق, لذا مسألة تبجيل النموذج الغربي غير حاضرة.

لابد وأن مسألة الرقابة المجتمعية لها إيجابياتها إلا أن هذه الرقابة تتسع لتشمل مناحي حياتية عديدة فتصير اليد الطولى لأي تصرف, فتتحكم الأعراف والتقاليد في كل تفصيل مهما بلغت بساطته.
إن للأسرة سلطة عظمى على الفرد بحيث تتدخل في توجيه حياة الفرد, فالوالدان يحددان مسار الطفل كما يفعل الوالدان لطفلهما بالمجتمع الغربي إلا أن هذا التوجيه لدى الأسرة العربية جد صارم ولا يسمح للطفل بإبداء رأيه فهامش الحرية جد ضيق وأحيانا معدوم, كما ويستمر حتى بعد بلوغ الطفل سن الشباب فيتم توجيهه للتخصص المراد دراسته مثلا بالجامعة وبالعمل ومقره ومن إمكانية العمل من عدمها بالنسبة للفتاة, والزواج ومكان الإقامة وإنجاب الأطفال وعدد الأطفال المراد إنجابهم, إذ قد يسعى الفرد بمجتمع العار للانجاب من أجل المجتمع وليس لرغبته الخاصة في الانجاب, قد يشعر الفرد المصاب بالعقم بالعار لأنه لم يتمكن من إرضاء المجتمع, وكذا الزواج بالنسبة للفتيات التي تعد مسألة حياة أو موت لأنها نابعة من الشعور بالعار كونها تقدمت بالسن ولم تتمكن من الزواج بعد.

بمجتمعاتنا العيب هو الدينامو المحرك لسلوكاتنا, فعند ارتكاب الخطأ فإن الفرد يسعى لأن لا يعلم أحد بخطئه لكي لا يُشعره أحد بالعار وقد تكون ردة فعله عنيفة إن تم افتضاح أمره فيستخدم آلية من آليات الدفاع النفسي كمبرر لفعله كي لا يتعرض للشعور بالعار من طرف المجتمع فمثلا متعاطي المخدرات قد يبرر ذلك للمجتمع بأصدقاء السوء, أو أن الجميع بمحيطه يتعاطون أو أنه أمر عادي يفعله الجميع وبالتالي فهو مجرد فرد من بين هؤلاء المتعاطين الكثر والشعور بالعار في هذه الحالة سيتزوع على الجميع وتصير وطأته مخففة على المتعاطي, في حين أن متعاطي المخدرات بمجتمع الشعور بالذنب مثلا سيشعر بالذنب كونه يتعاطى المخدرات لأن لا أحد بالمجتمع سيهتم لأمره كونه تعاطى أم لم يتعاطى فحتى أسرته لا تتدخل بالتقريع بل بالمساندة وأحيانا لا تسانده, فيبقى وحده يواجه ذاته وتصرفاته يقيمها بنفسه, عكس المتعاطي بمجتمع العار.

الرقابة الذاتية بمجتمعات العار جد ضعيفة لأن المجتمع حول أي تصرف خاطئ لمفهوم العيب, ومفهوم العيب يكون دائما مرتبطا بالآخرين, فأنت إن فعلت تصرفا عيبا فالمقصود هنا عيب فعله مجتمعيا وليس عيب فعله بينك وبين نفسك, وهذا أدى لضعف الرقابة الذاتية على الأفعال.
يجب تربية الأبناء ليس عن طريق تلقينهم ثقافة العيب, بل عن طريق بيان الخطئ من الصواب وشرحه وتفسيره للطفل لتدريبه على ممارسة الرقابة الذاتية لا ربط التصرف بالآخر وجعل الخطأ يبدو من الهين ارتكابه في غيابهم.
يتم ترديد عبارات للطفل من قبيل: عيب! لا تفعل هذا أمام جدك, عيب! لا تقل مثل هذا الكلام أمام الغرباء.
ولد هذا الأسلوب في الترهيب من المجتمع خوفا منه أكبر من الخوف من الله, وصرنا نرى تدينا ظاهريا, فنرى محجبات يرتدينه للمجتمع وينزعنه في الأماكن التي ليس بها رقابة مجتمعاتهن, الأمر ذاته في مظاهر التدين الظاهري بالنسبة للشباب الذين قد يبيحون لأنفسهم ممارسة الكبائر معتبرينها من الأمور الطبيعية ومستعظمين فعلها من طرف أخواتهم, وكأن لسان الحال يقول: أنا سأذهب للجحيم ولكنني أرغب في أن تدخل أختي الجنة.
المسألة في واقع الأمر ليست على هذا النحو ولكنها مجرد نتائج وخلاصات ترسيخ ثقافة العيب.